مقال اجتماعي عن العنف الاسري.. 5 أنواع و 9 إجراءات للحد منه

مقال اجتماعي عن العنف الاسري.. 5 أنواع و 9 إجراءات للحد منه
مقال اجتماعي عن العنف الاسري.. 5 أنواع و 9 إجراءات للحد منه

مقال اجتماعي عن العنف الاسري نتناول من خلاله أهم ما يتعلق بمصطلح العنف الأسري الذي بات متداولا بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة، وذلك في ظل تزايد الضغوط  النفسية التي تعاني منها غالبية الأسر في العالم بأكمله نتيجة لأسباب كثيرة ومتنوعة نستعرضها مع جوانب أخرى مرتبطة بتلك الظاهرة في مقال اجتماعي عن العنف الاسري.

مقال اجتماعي عن العنف الاسري

في أولى فقرات مقال اجتماعي عن العنف الاسري، سنوضح  ما المقصود بالعُنْف، إذ يعني في اللغة الشدة والقسوة، بينما يمكن تعريف العنف الأسري على أنه تعمد الإساءة بأي صورة من قبل أحد أفراد الأسرة لفرد آخر في نفس الأسرة.

وبما أن الأسرة تتكون من الزوج والزوجة والأبناء، فإن العنف الأسري قد يكون من الزوج ضد زوجته، أو موجه من الزوجة ضد زوجها.

كما يشمل عنف أحد الوالدين تجاه الأولاد، وكذلك عنف الأولاد تجاه والديهم،  وبالطبع هناك عنف اسري قد يحدث  بين الأشقاء.

ويضم العنف الأسري كذلك عنف الحموات والكنائن تجاه بعضهم البعض.

ما المقصود بالعنف الأسري

ما المقصود بالعنف الأسري
ما المقصود بالعنف الأسري

وضمن فقرات مقال اجتماعي عن العنف الاسري ، ذكرنا أن المقصود بالعنف الأسري هو الإساءة الموجهة من أي فرد بالأسرة تجاه آخر، أيا كان نوعها،  وتتعد أنواع الاعتداءات فمنها:

  • الإساءة الجسدية والاعتداء بالضرب تسمى عنفًا أسريا جسديًا .
  • كما ان هناك العنف الأسري اللفظي، كالإساءة بالكلام أو التهديد بالعنف.
  • كذلك العنف الأسري النفسي، كالإهمال والتفرقة في المعاملة بين الأبناء.
  • أيضا هناك العنف الأسري الجنسي ومنه التحرش والاغتصاب وجرائم الشرف.
  • كما يمارس البعض العنف الأسري الاقتصادي، ومنه سلب الحقوق من أصحابها، أو الحرمان من حق مادي.

وفي الفقرة التالية من المقال، سنتناول بالتفصيل شرح أنواع العنف الأسري.

اقرأ أيضا: مقال عن البطاله مقدمه وعرض وخاتمه.. 6 حلول مقترحة

ما أنواع العنف الأسري

ويرى علماء النفس أنه أيا كانت دوافع العنف كالتأديب، أو التربية، فإنها لا تعد مبررات لهذا المسلك على الإطلاق. كما أشرنا في الفقرة السابقة من مقال اجتماعي عن العنف الاسري ، أن أنواع العنف الاسري متعددة ، سنوضحها الآن بالتفصيل.

العنف الجسدي

والمقصود به أي إيذاء موجه من أحد أفراد الأسرة ، يترتب عليه ألم أو إصابة جسدية لأحد أفرادها ، ويشمل الإيذاء بفعل أمر معين كالضرب مثلا، أو الامتناع  عن العلاج أو إهمال الآباء والأمهات لمتابعة أبنائهم ما يلحق بهم ضرر جسديا.

ويختلف حجم الإيذاء الجسدي والضرر الواقع على الشخص، حيث تتنوع بين أذى بسيط مثل شد الشعر أو الركل أو الصفع وتمتد لما هو أكثر من ذلك مما ينتج عنه ألم شديد نتيجة استخدام آلات حادة أو أسلحة في الإيذاء.

ومن أنواع العنف الجسدي المنع من تناول الأدوية، والحرمان من الراحة والنوم، التكليف بمهام مرهقة وصعبة لا تتناسب مع قدرات الفرد، والإجبار على تناول أدوية أو مواد ضارة.

العنف الاسري النفسي

العنف النفسي يعتبر من أكثر أنواع العنف الأسري انتشارًا في المجتمع،  ومع ذلك من الصعب تمييزه أو معرفة مدى أثره، والسبب في ذلك عدم وجود آثار مادية ظاهرة على الفرد الذي يقع عليه العنف.

وتتعدد أشكال العنف النفسي،  حيث نعرض أهمها الآن في مقال اجتماعي عن العنف الاسري:

  • منع أحد أفراد الأسرة من لقاء أصدقائه أو أقاربه كمنع الزوج لزوجته من زيارة أهلها.
  • المراقبة المستمرة وانتهاك الخصوصيات.
  • الحرمان من الممتلكات الخاصة .
  • التحكم بالمظهر الخارجي كاختيار الملابس .
  •  التجاهل والإهمال.

العنف الأسري اللفظي

يعتبر من أكثر أنواع العنف تأثيرا ويشمل قول الكلام البذيء، والسب، والشتم، كما يندرج  تحته التنابذ بالألقاب ومناداة الآخر باسم لا يحبه أو يحمل سخرية أو تهكم.

كذلك مقارنة الابن أو الابنة بغيرهم ووصفهم مثلا بالغباء وغيرها من الصفات التي تنتقص منهم.

ومن ذلك السخرية من صفات أحد أفراد الأسرة مثل لون البشرة أو الطول .

العنف الأسري الاقتصادي

هو نوع من أنواع العنف المنتشر داخل الأسرة ، وعادة ما يحدث بتحكم أحد أفراد الأسرة وتحديدا المسئول عن الإنفاق،  في مدى حصول الأفراد على الموارد الاقتصادية.

ويضم العنف الاسري الاقتصادي :

  • الحرمان من المصروف الخاص أو التضييق المتعمد في الإنفاق على فرد من أفراد الأسرة.
  •  سلب أي من الأفراد أمواله الخاصة أو مقتنياته دون إرادته.
  • المنع من العمل والحصول على الاستقلال المادي.
  • إجبار فرد على التنازل عن ممتلكاته.

العنف الأسري الجنسي

والمقصود به أي انتهاك لخصوصية  جسد الإنسان سواء بالقول أو الفعل،  ومنها :

  • العنف الجنسي المادي: ويشمل التحرش الجسدي ، وأي انتهاك لحرمة الجسد من خلال الملامسة، وكذلك بعض الحالات الخاصة بين الازواج مثل الإجبار على الجماع بطرق معينة.
  • العنف الجنسي المعنوي:  كالتحرش الجنسي اللفظي والتعليقات الجنسية الجارحة، أو التهديد بإفشاء أسرار الزوجية،  ومنه إجبار أي من أفراد الأسرة على ممارسة الدعارة لكسب المال أو لأهداف أخرى.

أسباب ودوافع العنف الأسري

ضمن فقرات مقال اجتماعي عن العنف الاسري، لابد من الحديث عن أسباب ودوافع العنف الأسري، حيث يرى  المختصون أن من أهم أسباب انتشار ظاهرة العنف الأسري  ضعف الوازع الديني في المقام الأول،  وكذلك عدم تدريب الأبوين على تحمل المسئولية بالقدر الكافي،  أيضا التمسك ببعض التقاليد المجتمعية الخاطئة يعتبر من دوافع العنف الأسري

وقد قسم علماء النفس دوافع وأسباب تلك الظاهرة البغيضة إلى دوافع نفسية ، ودوافع اجتماعية، وأيضا اقتصادية، بالإضافة إلى عدم التفاهم بين الزوجين وعدم الاتفاق على أساسيات إدارة الأسرة.

وفي السطور التالية، نتناول شرح كل منها بشيء من التفصيل.

الدوافع الاجتماعية

من أسباب انتشار ظاهرة العنف الأسري تأصل بعض العادات والتقاليد  والموروثات الخاطئة و المرتكزة على الفهم الخاطئ للدين في نفوس الكثيرين.

وفي مقال اجتماعي عن العنف الاسري ، نتناول أهم هذه المورثات :

  • أن قيادة الرجل لأسرته لابد أن تكون بالعنف والقوة، وان  إظهار رجولته تتمثل في مدى قدرته على السيطرة على عائلته.
  •  أن للرجل الحق في السيطرة على زوجته والتحكم بكل ما يخص حياتها.
  • كل العادات التي من شأنها ترسيخ التفرقة بين البنت والولد في المعاملة.

الدوافع الذاتية والنفسية

وهي الدوافع التي تنبع من داخل الإنسان ، إما لطبيعة شخصيته الناتجة عن سوء التربية والنشأة في بيئة عنيفة في تعاملها ، أو لتعرضه لظروف ما أدت لتغييرات سلبية في شخصيته قد تدفعه لممارسة العنف.

ومن أهم الدوافع النفسية نحو العنف: صعوبة التحكّم بالغضب، عدم الثقة بالذات بالقدر الكافي، الشعور بالنقص.

أخيرا، لابد من التنويه إلى أن تعاطي المواد المخدرة و الكحوليات من أهم أسباب حدوث الاضطرابات النفسية التي تدفع نحو العنف.

دوافع تنبع من اضطراب العلاقة بين الزوجين

كثيرا ما تكون ظاهرة العنف الأسري بسبب عدم التفاهم بين الزوجين وانعدام الانسجام بينهما في جوانب الحياة المختلفة،  كذلك عدم التكافؤ بينهما بالقدر الكافي.

فمن اهم مقومات تكوين أسرة سوية أن يكون هناك تكافؤ  في النواحي التربوية والفكرية والتعليمية والاجتماعية .

وتطفو ظاهرة العنف الأسري بوضوح عند غياب ثقافة الحوار والتشاور بين الزوجين وبالتالي بين جميع أفراد الأسرة.

الدوافع الاقتصادية

وتمثل الضغوط الاقتصادية و ظروف المعيشة الصعبة، عامل ضغط كبير يتسبب عدم الاتزان النفسي نتيجة الشعور بالإحباط والخيبة والتوتر .

وقد تتمثل الدوافع الاقتصادية التي تقود للعنف الأسري في أمور عدة ، منها، الأزمات المادية والاقتصادية التي تنتج من  فقدان الوظيفة، تراكم الديون، وبالتالي عدم القدرة على الوفاء بمتطلبات الحياة .

ضحايا العنف الأسري

يعرف المختصون ضحايا العنف الأسري بأنهم  الأفراد الأكثر ضعفا في الأسرة ممّن لا يستطيعون أن يدافعوا عن أنفسهم لوقف الأذى الواقع عليهم  نتيجة تعرضهم للعنف على يد أحد أفراد الأسرة.

وقد رصدت غالبية الدراسات التي أُجريت مؤخرا أن ضحايا العنف الأسري غالبيتهم من الزوجات.

ومن أهم الدراسات التي أجريت عن العنف الأسري، تلك التي أجرتها الأمم المتحدة ، حيث رصدت أن:

35% من النساء في العالم تعرضن إلى صورة من العنف الأسري خلال حياتهن.

ما يصل لنسبة 99%  من الحالات التي ظهر بها عنف أسري، كان  مصدره  الرجل.

بينما تلي الزوجات في التعرض للعنف داخل الأسرة ، الأبناء والبنات ، ثم الأجداد والجدات المسنون.

شاهد أيضا: موضوع عن افضل ما قاله الشعراء عن المملكة العربية السعودية

مراحل ظاهرة العنف الأسري

ووفقا لعلماء النفس، أن غالبية حالات العنف الأسري لا تظهر بشكل مفاجئ في أي أسرة وإنما تمر بثلاث مراحل، تبدأ بمرحلة بناء التوتر في العلاقات الأسرية وانعدام التواصل الجيد بين الأفراد، ثم تراكم الضغوط والمخاوف من الأشخاص الأكثر ضعفا  تجاه الأقوى.

ثم تأتي المرحلة التي يعتدي فيها الطرف المعتدي على الآخر، ثم مرحلة الندم والحزن، والاعتذار من قبل الشخص المعتدي ، ثم سرعان ما تتكرر حالة التوتر.

الآثار السلبية للعنف الأسري

الآثار السلبية للعنف الأسري
الآثار السلبية للعنف الأسري

إن للعنف الأسري آثارًا سيئة على الفرد والأسرة والمجتمع، نذكر منها في مقال اجتماعي عن العنف الاسري ما يلي:

  • الإصابة بالإحباط وخيبة الأمل نتيجة الشعور بالظلم مع الشعور بالقلق والاضطراب والاكتئاب والانطوائية ، وفقدان الثقة بالنفس.
  • ظهور الأمراض النفسية والعقد التي يصعب التخلص منها دون علاج.
  •  اللامبالاة في مختلف شؤون الحياة نتيجة الاعتياد على العنف .
  • تفكك الروابط الأسرية وانعدام الثقة بين أفراد الأسرة الواحدة.
  • تهدم الأسرة وتلاشيها بانفصال الزوجين وتخبط الأبناء بينهما.
  • تهديد كيان المجتمع  حيث يعد انهيار الأسر أحد أسباب انتشار الجرائم في المجتمعات.

إجراءات  وتدابير للحد من العنف الأسري

إجراءات  وتدابير للحد من العنف الأسري
إجراءات  وتدابير للحد من العنف الأسري

قبل أن نختتم فقرات مقال اجتماعي عن العنف الاسري ، نستعرض بعض التدابير التي من الممكن اتخاذها للحد من ظاهرة العنف الأسري، ومن أهمها:

  1. تصحيح المفاهيم  الخاطئة المتوارثة ورفع درجة الوعي من خلال تبني الأمر من قبل علماء الدين بالاستعانة بالآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي تحث على التراحم والتعاطف والتواد داخل الأسرة.
  2.  قيام الإعلام، ومنظمات المجتمع المحلي، بدورهم في توضيح المفاهيم الخاطئة والعادات والتقاليد التي تحمل في طياتها سلوكيات سلبية.
  3. التنسيق بين المؤسسات المجتمعية المحلية والدولية في سبيل معالجة ظواهر العنف الأسري .
  4. التوعية خلال المناهج الدراسية والندوات العلمية والمحاضرات الثقافية.
  5. التثقيف المبكر للزوجين قبل الزواج ومعرفة أساسيات الحياة الزوجية.
  6. محاصرة أسباب العنف الأسري والعمل على علاجها من جذورها.
  7. متابعة الأسر التي تظهر بها مثل تلك السلوكيات من قبل المؤسسات الاجتماعية وتقديم الدعم اللازم  بجميع أنواعه، الدعم النفسي والاجتماعي والقانوني لمن تعرضوا للعنف وكذلك  للناجين والناجيات من العنف الأسري.
  8. تعديل السلوكيات السلبية للأطفال الذين تعرضوا للعنف أو شاهدوه إلى سلوكيات إيجابية.
  9. تقديم الدعم للشخص الذي يمارس العنف الأسري داخل الأسرة وعلاجه.

خاتمة مقال اجتماعي عن العنف الاسري

وفي ختام مقالنا عن ظاهرة العنف الأسري، لابد من الإشارة غلى خطورة تفشي مثل تلك الظاهرة ووجوب التصدي لها من قبل جميع أفراد المجتمع ، بدءا من أفراد الأسرة أنفسهم وصولا إلى أعلى المسئولين في الدولة.

كما لابد من تكريس مفهوم التراحم والترابط الأسري، و السعي نحو علاج الآثار السلبية لتلك الظاهرة على المجتمع .

وأخيرا، عرضنا لكم مقال اجتماعي عن العنف الاسري، أوضحنا من خلاله ما المقصود بالعنف الأسري، ثم شرحنا ما أنواع العنف الأسري، وهي العنف الجسدي، و العنف الاسري النفسي، العنف الأسري اللفظي، العنف الأسري الاقتصادي، والعنف الأسري الجنسي.

كما شرحنا أسباب ودوافع العنف الأسري، ومنها الدوافع الاجتماعية والنفسية والاقتصادية وكذلك الأسباب التي تنبع من وجود مشاكل بين الزوجين، ثم تحدثنا عن مراحل ظاهرة العنف الأسري، الآثار السلبية المترتبة على العنف الأسري، وطرحنا إجراءات للحد من العنف، ثم عرضنا خاتمة مقال اجتماعي عن العنف الاسري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.