حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان

حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان
حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان

حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان، هو من الأحكام التي لا بدّ للمسلم من الإحاطة بها خاصة وأنّ شهر رمضان الكريم على الأبواب ولا بدّ على المسلم من الوقوف مع بعض أحكام قضاء الصيام قبل قدوم شهر رمضان المبارك، في هذا المقال ستُعرض مجموعة من الأحكام الخاصة بمسألة القضاء كما أقرها الدين الحنيف ووردت من أئمة أهل الفقه والعلم.

تعريف قضاء الصيام وحكمه

الصيام هو واحد من الأركان الخمسة التي يجب على كل مسلم بالغ عاقل راشد أن يأتي بها، وبما أنّ الإسلام هو دين اليُسر والصيام عبادة شاقة يصعب الإتيان بها في بعض الأوقات فقد أقر الفطر في بعض أيام الصيام شريطة أن تُقضى في وقت آخر، وما يأتي ذكر لتعريف قضاء الصيام وحكمه في الإسلام:

قضاء الصيام

إنّ معنى قضاء الصيام كما ورد في معجم المعاني هو أداء الصيام في وقت آخر غير الوقت الذي كان يفترض الصوم فيه أصلًا، وهو واحد من المصطلحات الفقهية التي يذكرها العلماء كثيرًا في ثنايا كتبهم.[1]

حكم قضاء الصيام

إنّ حكم قضاء الصيام للشخص الذي أفطر بعذر هو واجب في حال زوال ذلك العذر، والأصل في المسلم أن يعجل إلى قضاء الأيام التي أفطرها في شهر رمضان المبارك حتى يخلص نفسه من ذلك الدين.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام القضاء قبل رمضان بيوم او يومين

حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان

في الإجابة عن سؤال حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان فإنّ لعلماء أهل السنة عدة آراء في ذلك، حيث اتفقوا عامتهم أنّه يجب على مَن أفطر في رمضان أن يقوم بقضاء الأيام التي أفطرها قبل أن يُدركه رمضان الثاني، ولو أنّه وقع في التأخير فإنّه لا بد أن يكون ذلك بعذر أو بدون عذر وقد فصل أئمة أهل العلم والفقه في ذلك فقالوا:

التأخير بعذر

إن كان تأخيره لقضاء أيام الصيام التي أفطرها بعذر كأن يكون مريضًا ولا يستطيع الصيام ويشق عليه ذلك فإنّه لا إثم حيث صرح الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم أن ليس على الأعمى حرج ولا على المريض حرج، ولا يكون في حقه حكمٌ سوى القضاء .[3]

التأخير من دون عذر

أمّا مَن لم يقض صيام الأيام التي أفطرها من شهر رمضان المبارك من دون عذر شرعي فإنّه آثم واتفق كافة أهل العلم أنّه لا بدّ من أن يقضي تلك الأيام لكنهم اختلفوا في مسألة الإطعام مع القضاء أي أن يُطعم مسكينًا عن كل يوم أفطره إلى جانب القضاء، وقالوا في ذلك:

“ذهب الأئمة مالك والشافعي وأحمد أن عليه الإطعام، واستدلوا بأن ذلك قد ورد عن بعض الصحابة كأبي هريرة وابن عباس رضي الله عنهم ، وذهب الإمام أبو حنيفة رحمه الله إلى أنه لا يجب مع القضاء إطعام واستدل بأن الله تعالى لم يأمر مَنْ أفطر من رمضان إلا بالقضاء فقط ولم يذكر الإطعام”.[3]

وذهب الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في هذه المسألة إلى قوله:

“وأما أقوال الصحابة فإن في حجتها نظراً إذا خالفت ظاهر القرآن ، وهنا إيجاب الإطعام مخالف لظاهر القرآن ، لأن الله تعالى لم يوجب إلا عدة من أيام أخر ، ولم يوجب أكثر من ذلك ، وعليه فلا نلزم عباد الله بما لم يلزمهم الله به إلا بدليل تبرأ به الذمة ، على أن ما روي عن ابن عباس وأبي هريرة رضي الله عنهم يمكن أن يحمل على سبيل الاستحباب لا على سبيل الوجوب ، فالصحيح في هذه المسألة أنه لا يلزمه أكثر من الصيام إلا أنه يأثم بالتأخير “، والله في ذلك جميعه هو أعلى وأعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز تنظيف الاسنان اثناء الصيام

هل يجوز التصدق بدل صيام القضاء

إنّ إخراج المال محل صيام القضاء لا يكون إلا في بعض حالات المرض الذي لا يُرجى برؤه، أمّا الذي يقدر على الصيام فإنّه لا يجوز له أن يدفع المال بدلًا من الصيام، أمّا في حالات أخرى مثل الحمل فقد ذكر أهل العلم أنّه يجوز إفطار الحامل في رمضان فيُطعم مسكين واحد عن كل يوم أفطر فيه.[4]

وقد ورد في ذلك:

“أما جواز الإطعام بدل القضاء فيجوز فقط في الأيام التي أفطرت فيها بسبب الحمل؛ واستدل أهل العلم على جواز إفطار الحامل بقوله تعالى: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ}،[5] فقد روى أبو داود أن ابن عباس قال في قوله – تعالى -: {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ} قال: “كانت رخصة للشيخ الكبير، والمرأة الكبيرة، وهما يطيقان الصيام أن يُفطِرا، ويُطعِما مكان كل يوم مسكينًا، والحُبْلى والمُرضِع إذا خافتا – يعني على أولادهما – أفطرتا وأطعمتا”، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: حكم مشاهدة الافلام الاباحية في رمضان قبل الافطار

حكم من ترك قضاء رمضان عدة أعوام

إن حكم ترك قضاء رمضان عدة أعوام سيكون إما بسبب عذر أو من غير عذر والحكم يختلف في كل واحد، وما يأتي تفصيل ذلك:

ترك قضاء رمضان من غير عذر عدة أعوام

إن كان المسلم قد ترك قضاء أيام الصيام التي أفطرها في شهر رمضان المبارك من غير عذر فعليه أن يقوم بدفع فدية عن كل يوم فرط في قضائه، وقد ذكر المغني في كتابه: “فإن أخره لغير عذر حتى أدركه رمضانان أو أكثر لم يكن عليه أكثر من فدية مع الفطر، لأن كثرة التأخير لا يزداد بها الواجب، كما لو أخر الحج الواجب سنين لم يكن عليه أكثر من فعله”.[6]

ترك قضاء رمضان بعذر عدة أعوام

لو لم يتمكن المسلم من صيام أيام قضاء شهر رمضان المبارك التي أفطر فيها بسبب عذر ما وعارض ألم به واستمر معه ذلك العارض فإنّه لا فدية على المسلم ولكن يجب عليه القضاء، ولو نسي المسلم عدد الأيام التي فطرها فعليه أن يصوم حتى يغلب على ظنه أنّ ذمته برئت من تلك الأيام التي أفطرها، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: هل مداعبة الزوجة في رمضان تفطر

ما حكم من دخل عليه رمضان وعليه قضاء

ذكر علماء السلف أنّ الواجب على المسلم أن يأتي بما عليه من قضاء رمضان قبل أن يدخل عليه رمضان آخر، ولو أقدم على تأخيره من غير أن يكون له عذر واضح وبيّن فقد أثم وعليه أن يدفع كفارة إلى جانب صيامه لتلك الأيام، ومقدار الكفارة هو مد من الطعام يُخرجه عن كل يوم أخر قضاءه، ويُعادل المد اليوم ما يُقارب الـ 750 غرام.[7]

أمّا لو أخر المسلم الصيام بسبب عذر ما مثل المرض أو نحوه وكان ذلك المرض من الأمراض التي يُرجى برؤها فإنّه يصوم الأيام التي أفطرها، أمّا لو كان المرض لا يُرجى برؤه ولا يُمكن أن يذهب عنه فإنّه يقوم بالإطعام فقط ولا يقضي بالصيام، وروي في ذلك: “قال ابن عباس رضي الله عنهما: نزلت رخصة للشيخ الكبير، والمرأة الكبيرة لا يستطيعان الصيام، فيطعمان مكان كل يوم مسكيناً”.[7]

حُكم تأخير قضاء رمضان إلى رمضان الذي يليه

ذهب عامة أهل الفقه والعلم إلى أنّه يجب على الصائم أن يقضي الأيام التي أفطرها في رمضان قبل أن يأتي رمضان الذي بعده واستدلوا على ذلك بقول عائشة زوج النبي عليه الصلاة والسلام: “كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ ، فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَهُ إِلا فِي شَعْبَانَ ، وَذَلِكَ لِمَكَانِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ”.[3]

وذكر الحافظ أنّ عائشة رضي الله عنها كانت حريصة على أن تقضي الأيام التي أفطرتها في شعبان أي قبل أن يأتي عليها رمضان الثاني، فلو أنّه أخر الصيام حتى دخل عليه رمضان الثاني فإنّه لا يخلو من حالين اثنين وهما إما أنّه لم يستطع صيام تلك الأيام بسبب عذر ما ألمّ به وإما من دون عذر ولم يكن ذلك إلا تهاونًا وتكاسلًا.[3]

فلو كان معذورًا فإنّه يقضي الأيام التي صامها من دون أن يلحق به أي إثم أو ذنب ولا كفارة عليه، أمّا لو أنّه أخر الصيام تكاسلًا ولم يكن به عذر فإنّ عليه أن يدفع الكفارة إلى جانب القضاء، واتفق عامة أهل العلم أنّ عليه الصيام ولكن اختلفوا في الكفارة فبعضهم قال عليه أن يدفع كفارة إلى جانب القضاء وبعض قال يُكتفى بالقضاء، وذهب جمهور أهل العلم من المالكية والشافعية والحنابلة إلى أنّ عليه الإطعام إلى جانب القضاء، وتفرد أبو حنيفة بقوله أنّه لا يجب عليه القضاء مع الإطعام.[3]

والأحوط في مثل تلك الأمور أن يأتي المسلم بالقضاء إلى جانب الطعام ويخرج من دائرة خلاف العلماء ويتوب إلى الله تبارك وتعالى توبة نصوحة يعزم فيها على ألا يعود لمثل ما صنع، والله تعالى هو الرحيم بعباده المتجاوز عن أخطائهم.[3]

شاهد أيضًا: هل مشاهدة الافلام الاباحية في رمضان يبطل الصيام

ما حكم عدم قضاء صيام أيام من رمضان للمرأة

إنّ تأخير المرأة لقضاء الأيام التي أفطرتها بسبب عذر ما ألم بها فإنّه لا شيء عليها وتقضي الأيام التي أفطرتها من دون أن يلحق بها إثم، أمّا لو أنّ ذلك كان من غير عذر فإنّ عليها أن تتوب إلى الله تبارك وتعالى توبة نصوحة وتعزم على ألا تعود لمثل ذلك في المستقبل وتقضي الأيام التي أفطرتها حتى يغلب على ظنها أن ذمتها قد برئت، وتُطعم إلى جانب قضائها على رأي جمهور أهل العلم والفقه.

وقد ذكر ابن قدامة بالمغني الحكمة من عدم تأخير هي:

“ولا يجوز تأخير القضاء إلى رمضان آخر من غير عذر، لأن عائشة ـرضي الله عنها- لم تؤخره إلى ذلك، ولو أمكنها لأخرته ولأن الصوم عبادة متكررة فلم يجز تأخير الأولى عن الثانية كالصلوات المفروضة، فإن أخره عن رمضان آخر نظرنا فإن كان لعذر فليس عليه إلا القضاء، وإن كان لغير عذر فعليه مع القضاء إطعام مسكين لكل يوم، وبهذا قال ابن عباس وابن عمر وأبو هريرة ومجاهد وسعيد بن جبير ومالك والثوري والأوزاعي والشافعي وإسحاق”.

شاهد أيضًا: هل يجوز تقبيل الزوجة اثناء الصيام

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان وذكرنا ما الأحكام التي تلحق بالمرأة التي أخرت صيامها حتى دخل رمضان الثاني أو الرجل، وما رأي أئمة أهل العلم والفقه في ذلك ورجال الدين من أمثال ابن عثيمين وغيره رحمهم الله تعالى.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ almaany.com، تعريف و معنى قضاء الصيام في معجم المعاني الجامع، 26/03/2022
  2. ^ al-maktaba.org، كتاب المختصر في فقه العبادات، 26/03/2022
  3. ^ islamqa.info، تأخير قضاء رمضان حتى يدخل رمضان الثاني، 26/03/2022
  4. ^ ar.islamway.net، هل يجوز دفع نقود بدل قضاء الصيام؟ ، 26/03/2022
  5. ^ البقرة، 184
  6. ^ islamweb.net، حكم من ترك قضاء رمضان عدة أعوام، 26/03/2022
  7. ^ islamweb.net، حكم من كان عليه قضاء من رمضان ودخل عليه رمضان آخر، 26/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.