متى يبدا الثلث الاخير من الليل

متى يبدا الثلث الاخير من الليل
متى يبدا الثلث الاخير من الليل

متى يبدا الثلث الاخير من الليل، حيث تلهج الألسنة في هذا الوقت بالدعاء لله سبحانه وتعالى راجين منه وحده التوفيق والسداد وتيسير الأمور، فالعبد لا يطرق بابًا إلا باب ربه ولا بدّ لكل إنسان من الوقوف على توقيت الثلث الأخير من الليل ليعلم الساعة التي يتجلى فيها رب العباد في السماء الأولى ليستجيب للمخلصين من عباده، وفي هذا المقال بيان لذلك الوقت.

متى يبدا الثلث الاخير من الليل

للإجابة عن سؤال متى يبدا الثلث الاخير من الليل لا بدّ من معرفة معلومات هامة تعين على ذلك، حيث يختلف الوقت من بلدٍ إلى بلدٍ، وذلك تبعاً لحركة الأرض حول محورها، الأمر الذي يجعل من الليل والنهار وامتداد أو قصر ساعاتهما أمراً يختلف باختلاف البلدان والفصول.[1]

ويبين أهل العلم أن معرفة وقت ابتداء الثلث الأخير من الليل مرتبطٌ بمعرفة عدد ساعات الليل، الذي يبدأ عند غروب الشمس وينتهي بطلوع الفجر الصادق، وبعد معرفتنا لعدد ساعات الليل نقوم بتقسيم الناتج على العدد ثلاثة، فنستطيع بذلك تحديد الثلث الأخير من الليل، والذي يبدأ فور انتهاء الثلث الثاني من الليل.[1]

شاهد أيضًا: متى تبدأ ساعة الاستجابة يوم الجمعة

متى ينتهي الثلث الأخير من الليل

يوضح أهل العلم ضرورة معرفة ساعات الليل وامتدادها لمعرفة وتحديد الثلث الأخير من الليل، إذ نقوم بتقسيم عدد ساعات الليل الكلية على العدد ثلاثة، ليكون الثلث الثالث هو الثلث الأخير، والذي ينتهي بانتهاء الليل، وتجدر الإشارة في هذا المقام إلى اختلاف عدد ساعات الليل والنهار من مكانٍ إلى آخر، ومن فصلٍ إلى آخر، وذلك نتيجة دوران الأرض اليومي حول محورها، ودورانها السنوي حول الشمس.[1]

فضل الثلث الأخير من الليل

يعتبر الليل بعمومه من الأوقات المستحبة للعبادة من صلاةٍ ودعاءٍ وتلاوةٍ للقرآن وغيرها، وذلك ما جاء في قوله تعالى: {تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.[2]

ويبين أهل العلم أن للثلث الأخير من الليل فضلٌ عظيم، نتيجة قرب الله تعالى من عباده في هذا الوقت، وذلك ما جاء في الحديث النبوي، فعن عمرو بن عبسة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ذكر أنّ أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف اللَّيل الآخر، فإن استطاع العبد أن يكون ممَن يذكر اللَّهَ في تلك السَّاعة فَليكن.

كما أنه يعتبر من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء، وذلك ما جاء في الحديث النبوي، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: سمعتُ النبي صلى الله عليه وسلم يقول: “إن في الليل لساعةً لا يوافقها رجلٌ مسلمٌ، يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة، إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلة”.[3]

وبالإضافة لذلك نجد أن الثلث الأخير من الليل من أفضل أوقات العبادة ليلاً، إذ أخبرنا النبي عبر الحديث الشريف بأفضل كيفية لقيام الليل وهي قيام النبي داوود عليه السلام، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أَحَبُّ الصَّلَاةِ إلى اللَّهِ صَلَاةُ دَاوُدَ عليه السَّلَامُ، وأَحَبُّ الصِّيَامِ إلى اللَّهِ صِيَامُ دَاوُدَ، وكانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْلِ ويقومُ ثُلُثَهُ، ويَنَامُ سُدُسَهُ، ويَصُومُ يَوْمًا، ويُفْطِرُ يَوْمًا”.[4]

ويوضح أهل العلم أن النبي محمداً صلى الله عليه وسلم كان يقوم الليل في ثلثه الأخير، وذلك ما أوضحته السيدة عائشة رضي الله عنها في غير موضع من المواضع.[5]

شاهد أيضًا: لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

الدعاء في الثلث الأخير من الليل مستجاب

يعد الدعاء إحدى العبادات التي شرعها الله لخلقه في كل وقتٍ وحين، وذلك ما ورد في قوله تعالى: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ}.[6]

وقد خص الله بعض الأوقات بالاستجابة دون غيرها، ليكون الثلث الأخير من الليل أبرزها، فقد جاء في الحديث النبوي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا كان ثُلُثُ الليلِ أو شَطْرُه يَنزِلُ اللهُ إلى سماءِ الدنيا فيقولُ هل من سائلٍ فأُعطيَه هل من داعي فأستجيبَ له هل من تائبٍ فأتوبَ عليه هل من مستغفِرٍ فأغفرَ له حتى يَطْلُعَ الفجرَ”.[7]

شاهد أيضًا: دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

الأدعية التي تقال في الثلث الأخير من الليل

تعد عبادة الدعاء من العبادات غير المحددة بصيغةٍ محددةٍ، وإنما يعبر المرء فيها عن سؤاله وطلبه بما يتناسب مع عظمة الله وقدره، ومن الأدعية في الثلث الأخير من الليل:

  • اللهم إني أسالك بقدرتك الواسعة وعظمة أمرك الشاسعة، أن تقضي حاجتي، وتفرج همي، وتزيل كربي، وتيسر أمري، فإنك القادر.
  • اللهم إنك الغفور الرحيم، وبكل أمرٍ عليم، فاغفر لي ما تقدم وما تأخر من ذنبي، واهدني إلى الصواب ونجني من العقاب.
  • اللهم لا تدع لنا أمراً إلا يسرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا مريضاً إلا شفيته، ولا كرباً إلا أبعدته.
  • اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور دروبنا، واجعلنا من عبادك الهادين المهديين، وعلى رحمتك ورضاك وعفوك حاصلين.

هل ينزل الله تعالى في الثلث الأخير من الليل؟

يعتبر الثلث الأخير من الليل من أفضل الأوقات ليلاً، وذلك لقرب الله تعالى من عباده في هذا الوقت، فقد بين أهل العلم أن الله عز وجل ينزل كل ليلةٍ إلى السماء الدنيا، نزولاً يليق بجلالته وعظمته، دون تشبيه أو تمثيل.

وذلك ما جاء في الحديث النبوي الشريف، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلةٍ إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، يقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟”.[8]

ويرجع أهل العلم سبب اختيار الله للثلث الأخير دون غيره، بأن العبادة في هذا الوقت تدل على صدق نية العبد، إذ آثر القيام لمناجاة خالقه على راحة نفسه واستغراقها في النوم.[9]

شاهد أيضًا: فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وليلتها

أفضل الأعمال في الثلث الأخير من الليل

يبين أهل العلم أن للثلث الأخير من الليل مكانةٌ عظيمةٌ، إذ يعتبر من أفضل الأوقات للقيام ليلاً، ومن أمثلة العبادات المستحبة فيه:

  • الدعاء: يعتبر الدعاء من أفضل العبادات التي تقوي صلة العبد مع خالقه عبر بوحه برغبات نفسه وأسرارها، وعلى الرغم من عدم ارتباطه بوقتٍ أو مكانٍ محددٍ، إلا أن الله قد خص بعض الأوقات بالاستجابة، ويعد الثلث الأخير من الليل من أوقات الدعاء المستجاب، إذ ينزل الله فيه إلى السماء الدنيا، فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلةٍ إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر، يقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟”.[8]
  • الصلاة: تعتبر الصلاة واحدةً من أركان الإسلام الخمس، التي فرضها الله تعالى على عباده وحددها بخمسة أوقاتٍ في اليوم، وقد حدد النبي الكريم عبر حديثه الشريف الأوقات الأفضل للقيام بالصلاة تنفلاً وتطوعاً، جاعلاً من الثلث الأخير من الليل الوقت الأفضل لذلك، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي سئل: أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة؟ وأي الصيام أفضل بعد شهر رمضان؟ فقال: “أفضل الصلاة بعد الصلاة المكتوبة الصلاة في جوف الليل، وأفضل الصيام بعد شهر رمضان صيام شهر الله المحرم”.[10]
  • الاستغفار: يعد الاستغفار من جملة الذكر والدعاء، وهو طلب المغفرة من الله تعالى، وقد أثنى الله على عباده المستغفرين في الثلث الأخير من الليل، عبر قوله عز وجل: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}.[11]

شاهد أيضًا: اللهم في آخر ساعة من يوم الجمعة

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال متى يبدا الثلث الاخير من الليل، وذكرنا كيف يتم حساب الثلث الأخير من الليل ومتى ينتهي، وما هي خير الأدعية التي تقال في مثل هذا الوقت وكيف يُمكن للمسلم أن يغتنم الثلث الأخير من الليل ونحو ذلك من الأمور.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، معرفة الثلث الأخير من الليل حسابياً، 24/01/2022
  2. ^ السجدة، 16 - 17
  3. ^ صحيح مسلم، مسلم، جابر بن عبد الله، 757، صحيح
  4. ^ صحيح البخاري، البخاري، عبد الله بن عمرو، 1131 ، صحيح
  5. ^ al-maktaba.org، كتاب صلاة التطوع، 24/01/2022
  6. ^ البقرة، 186
  7. ^ تخريج كتاب السنة، الألباني، أبو هريرة، 498 ، إسناده صحيح على شرط الشيخين
  8. ^ صحيح البخاري، البخاري، أبو هريرة، 1145، صحيح
  9. ^ islamweb.net، نزول الله تعالى يليق بجلاله وعظمته، 24/01/2022
  10. ^ صحيح مسلم، مسلم، أبو هريرة، 1163، صحيح
  11. ^ الذاريات، 15-18

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.