حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى

حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى
حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى

ما هو حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى، فالإسلام قد جاء ليغطي المعاملات والعبادات والأخلاق والآداب العامة وكلّما يختصّ بحياة المسلم، فليس الإسلام مقصورًا على العبادات ويربط الإسلام بالمسجد فإذا خرج منه فإنّه يعود إلى طبيعته التي ربما تنافي الإسلام، ولكن جاء الإسلام ليكون كالهواء يرافق المسلم في كل مكان، وفي هذا المقال سوف نتوقف لبيان حكم دخول المسلم إلى المسجد بقدمه اليمنى وخروجه بخلافها.

حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى

لقد جاء الإسلام ليربط المسلم به ويشدّه إليه من أنحائه كافة، فلم يكن الإسلام مربوطًا بالمسجد فقط كما يدعي بعض الناس، ولكنه جاء ليكون دستور حياة يمشي عليه الناس في كل شيء، وإنّ حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى هو:

  • سُنّة، وقد روي ذلك عن عدد من الصحابة رضي الله عنهم، مثل عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- الذي روى عنه الإمام البخاري أنّه كان يدخل إلى المسجد بقدمه اليمنى ويخرج باليسرى، وروى ابن حجر في فتح الباري أنّ أنسصا -رضي الله عنه- قالإنّ ذلك هو من باب السنّة، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز للحائض دخول المسجد النبوي

ماذا نقول عند دخول المسجد

يستحبذ للمسلم من السنّة أن يقول عند الدخول إلى المسجد: “أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، الحمد لله، اللهمّ صلّ وسلم على محمد وعلى آل محمد؛ اللهمّ اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك، ثم يقول: باسم الله”، ويدخل برجله اليمنى، وعند الخروج يقول: “أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، الحمد لله، اللهمّ صلّ وسلم على محمد وعلى آل محمد؛ اللهمّ اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب فضلك”، ويخرج برجله اليسرى.[2]

شاهد أيضًا: حكم الكلام من المصلين والإمام يخطب يوم الجمعة

هل الدعاء في المسجد مستجاب؟

إنّ الدعاء في المسجد هو مظنّة لإجابة الدعاء، فالمسجد هو من الأماكن الطيبة التي يُستحبّ الدعاء فيها، ولكن لم يرد في السنّة شيء حول المسجد وأنّ الدعاء فيه مستجاب، ولكن كلّما كان المسجد أعظم شأنًا كان الدعاء فيه أفضل، كالدعاء في المساجد الثلاثة، وقد نقل أهل العلم عن الشيخ ابن تيمية قوله: “الدعاء بالمشاعر: كعرفة، ومزدلفة، ومنى، والملتزم، ونحو ذلك من مشاعر مكة، والدعاء بالمساجد مطلقًا، وكلما فضل المسجد كالمساجد الثلاثة كانت الصلاة والدعاء أفضل، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: من هو المسؤول الاول عن المسجد

ماذا تفعل عند دخول المسجد؟

يُسنّ للمسلم عند الدخول إلى المسجد أن يسلّم على من فيه، ثمّ يصلّي ركعتين تحيّةً للمسجد، وإذا لم يكن متوضئًا فليتوضّأ ثمّ يدخل ويسلّم ويصلّي، ثمّ يُستحبّ له الاشتغال بالذكر وقراءة القرآن الكريم ولا يشتغل بالأحاديث الجانبية مع المصلّين لما فيه من تشويش على الذين في المسجد وابتعاد عن الهدي النبوي في المكوث في المسجد، ولكن يجلس فيصلي ويذكر ويتلو القرآن الكريم حتى إقامة الصلاة، ويستحب له التبكير إلى المسجد والاجتهاد في الوقوف في الصف الأول على يمين الإمام، والله أعلم.[4]

وإلى هنا يكون قد تم مقال حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى بعد الوقوف على الحكم الشرعي الصحيح في هذه المسألة، والوقوف على بعض المسائل الأخرى المتعلقة بالمسجد والدخول إليه والخروج منه والمكوث فيه.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، السنة في دخول المسجد والبيت والخروج منهما، 05/11/2022
  2. ^ shamela.ws، الأذكار للنووي، 05/11/2022
  3. ^ islamweb.net، هل الدعاء في محراب مسجد عمرو بن العاص -بمصر- مستجاب؟، 05/11/2022
  4. ^ al-eman.com، موسوعة الفقه الإسلامي، 05/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *