حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

حكم الفوانيس في رمضان لابن باز
حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

حكم الفوانيس في رمضان لابن باز، هو من الأحكام التي يكثر البحث عنها قبيل دخول شهر رمضان المبارك، حيث يقوم المسلمون بانتظار الشهر الفضيل بفارغ الصبر، وبعبّرون عن فرحهم بهذا الشهر بتزيين منازلهم بزينة خاصّة، كالفوانيس وغيرها مما شاع التزيين به في شهر رمضان، ولكنّهم يحرصون دائمًا على تحرّي الدقّة في عدم إيتانهم لأيّ فعل مخالف للشريعة، ومن ذلك تعليق الفوانيس والزينة في رمضان، وفي هذا المقال سنتعرّف على حكم الفوانيس والزينة في رمضان بحسب قول الشيخ ابن باز وغيره من العلماء.

حكم زينة و فوانيس رمضان اسلام ويب

في الحديث عن حكم تعليق الفوانيس في شهر رمضان المبارك كما جاء في موقع إسلام ويب؛ فلا حرج في ذلك بحسب أقوال العلماء ولكنّ بشرط ألّا يصحب تعليق تلك الفوانيس أمورًا محرّمة كالموسيقى أو الإسراف والتبذير في تكاليفها، لأنّ الله عزّ وجلّ لا يحبّ المبذيرين، وقد قال تعالى في ذلك: “إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا”[1]، وفي حال كان تعليق الفوانيس غير مصاحبٍ للأمور المحرمة وكان بقصد إظهار الفرح والسعادة بقدوم الشهر الفضيل فلا حرج فيه.[2]

شاهد أيضًا: حكم زينة رمضان ابن باز

حكم الفوانيس في رمضان لابن باز
حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

لم يذكر الشيخ ابن باز -رحمه الله تعالى- أيّ فتاوى يُنكر فيها على المسلمين تعليق الزينة والفوانيس في شهر رمضان المبارك، إذًا فرأيه كرأي غيره من العلماء بأنّه لا حرج في تعليقها إلّا إذا صاحبها أمر محرّم كالموسيقى والإسراف، وقد نصح الشيخ -رحمه الله تعالى- المسلمين بأن يستبشروا بقدوم رمضان وأن يفرحوا باستقباله ومن مظاهر الفرح هذه الزينة الذي اعتاد عليها المسلمون مع دخول رمضان كلّ عام، والأهم من ذلك كلّه أن يستقبل المسلم رمضان بتوبة نصوح وقلب صافٍ وسريرة نقيّة، والله أعلم.[3]

حكم شراء فانوس رمضان للأطفال

مع دخول شهر رمضان المبارك علينا أن نفرح ونستبشر، والزينة هي من وسائل إظهار الفرح والبشرى بالشهر الفضيل، ويجب زرع هذا الفرح في قلوب الأطفال أيضًا، حتّى يعلموا المكانة الجليلة لشهر رمضان، ويتربوا عليها منذ الصغر، وقد قال العلماء بأنّه لا حرج في شراء الفوانيس للأطفال احتفالًا بقدوم رمضان المبارك، فذلك سيجعلهم يبتهجون بقدومه، بشرط أن نشرح للأطفال أن شراء الفوانيس لا يكون بقصد التعبّد بل هو فقط للفرح والبهجة، وأن نحرص على شراء الفوانيس التي لا تحتوي منكرًا كالموسيقى أو التمائيل المحرّمة أو الصور التي فيها روح، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا:  هل يجوز الصيام قبل رمضان بيوم واحد

حكم تعليق الهلال والنجمة المضاءة على واجهات المباني في رمضان

في الحديث عن حكم تعليق الهلال أو النجمة على واجهات المطاعم أو المحالّ أو المباني في شهر رمضان المبارك فليس فيه حرج، بل هو نوع من الابتهاج والفرح بقدوم الشهر الفضيل، ولكنّ الأمر له شروط لا بدّ من مراعاتها، ومنها ألّا يعدّ هذا الطقس اعتقادًا دينيًا أو عبادة، وألّا تُصرف المبالغ الطائلة في شراء هذه الزينة فيقع أصحابها في إثم الإسراف والتبذير فالله تعالى لا يحبّ المبذرين ولا المسرفين، وألّا يصحب هذه الزينة أيّ نوع من الموسيقى أو المعازف، وقال العلماء أنّه من الأفضل ألّا تُعلّق هذه الزينة في المساجد فقد تشغل المصلين وتشتت انتباههم في الصلاة، ولا بد ّمن الإشارة إلى أنّ العلماء قد نبّهوا أن اتخاذ الهلال والنجمة كشعار للمسلمين لا أصل له في الشّريعة الإسلاميّة، ولم يُعرف في عهد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أو الصحابة من بعده.[5]

حكم الفوانيس في رمضان لابن باز
حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

حكم فوانيس وزينة رمضان في المسجد

تحدثنا عن حكم الفوانيس في رمضان لابن باز، أمّا فيما يخصّ زينة المساجد في شهر رمضان المبارك أو في غيره، فقد قال عدد من أهل العلم بعدم جوازها، والسبب في عدم جوازها هو أنّها ستشغل المصلين عن صلاتهم بما فيها من ألوان وأشكال وما إلى ذلك، مع العلم أن عمارة المساجد والاعتناء بجمالها ورونقها يعدّ أمرًا مشروعًا سواءً في رمضان أو غيره ولكنّ من غير زينة أو فوانيس أو نقوش أو زخارف تحتوي رسومات حيّة أو مجسمة فهي لا تصحّ، والأفضل أن يعتني المسلمون بالمساجد بتنظيفها وتطيّبها فذلك من الأمور المحببة، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام القضاء قبل رمضان بيوم او يومين

حكم تخصيص لبس رمضان

بعد أن ذكرنا حكم الفوانيس في رمضان لابن باز رحمه الله تعالى وغيره من العلماء، سنذكر حكم تخصيص لبس معين لشهر رمضان المبارك، ولا حرج في ذلك مادام هذا اللباس لا يخالف أحكام الشريعة الإسلاميّة سواء للرجل أو المرأة، أي أن يوافق مبادئ ستر العورة، وأحكام الحجاب الشرعيّ للنساء، وألّا يكون في هذا اللباس نوع من التبذير والإسراف، وأن يكون القصد منه إظهار الفرح والبهجة وليس التعبّد، فإذا تحققت هذه الشروط فلا حرج في تخصيص لباس خاصّ بالشهر الفضيل.[7]

حكم تخصيص شهر رمضان ببعض الأطعمة

اعتاد المسلمون أن يخصّوا شهر رمضان المبارك ببعض الأنواع من الطعام، ولا حرج في ذلك، وهو ليس من البدع، فالطعام لا يدخل في الأمور المتعلقة بالدِّين والتي يكون فيها استحداث البدع، كما أنّ المقصود بتخصيص رمضان بأنواع الأطعمة هو الفرح والابتهاج وليس التعبّد لله تعالى أو التقرّب منه، والله تعالى أعلم.[8]

حكم الفوانيس في رمضان لابن باز
حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

وبهذا نصل لختام مقالنا الذي حمل عنوان حكم الفوانيس في رمضان لابن باز، ووضحنا أيضًا حكم تعليق الهلال والنجمة المضاءة على واجهات المباني في رمضان، كما بيّنا بعض الأحكام الخاصّة بالأطعمة والألبسة التي تتعلق بشهر رمضان المبارك.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة الإسراء، الآية 27
  2. ^ islamweb.net، تعليق الفوانيس والزينات في شهر رمضان، 28/03/2022
  3. ^ binbaz.org.sa، نصيحة بمناسبة استقبال شهر رمضان، 28/03/2022
  4. ^ islamweb.net، حكم شراء فانوس رمضان للأطفال، 28/03/2022
  5. ^ islamqa.info، تعليق الهلال والنجمة المضاءة بالكهرباء على واجهات المباني في رمضان، 28/03/2022
  6. ^ islamqa.info، حكم تزيين المساجد وحكم كتابة الأدعية والآيات على جدرانها، 28/03/2022
  7. ^ islamweb.net، محاذير التميز عن الناس في اللباس، 28/03/2022
  8. ^ islamqa.info، حكم تخصيص شهر رمضان ببعض الأطعمة، 28/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.