متى إجازة المولد النبوي في السعودية 1444

متى إجازة المولد النبوي في السعودية 1444
متى إجازة المولد النبوي في السعودية

متى إجازة المولد النبوي في السعودية 1444 خاصّة أنّ هذه المناسبة من المناسبات الإسلامية في المملكة العربية السعودية وفي كافة الدول العربية، ولكن لا تُعطل كافة الدول العربية في هذه المناسبة لكنّ بضعًا من الدول تأخذ هذا اليوم إجازة ومن بينها المملكة العربية السعودية، لذل فإنّ هذا المقال سيتحدث عن ذلك وسيأتي بالكلام على المولد النبوي الشريف وكل ما يختص بهذه المناسبة.

المولد النبوي الشريف

المولد النبوي الشريف أو كما يُسمى “ذكرى المولد النبوي” هو الذكرى السنوية لولادة النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، والذي ولد في يوم الاثنين الموافق للثاني عشر من شهر ربيع الأول لعام 570م، في العام المعروف بعام الفيل عند المسلمين، إذ حدثت فيه حادثة الفيل الشهيرة وأنجى الله الكعبة الشريفة وأهل مكة من أبرهة الحبشي، وذلك بحسب روايات المؤرخين في السيرة النبوية.

ويحتفل المسلمون في هذا اليوم احتفالاً عظيماً، احتفاءً بالنبي محمد وانطلاقاً من محبتهم له، إذ يبدأ الاحتفال مع بداية شهر ربيع الأول وينتهي بانتهائه، ليشمل مظاهراً متعددةً ما بين المجالس الدينية المُقامة لذكر فضائله وشمائله، وما بين تقديم الصدقات والطعام.

متى إجازة المولد النبوي في السعودية 1443
متى إجازة المولد النبوي في السعودية 1444

متى إجازة المولد النبوي في السعودية 1444

إن أجازة المولد النبوي في السعودية 1443 تصادف يوم الاثنين الموافق للثامن من شهر أكتوبر لعام 2022م والذي يتزامن مع الثاني عشر من شهر ربيع الأول لعام 1444هجرية حيث تعتبر المملكة العربية السعودية من أولى الدول العربية الإسلامية المهتمة بعيد المولد النبوي الشريف، فتجعله إجازةً رسميةً في البلاد شاملةً لمختلف القطاعات العامة والخاصة.

كم مدة إجازة المولد النبوي بالسعودية

تعتبر معظم الدول العربية يوم المولد النبوي إجازةً رسميةً لمختلف القطاعات في البلاد، إذ أن هذا اليوم يتفرد بخصوصيته الدينية، وكذلك المملكة العربية السعودية تجعل هذا اليوم إجازةً مدتها يوماً واحداً، وبعد الانتهاء من هذا اليوم تعود جميع القطاعات لطبيعة دوامها الرسمي.

حكم الاحتفال بيوم المولد النبوي

يبيّن أهل العلم إن للاحتفال بيوم المولد النبوي صورتين، إحداهما مرفوضةٌ باتفاق العلماء، والأخرى مختلفٌ في أمرها بين العلماء.

فأما الصورة المرفوضة بالإجماع هي أن يصحب الاحتفال بيوم المولد النبوي شيئاً من المنكرات، كالاختلاط بين النساء والرجال بصورةٍ ممنوعةٍ شرعاً، أو الغلو في هذا الاحتفال ليبلغ حدّ التعظيم للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والذي يمنحه صفة الألوهية أو الربوبية.

وأما الصورة المختلف فيها، فهي خلافٌ بين أهل العلم حول جواز الاحتفال بيوم المولد النبوي من عدمه، فنلاحظ أن فريقاً منهم يعتبره محرماً ولا يجوز الاحتفال به لكونه بدعةٌ منكرة، بينما نرى الفريق الآخر يحدثنا عن جواز الاحتفال به، إذ ما كان يدعو إلى اجتماع الناس وقيامهم بقراءة القرآن، وذكر النبي وشمائله، وبيان فضائله.

الفريق الأول: مؤيدو الاحتفال بعيد المولد النبوي

يعتبر هؤلاء العلماء احتفال يوم المولد النبوي يوم اجتماعٍ لأعمال الخير، إذ يعبر المسلمون به عن حبهم لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، ومن هؤلاء العلماء:[1]

  • الإمام السيوطي رحمه الله: في رسالته في جواز الاحتفال بعيد المولد حيث سُئل عن حكم الاحتفال بعيد المولد فأجاب بأن أصل هذا الاحتفال من اجتماع الناس وقراءة القرآن والاستماع إلى السيرة النبوية العظيمة وما حدث من المعجزات في يوم ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى تناول الطعام من غير الزيادة على ذلك، بدعة حسنة تعطي الثواب لفاعلها لما فيها من إظهار المحبة للنبي والشكر لله تعالى.
  • الإمام ابن الجزري -رحمه الله-: “من خواصه أنه أمانٌ في ذلك العام، وبشرى عاجلة بنيل البغية والمرام”.
  • الإمام السخاوي رحمه الله: “لم يفعله أحد من السلف في القرون الثلاثة، وإنما حدث بعد، ثم لازال أهل الإسلام من سائر الأقطار والمدن يعملون المولد ويتصدقون في لياليه بأنواع الصدقات ويعتنون بقراءة مولده الكريم ويظهر عليهم من بركاته كل فضل عميم”.
  • الإمام أبو شامة شيخ المصنف: “إن أحسن ما ابتدع في زماننا هذا كما قال الإمام أبو شامة وغيره ما يفعل كل عامٍ في اليوم الذي يوافق مولده صلى الله عليه وسلم من الصدقات والمعروف وإظهار الزينة والسرور فإن ذلك مع ما فيه من الإحسان إلى الفقراء مشعر بمحبة النبي صلى الله عليه وسلم وتعظيمه في قلب فاعل ذلك”.

شاهد أيضًا: قصة سيدنا محمد حقيقية كاملة كتابة

الفريق الثاني: معارضو الاحتفال بعيد المولد النبوي

فهم العلماء الذين لا يجيزون الاحتفال بعيد المولد النبوي ويعتبرونه بدعة من البدع المنكرة، إذ لم يقم الصحابة والتابعون من بعدهم بالاحتفال به، ومن هؤلاء العلماء:

  • الإمام ابن تيمية -رحمه الله-: والذي اعتبر الاحتفال بيوم المولد النبوي يكون إما لمضاهاة النصارى في ميلاد نبيهم عيسى ابن مريم عليه السلام، أو حباً للنبي وتعظيماً له، وأن الله قد يثيب الناس على هذه المحبة والاجتهاد ولكنه لن يثيبهم على البدع من اتخاذ يوم المولد النبوي عيداً، وذلك لأن السلف لم يقوموا به، ولو كان به خيرا لكان السلف أحق به منا.[2]
  • الإمام ابن الحاج المالكي رحمه الله-: “ومن جملة ما أحدثوه من البدع مع اعتقادهم أن ذلك من أكبر العبادات وإظهار الشعائر، ما يفعلونه في شهر ربيع الأول من المولد وقد احتوى ذلك على بدع ومحرمات جملة”.[3]
  • الإمام الفاكهي الصوفي الأشعري -رحمه الله-: “لا أعلم لهذا المولد أصلاً في كتابٍ ولا سُنةٍ ولا يُنقل عمله عن أحدٍ من علماء الأمة الذين هم القدوة في الدين المتمسكون بآثار المتقدمين بل هو بدعة أحدثها البطالون.. وهذا لم يأذن فيه الشرع ولا فعله الصحابة ولا التابعون ولا العلماء المتدينون فيما علمت وهذا جواب عنه بين يدي الله إن عنه سُئلت ولا جائز أن يكون مباحاً لأن الابتداع في الدين ليس مباحاٍ بإجماع المسلمين”.[4]

كيفية الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف

تحتفل معظم الدول العربية في هذا اليوم المبارك، وتتعدد مظاهر الاحتفال وتتنوع تبعاً لتنوع الدول وعاداتها وتقاليدها، كما أن أهل العلم الذين أجازوا الاحتفال بيوم المولد النبوي أوضحوا مظاهر الاحتفال المشروعة والتي تتجلى في:

  • اجتماع الناس في المجالس الدينية لتلاوة القرآن الكريم والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • اجتماع الناس في مجالس العلم الدينية لمعرفة سيرة النبي وبيان فضائله والحديث عن شمائله.
  • المشاركة في مجالس الإنشاد التي تجعل من قصائد المدح النبوي مادةً لها.

الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف في السعودية

تعد المملكة العربية السعودية أهم دولة إسلامية على الإطلاق، وتُعرف بمكانتها الدينية، وتحتفل المملكة بعيد المولد النبوي احتفالاً ملحوظاً متعدد المظاهر، ومن جملة هذه المظاهر:

  • انتشار الزينة في الطرقات والمساجد.
  • القيام بالإنشاد الديني ولا سيما إنشاد شعر مدح النبي صلى الله عليه وسلم.
  • القيام بالصدقات وأعمال الخير.
  • توزيع الطعام على الناس.
  • تبادل الهدايا بين الناس.

شاهد أيضًا: كم عدد ابناء الرسول واسمائهم من الذكور والإناث.. تعرف عليهم

أدعية في يوم المولد النبوي الشريف

الدعاء من أجمل العبادات لما فيه من مناجاة لله تعالى، فالدعاء ليس حكراً على يوم المولد النبوي بل أن الدعاء من العبادات الموجودة في كل وقت وحين، ومن أجمل الأدعية:

  • اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت، تعاليت في عرشك علوًا عظيمًا بعيدًا عن الصغائر.
  • اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك، وكن جارًا لي في الدنيا والآخرة من عبادك الظالمين.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني، اعف عن كل المظالم التي ارتكبتها في حياتي، اعف عن كل المنقصات التي بدرت مني.
  • اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لله لا إله إلا أنت، يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك أن تبارك لي في دنياي وأن تجعلها خيرًا علي، وتجعلني في الفردوس الأعلى يا رب العالمين.
  • اللهم إنا نسألك أن تكفر عنا الذنوب وتنجنا من جميع المخاوف والأخطار واغفر لنا ذنوبنا إنك عزيزٌ غفار، اللهم يا واجد يا ماجد يا قهار السماوات والأرض وما بينهما أعننا على كل أمر.

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا عن متى إجازة المولد النبوي في السعودية 1444 وما هي أهم آراء رؤوس أهل العلم في هذه المناسبة الدينية وما حجة كل فريق في الرؤيا التي اختارها، وما هي الأدعية التي يستعين بها المسلم على حياته في هذه المناسبة وغيرها.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، حكم الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، 06/10/2021
  2. ^ dorar.net، هل أجاز شيخُ الإسلام الاحتفالَ بالمَوْلِد؟، 06/10/2021
  3. ^ al-maktaba.org، كتاب المدخل لابن الحاج، 06/10/2021
  4. ^ .saaid.net، المورد في حكم المولد، 06/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *