في اي عام تم جمع القران الكريم

في اي عام تم جمع القران الكريم
في اي عام تم جمع القران الكريم

في اي عام تم جمع القران الكريم، يهوى الكثير من الناس حل الألغاز والإجابة على الأسئلة الثقافية العامّة وخاصةً فيما يتعلق بالمعلومات الدينية، وفي هذا المقال سنجيب لكم على سؤال في اي عام تم جمع القران الكريم ونذكر لكم مراحل جمع القرآن الكريم منذ أن أنزل على النبي -صلّى الله عليه وسلّم- إلى أن تمّ جمعه في المصاحف في عهد عثمان بن عفان – رضي الله عنه.

في اي عام تم جمع القران الكريم

تم جمع القرآن الكريم في عهد الخليفة الراشدي عثمان بن عفان ـ رضي الله عنه ـ وكان ذلك في العام الخامس والعشرين من الهجرة النبوية، وقد ورد في تفسير الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ في مراحل جمع القرآن الكريم قوله ” المرحلة الثالثة: في عهد أمير المؤمنين عثمان بن عفان ـ رضي الله عنه ـ في السنة الخامسة والعشرين”.[1]

في اي عام تم جمع القران الكريم
في اي عام تم جمع القران الكريم

شاهد أيضاً: لماذا سمي الوضوء بهذا الاسم

نزول القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام رب العالمين الذي أنزله على خير الخلق والمرسلين عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وكان نزول القرآن على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- على مرحلتين، كانت الأولى في ليلة القدر حيث أنزل القرآن جملة واحدة على قلبه -صلى الله عليه وسلم، وفي المرحلة الثانية نزل متفرقاً عن طريق الوحي بواسطة جبريل -عليه السلام- وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شديد الحرص على جمع القرآن الكريم وحفظه قبل وفاته، ولم ينتقل -صلى الله عليه وسلم- إلى جوار ربه حتى كان القرآن الكريم محفوظاً في صدور العديد من الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم- ومكتوباً كله في بيته.[2]

عن أنَسِ بنِ مالِكٍ رَضِيَ اللهُ عنه قال: ” بَعَثَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سَبْعِينَ رَجُلًا لِحَاجَةٍ، يُقَالُ لهمُ القُرَّاءُ، فَعَرَضَ لهمْ حَيَّانِ مِن بَنِي سُلَيْمٍ، رِعْلٌ، وذَكْوَانُ، عِنْدَ بئْرٍ يُقَالُ لَهَا بئْرُ مَعُونَةَ، فَقالَ القَوْمُ: واللَّهِ ما إيَّاكُمْ أرَدْنَا، إنَّما نَحْنُ مُجْتَازُونَ في حَاجَةٍ للنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقَتَلُوهُمْ فَدَعَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عليهم شَهْرًا في صَلَاةِ الغَدَاةِ، وذلكَ بَدْءُ القُنُوتِ، وما كُنَّا نَقْنُتُ قالَ عبدُ العَزِيزِ وسَأَلَ رَجُلٌ أنَسًا عَنِ القُنُوتِ أبَعْدَ الرُّكُوعِ أوْ عِنْدَ فَرَاغٍ مِنَ القِرَاءَةِ؟ قالَ: لا بَلْ عِنْدَ فَرَاغٍ مِنَ القِرَاءَةِ.”[3]

في اي عام تم جمع القران الكريم
في اي عام تم جمع القران الكريم

شاهد أيضاً: من هو ابو الانبياء ولماذا سمي بهذا الاسم

مراحل جمع القرآن الكريم

وبعد أن أنزل الله القرآن الكريم على قلب نبيه صلى الله عليه وسلم كان لا بد من جمع هذا القرآن وحفظه وتلقينه للناس بما يضمن صحته ويحفظه من الضياع وقد مر جمع القرآن الكريم بثلاث مراحل هي:[2]

جمع القرآن الكريم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم

أخذ الصحابة الكرام القرآن الكريم من فم النبي -صلى الله عليه وسلم- وعكفوا على حفظه وتلاوته وتلقينه وتدارسه حتى حفظ العديد منهم القرآن الكريم عن ظهر قلب وتم حفظ القرآن في تلك المرحلة بطريقتين الأولى شفهياً من فم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومن كبار قراء الصحابة وحفاظهم والذين أقرهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على كيفية النطق والآداء والثانية عن طريق الكتابة والتدوين وكان ذلك بأمر من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد وكل به أشخاصاً بأعينهم فكان الصحابة يكتبون القرآن على الرقع والسعف والعظام وقد تم كتابة القرآن الكريم كاملاً وحفظه في بيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قبل وفاته.

في اي عام تم جمع القران الكريم
في اي عام تم جمع القران الكريم

شاهد أيضاً:  من هو النبي ابن النبي ابن النبي ابن النبي

جمع القرآن الكريم في عهد أبو بكر الصديق

وعندما توفّي رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أصبح أبو بكر الصديق خليفةً له وأميراً للمؤمنين من بعده، فسار على هديه وعزم على إكمال تدوين القرآن وجمعه وحفظه خوفاً عليه من الضياع، بعد وفاة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وخاصةً بعد الحرب مع مسيلمة الكذاب فقد استشهد في تلك الحرب العديد من حفظة القرآن الكريم، فبدأ أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- بجمع القرآن الكريم وتمّ جمعه من السعف والرقع والعظام ومن صدور الرجال، وقد أوكل أبو بكر الصديق-رضي الله عنه-  الصحابي الجليل زيد بن ثابت الانصاري -رضي الله عنه- بهذه المهمة، فكان أول من جمع القرآن الكريم هو أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- وبقيت الصحف عنده حتى وفاته، ثم انتقلت إلى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وبقيت عنده حتى وفاته، ثم بقيت عند ابنته حفصة -رضي الله عنها.

في اي عام تم جمع القران الكريم
في اي عام تم جمع القران الكريم

شاهد أيضاً: من هو النبي الذي تمنى الموت

جمع القرآن في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه

وفي عهد الصحابي الجليل والخليفة الراشدي عثمان بن عفان رضي الله عنه ظهر اختلاف بين بعض المسلمين على بعض الأحرف التي يقرأ بها القرآن نتيجة اختلاف الصحف التي بين أيدي المسلمين، عندها أجمع الصحابة على جمع القرآن الكريم في مصحف واحد وأحرقوا جميع المصاحف الأخرى خوفاً من الفتنة، عن أنَسِ بنِ مالِكٍ رَضِيَ اللهُ عنه قال: “إنَّ حُذَيفةَ بنَ اليَمَانِ قَدِمَ على عُثمانَ وكان يغازي أهلَ الشَّامِ في فَتحِ أرمينِيَّةَ وأذربيجانَ مع أهلِ العِراقِ، فأفزعَ حُذَيفةَ اختلافُهم في القُرْآنِ، فقال حُذَيفةُ لعُثمانَ: يا أميرَ المُؤمِنينَ، أدرِكْ هذه الأُمَّةَ قبل أن يختَلِفوا في الكِتابِ اختِلافَ اليَهودِ والنَّصارى، فأرسل عُثمانُ إلى حَفصةَ: أنْ أرسِلي إلينا بالصُّحُفِ نَنسَخْها في المصاحِفِ، ثمَّ نرُدَّها إليك. فأرسَلَت بها حفصةُ إلى عُثمانَ، فأمر زَيدَ بنَ ثابتٍ، وعبدَ اللهِ بنَ الزُّبَيرِ، وسَعيدَ بنَ العاصِ، وعبدَ الرَّحمنِ بنَ الحارِثِ بنِ هِشامٍ، فنسخوها في المصاحِفِ، وقال عُثمانُ للرَّهْطِ القُرَشِيِّينَ الثلاثةَ: إذا اختَلَفْتُم أنتم وزيدُ بنُ ثابتٍ في شَيءٍ مِن القُرْآنِ، فاكتُبوه بلسانِ قُرَيشٍ فإنما نزل بلسانِهم؛ ففعلوا، حتى إذا نسَخوا الصُّحُفَ في المصاحِفِ، رَدَّ عثمانُ الصُّحُفَ إلى حَفصةَ، فأرسل إلى كُلِّ أُفُقٍ بمُصحَفٍ ممَّا نسخوا، وأمر بما سِواه من القُرْآنِ في كُلِّ صَحيفةٍ أو مُصحَفٍ أن يُحرَقَ”.[4]

إلى هنا أعزّاءنا القرّاء نصل وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي قدمناه لكم بعنوان في اي عام تم جمع القران الكريم، وقد علمنا أن القرآن قد تمّ جمعه في السنة الخامسة والعشرين للهجرة في عهد الصحابي الجليل عثمان بن عفان -رضي الله عنه، ثمّ بينّا لكم مراحل حفظ وجمع القرآن الكريم منذ عهد النبي -صلّى الله عليه وسلّم- إلى عهد عثمان بن عفان -رضي الله عنه.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، السنة التي جمع عثمان بن عفان فيها القرآن في مصحف واحد، 28/09/2022
  2. ^ dorar.net، حِفظُ القُرْآنِ في عَهدِ الصَّحابةِ رِضوانُ اللهِ عليهم، 28/09/2022
  3. ^ صحيح البخاري، أنَسِ بنِ مالِك، البخاري، 4088، صحيح
  4. ^ صحيح البخاري، أنَسِ بنِ مالِك، البخاري، 4987، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *