لماذا سميت صلاة التراويح بهذا الاسم

لماذا سميت صلاة التراويح بهذا الاسم
لماذا سميت صلاة التراويح بهذا الاسم

لماذا سميت صلاة التراويح بهذا الاسم؟ وما هي هذه الصلاة وحكمها في الشريعة الإسلامية؟ في هذا المقال سوف يكون هنالك وقفة مع سبب تسمية هذه الصلاة بهذا الاسم تحديدًا، إضافة إلى الإضاءة على أبرز الموضوعات المتعلقة بموضوع التراويح من حيث عدد ركعاتها وحكمها وفضلها وغير ذلك من المسائل المهمة المتعلقة بموضوع صلاة التراويح من حيث القدر المناسب للقراءة فيها ونحو ذلك.

لماذا سميت صلاة التراويح بهذا الاسم

سميت صلاة التراويح بهذا الاسم لأنّ الناس كانوا يطيلون القيام ويجلسون بعد كل أربع ركعات للاستراحة، فصلاة التراويح هي اسم لصلاة مكون من شقّين، الشق الأول هو الصلاة ومعناه معروف.[1]

والشق الثاني هو التراويح، والتراويح جمع لكلمة ترويحة، وهي الاستراحة، وهذا الاسم -الترويحة- أطلقوه على الجلوس بين كل أربع ركعات من صلاة التراويح، ثمّ صار اسم كل أربع ركعات من التراويح “ترويحة”، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: متى يبدا الثلث الاخير من الليل

ما هي صلاة التراويح؟

إنّ صلاة التراويح هو الاسم الذي يُطلَق على صلاة القيام في شهر رمضان المبارك مثنى مثنى؛ أي: ركعتين ركعتين، وبين الفقهاء خلاف في عدد من المسائل المتعلقة بها كعدد الركعات ونحو ذلك.[1]

شاهد أيضًا: متى تبدأ ساعة الاستجابة يوم الجمعة

متى شرعت صلاة التراويح؟

لم يُعرَف على وجه التحديد السنة التي شُرعت فيها صلاة التراويح، ولكن يُفهَم من كلام العلماء من خلال النصوص الدالّة على صلاة النبي صلى الله عليه وسلم لها أنّه صلّاها في آخر سنوات حياته عليه الصلاة والسلام،[2] ففي الحديث الصحيح تروي أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:

“أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خَرَجَ لَيْلَةً مِن جَوْفِ اللَّيْلِ، فَصَلَّى في المَسْجِدِ، وصَلَّى رِجَالٌ بصَلَاتِهِ، فأصْبَحَ النَّاسُ فَتَحَدَّثُوا، فَاجْتَمع أكْثَرُ منهمْ فَصَلَّى فَصَلَّوْا معهُ، فأصْبَحَ النَّاسُ فَتَحَدَّثُوا، فَكَثُرَ أهْلُ المَسْجِدِ مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ، فَخَرَجَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَصَلَّى فَصَلَّوْا بصَلَاتِهِ، فَلَمَّا كَانَتِ اللَّيْلَةُ الرَّابِعَةُ عَجَزَ المَسْجِدُ عن أهْلِهِ، حتَّى خَرَجَ لِصَلَاةِ الصُّبْحِ، فَلَمَّا قَضَى الفَجْرَ أقْبَلَ علَى النَّاسِ، فَتَشَهَّدَ، ثُمَّ قَالَ: أمَّا بَعْدُ، فإنَّه لَمْ يَخْفَ عَلَيَّ مَكَانُكُمْ، ولَكِنِّي خَشِيتُ أنْ تُفْتَرَضَ علَيْكُم، فَتَعْجِزُوا عَنْهَا، فَتُوُفِّيَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ والأمْرُ علَى ذلكَ”.[3]

فيقول القليوبي -وهو من علماء القرن الحادي عشر الهجري- معلِّقًا على هذا الحديث: “هَذَا يُشْعِرُ أَنَّ صَلاَةَ التَّرَاوِيحِ لَمْ تُشْرَعْ إِلاَّ فِي آخِرِ سِنِي الْهِجْرَةِ لأَِنَّهُ لَمْ يَرِدْ أَنَّهُ صَلاَّهَا مَرَّةً ثَانِيَةً وَلاَ وَقَعَ عَنْهَا سُؤَالٌ”، وبعد تسلّم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- مقاليد الخلافة جمع الناس عليها بإمامة أُبي بن كعب -رضي الله عنه- في السنة الثانية لخلافته عام 14 للهجرة، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول

ما عدد ركعات التراويح؟

إنّ عدد ركعات صلاة التراويح لم يُذكر عن النبي -صلى الله عليه وسلّم- كونه صلّى عدة ليالٍ ثمّ توقّف خشية أن تُفرَضَ هذه الصلاة على المسلمين، ولكن فيما بعد جمع عمر -رضي الله عنه- الناس للتراويح في جماعة، وقد اختلف العلماء فيما بينهم في عدد هذه الركعات على أقوال هي:[4]

  • عشرين ركعة: وهو قول الجمهور من الحنفية والشافعية والحنابلة وبعض المالكيّة.
  • إحدى عشرة ركعة: وهو قول بعض العلماء، فكانت التراويح إحدى عشرة ركعة مع الوتر، قالوا كان كذلك بداية ثمّ صار إلى ثلاث وعشرين ركعة مع الوتر، ورجّح هذا القول الكمال بن الهمام من الحنفيّة وخالف جمهورهم.
  • بين عشرين إلى أربعين: وهو قول عدد من العلماء؛ ذلك أنّهم يرَون القيام في رمضان غير محدود بعدد معيّن، فما استطاع المؤمن القيام به هو خير، وقد ورد عن الإمام أحمد أنّه قال: “وَمَنْ ظَنَّ أَنَّ قِيَامَ رَمَضَانَ فِيهِ عَدَدٌ مُوَقَّتٌ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لاَ يُزَادُ فِيهِ وَلاَ يُنْقَصُ مِنْهُ فَقَدْ أَخْطَأَ”، والله أعلم.

شاهد أيضًا: بحث عن نشأة علم التفسير وتطوره

فضل صلاة التراويح

لصلاة التراويح فضائل كثيرة يمكن أن يجنيها المسلم من صلاته إيّاها، ومن تلك الفضائل ما يأتي:

  • نيل المصلي ثواب قيام ليلة كاملة: لقوله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ الرَّجلَ إذا صلَّى معَ الإمامِ حتَّى ينصرفَ حسبَ لَه قيامُ ليلةٍ”.[5]
  • نيل المصلي رتبة الصدق والشهادة: للحديث الذي رواه عمرو بن مرة الجهني رضي الله عنه: “جاء رجلٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال يا رسولَ اللهِ أرأيتَ إن شهدتُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّك رسولُ اللهِ وصلَّيْتُ الصَّلواتِ الخمسِ وأدَّيْتُ الزَّكاةَ وصمْتُ رمضانَ وقمتُه فممن أنا قال من الصِّدِّيقين والشُّهداءِ”.[6]
  • غفران ذنوب المصلي: لقوله صلى الله عليه وسلم: “مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن قامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”.[7]

شاهد أيضًا: فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وليلتها

حكم صلاة التراويح

لقد اتفق الفقهاء على أنّ صلاة التراويح هي سنّة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعند الحنفية والحنابلة وبعض المالكيّة هي سنّة مؤكّدة عن النبي صلى الله عليه وسلم،[8] ففي الحديث يقول صلى الله عليه وسلم: إنَّ اللهَ تعالى افترضَ صومَ رمضانَ، وسننت لكمْ قيامَهُ، فمنْ صامَه وقامَه إيمانًا واحتسابًا ويقينًا كانَ كفارةٌ لِمَا مَضَى”.[9]

وعن أبي هريرة رضي الله عنه: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”،[10] والله أعلم.

شاهد أيضًا: صلاة الجمعة للمسافر هل تقصر مع العصر

مسائل متعلقة بصلاة التراويح

فيما يأتي إجابة عن بعض المسائل المتعلقة بصلاة التراويح مما يكثر السؤال عنه:

هل يجوز صلاة التراويح أقل من 8 ركعات؟

إنّ أقل عدد لصلاة التراويح هو 11 ركعة مع الوتر، بمعنى 8 ركعات و3 ركعات الوتر، ولكن يمكن للإنسان أن يصلي أقل من ذلك وله عليها الأجر والثواب بإذن الله، والله أعلم.[11]

شاهد أيضًا: لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

ما القدر المناسب للقراءة في صلاة التراويح؟

لم يحدد العلماء قدًا محدّّدًا للقراءة في التراويح، ولم يرد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- القراءة بقدر معيّن في صلاته؛ فكان تارة يصلي بآيات طويلة وأحيانًا بأقل من ذلك، ولكن يقرأ الإمام بما يرى من دون أن يكون في ذلك قصر شديد كان يقرأ بآية أو آيتين، فذلك عكس ما كان عليه السلف، والله أعلم.[12]

شاهد أيضًا: 100 سؤال وجواب في السيرة النبوية

ما الفرق بين صلاة التهجد وصلاة التراويح؟

إنّ صلاة التراويح هي صلاة قيام الليل في رمضان، بينما التهجّد هو الصلاة في جوف الليل وقد نصّ بعض العلماء على أنّ التهجّد هو الصلاة بعد النوم، فصلاة التراويح هي صلاة قيام الليل، والتهجّد هو الصلاة في الليل قبل النوم أو بعده، والقيام يشمل التهجّد وغيره، والله أعلم.[13]

شاهد أيضًا: ماهي صفات الرسول الخلقية

ما هو وقت صلاة التراويح؟

ذهب جمهور الفقهاء إلى أنّ وقت صلاة التراويح يبدأ مع انتهاء صلاة العشاء وحتى الفجر، ويصليها قبل صلاة الوتر، وفي قول عند الحنفية أنّه يمكن صلاتها من بعد المغرب كون الليل يبدا من ذلك الوقت، ولكن المشهور عند الحنفية أنّ وقتها هو ما قاله الجمهور، وكذلك عند الحنفية يمكن أداؤها بعد الوتر، وذهب الحنفية والشافعية إلى استحباب تأخيرها إلى ثلث الليل أو نصفه، والله أعلم.[14]

شاهد أيضًا: من اول من احتفل بالمولد النبوي الشريف

ماذا يفعل المصلي في الاستراحة في صلاة التراويح؟

إنّ الاستراحة في صلاة التراويح هي من الأمور المشروعة التي أقرّها الفقهاء لما توارث الناس فعلها منذ عهد السلف الصالح، فكانوا يُطيلون القيام ويستريحون بعد كل أربع ركعات، وقال الحنفية إنّه يمكن للمصلي أن ينشغل بالصمت أو الصلاة منفردًا أو ان يسبّح ويذكر أو أن يقرأ القرآن، ولكن ليس هنالك أمرٌ مسنون قد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أو عن أحد من السلف، والله أعلم.[15]

شاهد أيضًا: ذكرى عيد المولد النبوي الشريف

وإلى هنا يكون قد تم مقال لماذا سميت صلاة التراويح بهذا الاسم؟ بعد الوقوف على الإجابة عن هذا السؤال، إضافة للوقوف على بعض التفصيلات والموضوعات الدقيقة المتعلقة بصلاة التراويح.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية ص135، 31/03/2022
  2. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية ص139، 31/03/2022
  3. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 2012، حديث صحيح.
  4. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية ص141 - 144، 31/03/2022
  5. ^ صحيح النسائي، أبو ذر الغفاري، الألباني، 1363، حديث صحيح.
  6. ^ الترغيب والترهيب، عمرو بن مرة الجهني، المنذري، 2/123، حديث إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما.
  7. ^ صحيح البخاري، أبو هريرة، البخاري، 2014، حديث صحيح.
  8. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية ص136 - 137، 31/03/2022
  9. ^ الجامع الصغير، عبد الرحمن بن عوف، السيوطي، 1684، حديث حسن.
  10. ^ صحيح مسلم، أبو هريرة، مسلم، 759، حديث صحيح.
  11. ^ islamweb.net، حكم الاكتفاء بأربع ركعات في صلاة التراويح، 31/03/2022
  12. ^ islamweb.net، قدر القراءة في صلاة التراويح، 31/03/2022
  13. ^ islamqa.info، هل هناك فرق بين التهجد وقيام الليل، 31/03/2022
  14. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية ص145 - 146، 31/03/2022
  15. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية ص144، 31/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.