ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول

ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول
ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول

ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول، خاصة أنّ كثر من الناس يتوقون إلى زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم، وتهفوا نفوسهم إلى الوقوف عند ترابه صلى الله عليه وسلم ونثر الدمعات التائهات، فالرجل الذي في هذا القبر كان سببًا في انتشار النور في أصقاع الأرض، وكان سببًا بإذن الله في معرفة الإنسان لربه، لذلك لا بدّ في هذا المقال من الوقوف مع الأقوال التي تذكر عند الوقوف على قبره عليه الصلاة السلام.

فضل زيارة قبر النبي

قبل أن تتم معرفة ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول لا بدّ من معرفة فضل الزيارة، حيث إن زيارة القبور للمسلمين سنةٌ حدثنا عنها المصطفى صلى الله عليه وسلم ونعترف جميعاً بأنه صلى الله عليه وسلم صاحب الحق علينا، وبما أنه أغلى البشر وهادي الثقلين وخاتم الأنبياء والمرسلين فلا بد من زيارة قبره، حيث إن زيارته سنةٌ مجمعٌ عليها وفضيلةٌ مرغوبٌ فيها فرؤية قبره ومنبره الشريفين تُحيي القلوب وتُنسي الهموم ومن أجل الزيارة والصلاة تشد الرحال إلى مسجده صلى الله عليه وسلم.[1]

وأما أن يكون شد الرحال من أجل زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم لوحده فإنّ ذلك لا يصح، ولا يقصد القبر وحده وإنما تقصد المدينة المنورة ليصلي المؤمن في المسجد وليسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فتكون الزيارة تابعة للمسجد ولا حرج في ذلك، وأما من كانت إقامته في المدينة  فيشرع له أن يزور قبره بين وقت وآخر، ويسلم على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه.[1]

شاهد أيضًا: فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وليلتها

ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول

للإجابة عن سؤال ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول لا بدّ من عرض الدعاء الخاص بذلك وهو: “أشهد أنك رسول الله حقاً يا حبيبنا وشفيعنا يا محمد يا رسول الله، إنك قد أديت الأمانة ونصحت الأمة وبلّغت الرسالة وجاهدت في الله حق جهاده جزاك الله عن أمتك أفضل ما جزى نبياً عن أمّته، اللهم آته الوسيلة والفضيلة وابعثه المقام المحمود الذي وعدته إنك لا تخلف الميعاد”.[2]

ويستحب قول السلام عليك ورحمة الله وبركاته  يا رسول الله و صلى الله وسلم عليك وعلى آلك وأصحابك أجمعين وجزاك الله عنا وعن جميع المسلمين خير الجزاء، ولا بأس إن اقتصر الكلام على قول: السلامُ عليك أيها النبي ورحمةُ الله وبركاته لأن ابن عمر رضي الله عنهما كان إذا مر على قبره الشريف صلى الله عليه وسلم  يقول: السلامُ عليك يا رسول الله، السلام عليك يا أبا بكر السلام عليك يا أَبَتِ.[2]

ثم التوجه بعد ذلك خطوة نحو اليمين لزيارة قبر أبي بكر الصديق رضي الله عنه وقول: السلام عليك يا أبا بكر السلام عليك يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلّم رضي الله عنك وأرضاك وجزاك عن أمة محمدٍ خير الجزاء.[2]

شاهد أيضًا: مستحبات يوم الجمعة

الحث على زيارة قبر النبي

بعد أن أجبنا عن ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول لا بدّ من ذكر فضائل زيارة قبر النبي، حيث إنه قبر أطهر البشر، وأحب الخلق إلى الله وخاتم الأنبياء، وزيارة قبره صلى الله عليه وسلم تسمو وتعلو على زيارة بقية القبور وهي زيارة شرعية يرجو منها الزائر العبرة والموعظة والدعاء للميت والصلاة عليه صلى الله عليه وسلم، والترضي على أبي بكرٍ وعمر.

وقد بيّن عليه الصلاة والسلام أن بين بيته ومنبره روضة من رياض الجنة وأن منبره على حوضه وإن دلّ ذلك على شيء فإنما يدل على نزول الرحمات في تلك البقعة المشرفة  فالمسلم عندما يؤدي العبادة فيها يستشعر أن تلك العبادة ستؤدي به إلى الجنة، وأن هذا المكان ينتقل كما هو في الآخرة إلى الجنة. [3]

شاهد أيضًا: لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

آداب زيارة قبر الرسول

بعد معرفة ماذا يقال عد قبر الرسول لا بد من الوقوف على مجموعة من الآداب، حيث يدخل الزائر إلى المدينة المنورة بنية زيارة المسجد النبوي الشريف ثم يتوجه إلى القبر الشريف ومما يفعله:[4]

  • ينبغي على المسلم المتوجه لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم أن يكثر في طريقه من الصلاة والسلام عليه ويطلب من الله عز وجل أن يتقبل زيارته ويرفعه بها.
  • لا ينبغي لزائر القبر الشريف الذهاب لأجل الصلاة والسلام على النبي فقط، لأن الصلاة والسلام عليه يصلانه من أي مكان فمهما كانت المسافات بينه وبين القبر بعيدةً  تصله صلى الله عليه وسلم  بَعُد المكان أو قرب، وقد ورد ذلك في الأحاديث الصحيحة والصلاة عليه مستحبة في كثيرٍ من المواضع كوقت سماع الأذان أو الدخول إلى المسجد أو الخروج منه وعند كل صلاة وذلك دليلٌ على ارتفاع منزلته وعظمة شأنه صلى الله عليه وسلم.
  • يستحب لزائر قبره صلى الله عليه وسلم أن يستشعر عظمة من هو في زيارته وحضرته، وأن يصرف قلبه عن  أمور الدنيا ثم يسلّم على خير خلق الله فيقول: السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا نبي الله، السلام عليك يا خيرة الله في خلقه، السلام عليك يا سيد وخاتم الأنبياء والمرسلين، ويكون ذلك بصوتٍ خافتٍ احتراماً لحضرته الشريفة صلى الله عليه وسلم.
  • يستحب لزائر قبر أشرف الخلق أن يستدبر القبلة ويستقبل القبر شريطة أن يكون مبتعدًا عن القبر بعض الشيء.
  • لا يجوز لزائره صلى الله عليه وسلم التمسح بالحجرة النبوية التي فيها قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ولا بمنبره ولا أن يطوف بتلك الحجرة أو يقبلها لأن ذلك بدعة وضلالة.
  • لا يجوز لزائر قبره الشريف صلى الله عليه وسلم أن يطيل المكوث عند القبر ولا أن يدعو عنده، وإذا دعا فعليه أن يستقبل القبلة وليس القبر.
  • لا يجوز لزائر قبره صلى الله عليه وسلم أن يطلب منه أو من غيره تفريج كربة أو قضاء حاجه أو شفاء مريض أو شفاعةً في الاخرة أو غير ذلك من الأمور، وذلك لأن الطلب من الأموات يعدّ من الشرك الأكبر المخرج من الملة وتلك الأمور لا تُطلب إلا من الله سبحانه وتعالى.
  • لا يستحب للمسلم زيارة قبره صلى الله عليه وسلم بعد كل صلاة أو كلما دخل المسجد أو خرج منه، لأن ذلك يعتبر بدعةً محدثةً لم ترد أبداً عن السلف الصالح.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي كان يبرئ الاعمى

زيارة قبر الرسول للنساء

إنّ حكم زيارة القبور للنساء مختلف فيه بين عامة أهل العلم على ثلاثة أقوال هي:

كراهة زيارة القبور للنساء

ذهب إلى هذا القول الشافعية والحنابلة وهو قول عند الحنفية وقول عند المالكية، مستدلين على ذلك بقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم لعن فيه زائرات القبور، وما جعلهم يصرفون الرأي من المنع إلى الكراهة هو أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد مر على امرأة تبكي على قبر فأمرها بالصبر والاحتساب، ولم ينهها عن زيارة القبر أو أنّبها على ذلك.[5]

حرمة زيارة القبور للنساء

أخذ بهذا الرأي بعض من الحنفية وهو كذلك قول عند الشافعية وابن تيمية وذهب إليه ابن باز وابن عثيمين، مستدلين بحديث لعن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم زائرات القبور، وكذلك فإنّ صوت المرأة وصورتها محل فتنة للرجال وقد لا تستطيع المرأة إمساك نفسها عند المصائب، والله أعلم.[5]

إباحة زيارة القبور للنساء

ذهب أصحاب هذا القول وهم مذهب الحنفية وقول عند المالكية وقول عند الشافعية ورواية عند الإمام أحمد بن حنبل إلى إباحة زيارة المرأة للقبور، مستدلين بحديث نبوي شريف ذكر فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّه كان قد نهى عن زيارة القبور، والآن رفع أمر النهي، ومن الحكمة بمكان زيارة القبور لأنّها تذكر في الأخرة وتلين القلب والنفس.[5]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي ابتلعه الحوت

حكم البكاء عند زيارة القبور

إنّ حكم البكاء عند زيارة القبور هو جائز باتفاق أئمة أهل العلم والمنهي عنه هو النوح والندب مثل شق الثياب والعويل والتذمر على قدر الله تعالى، أمّا البكاء من دون صوت أو من دون عويل فإنّه لا بأس به، بل هو مطلوب من أجل ترقيق القلب وترقيق النفس وهو ما يليق بمكان مثل القبور قد غادر النّاس فيه دار الدنيا وصاروا عند الله أرحم الراحمين.[6]

هل قبر النبي داخل المسجد النبوي

إنّ قبر الرسول صلى الله عليه وسلم لا يعد داخل المسجد النبوي لأنّه في حجرة مستقلة عن المسجد نفسه، أي إن المسجد لم يبن في الأصل على قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، بل القبر صار في المسجد إثر التوسعة.[7]

ما يقال عند زيارة القبر

لقد سنّ لنا صلى الله عليه وسلم بعض الأدعية التي نتلفظ وندعوا بها عند الدخول إلى المقابر أو الوقوف بجانبها ولابد من تعلمها للتلفظ بها عند الزيارة وفيما يلي بعض منها:[8]

  • السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون.
  • السلام عليكم دار قوم مُؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون.
  • السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال ماذا يقال عند زيارة قبر الرسول، وأتينا على ذكر رأي الشريعة الإسلامية في زيارة النساء لقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتحدثنا عن بعض الأدعية التي يُستحسن قولها عند زيارة القبور، وأين يقع قبر النبي صلى الله عليه وسلم.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ binbaz.org.sa، حكم زيارة قبر النبي عليه الصلاة والسلام، 12/12/2021
  2. ^ binbaz.org.sa، الأعمال المستحبة عند زيارة مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، 12/12/2021
  3. ^ waqfeya.net، فضل المدينة وآداب الزيارة، 12/12/2021
  4. ^ saaid.net، أحكام زيارة المسجد النبوي والتنبيه على المخالفات التي تقع عند الزيارة، 12/12/2021
  5. ^ dorar.net، المطلب الأول: حُكمُ زيارةِ القبورِ، 12/12/2021
  6. ^ islamweb.net، حكم البكاء عند القبور ومخاطبة من فيها، 12/12/2021
  7. ^ islamweb.net، قبر النبي صلى الله عليه وسلم في حجرة مستقلة عن المسجد، 12/12/2021
  8. ^ al-maktaba.org، كتاب الموسوعة الفقهية، 12/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.