عجائب حسبي الله ونعم الوكيل

عجائب حسبي الله ونعم الوكيل
عجائب حسبي الله ونعم الوكيل

عجائب حسبي الله ونعم الوكيل هذه العباراة التي تحمل الكثير من المعاني العظيمة التي تجسد عبودية الإنسان للخالق سبحانه وتعالى، وهي الكلمة التي قالها نبي الله إبراهيم -عليه الصَّلاة والسَّلام- عندما ألقاه النمرود في النيران، ومن خلال هذا المقال سوف نلقي الضوء على معنى كلمة حسبي الله ونعم الوكيل ومتى تُقال ومواضع ورودها في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة بالإضافة إلى فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل.

معنى حسبي الله ونعم الوكيل

إنّ معنى كلمة حسبي الله ونعم الوكيل هو التوكل على الله رب العالمين واللجوء إليه في أوقات الظلم، فالله تعالى هو الذي يحفظ الإنسان من الظلم ويقيه من الشر ومواطنه وأهله، وقد وردت هذه الكلمة في الكثير من المواضع في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة، فعلى المسلم أن يكثر من قول هذه العبارة أو الكلمة في الأوقات التي يشعر فيها بالظلم أو الأسى، والله أعلم. [1]

شاهد أيضًا: دعاء حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم

عجائب حسبي الله ونعم الوكيل

تتجلّى عجائب حسبي الله ونعم الوكيل في فضل قول هذه الكلمة وتأثيرها الكبير على حياة الإنسان وعلى راحته النفسية، ومن هذه العجائب ما سيرد في هذه النقاط: [2]

  • إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل يعني أن العبد قد فوّض أمره لله رب العالمين الذي يدبّر أمر المسلمين جميعًا.
  • إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل هو لجوء لله رب العالمين في المواقف الصعبة التي يشعر فيها العبد للظلم، فينصر الله تعالى المظلومين على الظالمين بقدرته وقوته وعدله.
  • إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل نجّى به الله تعالى نبيه إبراهيم الخليل -عليه الصلاة والسلام- من النيران.
  • إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل فيه تقرّب من الله رب العالمين وفيه بلوغ رضى الله عز وجل.
  • إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل يبعث السكينة والطمأنينة في قلب المسلمين.
  • إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل ينجّي العبد المسلم من المصائب والنوائب.
  • إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل يرفع المسلم درجات عليا في الجنة بإذن الله رب العالمين.
عجائب حسبي الله ونعم الوكيل
عجائب حسبي الله ونعم الوكيل

دعاء حسبي الله ونعم الوكيل

يدعو الكثير من المسلمين بحسبي الله ونعم الوكيل، وقد وردت هذه الكلمة بصيغة الدعاء في الكثير من المواضيع من القرآن الكريم، وفيما يأتي ندرج نص دعاء حسبي الله ونعم الوكيل، وهو من الأدعية التي يُستحب للمسلم الدعاء بها في أوقات الضيق والأوقات التي يُظلم فيها المرء في حياته، وقد دعاء بهذا الدعاء نبي الله إبراهيم الخليل -عليه الصلاة والسلام- عندما ألقاه النمرود في النيران فجُعلتِ النار بردًا وسلامًا على إبراهيم بأمر الله رب العالمين، وجاء عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ما سيأتي: “قضى بيْن رجُلَينِ، فقال المقضيُّ عليه لَمَّا أدبَرَ: حَسْبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إنَّ اللهَ يَلومُ على العَجزِ، ولكِنْ عليك بالكَيسِ، فإذا غلَبَك أمرٌ، فقُلْ: حَسبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ” [3]وفيما يأتي نقدّم صيغة من صيغ الدعاء بكلمة حسبي الله ونعم الوكيل:

حسبي الله ونعم الوكيل في البداية والختام، حسبي الله ونعم الوكيل في كل أمر، اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد، أنت الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، والساعة حق، ومحمد حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، أنت إلهي لا إله إلا أنت

حسبي الله ونعم الوكيل في القرآن الكريم

لقد وردت عبارة حسبي الله ونعم الوكيل في القرآن الكريم في سورة آل عمران وتحديدًا في الآيات التي تحدثت عن قصة انتظار المسلمين في منطقة حمراء الأسد بعد الانتهاء من غزوة أحد التي خسر فيها المسلمون أمام المشركين بعد أن خالف الرماة أمر النبي محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، وفيما يأتي الآيات المباركة التي وردت فيها هذه العبارة: {الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ * الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ} [4]والله تعالى أعلم. [5]

عجائب حسبي الله ونعم الوكيل
عجائب حسبي الله ونعم الوكيل

شاهد أيضًا: معنى حسبي الله ونعم الوكيل على فلان

حسبي الله ونعم الوكيل في السنة النبوية

لقد وردت عبارة حسبي الله ونعم الوكيل في السنة النبوية الشريفة في الكثير من المواضع، حيث ذكرها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في غير حديث نبوي شريف واحد، ومن هذه الأحاديث ما سيأتي:

  • ورد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ما سيأتي: “قضى بيْن رجُلَينِ، فقال المقضيُّ عليه لَمَّا أدبَرَ: حَسْبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: إنَّ اللهَ يَلومُ على العَجزِ، ولكِنْ عليك بالكَيسِ، فإذا غلَبَك أمرٌ، فقُلْ: حَسبيَ اللهُ ونِعْمَ الوكيلُ” [3]
  • روى أبو سعيد الخدري عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في حديث ضعيف يُذكر من باب الاستئناس: “كيفَ أنعَمُ ، وصاحبُ القرنِ قدِ التَقمَ القرنَ، وحَنى جبهتَهُ ينتَظرُ أن يُؤمَرُ فينفُخُ، قالوا: يا رسولَ اللَّهِ فما تأمرُنا؟ قالَ: قولوا حَسبُنا اللَّهُ ونِعمَ الوَكيلُ، علَى اللَّهِ توَكَّلْنا”. [6]

فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل

إنّ قول حسبي الله ونعم الوكيل في الشريعة الإسلامية له الكثير من الفوائد والفضل في الإسلام، ويتجلّى فضل وفوائد قول حسبي الله ونعم الوكيل فيما سيأتي:

  • تقرّب العبد من الله رب العالمين وترفعه عند الله تعالى درجات عليا في الجنة يوم القيامة.
  • تؤدي إلى استجابة الدعاء من الله رب العالمين، حيث تجسد أسمى معاني العبودية، ففيها معنى اللجوء لله رب العالمين الواحد.
  • تبعث السكينة والهدوء والطمأنينة في قلب الإنسان المسلم.
  • تبعد عن قلب المسلم الهم والحزن والأسى.
  • تكسب المسلم السعة في الرزق من الله رب العالمين الرزاق الكريم.
عجائب حسبي الله ونعم الوكيل
عجائب حسبي الله ونعم الوكيل

بهذه الفوائد نصل إلى ختام ونهاية هذا المقال الذي ألقينا فيه الضوء على عجائب حسبي الله ونعم الوكيل وتحدثنا فيه عن معنى هذه الكلمة ومواضع ورودها في السنة النبوية وفي القرآن الكريم، بالإضافة إلى الحديث عن فضل قول حسبي الله ونعم الوكيل.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، معنى حسبي الله ونعم الوكيل ومتى تقال، 10/07/2022
  2. ^ alukah.net، خطبة: مفاتيح الرزق (2)، 10/07/2022
  3. ^ سنن أبي داود، عوف بن مالك الأشجعي، أبو داود، 3627، سكت عنه
  4. ^ سورة آل عمران، الآية 173، 174.
  5. ^ kalemtayeb.com، قول الله تعالى { حسبنا الله ونعم الوكيل }، 10/07/2022
  6. ^ الآداب الشرعية، أبو سعيد الخدري، ابن مفلح، 1/173، ضعيف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.