حكم طلب الرقية من الاخرين

حكم طلب الرقية من الاخرين
حكم طلب الرقية من الاخرين

حكم طلب الرقية من الاخرين هو من الأحكام الشرعية ذات الأهمية البالغة والتي ينبغي على كل مسلم معرفة الرأي الشرعي الإسلامي بها حتَّى لا يرتكب ما حرّم الله تعالى من الأفعال بسبب جهله بالأحكام الشرعية، والرقية الشرعية هي من أكثر المواضيع التي ينبغي أن يكون المسلم حريصًا بها على الالتزام بضوابط الشرع الإسلامي وأقوال أهل العلم، وفي هذا المقال سوف نلقي الضوء على تعريف الرقية الشرعية وحكمها، وسنتحدث عن حكم طلبها من الآخرين وعن مجموعة من المواضيع التي تتعلق بالرقية الشرعية أيضًا.

ما هي الرقية الشرعية

تُعرَّف الرقية الشرعية في الإسلام بأنّها قراءة الآيات القرآنية والأدعية المشروعة التي نصّت عليها السنة النبوية الشريفة على المريض طلبًا للشفاء من الله رب العالمين الشافي المعافي، وهي من أشهر الطرق والأساليب التي تُستخدم في العلاج في المجتمعات الإسلامية مختلفة، وقد ضمّت المصادر الإسلامية الكثير من النصوص الشرعية التي دلّت على ثبوت الرقية وصحتها شرعيًا، وجدير بالقول إنّ الشرع الإسلامي الحنيف منع امتهان الرقية، بل جعلها طريقة للشفاء يستخدمها الصالحون والراشدون من المسلمين في ترقية من يحتاج الرقية، فلا يجوز لأيّ أحد من المسلمين أن يمتهن الرقية وأن يستخدمها وسيلة لخداع الناس وكسب المال منهم، وقد قال ابن الأثير في تعريف الرقية الشرعية: “العُوذة التي يُرقَّى بها صاحب الآفة كالحمّى والصرع وغير ذلك من الآفات” والله تعالى أعلم وأحكم. [1]

حكم طلب الرقية من الاخرين

شاهد أيضًا: دعاء يبطل العين والحسد من القرآن الكريم والسنة.. 5 أدعية للرقية الشرعية

حكم الرقية الشرعية

إنّ الرقية الشرعية مشروعة في الإسلام بشرط أن تكون بالآيات القرآنية الشريفة وبالأدعية المشروعة التي ذكرها أهل العلم والفقه والتي تُستخدم في الرقية، واستدلّ العلماء في إباحة الرقية ومشروعيتها بالكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي دلّت على مشروعيتها، ومنها ما سيأتي: [1]

  • قال تعالى في سورة الإسراء: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا}. [2]
  • روت السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذا أخَذَ مَضْجَعَهُ نَفَثَ في يَدَيْهِ، وقَرَأَ بالمُعَوِّذاتِ، ومَسَحَ بهِما جَسَدَهُ”. [3]
  • ورد عن السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أيضًا أنّها قالت: “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كانَ يُعَوِّذُ بَعْضَ أهْلِهِ؛ يَمْسَحُ بيَدِهِ اليُمْنَى ويقولُ: اللَّهُمَّ رَبَّ النَّاسِ أذْهِبِ البَاسَ، اشْفِهِ وأَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا”. [4]

شاهد أيضًا: علامات خروج العين من الجسد وشفاء المريض

حكم طلب الرقية من الاخرين

يتمّ التفصيل في حكم طلب الرقية الشرعية من الآخرين على قسمين اثنين، حيث لا يمكن توضيح الحكم إلّا بهما، وهما حالتان يختلف فيهما حكم طلب الرقية من الاخرين وفيما يأتي نفصل في كل حالة من هاتين الحالتين على حدة: [5]

  • الحالة الأولى: أن يطلب المسلم الرقية من الآخرين فيقوم الشخص بترقيته، وهذا محرم في الشرع الإسلامي، لأنّ المسلم في هذه الحالة لا يتوكل على الله رب العالمين، بل يطلب العون من العبد الذي لا يملك له ضرًا ولا نفعًا، وينبغي على المسلم ألّا يسأل أحدًا غير الله تعالى، فطلب الرقية من شخص آخر يتنافى مع كمال التوكل على الله رب العالمين.
  • الحالة الثانية: أن يُرقّى المسلم من شخص آخرين دون أن يطلب منه الترقية، وهذا مُباح في الشرع الإسلامي ولا حرج فيه أبدًا، بشرط أن تكون الرقية الشرعية بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية، والله تعالى أعلم.

وقد أفتى الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله تعالى- في هذه المسألة الفقهية المهمة، فقال: “الإنسان إذا أتاه من يرقيه ولم يمنعه؛ فإنه لا ينافي قوله: (ولا يسترقون)؛ لأن هناك ثلاث مراتب: المرتبة الأولى: أن يطلب من يرقيه، وهذا قد فاته الكمال، المرتبة الثانية: أن لا يمنع من يرقيه، وهذا لم يفته الكمال؛ لأنه لم يسترق ولم يطلب، المرتبة الثالثة: أن يمنع من يرقيه، وهذا خلاف السنة؛ فإن النبي صلّى الله عليه وسلَّم لم يمنع عائشة أن ترقيه، وكذلك الصحابة لم يمنعوا أحدا أن يرقيهم؛ لأن هذا لا يؤثر في التوكل”، والله تعالى أعلم. [5]

شاهد أيضًا: دعاء مجرب لفك السحر

حكم طلب الرقية إسلام ويب

بحسب ما ورد في موقع إسلام ويب في حكم طلب الرقية من الاخرين فإنّ طلب الرقية من الآخرين محرّم في الإسلام بنص الحديث الشريف الثابت عن النبي محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، لذا فيجب على المسلم أن يحرص على ألَّا يطلب الرقية من الآخرين أبدًا، وأن يتوكل على الله رب العالمين، والله تعالى هو حسبه، وقد قال ابن علان في مسألة طلب الرقية من الآخرين في الإسلام: “والذي رجحه المصنف، والقرطبي وغيرهما من ذلك ما قاله الخطابي وغيره أن المراد ترك ذلك توكلًا، ورضًا بقضاء الله تعالى وبلائه، قال الخطابي: وهذه من أرفع درجات المتحققين بالإيمان”، والله تعالى أعلم.[6]

حكم طلب الرقية من الاخرين

حديث النهي عن طلب الرقية الشرعية

لقد ورد في السنة النبوية الشريفة في صحيح الإمام البخاري حديث ينهى بشكل واضح على طلب الرقية الشرعية من الآخرين، وهو حديث رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، يتحدث فيه رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن سبعين ألفًا من أمته يدخلون الجنة بغير حساب، وهم أناس لا يسترقون ولا يتطيرون ولا يكتوون وعلى ربهم يتوكلون، وهذه الصفات هي التي استند عليها علماء المسلمين في تحريم طلب الرقية الشرعية، ونص الحديث كاملًا هو: [7]

لَا رُقْيَةَ إلَّا مِن عَيْنٍ أوْ حُمَةٍ. فَذَكَرْتُهُ لِسَعِيدِ بنِ جُبَيْرٍ، فَقالَ: حَدَّثَنَا ابنُ عَبَّاسٍ: قالَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: عُرِضَتْ عَلَيَّ الأُمَمُ، فَجَعَلَ النبيُّ والنَّبيَّانِ يَمُرُّونَ معهُمُ الرَّهْطُ، والنَّبيُّ ليسَ معهُ أحَدٌ، حتَّى رُفِعَ لي سَوَادٌ عَظِيمٌ، قُلتُ: ما هذا؟ أُمَّتي هذِه؟ قيلَ: بَلْ هذا مُوسَى وقَوْمُهُ، قيلَ: انْظُرْ إلى الأُفُقِ، فَإِذَا سَوَادٌ يَمْلَأُ الأُفُقَ، ثُمَّ قيلَ لِي: انْظُرْ هَاهُنَا وهَاهُنَا في آفَاقِ السَّمَاءِ، فَإِذَا سَوَادٌ قدْ مَلَأَ الأُفُقَ، قيلَ: هذِه أُمَّتُكَ، ويَدْخُلُ الجَنَّةَ مِن هَؤُلَاءِ سَبْعُونَ ألْفًا بغَيرِ حِسَابٍ. ثُمَّ دَخَلَ ولَمْ يُبَيِّنْ لهمْ، فأفَاضَ القَوْمُ، وقالوا: نَحْنُ الَّذِينَ آمَنَّا باللَّهِ واتَّبَعْنَا رَسولَهُ، فَنَحْنُ هُمْ، أوْ أوْلَادُنَا الَّذِينَ وُلِدُوا في الإسْلَامِ؛ فإنَّا وُلِدْنَا في الجَاهِلِيَّةِ، فَبَلَغَ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فَخَرَجَ، فَقالَ: هُمُ الَّذِينَ لا يَسْتَرْقُونَ، ولَا يَتَطَيَّرُونَ، ولَا يَكْتَوُونَ، وعلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ، فَقالَ عُكَاشَةُ بنُ مِحْصَنٍ: أمِنْهُمْ أنَا يا رَسولَ اللَّهِ؟ قالَ: نَعَمْ، فَقَامَ آخَرُ فَقالَ: أمِنْهُمْ أنَا؟ قالَ: سَبَقَكَ بهَا عُكَّاشَةُ. [8]

الرقية الشرعية من الكتاب والسنة

في ختام الحديث عن حكم طلب الرقية من الاخرين جدير بالقول إنّه قد وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة الكثير من الآيات والأحاديث التي يمكن أن يُرقى بها المسلم، وفيما يأتي نذكر بعضًا من هذه الآيات والأحاديث: [9]

الرقية الشرعية من القرآن الكريم

تعرض النقاط الآتية مجموعة مباركة من الآيات القرآنية التي يمكن قراءتها في الرقية الشرعية على المريض:

  • سورة الفاتحة: {بسم الله الرحمن الرحيم * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ}. [10]
  • سورة البقرة: {الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاة وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ}. [11]
  • سورة يونس: {وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ}. [12]
  • سورة آل عمران: { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّار}. [13]

حكم طلب الرقية من الاخرين

الرقية الشرعية من السنة النبوية

أما أشهر الأدعية التي يمكن للمسلم أن يُرقى بها والثابتة في صحيح السنة النبوية الشريفة فهي الأدعية الكريمة الآتية:

  • “أعوذ بكلمات الله التامة التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها، ومن شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن شر طوارق الليل والنهار إلا طارقًا يطرق بخير يا رحمن”.
  • “أعوذ بوجه الله العظيم الذي لا شيء أعظم منه، وبكلماته التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر وبأسماء الله الحسنى ما علمت منها وما لم أعلم من شر ما خلق و ذرأ و برأ، ومن كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته، إن ربي على صراط مستقيم”.
  • “اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا بالله، أعلم أن الله على كل شيئ قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيءٍ علمًا، وأحصى كل شيء عددًا، اللهم إني أعوذ بك منه شر نفسي، وشر الشيطان وشركه، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط المستقيم”.

بهذه الأدعية والآيات نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلّطنا فيه الضوء على تعريف الرقية الشرعية وحكمها في الإسلام، ومررنا فيه على حكم طلب الرقية من الاخرين ومررنا فيه على حديث النهي عن طلب الرقية الشرعية وقدمنا الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي يمكن أن تتم الرقية بها في الإسلام.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ wikiwand.com، رقية شرعية، 16/08/2022
  2. ^ سورة الإسراء، الآية 82.
  3. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 6319، صحيح.
  4. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 5743، صحيح.
  5. ^ islamqa.info، هل طلب الرقية إذا احتاج إليها الإنسان يمنع من دخول الجنة بلا حساب ؟، 16/08/2022
  6. ^ islamweb.net، طلب الرقية يُخرج صاحبه من السبعين ألفا، 16/08/2022
  7. ^ dorar.net، الموسوعة الحديثية، 16/08/2022
  8. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عباس، البخاري، 5705، صحيح.
  9. ^ saaid.net، الرقية الشرعية من الكتاب والسنة، 16/08/2022
  10. ^ سورة الفاتحة، الآية 1، 7.
  11. ^ سورة البقرة، الآية 1، 5.
  12. ^ سورة يونس، الآية 79، 82.
  13. ^ سورة آل عمران، الآية 190، 191.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *