ماذا يقال في عقد الزواج

ماذا يقال في عقد الزواج
ماذا يقال في عقد الزواج

ماذا يقال في عقد الزواج هو الموضوع الّذي سنتحدّث عنه في هذا المقال، فعلاقة الزّواج هي العلاقة الأقدس والعلاقة الشّرعيّة الوحيدة الّتي حلّلها الإسلام بين الرّجل والمرأة، وعلاقة الزّواج تكون مبنيّةً على الأصول الشّرعيّة التي نصّ عليها الإسلام الحنيف، ولا بدّ من تقديم الأقوال الصحيحة التي يجب أن تقال عند عقد القران أو عقد النكاح.

عقد النكاح

عقد النّكاح هو العقد الّذي يربط بين الرّجل والمرأة المسلمين، والّذي يحلل استمتاع الرّجل بهذه المرأة إذا خلت من الموانع الّتي تحول دون زواجها منه، وهو العلاقة الشّرعيّة التي حللّها الإسلام دون غيرها لتربط بين الرّجل والمرأة وتحلّ بينهما الاستمتاع، وبعقد هذا الرّباط المقدّس يصبح على كلّ من الرّجل والمرأة حقوقٌ وواجباتٌ يجب على كلّ منهما أدائها للآخر على أكمل وجه، وقد أمر الله تعالى بعقد النّكاح لحكمة بالغةٍ وسامية، منها حفظ الأنساب وضمان استمرار النسل البشريّ، وقضاء الحاجات والعفّة ضد النزوات، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: الدعاء بالزواج من شخص معين والله يستجيب

ماذا يقال في عقد الزواج

إنّ عقد النكاح يعقد بين طرفين اثنين، هما ولي أمر المرأة والزوج أو وكيله إن لم يكن موجودًا، ولا يكون عقد النكاح بين المرأة والرّجل مباشرة، لأنّ المرأة لا يجوز لها تزويج نفسها، بل إنّ وليّها هو من يزوّجها، وصيغ عقد النّكاح كثيرةٌ وعديدة، منها أن يقول وليّ أمر الزوجة زوّجتك ابنتي أو أنكحتك ابنتي أو زوجتك فلانة إن لم تكن ابنته، والزوج يردّ عليه قائلًا وأنا قبلت أو قبلت الزواج بفلانة أو قبلت زواجها أو قبلت نكاحها وما إلى ذلك، ويتمّ الزواج بهذه الأقوال، حيث تعدّ هذه الصيغ هي صيغ عقد النّكاح الصحيح والشّرعيّ، ويوثّق المأذون هذا العقد كتابةً وأمام الشّهود، فالزواج يتمّ بالإيجاب والقبول، والله أعلم.[2]

ماذا يقال في عقد الزواج

شاهد أيضًا: دعاء لتيسير الزواج بمن نحب مستجاب من القرآن الكريم والسنة النبوية

ما يقال عند عقد النكاح

يمكن أن تتلى بعض الآيات القرآنية عند عقد النكاح، والتي تشير إلى أهميّة الزواج وفضله، ومنها نذكر الآتي:

  • قال الله تعالى: {وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ}.[3]
  • قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}.[4]
  • قال الله تعالى: {الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.[5]

ما يقال عند عقد النكاح

شاهد أيضًا: دعاء لزوجي في يوم الجمعة ، اجمل أدعية في يوم الجمعة للزوج

شروط عقد الزواج

إنّ بيان ماذا يقال في عقد الزواج يدفع إلى تقديم شروط عقد الزواج، حيث توجد عدّة شروط يجب أن تتوافر جميعها ليكون عقد الزواج بين الرجل والمرأة صحيحًا وشرعيًّا، وهذه الشروط هي:[6]

  • التراضي فلا يكون أحد طرفيّ الزواج مُكرهًا عليه.
  • وجود والوليّ، فلا يجوز للمرأة أن تزوّج نفسها.
  • وجود شاهدين على عقد النّكاح، فدون الشهود لا يصحّ الزواج.
  • يجب أن يحدّد صداقٌ أو مهرٌ للزوجة تقبل به عن الزواج.
  • أن تكون الزوجة عفيفةً مسلمة، أو عفيفةً كتابيّة.
  • وجود الكفاءة بين الزوجين.
  • الإعلان عن الزواج.
  • تعيين الزوجين عند العقد.
  • خلوّ الزوجين من موانع النكاح الشرعي.

شروط عقد الزواج

ماذا يقال في عقد الزواج العرفي

إنّ الزواج العرفي هو ما لا يكتب عقده في الوثيقة الرسمية بيد المأذون، ولكنه يكون محققًا لشروط الزواج الشرعي بحضور الشهود، ونظرًا لكونه عقدًا شرعيّ، فإنّ ما يقال فيه هو ذاته ما يقال في عقد الزواج الشرعي، وقد وردت إجابة ماذا يقال في عقد الزواج في موقع إسلام ويب ندرجها لكم فيما يأتي:[2]

وصيغته أن يقول ولي المرأة: زوجتك فلانة. أو: أنكحتك فلانة. ويقول الزوج: قبلت نكاحها. أو: قبلت زواجها. أو: رضيت نكاحها ونحو ذلك، فإذا تم العقد بهذه الصيغة فهو زواج صحيح، ومهمة المأذون هي توثيق العقد، وقد اعتاد الناس أن يقوم المأوذن بتلقين طرفي العقد صيغة العقد فهو بمثابة الوسيط، قال في مغني المحتاج: وكلامه يفهم اشتراط التخاطب؛ لكن قالا: لو قال المتوسط للولي: زوجت ابنتك فلانا، فقال: زوجتها لفلان، ثم قال للزوج: قبلت نكاحها، فقال: قبلت نكاحها، انعقد النكاح لوجود الإيجاب والقبول مرتبطين. اهـ

أما ما ذكر بعد إتمام العقد من قولها متعتك نفسي ونحوها فلا تضر، إذا كانت بعد العقد،.

بهذا نصل لختام مقالنا ماذا يقال في عقد الزواج، حيث ذكر المقال معنى عقد الزواج وبيّن ما يسنّ ويشرع للمرء أن يقوله فيه، ليختم بتقديم جملة من الشروط الواجب توفرها لإتمام عقد الزواج بين الرجل والمرأة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ dorar.net، تعريفُ النِّكاحِ، 14/09/2022
  2. ^ islamweb.net، صيغة عقد النكاح، 14/09/2022
  3. ^ سورة البقرة، الآية 235
  4. ^ سورة النساء، الآية 1
  5. ^ سورة المائدة، الآية 5
  6. ^ islamweb.net، خمسة شروط لصحة النكاح، 14/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *