صفة صلاة الاستخارة ودعائها

صفة صلاة الاستخارة ودعائها
صفة صلاة الاستخارة ودعائها

صفة صلاة الاستخارة ودعائها، لا يعلم الغيب إلا الله ولا يعلم الخير والشر إلا هو جلّ في علاه، ولا يحدث من أمر العبد شيء من خير أو شر إلا بإذنه سبحانه وتعالى، فعلى العبد أن يلجأ إلى ربه في كل أمر من أمور حياته وأن يستخيره في كل أمر وقد أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستخير الله في كل أمر وشرع لنا صلاة الاستخارة، وفي هذا المقال سنتعرف على صفة صلاة الاستخارة ودعائها ونبين حكمها  ووقتها وندرج أدعية لطلب الخير بإذن الله.

تعريف صلاة الاستخارة وحكمها

الاستخارة في اللغة هي طلب الخير في كل أمر ويقال: استخِرِ اللهَ يَخِرْ لك، وأما في الشرع: “طلَبُ صرفِ الهِمَّةِ لِمَا هو المختارُ عندَ اللهِ والأَوْلى”، وهو طلب طلب الْخِيَرَة والتوفيق والسدادِ في أمور الدنيا والدين تجنباً للانقياد وراء ما يتعلق به القلب، والاستخارة تكون بالصلاة والدعاء وطلب العون والخيرة من الله تعالى، وحكم صلاة الاستخارة عند المذاهب الأربعة الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة هي سنّة.[1]

صفة صلاة الاستخارة ودعائها
صفة صلاة الاستخارة ودعائها

شاهد أيضًا: دعاء الاستخارة مكتوب بخط كبير

صفة صلاة الاستخارة ودعائها

إن صفة صلاة الاستخارة وردت في السنة النبوية في حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي دعاء يدعو به العبد بعص صلاة ركعتين من غير صلاة الفريضة وبعد أن يسلم يدعو بدعاء الاستخارة المبين في الحديث النبوي[1]:

عن جابرِ بنِ عبدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عنه، قال: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعلِّمُ أصحابَه الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها، كما يُعلِّم السورةَ من القرآنِ؛ يقول: كانَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَلِّمُنَا الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا كما يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ؛ يقولُ: إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لْيَقُل: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ، وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ؛ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: «وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ».[2]

صفة صلاة الاستخارة ودعائها
صفة صلاة الاستخارة ودعائها

شاهد أيضًا: هل تجوز صلاة الاستخارة بعد صلاة العصر

وقت صلاة الاستخارة ودعاؤها

صلاة الاستخارة هي ركعتان من صلاة السنة يمكن أن نصلّى في جميع الأوقات ما عدا الأوقات المنهي عن الصلاة فيها، عن عُقبةَ بنِ عامرٍ الجهنيِّ رَضِيَ اللهُ عنه، قال:” ثَلَاثُ سَاعَاتٍ كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يَنْهَانَا أَنْ نُصَلِّيَ فِيهِنَّ، أَوْ أَنْ نَقْبُرَ فِيهِنَّ مَوْتَانَا: حِينَ تَطْلُعُ الشَّمْسُ بَازِغَةً حتَّى تَرْتَفِعَ، وَحِينَ يَقُومُ قَائِمُ الظَّهِيرَةِ حتَّى تَمِيلَ الشَّمْسُ، وَحِينَ تَضَيَّفُ الشَّمْسُ لِلْغُرُوبِ حتَّى تَغْرُبَ”[3] وهذا النص شامل في جميع الصلوات وكذلك صلاة الاستخارة.[1]

وأما دعاء الاستخارة فيكون بعد السلام من صلاة الاستخارة وذلك باجتماع المذاهب الأربعة الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة ودليل ذلك من قوله صلى الله عليه وسلم في حديث الاستخارة: ” إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لْيَقُل: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ، وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ….”.[2]

صفة صلاة الاستخارة ودعائها
صفة صلاة الاستخارة ودعائها

شاهد أيضًا: صلاة الاستخارة كيف تصلى وكيف تعرف نتائجها

أدعية الاستخارة وطلب الخير من الله

وبعد أن تعرفنا على صفة صلاة الاستخارة ودعائها وبينا حكمها ووقت أدائها ووقت الدعاء فيها، سندرج لكم في السطور الآتية أدعية يمكن أن ندعو بها ربنا سبحانه وتعالى ونسأله من الخير كله ونستخيره فيما فيه خير لنا في ديننا ودنيانا وعاقبة أمرنا:

  • اللهم إنا نستخيرك فيما هو خير لنا في ديننا ودنيانا وعاقبة أمرنا، اللهم يسر لنا طرق الخير وأسبابه واصرف عنّا طرق الشر وأبوابه، اللهم إنا نستخيرك فيما فيه الخيرة لنا في الدنيا والآخرة ونعوذ بك أن يتعلق قلبنا بما فيه شر لنا في الدنيا أو الآخرة.
  • اللهم اختر لنا ولا تخيّرنا، اللهم أعطنا ولا تحرمنا، زدنا ولا تنقصنا، أكرمنا ولا تهنّا، آثرنا ولا تؤثر علينا، وارضنا وارض عنّا برحمتك يا أرحم الراحمين، خفف عنّا ثق الأوزار، وارزقنا عيشة الأبرار وأكرمنا بصحبة الأخيار واصرف عنا كيد الفجار واقنا برحمتك من فتنة القبر ومن عذاب النار برحمتك يا عزيز يا غفار.
  • اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار، اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونسألك فواتح الخير وبوادئه وخواتمه ونعوذ بك من فواتح الشر وبوادئه وخواتمه.
  • اللهم إنّي أسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة وحسن الختام والوفاة على الإيمان، ونسألك خير الحياة وخير الممات وخير العلم وخير العمل، اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم وأعوذ بك مما استعاذك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم.
  • اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه، اللهم أصلح لي شأني كله ولا تكني إلى نفسي طرفة عين ولا أقلّ من ذلك يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم إنا نسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وصحبة الصالحين وإن أردت بقوم فتنةً فاقبضنا إليك غير مفتونين.
  • اللهم إني أستخيرك بعلمك يا عليم وأستقدرك بقدرتك يا قدير فأنت ربنا وخالقنا ورازقنا لا إله إلا أنت، اللهم إني أسألك إن كان لي في هذا الأمر خير لي فيسر لي هذا الأمر واهدني به إلى كل خير، وإن كلن هذا الأمر شرّ لي فاصرفه عنّي واصرفني عنه برحمتك واقدر لي الخير كله في كل أمر يا رب العالمين.
  • اللهم إني أستخيرك في كل أمر من أمور ديني ودنياي يا رب العالمين، اللهم اختر لي ولا تخيرني، أنت تعلم الغيب ولا يعلم الغيب إلا أنت، اللهم يسر لي من أمور دناياي ما يكون لي فيه الخير في دنياي وآخرتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بك أن أغتال من تحتي.
  • اللهم إني أسألك من الخير كله في كل أمر، اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل أو أزل أو أزل أو أظلم أو أظلم أو أفتن أو أفتن أو أجهل أو يجهل عليّ، اللهم أني أعوذ بك أن أقترف على نفسي سوءاً أو أجره إلى مسلم.

إلى هنا أعزاءنا زوار موقع تصفح نصل وإياكم إلى نهاية هذا المقال صفة صلاة الاستخارة ودعائها وقد بينّا لكم معنى صلاة الاستخارة وبينّا كيفية أدائها ووقت دعائها وأدرجنا الحديث الذي ورد فيه دعاء الاستخارة، ثمّ أدرجنا لكم بعض الأدعية التي يمكن أن ندعو بها إلى الله تعالى ونسأله فيها أن يهيّأ لنا الخير ويصرف عنّا كل شر، نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين والحمد لله رب العالمين.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ dorar.net، صلاةُ الاستخارةِ، 04/11/2022
  2. ^ صحيح البخاري، جابر بن عبدالله، البخاري، 1162، صحيح
  3. ^ صحيح مسلم ، عقبة بن عامر، مسلم، 831، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *