من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة

من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة
من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة

من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة وهو ما سيتم بيانه في سطور وفقرات هذا المقال، حيث يعد الصحابة من أفضل البشر بعد الرسل والأنبياء، فقد تمتعوا بفضائل رفيعة ولهم مكانة عظيمة عند الله -تعالى- في الدنيا والآخرة، ومن هذه المعطيات ومن خلال هذا المقال سنسلط الضوء على واحدٍ من صحابة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ونذكر لكم شيئاً من حياته وسيرته فنرجو لكم رحلةً ممتعةً في مقالنا من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة.

الصحابة الكرام 

إنّ الصحابيّ هو كل رجل لقي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وآمن به وصدَّقه ودخل في الإسْلام وعاش مسلمًا ومات على الإسْلام [1]، وقد أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّهم خير النْاس بعد الأنبياء والرُّسل رضوان الله عليهم، فهم خير القرون في جميع الأمم بشهادة النبي صلى الله عليه وسلم، كما أنهم الواسطة بين الرسول وبين أمّة الإسلام، فهم الذين نقلوا الشريعة الإسلامية للمسلمين، فقد كانت هناك العديد من الإنجازات العظيمة على أيديهم، حيثُ أنهم نشروا الفضائل من الصدق والنصح والأخلاق والأدب، وغيرها الكثير من الفضائل والمكانة والمنزلة، ولذلك خصّهم الله -سبحانه وتعالى- بالمنازل الرّفيعة والدّرجات العالية في الدّنيا والآخرة، ومن الجدير بالذّكر أنّ الله -تعالى- أمر نبيّه الكريم بنصرة الصّحابة والدّفاع عنهم ضدّ من يحاربونهم.[2]

من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة

إنّ الصحابيّ الذي ولد في بطن الكَعبَة هو حكيم بن حزام [3]، فقد ولد -رضي الله عنه- في داخل الكعبة بدليل ما ورد في صحيح مسلم فقال: “ولد حكيم بن حزام في جوف الكعبة وعاش مئة وعشرين سنة”، حيث قيل في ولادة حكيم بن حزام بأنّ أمّه كانت تتجول مع رفيقاتها فدخلوا الكعبة فجاءها المخاض، فلم تحتمل الألم بقيت فيها حتّى وضعت مولودها حكيم،  فقد قال ابن الملقن رحمه الله: “حَكِيم بن حزام رضي الله عنه ولد فِي جَوف الْكَعْبَة ، وَلَا يعرف أحد ولد فِيهَا غَيره ، وَأما مَا رُوِيَ عَن عَلّي رَضي اللهُ عَنهُ أَنه ولد فِيهَا فضعيف ، وَخَالف الْحَاكِم فِي ذَلِكَ فَقَالَ فِي الْمُسْتَدْرك فِي تَرْجَمَة عَلّي أَن الْأَخْبَار تَوَاتَرَتْ بذلك”، حيثُ يعدّ حكيم بن حزام هو ابن أخ خديجة بنت خويلد زوجة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فقد كان يمشي ممشىً حسناً ساهم في دخوله الإسلام، فهو يعدّ أحد صحابة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الذين آمنوا به وناصروه ودافعوا عن الإسلام، فقد كان -رضي الله عنه- شديد الورع عظيم الخشية من الله زاهداً في الحياة الدنيا راجياً رحمة الله ورضوانه.[4]

من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة
من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي كان يبرئ الاعمى

من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة عند الشيعة

إنّ الصحابيّ الذي ولد في بَطنِ الكَعبَة هو علي بن أبي طالب -رَضيَ الله عنه وأرضاه- بحسب اعتقاد الطائفة الشيِّعيَّة [5]، حيثُ يعتقدوا أنّ ولادته في الكعبة من الفضائل العظيمة التي خصها الله به، ولكن لا يصحّ خبر ولادة علي رضي الله عنه بالكعبة، فلم يرد حديثٌ صحيحٌ بذلك  ولم يرد بذلك شيءٌ في المصادر الموثوقة من مصادر السنة إلا ما جاء في كلامٍ لأبي عبد الله الحاكم النيسابوري، فكل مَا رُوِيَ عن عَلي -رَضي اللهُ عَنه- أَنه ولد فِيهَا فضعيف، فقد اشتهر هذا الخبر لأنه من الأمور التي تدّعيها الشيعةُ لعلي رضي الله عنه، فهو يعدّ من المسلّمات دون أن يكون لديهم برهانٌ صحيحٌ عليه، فقد قال شاعرهم السيد الحميري في ديوانه 64 عن فاطمة بنت أسد أمِّ علي بن أبي طالب رضي الله عنهما:[6]

ولدتْهُ في حرم الإله وأمنـِه  والبيتِ حيثُ فناؤه والمسجدُ

بيضاءُ طاهرةُ الثيابِ كريمةٌ   طابت وطاب وليدُها والمولدُ

معلومات عن حكيم بن حزام

وهو الصَّحابيّ الجليل حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي الأسدي، حيثُ يُعدّ ابن أخ خديجة أم المؤمنين زوجة رسول صلى الله عليه وسلم، فقد كان -رضي الله عنه من سادات قريش وأحد أصدقاء الرسول صلَى الله عليه وسلَّم قبل البعثة النبوية، فقد عاش ستّين عاماً في الجاهليّة، وعاش ستّين عاماً في الإسلام، كما أنه اشترى زيد بن حارثة ووهبه لعمَّته خديجة بنت خويلد، ومن الجدير بالذكر أنّه كان يتّصف بالكرم الشّديد والجود، و حرصه على صلة الرّحم ومساعدة الفقراء والمُحتاجين، بالإضافة إلى إكرام الضّيف والإعانة في المحن والمصائب [4]، كما روى عن النّبيّ -صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث النبوية الصحيحة ومنها، ما ورد عن حكيم بن حزام -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “اليد العليا خير من اليد السفلى، وابدأ بمن تعول، وخير الصَّدقة ما كان عن ظهر غنى، ومن يستعفف يعفه الله، ومن يستغن يغنه الله”[7].

من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة
من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة

صفات الصحابي حكيم بن حزام

قد أجبنا سابقًا عن السّؤال من هو الصّحابيّ الذّي ولد في بَطنِ الكَعبَة، أمّا هُنا فسنتحدّّث عن صفات الصًّحابي الجليل حَكيم بن حزام رضي الله عنه وأرضاه، فهو يُعدّ من الصّحابة الكرام الذين امتازوا بالعديد من الصفات الحميدة وهي كالآتي:[8]

  • يتّصف بالكرم الشّديد والجود.
  • يُكرِم الضّيف ويعين النّاس في المحن والمصائب.
  • يَحرِص على صلة رحمه، ويُساعد الفقراء والمُحتاجين.
  • يُعرَف بسعة العِلم والمعرفة، فهو أحد خُبراء في قريش.
  • يمتاز بعفَّة النفس، فكان لا يرضى على نفسه الهوان أو الذّلة.
  • يعدّ عباد الله الأتقياء الّذين يخشون الله بشدّة ويحرصوا على رضاه.
  • يُعتبَر الصّحابيّ حكيم بن حزام بأنَه من الصّادقين الزّاهدين والنّاصحين للمسلمين.
  • يٌعدّ شخصًا قنوعًا، فقد كان يخاف على نفسه من الطمع ولذلك لم يكن يأخذ نصيبه من الغنائم.

شاهد أيضاً: من هو الصحابي الجليل الذي حج سرا

حديث الرسول عن الصحابي حكيم بن حزام

يُعتبَر حكيم بن حزام -رضي الله عنه- بأنَّه من من الصحابة الذين عُرفوا بحُسن الأخلاق والصّفات، فقد كان له العديد من الآثار قبل دخوله في الإسلام وبعده، حيثُ أنّه قد حرّر مائة رقبةٍ من الأسرى والعبيد، وتصدّق بمئة بعيرٍ، فقد ورد في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “أنَّ حَكِيمَ بنَ حِزَامٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْه: أعْتَقَ في الجَاهِلِيَّةِ مِئَةَ رَقَبَةٍ، وحَمَلَ علَى مِئَةِ بَعِيرٍ، فَلَمَّا أسْلَمَ حَمَلَ علَى مِئَةِ بَعِيرٍ، وأَعْتَقَ مِئَةَ رَقَبَةٍ، قالَ: فَسَأَلْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ، أرَأَيْتَ أشْيَاءَ كُنْتُ أصْنَعُهَا في الجَاهِلِيَّةِ كُنْتُ أتَحَنَّثُ بهَا يَعْنِي أتَبَرَّرُ بهَا، قالَ: فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أسْلَمْتَ علَى ما سَلَفَ لكَ مِن خَيْرٍ”[9]، حيث يعدّ حديثًا صحيحًا فقد أخرجه البخاري في صحيحه برقم 2538، ومن الجدير بالذّكر أن هذا الحديث جاء إشارةٌ إلى أنَّ حسنات الكافِرِ إذا أسْلَمَ وخُتِمَ له بالإسلامِ تُحتَسبُ له في الآخِرةِ، ولكن إنْ ماتَ على كُفرِه كانتْ هدرًا.[10]

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي غسلته الملائكة عند وفاته

قصة إسلام حكيم بن حزام

كان حكيم بن حزام -رضي الله عنه- من أسياد وأشراف مكّة المكرّمة قبل الجاهليّة، فقد عاش في الجاهليّة ستّين عاماً كاملةً، حيث أسلم قبل أن يفتح رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مكة بيوم، فهو تأخّر في دخوله للإسلام حتى عام الفتح، فعندما علم رسول الله بإسلامه فرح فرحًا شديدًا، ولذلك أعطاه رسول الله ميزةً ومكانةً عظيمةً يوم الفتح، فقد ثبت في السيرة وفي الصحيح أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “من دخل دار حكيم بن حزام فهو آمن”، ومن الجدير بالذّكر أنّ حكيم قام بالعديد من الأعمال الصالحة بعد دخوله في الإسلام، فقد عمل الكثير من الخير وزاد على ما كان يفعله في الجاهلية، حيث قال رضي الله عنه: فوالله، لا أدع شيئًا صنعته في الجاهلية، إلا فعلتُ في الإسلام مثله”.[4]

مواقف من حياة حكيم بن حزام

هناك العديد من المواقف التي قام بها الصحابي الجليل حكيم بن حزام -رضي الله عنه- مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومع التابعين رضوان الله عليهم، فهي تدل على أخلاق حكيم الرفيعة وصفاته النبيلة مع المسلمين، والّتي نتج عنها بعض من الدروس والعبر المستفادة، ومن أشهر هذه المواقف ما يأتي:[11]

  • محبة حكيم لرسول الله: شهد حكيم بدر الكبرى مع المشركين، فأراد بعدها أي يهدي رسول الله هدية، فقد ورد  في السلسلة الصحيحة عن حكيم بن حزام رضي الله عنه- أنّه قال: “كان محمدٌ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ أحبَّ رجلٍ في الناسِ إليَّ في الجاهلية فلما تنبَّأَ وخرج إلى المدينة شهد حكيمُ بنُ حزامٍ الموسمَ وهو كافرٌ فوجد حُلَّةً لذي يَزَنٍ تُباعُ فاشتراها بخمسين دينارًا لِيهديَها لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَمَ فقدِم بها عليه المدينةَ فأراده على قبضِها هديةً فأبى قال عُبيدُ اللهِ حسِبتُ أنه قال إنا لا نقبلُ شيئًا من المشركين ولكن إن شئتَ أخذْناها بالثَّمنِ فأعطيتُه حين أبى عليَّ الهديَّة”[12]، حيث أراد حكيم بن حزام -رضي الله عنه- أن يهدي النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- هديّةً، ولكن كان مشركًا فرفض رسول الله هديّته لأنه أحد المشركين، ثمّ أخذها منه بثمنها.
  • التدخل في مكان دفن عثمان بن عفان:  حيث كان له دور عظيم في يوم مقتل عثمان، فقد أرادو أن يدفنوه بدير سلع مقبرة اليهود،  فلم يرضى حكيم أبدا لأن الصحبي عثمان هو أحد أولاد قصي، فقد زادت الخلافات فيما بينهم، حيثُ فقال ابن عديس البلوي: “أيها الشيخ، وما يضرك أين يدفن”، فقال حكيم بن حزام: “لا يدفن إلا ببقيع الغرقد حيث دفن سلفه وفرطه”، فبعد ذلك خرج به حكيم بن حزام مع اثني عشر رجلاً وصلوا عليه[4]
  • أدب حكيم بن حزام وعدم تحدّثه عن عيوب قريش: فقد ثبت عن عروة بن الزبير -رضي الله عنه- قال: “لما قتل الزبير يوم الجمل، جعل الناس يلقوننا بما نكره ونسمع منهم الأذى، فقلت لأخي المنذر: انطلق بنا إلى حكيم بن حزام حتى نسأله عن مثالب قريش، فنلقى من يشتمنا بما نعرف. فانطلقنا حتى ندخل عليه داره، فذكرنا ذلك له، فقال لغلامه: أغلق باب الدار. ثم قام إلى وسط راحلته، فجعل يضربنا وجعلنا نلوذ منه حتى قضى بعض ما يريد، ثم قال: أعندي تلتمسان معايب قريش؟! ايتدعا في قومكما يُكَفّ عنكما مما تكرهان. فانتفعنا بأدبه”[13].
  • العقل والحكمة والقدرة على إبداء الرأي:  وما يدلّ على ذلك ما ورد عن مصعب بن عثمان قال: “سمعتُهم يقولون: لم يدخلْ دارَ النَّدوةِ للرأي أحدٌ حتى بلغَ أربعين سنة إلا حَكيم بن حِزام، فإنَّهُ دخلَ للرأي، وهو ابن خمس عشرة، وهو أحدُ النَّفرِ الذين دفنُوا عثمانَ ليلاً”[11].
من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة
من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة

شاهد أيضاً: استشهد الخليفة عمر بن الخطاب على يد

وفاة الصحابي حكيم بن حزام

توفي  حكيم بن حزامٍ وهو يبلغ من العمر مئة وعشرين عامًا، فقد توفّي -رضي الله عنه- بعد أن اشتدّ عليه المرض، ولكن هناك خلاف بين العلماء على تاريخ وفاته، فقد فقيل بانه مات سنة خمسين، وقيل ثمان وخمسين. وقيل سنة ستين، كما قال إبراهيم بن المنذر: “عاش مئة وعشرين سنة، ووُلد قبل عام الفيل بثلاث عشرة سنة”، وأيضًا قال البخاري في التاريخ: “مات سنة ستين وهو ابن عشرين ومائة سنة، قاله إبراهيم بن المنذر، ثم أسند من طريق عمر بن عبد الله بن عروة، عن عروة قال: مات لعشر سنوات من خلافة معاوية”، ولكن الذهبيَّ أنكرَ ذلك  في سير أعلام النبلاء فقال: ” قلتُ: لم يعشْ في الإسلامِ إلا بِضْعاً وأربعينَ سنة “[11]، ومن الجدير بالذّكر أن أخر كلماته قبل الموت كانت: “لا إله إلا أنت أحبك وأخشاك”، وفي  رواية أخرى: “لا إله إلا الله، قد كنت أخشاك فإذا اليوم أرجوك”، والله أعلم.[4]

إلى هنا تنتهي رحلتنا التي سرنا فيها في رحاب سيرة الصحابي حكيم بن حزام، فقد أجبنا على من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة وعرفنا أبرز ما تميز به، ثمّ أدرجنا لكم شيئاً يسيراً من سيرته وإسلامه وصولاً إلى موته ودفنه،  كما تمّ بيان عدة مواقف من حياة حكيم بن حزام، وصلى الله على محمد وآله وأصحابه والحمد لله رب العالمين.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، تعريف الصحابي، 13/10/2022
  2. ^ alukah.net، فضل الصحابة، 13/10/2022
  3. ^ islamweb.net، الصحابي الذي ولد في جوف الكعبة، 13/10/2022
  4. ^ islamstory.com، حكيم بن حزام، 13/10/2022
  5. ^ shiaonlinelibrary.com، الصحيح من سيرة النبي الأعظم (ص) - السيد جعفر مرتضى - ج ٢ - الصفحة ١٦١، 13/10/2022
  6. ^ islamqa.info، لم يثبت أن علياً رضي الله عنه ولد في الكعبة، 13/10/2022
  7. ^ صحيح البخاري، البخاري، حكيم بن حزام، 1427، صحيح.
  8. ^ alukah.net، قصة حكيم بن حزام رضي الله عنه، 13/10/2022
  9. ^ صحيح البخاري، البخاري، حكيم بن حزام، 2538 ، صحيح.
  10. ^ dorar.net، شرح الحديث، 13/10/2022
  11. ^ kalemtayeb.com، حكيم بن حزام، 13/10/2022
  12. ^ السلسلة الصحيحة، الألباني، حكيم بن حزام ، 4/282 ، صحيح.
  13. ^ books.google.jo، تهذيب الكمال في أسماء الرجال، 13/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *