بدعة الاحتفال بالمولد النبوي .. أقوال الفقهاء عن الاحتفال بالمولد النبوي

بدعة الاحتفال بالمولد النبوي .. أقوال الفقهاء عن الاحتفال بالمولد النبوي
بدعة الاحتفال بالمولد النبوي

بدعة الاحتفال بالمولد النبوي .. أقوال الفقهاء عن الاحتفال بالمولد النبوي هو من المواضيع الإسلامية المهمة بالنسبة لجميع المسلمين، حيث ينبغي على المسلم أن يكون على علم ودراية بالأحكام الشرعية الإسلامية التي تتعلق بالمولد النبوي الشريف، وذلك لأنّ الاحتفال بهذا اليوم مسألة اختلف فيها أهل العلم، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن المولد النبوي الشريف في البداية، ثمَّ سنلقي الضوء على حكم الاحتفال بهذا اليوم في المذاهب الإسلامية الأربعة، ثمَّ سنتحدث عن أقوال أهل العلم في الاحتفال بيوم المولد النبوي الشريف.

المولد النبوي الشريف

إنّ المولد النبوي الشريف هو اليوم الذي يتم فيه الاحتفال بذكرى ولادة رسول الله وخاتم الأنبياء والمرسلين أجمعين سيدنا محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، حيث ولد الحبيب المصطفى في يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول من عام الفيل، وعام الفيل هو عام 570 ميلادية وقيل عام 571 ميلادية، وكانت ولادته في يوم الاثنين، حيث ورد عن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- أنّه قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ عن صَوْمِ الاثْنَيْنِ؟ فَقالَ: فيه وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ” [1]

وجدير بالقول إنّ المسلمين في مختلف أنحاء العالم يحتفلون بذكرى المولد النبوي الشريف في يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول من كل عام هجري، وتختلف الاحتفالات بهذه المناسبة بين المسلمين، فمنهم من يحتفل بهذا اليوم بالصيام ومنهم من يقيم الأمسيات والاحتفالات ومنهم من يقدم الحلويات والأطباق والأطعمة الخاصة بهذه المناسبة، والله أعلم. [2]

بدعة الاحتفال بالمولد النبوي

حكم الاحتفال بالمولد النبوي في المذاهب الأربعة

لم يرد في كتب المذاهب الإسلامية الأربعة أي قول عن مسألة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، والسبب هو أنّ بداية الاحتفال كانت في القرن الرابع الهجري، وكان الأئمة الأربعة قد توفوا في ذلك الوقت؛ لذا لم يردْ عن الشافعي وأحمد بن حنبل ومالك وأبي حنيفة النعمان أي قول عن مسألة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف

بدعة الاحتفال بالمولد النبوي

يُعدُّ الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف بدعة عند غالبية أهل العلم، حيث رأى علماء المسلمين وفقهاؤهم أنّ الاحتفال بهذا اليوم لم يرد عن صحابة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ولم يرد عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في حياته، ولم يرد عن التابعين أيضًا، لذا فهو ليس له أصل في الشرع الإسلامي، وهو مستحدث ومبتدع.

وقد حذّر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم- في الحديث الصحيح من البدعة ومخاطرها على المسلم، فكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “مَن أَحْدَثَ في أَمْرِنَا هذا ما ليسَ فِيهِ، فَهو رَدٌّ” [3]والاحتفال بيوم المولد النبوي هو أمر مستحدث لم يرد في الدين، لذا جعله العلماء والفقهاء من البدع التي ينبغي تجنبها، والله تعالى أعلم. [4]

لماذا الاحتفال بالمولد النبوي بدعة

بعد الحديث عن بدعة الاحتفال بالمولد النبوي جدير بالقول إنّ السبب في أنّ الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بدعة في الشريعة الإسلامية هو أنّه لم يرد عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- أنّه احتفل بمولده في حياته أبدًا ولم يرد عن الصحابة الكرام أو التابعين أنّهم احتفلوا بذكرى مولد النبي محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم- أبدًا، ولو كان الاحتفال خيرًا للمسلمين لسبقنا إليه الصحابة والتابعون رضوان الله عليهم، وينبغي على المسلم أن يتبع أوامر الله تعالى ورسوله الكريم ويجتنب ما نهى عنه الله ورسوله، قال تعالى في سورة آل عمران: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ}. [5]والله تعالى أعلم. [6]

شاهد أيضًا: أول من أحدث بدعة المولد النبوي

أول من أحدث بدعة الاحتفال بالمولد النبوي

اختلف المؤرخون في أول من احتفل بالمولد النبوي الشريف، فورد عن أبي شامة أنّ أول من احتفل بالمولد النبوي الشريف هو عمر الملاء، حيث كان الملاء أول قام بالاحتفال بشكل منظم بهذه المناسبة، بينما يرى الإمام السيوطي وابن كثير أنّ أول من احتفل بهذه المناسبة هو الملك المظفر أبو سعيد كوكبري بن زين الدين علي بن بكتكين الذي كان حاكمًا لمنطقة أربيل الواقعة في شمال العراق، وقد ورد عن ابن كثير أنّه قال: “كان الملك المظفر يعمل المولد الشريف في ربيع الأول ويحتفل به احتفالاً هائلاً، وكان مع ذلك شهمًا شجاعًا بطلاً عاقلاً عالمًا عادلاً”، والله تعالى أعلم وأحكم. [2]

شاهد أيضًا: من اول من احتفل بالمولد النبوي الشريف

حكم الاحتفال بالمولد النبوي ابن عثيمين

أفتى الإمام محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله تعالى- بأنّ الاحتفال بالمولد النبوي الشريف غير جائز في الشرع الإسلامي؛ لأنّه بدعة لا أصل ولا أساس لها في الشريعة، فالواجب على المسلم أن يبتعدَ عن البدع فهي ضلالات كما أخبرنا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وفيما يأتي ننقل فتوى الشيخ كاملة كما وردت عنه رحمه الله: [7]

إن الاحتفال بالمولد النبوي ليس معروفًا عن السلف الصالح، وما فعله الخلفاء الراشدون، ولا فعله الصحابة، ولا التابعون لهم بإحسان، ولا أئمة المسلمين من بعدهم، وهنا نسأل: هل نحن أشد تعظيمًا للرسول صلى الله عليه وسلم من هؤلاء؟! لا .. هل نحن أشد حبًا للرسول من هؤلاء؟ لا .. فإذا كان كذلك فإن الواجب علينا أن نحذو حذوهم، وألا نقيم عيد المولد النبوي؛ لأنه بدعة.

أدلة تحريم الاحتفال بالمولد النبوي

يستدل أهل العلم والفقه على تحريم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بالأحاديث النبوية التي حثّ فيها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين على اتباع سنته وسنة الخلفاء الراشدين من بعده، فإذا لم يرد في السنة النبوية ولم يرد عن الخلفاء الراشدين أنهم احتفلوا بالمولد النبوي الشريف، فالأولى أن يكون محرمًا، وفيما يأتي نذكر دليل تحريم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف من السنة النبوية: [8]

  • ورد عن الصحابي عرباض بن سارية -رضي الله عنه وأرضاه- أنّه قال: “صلَّى بنا رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلم- صلاةَ الصبحِ فوعظَنا موعظةً بليغةً ذرَفَتْ منها العيونُ ووجِلَتْ منها القلوبُ، فقيلَ: يا رسولَ اللهِ! كأنَّها موعظةُ مودِّعٍ فأوصِنا، قال: عليكم بالسمعِ والطاعةِ، وإنْ كان عبدًا حبشيًّا؛ فإنهُ من يعِشْ منكم فسيرَى اختلافًا كثيرًا، فعليكم بسنَّتي وسنَّةِ الخلفاءِ الراشدينَ المهديِّينَ، عَضُّوا عليها بالنَّواجذِ. وإياكم ومحدَثاتِ الأمورِ؛ فإنَّ كلَّ بدعةٍ ضلالةٌ”. [9]
بدعة الاحتفال بالمولد النبوي
بدعة الاحتفال بالمولد النبوي

أقوال الفقهاء عن الاحتفال بالمولد النبوي

في ختام الحديث عن بدعة الاحتفال بالمولد النبوي نقدم فيما يأتي أقوال الفقهاء والعلماء في مسألة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، ونقسم أقوالهم بين مؤيد ومعارض للاحتفال بهذه المناسبة:

أقوال المؤيدين للاحتفال بالمولد النبوي

أفتى العديد من أهل العلم بجواز الاحتفال بالمولد النبوي بشرط أن يوافق الاحتفال ضوابط الشرع الإسلامي، ومن أقوال هؤلاء العلماء: [10]

  • قول السيوطي: “عندي أن أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس وقراءة ما تيسر من القرآن ورواية الأخبار الواردة في مبدأ أمر النبي وما وقع في مولده من الآيات ثم يمد لهم سماط يأكلونه وينصرفون من غير زيادة على ذلك هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها لما فيه من تعظيم قدر النبي وإظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف”.
  • قول الشيخ القرضاوي: “إنما الذي ننكره في هذه الأشياء الاحتفالات التي تخالطها المنكرات، وتخالطها مخالفات شرعية وأشياء ما أنزل الله بها من سلطان، ولكن إذا انتهزنا هذه الفرصة للتذكير بسيرة رسول الله، وبشخصية هذا النبي العظيم، وبرسالته العامة الخالدة التي جعلها الله رحمة للعالمين، فأي بدعة في هذا وأية ضلالة؟”.

أقوال المعارضين للاحتفال بالمولد النبوي

أمّا أقوال المعارضين للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف فهي: [10]

  •  قول الشيخ ابن عثيمين: “إذا كان كذلك فإن من تعظيمه وتوقيره والتأدب معه واتخاذه إمامًا ومتبوعًا ألا نتجاوز ما شرعه لنا من العبادات لأن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- توفي ولم يدعُ لأمته خيرًا إلا دلهم عليه وأمرهم به ولا شرًا إلا بينه وحذرهم منه وعلى هذا فليس من حقنا ونحن نؤمن به إمامًا متبوعًا أن نتقدم بين يديه بالاحتفال بمولده أو بمبعثه، والاحتفال يعني الفرح والسرور وإظهار التعظيم وكل هذا من العبادات المقربة إلى الله، فلا يجوز أن نشرع من العبادات إلا ما شرعه الله ورسوله وعليه فالاحتفال به يعتبر من البدعة”.
  • قول ابن تيمية: “اتخاذ موسم غير المواسم الشرعية كبعض ليالي شهر ربيع الأول التي يقال إنها ليلة المولد، أو بعض ليالي رجب أو ثامن عشر ذي الحجة أو أول جمعة من رجب أو ثامن من شوال الذي يسميه الجهال عيد الأبرار فإنها من البدع التي لم يستحبها السلف ولم يفعلوها..”.

نصل بهذه الأقوال إلى ختام هذا المقال الذي عرَّفْنا في بدايته المولد النبوي الشريف، ثمَّ مررنا على بدعة الاحتفال بالمولد النبوي .. أقوال الفقهاء عن الاحتفال بالمولد النبوي وتحدثنا بالتفصيل عن سبب تحريم الاحتفال بيوم المولد النبوي، وألقينا الضوء على لماذا الاحتفال بيوم المولد النبوي بدعة في الإسلام.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، مسلم، 1162، صحيح.
  2. ^ wikiwand.com، المولد النبوي، 05/10/2022
  3. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 2697، صحيح.
  4. ^ islamweb.net، الاحتفال بالمولد النبوي بدعة وليس من السنة الشريفة، 05/10/2022
  5. ^ سورة آل عمران، الآية 31.
  6. ^ islamweb.net، سبب الإفتاء ببدعية الاحتفال بالمولد النبوي، 05/10/2022
  7. ^ binothaimeen.net، بدعية الاحتفال بالمولد النبوي، 05/10/2022
  8. ^ islamqa.info، حكم الاحتفال بالمولد النبوي، 05/10/2022
  9. ^ جامع بيان العلم، العرباض بن سارية، البزار، 2/1164، صحيح
  10. ^ marefa.org، المولد النبوي، 05/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *