كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها
كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها من الأمور التي يجب على المسلم معرفتها قبل البدء بصلاة الاستخارة إذا أراد أن يقوم بأمر معين لا يعلم الخطأ من الصواب فيه، وحتى لا يقع في خطأ خلال أداء الصلاة، وسوف نقدم في هذا المقال للزوار الكرام معلومات عن صلاة الاستخارة وصفة صلاة الاستخارة، وسوف نتعرف على حكم صلاة الاستخارة في الإسلام، وغير ذلك من التفاصيل حول صلاة الاستخار ة وكيفيتها.

حكم صلاة الاستخارة في الإسلام

تعدُّ صلاة الاستخارة من الأمور المشروعة في الإسلام، فقد شرعَ رسول الله صلى الله عليه وسلم للصحابة الكرام رضي الله عنهم صلاة الاستخارة ودعاء الاستخارة، إذ يمكن القيام بها عند جهل نتيجة الأمر الذي يرغب المسلم بالقيام به، ولا يعلم خيره من شره، ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم صحابته صلاة الاستخارة ودعاء الاستخارة مثل ما يعلمهم الآية من القرآن الكريم كما ورد في الحديث الشريف.[1]

فقد وردَ في الحديث الصحيح عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنَّه قال: “كانَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَلِّمُنَا الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا كما يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ؛ يقولُ: إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لْيَقُل: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ، وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ؛ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ،

اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ”.[2]

شاهد أيضًا: صلاة الاستخارة كيف تصلى وكيف تعرف نتائجها

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

يجهل كثير من المسلمين كيفية صلاة الاستخارة في الإسلام ووقتها، ويعتقد كثيرون أنَّ صلاة الاستخارة لها طريقة خاصة يمكن للمسلم أن يتبعها من أجل الصلاة ولكن لم يرد ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته الكرام، وفيما يأتي سوف نتعرف على كيفية صلاة الاستخارة ووقتها بالتفصيل:

كيفية صلاة الاستخارة

أشار معظم الفقهاء من أهل العلم إلى أنَّ صلاة الاستخارة عبارة عن ركعتين يمكن للمسلم أن يؤديهما كما يؤدي أية ركعتين من النافلة، ولا فرق بين صلاة النافلة وصلاة الاستخارة، وفيما يأتي خطوات صلاة الاستخارة بالتفصيل:

  • يتوضأ المسلم وضوءه للصلاة العادية.
  • تجب النية قبل البدء بصلاة الاستخارة كما في أية صلاة أخرى في الإسلام.
  • البدء بالصلاة بتكبيرة الإحرام كما في الصلاة العادية، وقراءة دعاء التوجه ثم قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم في الركعة الأولى.
  • الركوع والسجود بعد ذلك، من ثمَّ القيام للركعة الثانية وقراءة سورة الفاتحة أيضًا ومعها ما تيسر من القرآن الكريم.
  • القعود الأخير بعد الركوع والسجود أيضًا، وتلاوة الصلوات الإبراهيمية وهي: “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.
  • التسليم من الصلاة.
  • تلاوة دعاء الاستخارة بعد التسليم من ركعتي صلاة الاستخارة.

شاهد أيضًا: كيف اعرف اني مرتاحة بعد الاستخارة

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

وقت صلاة الاستخارة

لا يوجد وقت معين للقيام بصلاة الاستخارة أو لأداء دعاء الاستخارة، فهي صلاة نافلة تجوز في جميع الأوقات ما عدا الأوقات التي تكره فيها الصلاة، وفيما يأتي الأوقات التي تكره فيها صلاة الاستخارة وجميع الصلوات في الإسلام:

  • بعد صلاة الفجر مباشرة، وذلك لأنه لا تشرَع الصلاة للمسلمين بعد صلاة الفجر.
  • عند طلوع الشمس إلى أن ترتفع مقدار رمح كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • بعد القيام بصلاة العصر، حيث أنه لا صلاة بعد صلاة العصر.
  • عند استواء الشمس في كبد السماء وحتى زوالها.
  • عند اصفرار الشمس في وقت الغروب وحتى اكتمال غروبها.
  • وقت خطبة الجمعة.
  • عند إقامة الصلاة المفروضة.

شاهد أيضًا: دعاء الاستخارة للزواج من شخص معين

صفة صلاة الاستخارة ودعائها

تعدُّ صلاة الاستخارة من الصلوات النافلة في الإسلام، والنافلة هي صلاة مشروعة يجوز للمسلم القيام بها وليس عليه شيء إذا لم يقم بها، ولذلك فإنَّ صلاة الاستخارة ركعتان مثل صلاة النافلة، ويمكن للمسلم أن يصليها كما يصلي أية ركعتين من الصلاة، وتختلف عن الصلاة العادية في أنَّه بعد السلام مباشرة يجب تلاوة دعاء الاستخارة الذي ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أيَّ دعاء آخر يحفظه المسلم، ويطلب فيه من الله تعالى مساعدته في الاختيار الصحيح في أمره، وفيما يأتي دعاء الاستخارة الصحيح:

  • اللهم إنكَ تعلم ولا أعلم وتقدر ولا أقدر، اللهم إن كان هذا الأمر خيرًا لي فوقني فيه ويسره لي يا كريم، وإن كان غير ذلك فاصرفه عني واصرفني عنه.
  • اللهم إني أسألك الخير كله عاجله وآجله، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، اللهم إن كان هذا الأمر فيه خير لي في دنياي وآخرتي فوفقني فيه يا كريم، وإن كان غير ذلك اصرفه عني يا ذا الجلال والإكرام.
  • ربي يسر لي أمري وتوفني مسلمًا وألحقني بالصالحين، وأسالك الخير في الاختيار، فإن كان ذلك الأمر خيرًا لي يسره لي، وإن لم يكن خيرًا اصرفه عني وعوضني خيرًا يا أرحم الراحمين.
  • أسألك يا ذا الجلال والإكرام يا علام الغيوب، أن توفقني لما فيه خير، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر فيه خير لي في دنياي ومعاشي وآخرتي فيسره لي ووفقني فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر فيه شر في دنياي ومعاشي وآخرتي فاصرفني عنه واصرفه عني يا رب العالمين.

شاهد أيضًا: الاوقات المستحبة لصلاة الاستخارة

هل يجوز قراءة دعاء الاستخارة من الهاتف

يتساءل بعض المسلمين حول جواز قراءة دعاء الاستخارة من الهاتف، ولا بدَّ من القول إنَّه لا حرج في قراءة دعاء الاستخارة من الهاتف أو من كتاب أو ورقة، كما يمكن قراءته غيبًا إذا استطاع الشخص أن يحفظه، ولذلك يجوز للمسلم أن يقرأ دعاء الاستخارة من الهاتف أو الحاسوب المحمول ولا حرج في ذلك والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

‌كم مرة تصلي صلاة الاستخارة

اختلف الفقهاء في حكم تكرار صلاة الاستخارة وإمكانية تكرارها، فقد ذهب بعض العلماء إلى أنه لا يجوز للمسلم أن يكرر صلاة الاستخارة، وإنما يكتفي بصلاة واحدة، فإذا كانت النتيجة إيجابية يتابع في الأمر الذي استخار من أجله، وإذا كانت النتيجة سلبية يعرض عن ذلك الأمر، ولكنَّ ذهب آخرون إلى أنَّه يجوز للمسلم أن يصلي صلاة الاستخارة كما يشاء، وليس هناك تحديد لعددها، فإذا لم يستطع المسلم التعرف على نتيجة صلاة الاستخارة.

يجوز له أن يعيد صلاة الاستخارة ويجوز تكرار صلاة الاستخارة حتى يتأكد من نتيجة صلاة الاستخارة وتطيب نفسه بصلاة ودعاء الاستخارة ولا حرج في ذلك، وقد اعتمدَ هؤلاء إلى أنه لم يرد منع من رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك، وصلاة الاستخارة صلاة نافلة يجوز تكرارها والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز دعاء الاستخارة بدون صلاة

‌كيفية صلاة الاستخارة للزواج

لا تختلف صلاة الاستخارة للزواج عن صلاة الاستخارة لأي أمر آخر يرغب المسلم بالقيام به، وهي ركعتان مثل ركعتي الصلاة العادية، يقوم بهما المسلم، ولكن يختلف الدعاء الذي يقوله المسلم بعد الصلاة، وفيما يأتي دعاء صلاة الاستخارة للزواج:

“اللَّهُمَّ إنِّي أستَخيرُكَ بعِلمِكَ ، وأستَعينُكَ بقُدَرتِكَ ، وأسألُكَ من فضلِكَ العظيمِ ، فإنَّكَ تقدِرُ ولا أقدِرُ ، وتَعلمُ ولا أعلَمُ ، وأنتَ علَّامُ الغيوبِ ، اللَّهمَّ إن كُنتَ تعلمُ إنَّ هذا الزواج خيرٌ لي في ديني ومَعاشي وعاقِبةِ أَمري فأقدرهُ لي ، ويسِّرهُ لي ، ثمَّ بارِكْ لي فيهِ ، وإن كنتَ تعلمُ إنَّ هذا الزواج شرٌّ لي في ديني ، ومَعاشي ، وعاقبةِ أَمري ، فاصرفهُ عنِّي ، واصرِفني عنهُ ، واقدُرْ لي الخيرَ حيثُ كانَ ، ثمَّ أرضِني بِهِ ، قالَ: ويسمِّي حاجتَهُ”.

شاهد أيضًا: دعاء الاستخارة للعمل

وقت صلاة الاستخارة للزواج

لا يختلف وقت صلاة الاستخارة للزواج عن أوقات صلاة الاستخارة الأخرى، ولكن طبعًا صلاة الاستخارة للزواج يجب أن تكون قبل الزواج بفترة حتى يتبين للمسلم الخطأ من الصواب في هذا الأمر، وحتى تطيب نفسه بقرار سواء كان بمتابعة الزواج أو بالإعراض عنه، وهذا يمكن فعله، ويجوز له أن يصليها في أي وقت من الأوقات عدا الأوقات التي تكره فيها الصلاة كما سبق.

شاهد أيضًا: علامات صلاة الاستخارة في الزواج

أفضل وقت لصلاة الاستخارة

ذهب كثير من الفقهاء إلى أنَّ أفضل وقت لصلاة الاستخارة وللتوجه إلى الله تعالى بالدعاء هو الثلث الأخير من الليل، إذ ينزل الله تعالى في هذا الوقت إلى السماء الدنيا حتى يستجيب دعاء المسلم، وقد ورد في الحديث الشريف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يَقُولُ: مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ، مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ”.[3]

كيفية صلاة الاستخارة ووقتها

دعاء صلاة الاستخارة مكتوب

يعتقد كثير من المسلمين أنَّ دعاء الاستخارة مقتصر على الدعاء الذي وردَ في الحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن ذلك غير صحيح، حيث يمكن للمسلم أن يدعو بما يشاء من الأدعية من أجل الاستخارة في أمر معين، ويجوز أن يدعو بلهجته العامية ولا حرج في ذلك، غير أنَّ الدعاء بدعاء الاستخارة المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة عنه وفيه أجر كبير، وفيما يأتي دعاء الاستخارة مكتوب كامل:

“اللَّهُمَّ إنِّي أستَخيرُكَ بعِلمِكَ ، وأستَعينُكَ بقُدَرتِكَ ، وأسألُكَ من فضلِكَ العظيمِ ، فإنَّكَ تقدِرُ ولا أقدِرُ ، وتَعلمُ ولا أعلَمُ ، وأنتَ علَّامُ الغيوبِ ، اللَّهمَّ إن كُنتَ تعلمُ إنَّ هذا الأمرَ خيرٌ لي في ديني ومَعاشي وعاقِبةِ أَمري – أو قالَ: في عاجِلِ أَمري وآجلِهِ – فأقدرهُ لي ، ويسِّرهُ لي ، ثمَّ بارِكْ لي فيهِ ، وإن كنتَ تعلمُ إنَّ هذا الأمرَ شرٌّ لي في ديني ، ومَعاشي ، وعاقبةِ أَمري – أو قالَ: في عاجلِ أَمري وآجلِهِ – ، فاصرفهُ عنِّي ، واصرِفني عنهُ ، واقدُرْ لي الخيرَ حيثُ كانَ ، ثمَّ أرضِني بِهِ ، قالَ: ويسمِّي حاجتَهُ”.

في نهاية مقال كيفية صلاة الاستخارة ووقتها تعرفنا على صلاة الاستخارة وعلى طريقة صلاة الاستخارة الصحيحة، كما تعرفنا على حكم تكرار صلاة الاستخارة، وعلى كيفية صلاة الاستخارة لقضاء الحاجة أو صلاة الاستخارة للعمل أو صلاة الاستخارة لشراء منزل وغير ذلك من المواضيع المتعلقة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ binbaz.org.sa، صلاة الاستخارة، 12/11/2022
  2. ^ صحيح النسائي، جابر بن عبد الله، الألباني، 3253 ، صحيح
  3. ^ صحيح البخاري، أبو هريرة، البخاري، 1145، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *