من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب

من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب
من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب

من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب، فصلاة الغائب تعني أن يصلي المسلمون صلاة الجنازة على الميت الموجود في مكان بعيد عن البلد الذي تُقام فيه صلاة الجنازة، وتؤدى صلاة الغائب كما تؤدى صلاة الجنازة، حيث يصطفُ المسلمون ويُصلي بهم الإمام بنفس صفة صلاة الجنازة، واختلف في مشروعيتها الفقهاء، ومن خلال هذا المقال سوف نتَّعرف على من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب، وبعض المعلومات والأقوال عنه.

من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب

صلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلاة الغائب على أصحمة النجاشي، وقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى أصحابه يوم مات النجاشي ملك الحبشة رحمه الله، فنعاه لهم، وصفهم وصلى عليه صلاة الجنازة، وقد ورد في السنة النبوية الشريفة العديد من الأدلة التي تؤيد صلاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على أصحمة النجاشي صلاة الغائب، ومن هذه الأدلة نذكر ما يأتي:[1]

  • عَنْ جَابِرٍ بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: “أَنَّ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- صَلَّى عَلَى أَصْحَمَةَ النَّجَاشِيِّ فَكَبَّرَ عَلَيْهِ أَرْبَعًا، وَفِي لَفْظٍ قَالَ: “قد تُوُفِّيَ الْيَوْمَ رَجُلٌ صَالِحٌ مِنْ الْحَبَشِ فَهَلُمُّوا فَصَلُّوا عَلَيْهِ، فَصَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فصففنا وَنَحْنُ صُفُوفٌ”.[2]
  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال “أَنَّ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- نَعَى النَّجَاشِيَّ فِي الْيَوْمِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ وَخَرَجَ بِهِمْ إلَى الْمُصَلَّى، فَصَفَّ بِهِمْ وَكَبَّرَ عَلَيْهِ أَرْبَعَ تَكْبِيرَاتٍ، وَفِي لَفْظٍ: “نَعَى النَّجَاشِيَّ لِأَصْحَابِهِ ثُمَّ قَالَ: اسْتَغْفِرُوا لَهُ، ثُمَّ خَرَجَ بِأَصْحَابِهِ إلَى الْمُصَلَّى، ثُمَّ قَامَ فَصَلَّى بِهِمْ كَمَا يُصَلِّي عَلَى الْجِنَازَةِ”.[3]
  •  وَعَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: “إنَّ أَخَاكُمْ النَّجَاشِيَّ قَدْ مَاتَ فَقُومُوا فَصَلُّوا عَلَيْهِ، قَالَ فَقُمْنَا فَصَفَفْنَا عَلَيْهِ كَمَا يُصَفُّ عَلَى الْمَيِّتِ، وَصَلَّيْنَا عَلَيْهِ كَمَا يُصَلَّى عَلَى الْمَيِّتِ”.[4]

من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب

من هو أصحمة النجاشي

أصحمة النجاشي هو أصحمة بن أبجر النجاشي، وأُطلق عليه لقب النجاشي نسبًة لكونه ملك من ملوك الحبشة، وولد النجاشي عام 560 ميلادي، وتوفي عام 630 ميلادي وهو العام التاسع للهجرة وكان ذلك في شهر رجب، عن عمر يُناهز الـ 90 عام،[5] وفي السنة الخامسة للدعوة نصح الرسول المسلمين بترك مكة والهجرة إلى الحبشة لأن فيها ملك لا يُظلم عنده أحد وعادل في حكمه كريماً في خلقه، وهناك يستطيعون العيش في سلام آمنين على أنفسهم وعلى دينهم، وكان عددهم في ذلك الوقت ثمانين رجلاً غير الأطفال والنساء،وقد استقبلهم النجاشي في بلاده الحبشة مُنذ عام 610 حتى عام 629 ميلادي وأعطاهم الآمان وأحسن إليهم، وكان على دين المسيحية أنذاك، وقد أسلم النجاشي في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وهوأول من أسلم مِنْ ملوك العجم، وهو الرجلُ الوحيد الذي صلى عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلاة الغائب حينما علم بوفاته.[6]

شاهد أيضاً: من هو النبي الذي قطع راسه وهو ساجد

ما هي السيرة الذاتية لأصحمة النجاشي

يمكننا تلخيص السيرة الذاتية لملك الحبشة النجاشي وشرحها بشكل واضح ومبسط كما يلي:

  • الاسم الثلاثي: أصحمة بن أبجر.
  • اللقب: أصحمة النجاشي.
  • تاريخ الميلاد: القرن السادس الميلادي وتحديدًا سنة 560 ميلادي.
  • مكان الولادة: الحبشة.
  • تاريخ الوفاة: شهرُ رجب من العام التاسع للهجرة، والموافق لشهر أكتوبر/تشرين الأول سنة 630 ميلادي.
  • مكان الوفاة: أكسوم.
  • العمر: 90 عاماً.
  • الموطن: مملكة أكسوم.
  • الديانة: المسيحية ومن ثم اعتنق الإسلام ومات عليه.
  • المهنة: ملك الحبشة.

من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب

ما تعريف صلاة الغائب

صلاةَ الغائب المقصود بها صلاة الجنازة التي تصلى على من مات ببلد آخر، حيث يقيم المسلمون صلاة الجنازة على مَن كان غائبًا عن البلد الذي تُقام فيه صلاة الجنازة، أو أن يكون جثمان الميت في بلد بعيدٍ عن البلد الذي تُقام فيها الصلاة بحيث لا يُنتسب لها عرفًا، وهي الصلاة على الميت الغائب إذا لم يصلَ عليه وذلك من باب التأسي والاقتداء بالنبي محمد حسب المعتقدات الإسلامية، والهدف منها الاستغفار للميت والدعاء له حتى بغياب جثمانه عن أهله، وتؤدّى هذه الصلاة عند وفاة أحد الأشخاص عند غيابه عن أهله في بلد غير بلده، وتعذّر نقل الجثمان إلى الموطن الأصلي.[7]

شاهد أيضاً: من هو النبي الذي امره الله بذبح ابنه

ما حكم صلاة الغائب

اختلف العلماء بصلاة الغائب هل تشرع الصلاة على كل غائب أم لا؟ وكلهم يستدل بصلاة النبي صلى الله عليه وسلم على النجاشي وفيما يأتي بعض أقوال أهل العلم في حكم صلاة الغائب:[8]

  • القول الأول: أنّ صلاة الغائب تشرع على كل غائب عن البلد، ولو صُلِّي عليه في المكان الذي مات فيه وهذا قول الشافعية والحنابلة.
  • القول الثاني: أن صلاة الغائب تشرع على الميت الغائب إذا كان له نفع للمسلمين، كعالم أو مجاهد أو غني نفع الناس بماله ونحو ذلك كما هو حال النجاشي، وهذا القول رواية عن الإمام أحمد.
  • القول الثالث: أنّ صلاة الغائب تشرع على الغائب بشرط ألا يكون قد صُلِّي عليه في المكان الذي مات فيه، فإن صُلِّي عليه فلا تشرع صلاة الغائب عليه وهذا القول رواية أخرى عن الإمام أحمد، واختارها شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم ، ومال إليها من المتأخرين: الشيخ ابن عثيمين.

صفة صلاة الغائب

إنّ كيفية صلاة الغائب على الميت هي نفسها كيفية صلاة الجنازة، ومن المعلوم أن المقاصد الشرعية من الصلاة على الغائب هي الدعاء للميت والاستغفار له  وأمّا كيفية صلاة الغائب فهي كالآتي:[7]

  • يكبر المصلي أربع تكبيرات.
  • التكبيرة الأولى: يكبر ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ومن ثم يقرأ سورة الفاتحة.
  • التكبيرة الثانية: يكبر ومن ثم يصلي على النبي ويقول: “اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.
  • التكبيرة الثالثة: يكبر المصلي ومن ثم يدعو للميت بما يريده وبما يلهمه الله -تبارك وتعالى- أو يدعو كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول: “اللهم اغفر لحينا وميتنا، وشاهدنا وغائبنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام، ثم يدعو له”، أو أن يقول: “اللهُمَّ، اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ”، أو يدعو المصلي بالدعاء التالي: “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا، وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا، وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا، وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الْإِسْلَامِ، وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الْإِيمَانِ، اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ، وَلَا تُضِلَّنَا بَعْدَهُ”، ويُمكن الدعاء أيضًا بقوله: “اللَّهُمَّ إِنَّهُ عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ وَابْنُ أَمَتِكَ كَانَ يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ. وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ. وَأَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ. اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ مُحْسِنًا، فَزِدْ فِي إِحْسَانِهِ. وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا، فَتَجَاوَزْ عَنْ سَيِّئَاتِهِ. اللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أَجْرَهُ، وَلَا تَفْتِنَّا بَعْدَهُ”.
  • التكبيرة الرابعة: يكبر ومن ثم يدعو ويقول: “اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعدهواغفر اللهم لنا وله”، ومن ثم ينهي صلاته بالتسليم، فيسلم عن يمينه.

شاهد أيضاً: ما هي اعظم معجزات النبي صلى الله عليه وسلم

من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي أجاب عن سؤال من الذي صلى عليه النبي صلاة الغائب، وقد قدّم المقال بعض المعلومات عن الرجل الوحيد الذي صلى عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- صلاة الغائب، وكما تطرّق المقال إلى شرح صلاة الغائب وما هو تعريفها وما حكمها وكيفية أدائها على الوجه المطلوب.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ binbaz.org، من حديث: (أن النبي صلى الله عليه وسلم صلَّى على أصحمة النجاشي فكبر عليه أربعا)، 09/11/2022
  2. ^ صحيح البخاري، جابر بن عبد الله، البخاري، 3879، صحيح
  3. ^ صحيح البخاري، أبو هريرة، البخاري، 1333، صحيح
  4. ^ صحيح مسلم، عمران بن الحصين، مسلم، 953، صحيح
  5. ^ wikiwand.com، أصحمة النجاشي، 09/11/2022
  6. ^ islamweb.net، إسْلام النَجَاشي، 09/11/2022
  7. ^ wikiwand.com، صلاة الغائب، 09/11/2022
  8. ^ islamqa.info، حكم الصلاة على الميت الغائب، 09/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *