حكم لبس الاساور للرجال

حكم لبس الاساور للرجال
حكم لبس الاساور للرجال

حكم لبس الاساور للرجال هو أحد الأحكام الشرعية المهمة بالنسبة لكل رجال المسلمين وذلك من أجل أن يتعرفوا على رأي الشرع الإسلامي في واحدة من العادات التي صارت شائعة اليوم في المجتمعات الإسلامية وهي لبس الأساور، سواء كانت أساور من الفضة أو الحديد أو الجلد، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن هذا الحكم بالتفصيل وسوف نمرّ على هل يجوز لبس الخواتم للرجال وحكم لبس الخيط على الرقبة للرجال كما سوف نتحدّث عن بعض الأحكام الفقهية التي تتعلق بمسألة لبس الأساور للرجال.

حكم لبس الاساور للرجال

إنَّ لبس الأساور بالنسبة للرجال محرم في الإسلام كما ذكر أهل العلم، وذلك لأنّ في لبس الأسوارة تشبه بالنساء، وقد لعن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- كل من يتشبه بالنساء من الرجال ولعن من يتشبهنّ بالرجال من النساء، قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: “لَعَنَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المُتَشَبِّهِينَ مِنَ الرِّجَالِ بالنِّسَاءِ، والمُتَشَبِّهَاتِ مِنَ النِّسَاءِ بالرِّجَالِ” [1]وهذا الحديث يوضح بشكل مباشر حرمة لبس الأساور بالنسبة للرجال؛ لأنّ الأساور هي من زينة النساء، وقد قال الفقهاء إن لبس الأساور سواء كانت من الجلد أو الحديد أو الفضة فهي محرمة، والله أعلم. [2]

حكم لبس الاساور للرجال

شاهد أيضًا: حكم قول جمعة مباركة ابن باز

أقوال الفقهاء في حكم لبس الاساور للرجال

اعتبر العلماء لبس الأساور للرجال من الأمور التي يظهر فيها تشبه الرجل بالنساء، فربطوا هذا الفعل بحديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الذي لعن فيه المتشبيهن بالنساء، ومن أشهر أقوال الفقهاء في هذه المسألة ما سيأتي: [2]

  • قال زكريا الأنصاري رحمه الله تعالى: “وَلِلرَّجُلِ لُبْسُ خَاتَمِ الْفِضَّةِ لِلْإِتْبَاعِ وَالْإِجْمَاعِ ، بَلْ يُسَنُّ له كما مَرَّ، لَا لُبْسُ السِّوَارِ، بِكَسْرِ السِّينِ وَضَمِّهَا، وَنَحْوِهِ، كَالدُّمْلُجِ وَالطَّوْقِ؛ فَلَا يَحِلُّ له، وَلَوْ من فِضَّةٍ؛ لِأَنَّ فيه خُنُوثَةٌ لَا تَلِيقُ بِشَهَامَةِ الرِّجَالِ”.
  • قال ابن حجر الهيثمي: “يَحْرُمُ التَّشَبُّهُ بِهِنَّ أي: بالنساء بِلُبْسِ زِيِّهِنَّ الْمُخْتَصِّ بِهِنَّ اللَّازِمِ في حَقِّهِنَّ كَلُبْسِ السِّوَارِ وَالْخَلْخَالِ وَنَحْوِهِمَا بِخِلَافِ لُبْسِ الْخَاتَمِ”.

حكم لبس الاساور الجلد للرجال

لا يجوز للمسلم أن يلبس الأساور الجلد أو الخيوط أو المعدن أبدًا، لأنّ الأساور من زينة النساء، ولبسها يعني التشبه بالنساء، وقد حرّم الله تعالى على المسلم التشبه بالنساء أبدًا، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديث صحيح رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنه: “لَعَنَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المُخَنَّثِينَ مِنَ الرِّجَالِ، والمُتَرَجِّلَاتِ مِنَ النِّسَاءِ، وقالَ: أخْرِجُوهُمْ مِن بُيُوتِكُمْ وأَخْرَجَ فُلَانًا، وأَخْرَجَ عُمَرُ فُلَانًا” [3]والله تعالى أعلم. [4]

شاهد أيضًا: من اول من لبس السروال من الانبياء

حكم لبس بلاك الفضة للرجال

حرّم الله رب العالمين على الرجال لبس بلاك الفضة أو أساور الفضة، وأباح للمسلم أن بليس خاتم الفضة، وتحريم لبس بلاك الفضة أو أساور الفضة كان بسبب أنّ لبسها فيه تشبه بالنساء وهذا ما حرمه الشرع في صحيح السنة النبوية الشريفة، حيث لعن النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- جميع المتشبهين بالنساء، قال النووي -رحمه الله تعالى- في كتابه شرح المهذب: “قال أصحابنا يجوز للرجل خاتم الفضة بالإجماع وأما ما سواه من حلي الفضة كالسوار والدملج والطوق ونحوها فقطع الجمهور بتحريمها وقال المتولي والغزالي في الفتاوى: يجوز لأنه لم يثبت في الفضة إلا تحريم الأواني وتحريم التشبه بالنساء والصحيح الأول لأن في هذا التشبه بالنساء وهو حرام”، والله تعالى أعلم. [5]

هل يجوز لبس الخواتم للرجال

يجوز للرجال في الإسلام أن يلسبوا الخواتم ولا حرج في ذلك، فقد ثبت في صحيح السنة النبوية الشريفة أنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- لبس خاتم من الفضة في يمينه، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه: “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: كان يتختَّمُ في يمينِه” [6]ومعنى يتختم أي يلبس خاتمًا، والله تعالى أعلم وأحكم. [7]

حكم لبس الاساور للرجال

شاهد أيضًا: حكم ختان البنات في السعودية

حكم لبس الخيط على الرقبة للرجال

إنّ لبس الخيط على الرقبة  للرجال له حالتان اثنتان، الأولى أن تحمل هذه الخيوط صور أرواح أو غير ذلك، وهذا محرم بالنسبة للرجال والنساء معًا، والحالة الثانية ألّا يكون فيها أيّة تصاوير فلا يجوز لبسها للرجال ويجوز للنساء، وتحريم لبس الخيوط الخالية من التصاوير للرجال لأنّ في لبسها تشبه بالنساء، قال الصحابي الجليل عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- في الحديث: “لَعَنَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المُتَشَبِّهِينَ مِنَ الرِّجَالِ بالنِّسَاءِ، والمُتَشَبِّهَاتِ مِنَ النِّسَاءِ بالرِّجَالِ” [1]وقد قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في هذا الموضوع عند سؤاله عن لبس السلاسل للنساء: [8]

اتخاذ السلاسل للتجمل بها محرَّم، لأن ذلك من شيم النساء وهو تشبه بالمرأة، وقد لعن الرسول صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء، ويزداد تحريمًا وإثمًا إذا كان من الذهب فإنه حرام على الرجل من الوجهين جميعًا، من جهة أنه ذهب، ومن جهة أنه تشبه بالمرأة، ويزداد قبحًا إذا كان فيه صورة حيوان أو ملك، وأعظم من ذلك وأخبث إذا كان فيه صليب؛ فإن هذا حرام حتى على المرأة أن تلبس حليًا فيه صورة، سواء كانت صورة إنسان، أو حيوان، طائر أو غير طائر، أو كان فيه صورة صليب، وهذا -أعني لبس ما فيه صور- حرام على الرجال والنساء، فلا يجوز لأي منهما أن يلبس ما فيه صورة حيوان أو صورة صليب، والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز كشف الشعر في النظرة الشرعية

حكم لبس الرجل الأساور بغير قصد التشبه

أفتى علماء المسلمين بأنّ لبس الرجال للأساور غير جائز شرعًا ولو كان بغير قصد التشبه بالنساء، فالفعل بحد ذاته فيه تشبه بالنساء ولو لم يكن الرجل يقصد ذلك، لذا فإنّه من الأولى أن يبتعد رجال المسلمين عن مثل هذه الأفعال حتَّى لا تقع عليهم لعنة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، حيث لعن النبي -عليه الصلاة والسلام- المتشبهين بالنساء من الرجال ولعن المتشبهات بالرجال من النساء، والله أعلم. [9]

حكم لبس الذهب للرجال

ينقسم حكم لبس الذهب للرجال إلى ثلاثة حالات، لكل حالة حكم شرعي خاص به دون غيره، وفيما يأتي نذكر هذه الأحكام كاملة: [10]

  • الحالة الأولى: أن يكون الذهب مفردًا ويسيرًا، كأن يلبس الرجل خاتمًا من الذهب، وهذا حرّمه أهل العلم بالإجماع، واستدلوا بقول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف: “أُحِلَّ الذَّهبُ والحَريرُ للإناثِ مِن أُمَّتي، وحُرِّمَ على ذُكورِها”. [11]
  • الحالة الثانية: أن يكون الذهب تابعًا لغيره، كأن يلبس الرجل خاتمًا من الفضة فيه القليل من الذهب، وهذا اختلف فيه أهل العلم، فقال الحنابلة والشافعية والحنفية بجوازه، بينما حرمه الشافعية.
  • الحالة الثالثة: لِبْسُ ما تم تمويهه بالذهب، وهذا اختلف فيه أهل العلم أيضًا، فأباحه الحنفية والمالكية والشافعية، وحرمه الحنابلة.

حكم لبس الاساور للرجال

شاهد أيضًا: هل يجوز للمطلقه أن تزوج نفسها بدون ولي

حكم لبس اللون الوردي للرجال

أباح أهل العلم لبس الألوان المختلفة للرجال في الإسلام باستثناء الألوان التي يظهر فيها التشبه بالنساء بشكل واضح، بالإضافة إلى الألوان التي إن لبسها الرجل المسلم ظهر فيها التشبه بالفساق والكافرين، قال ابن تيمية: “وَلَمَّا صَارَتْ الْعِمَامَةُ الصَّفْرَاءُ أَوْ الزَّرْقَاءُ مِنْ شِعَارِهِمْ، حُرِّمَ لُبْسُهَا”، والله تعالى أعلم. [12]

بهذه الأحكام الشرعية المهمة نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلطنا فيه الضوء على حكم لبس الاساور للرجال ومررنا فيه على حكم لبس الذهب للرجال وتحدثنا عن حكم لبس الخاتم وخيط الرقبة والأساور الجلد وغير ذلك من الأحكام الشرعية التي ترتبط بشكل مباشر بموضوع حكم لبس الاساور للرجال في الإسلام.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عباس، البخاري، 5885، صحيح.
  2. ^ islamqa.info، هل يحرم على الرجال ارتداء أساور، 20/08/2022
  3. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عباس، البخاري، 6834، صحيح.
  4. ^ ar.islamway.net، حكم لبس الرجل للرجل الإسورة من الخيط أو الجلد، 20/08/2022
  5. ^ islamweb.net، حكم لبس السلاسل وأساور الفضة للرجال، 20/08/2022
  6. ^ صحيح أبي داود، علي بن أبي طالب، الألباني، 4226، صحيح.
  7. ^ islamweb.net، حكم لبس الخاتم للرجال، 20/08/2022
  8. ^ islamqa.info، حكم لبس الخيط على الرقبة للرجال، 20/08/2022
  9. ^ islamweb.net، هل يشرع لبس الرجل الأساور ولو بغير قصد التشبه، 20/08/2022
  10. ^ islamweb.net، حكم تحلي الرجال بيسير الذهب، 20/08/2022
  11. ^ تخريج المسند، أبو موسى الأشعري، شعيب الأرناؤوط، 19503، صحيح بشواهده.
  12. ^ islamweb.net، لبس اللون الوردي للرجال، 20/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *