من هو الصحابي الملقب بالبحر

من هو الصحابي الملقب بالبحر
من هو الصحابي الملقب بالبحر

من هو الصحابي الملقب بالبحر وهو ما سيتم بيانه في سطور وفقرات هذا المقال، حيث إنّ الصّحابة -رضوان الله عليهم- من أفضل البشر بعد الرٌّسل والأنبياء، حيثُ لهم مكانة عظيمة عند الله -تعالى- في الدنيا والآخرة، حيثُ تميّزوا بصفات أهّّلتهم لألقاب أطلقها عليهم النبي الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم-، وقد ظهرت تلك الصفات في مواقف هامة عند بداية الدعوة إلى الإسلام أو في الغزوات، ومن خلال هذا المقال سيتم بيان الصَّحابيّ المُلقَّب بالبحر.

الصحابة الكرام

إنّ الصّحابة الكرام هم من أفضل البشر من بعد الأنبياء والرُّسل عليهم السّلام، حيثُ لهم مكانة ومنزلة عالية، فقد رضي الله عنهم في كتابه العزيز وأثنى عليهم النبي -صلى الله عليه وسلم- في سنته، ومما جاء في فضلهم قول الله تعالى: “وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ -رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ- وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ”[1]، ويعدّ الصحابي هو كلّ من صدّق رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- ودعوته المباركة وآمن به واتّبعه، واجتمع به ورآه، ثمّ توفّي وهو على دين الإسلام لم يرتدّ عنه[2]، ومن الجدير بالذّكر أنّ الصحابة هم خير الناس لما ورد عن عمران بن الحصين -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “خيرُ النَّاسِ قَرْني ثمَّ الَّذينَ يلونَهم ثمَّ الَّذينَ يلونَهم ثمَّ يجيءُ أقوامٌ تسبِقُ شَهادةُ أحدِهم يمينَه ويمينُه شَهادتَه”[3].

من هو الصحابي الملقب بالبحر

إنّ الصحابي الملقب بالبحر هو عبدالله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه [4]، فقد لقب بالبحر تعبيرًا عن وكرمه وجوده، حيثُ يُقال بأنّ الصحابي عبدالله بن جعفر -رضي الله عنه- من أجواد العرب العشرة في الإسلام، والدليل على أنّ عبدالله بن جعفر هو من أسخى الناس فقد تصدق بألفي ألف، وأعطى رجلا ستين ألفًا، كما أعطى رجلا أربعة آلاف دينار، وعندما جلب في يوم رجلاً إلى المدينة سكراً لم يشتره أحد فاشتراه عبدالله بن جعفر وهداه للنَّاس [5]، فقد ورد عن علي بن محمد عن أبي إسحاق المالك قال: “وجه يزيد بن معاوية إلى عبد الله بن جعفر مالا جليلا هدية له قال: ففرقه في أهل المدينة و لم يدخل منزله منه شيئاً”، كما قال الحافظ عبد الغنى: “يقال: لم يكن فى الإسلام أسخى منه”، وقال ابن قتيبة فى المعارف: “كان عبد الله بن جعفر أجود العرب، وأخبار أحواله فى السخاء والجود والحلم مشهورة لا تُحصى”، ومن الجدير بالذّكر أنه عوتب من قبل العديد من الناس على  كثرة سخائه وجوده فكانه رده: “إن الله عز وجل عودني عادة، وعود الناس عادة، فأخاف إن قطعتها قطعت عني؛ وأخباره في الجود كثيرة، رحمه الله”.[6]

من هو الصحابي الملقب بالبحر
من هو الصحابي الملقب بالبحر

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي ولد في بطن الكعبة

نبذة عن الصحابي عبدالله بن جعفر بن أبي طالب

قد أجبنا سابقًا عن السّؤال من هو الصّحابيّ الملقب بالبحر، أمّا هُنا فسنتحدّّث عن الصحابيّ الجليل عبدالله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، فهو ابن ابن عمِّ الرَّسول صلى الله عليه وآله وسلم، فهو عبد الله بن جعفر بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك، ويكنى بأبي جعفر، كما يُعدّ أول مولود ولد في الإسلام بالحبشة باتفاق جمهور العلماء، وأمه أسماء بنت عميس بن كعب بن ربيعة الخثعمي، ووالده جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، فقد تكفل به رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- عندما أُستشهد أبوه في مؤتة، ومن الجدير بالذكر أنّ الصحابي الجليل عبدالله بن جعفر تزوج زينب ابنة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فهو يُعد من صغار الصحابة، فقد بايع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو ابن سبع سنين، كما يُعتبَر جعفر بن أبي طالب من الصحابة الأكثر رواة  للأحاديث.[7]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي كان يبرئ الاعمى

رواية عبدالله بن جعفر للحديث

روى عبدالله بن جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه- الكثير من الأحاديث النّبويّة الشّريفة، حيث أنّ له في صحيح مسلم، وفي صحيح البخاريّ، وفي صحيح النسائي، كما روى عنه الكثير من أبناء الصّحابة الكرام رضي الله عنهم، وفيما يلي سيتم بيان بعض من الأحاديث التي رواها وهي كالآتي:

  • ورد في صحيح النسائي عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “أمهلَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلَّم آل جعفرٍ ثلاثةَ أن يأتيَهم ثم أتاهم فقال لا تبكوا على أخي بعدَ اليومِ. ثم قال: ادعوا إلي بني أخي. فجِيءَ بنا كأنا أفرُخٌ، فقال: ادعوا إلي الحلاَّقِ. فأمر بحلقِ رؤوسِنا”[8].
  • ورد في صحيح مسلم عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:” أَرْدَفَنِي رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، ذَاتَ يَومٍ خَلْفَهُ، فأسَرَّ إلَيَّ حَدِيثًا لا أُحَدِّثُ به أَحَدًا مِنَ النَّاسِ”[9].
  • ورد في صحيح البخاري عن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ” رَأَيْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَأْكُلُ الرُّطَبَ بالقِثَّاءِ”[10].

مواقف من حياة الصحابي عبدالله بن جعفر

هناك بعض من المواقف التي حصلت في حياة الصحابي الجليل عبدالله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه في حياته، كما حدثت بعض من المواقف مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لأنه رافق النبي من الصغر، وفيما يأتي سيتم بيان بعض من هذه المواقف لنيل العبر والدروس:[11]

  • مبايعة عبد الله بن جعفر للنبي -صلى الله عليه وسلم- وهو صغير: فعن إسماعيل بن عياش عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير وعبد الله بن جعفر: “أنهما بايعا رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – وهما ابنا سبع سنين فلما رأهما رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – تبسم وبسط يده فبايعهما”.
  • مرافقة عبد الله بن جعفر للنبي صلى الله عليه وسلم: فقد رافق عبد الله بن جعفر النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- عندما كان صغيرًا، حيثُ روى عبد الله بن جعفر من أحداث جرت معه أثناء مرافقته للرسول -صلى الله عليه وسلم- قصة الجمل الذي بكى واشتكى للنبي -صلى الله عليه وسلم- مما يعانيه من سوء المعاملة من صاحبه، فقد جاء في الحديث: “فإذا جَمَلٌ قدِ أتاهُ فجرجرَ وذرِفت عيناهُ.. فمسحَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ سَراتَهُ وذِفراهُ فسكنَ فقالَ من صاحبُ الجملِ فجاءَ فتًى منَ الأنصارِ فقالَ هوَ لي يا رسولَ اللَّهِ فقالَ أما تتَّقي اللَّهَ في هذهِ البهيمةِ الَّتي ملَّككها اللَّهُ إنَّهُ شكا إليَّ أنَّكَ تجيعُهُ وتدئبُه”[12].

متى توفي الصحابي عبدالله بن جعفر بن أبي طالب

توفّي الصحابي الجليل عبدالله بن جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه- في بيته في المدينة المنورة، وهو يبلغ من العمر تسعين عامًا، أما سنة وفاته هو ما اختُلف العلماء في بيانها، فقد قيل بأنَّه توفي سنة ثمانين للهجرة، وقيل سنة أربع وثمانين، وقيل خمس وثمانين، ومن الجدير بالذّكر أنَّ العام الذي توفي فيه يسمى عام الجحاف بسبب السيل الذي ضرب الحجيج في مكة وأهلكهم، كما حضرَ وفاته أبان بن عثمان وقام بتغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه بالبقيع، حيث كان أبان يبكي على عبد الله ويقول: “كُنتَ والله خيراً لا شر فيك، وكنت والله شريفًا واصلاً براً”.[7]

صحابي لقب بأبو المساكين

يُعتبَر الصحابيّ الملقب بأبو المساكين هو جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، فهو ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد لقب جعفر بن أبي طالب -رضي الله عنه- بهذا اللقب بسبب حبه الشّديد للمساكين، فقد كان -رضي الله عنه- يجالس المساكين ويتحدث إليهم ويحدثونه، كما كان يعطف عليهم ويواسيهم حتى أطلق عليه النّبي -صلى الله عليه وسلم- لقب أبو المساكين، فقد قال صاحب الإصابة في تمييز الصحابة: “أبو المساكين هو جعفر بن أبي طالب، كناه بها النبي صلى الله عليه وسلم لأنه كان يلازمهم”.[13]

من هو الصحابي الملقب بالبحر
من هو الصحابي الملقب بالبحر

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي اقترح حفر الخندق

من هو الصحابي الذي كانت الملائكة تسلم عليه

كانت الملائكة تسلم على الصَّحابيّ الجليل عُمران بن حَصِين الخزاعي -رَضِيَ الله عنه- وذلك تكريمًا وتشريفًا له، فقد كان يمتلك منزلة ومكانة عظيمة، فهو من الشَّخصيّات الإسلاميَّة التي كان لها أثرا كبيرًا في نفوس المسلمين، كما أنّه من كبار الصحابة وفقهائهم، فقد قال الحافظ ابن حجر في الفتح: “وقد ثبت عن عمران بن حصين أنه كان يسمع كلام الملائكة”، كما قال المباركفوري في شرح الترمذي: “عمران بن حصين… كان من علماء الصحابة وكانت الملائكة تسلم عليه وهو ممن اعتزل الفتنة”، ومن الجدير بالذكر أنّ عمران بن حصين هو أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث ينتمي إلى قبيلة خزاعة، فقد ولد في مكة المكرمة وأسلم هو ووالده في العام السابع للهجرة، حيثُ ذهب إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وبايعه على الإسلام ومنذ أن أسلم عاهد نفسه بأن لا يستعمل يده أبدًا سوى في أعمال الخير.[14]

من هو الصحابي الملقب بالبحر
من هو الصحابي الملقب بالبحر

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي مات ولم يدفن

من هو الصحابي المستجاب الدعاء

يعتبر الصحابي المستجاب الدعاء هو سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه، فهو أحد الصحابة العشر المبشرين بالجنة، وكان من السابقين للدخول بالإسلام، حيثُ منح سعد بن وقاص -رضي الله عنه- فضل استجابة دعائه فهو من أوائل من صدق الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد تبعه وشارك معه بكل غزواته وقاتل المشركين، حيثُ خص الرسول –صلى الله عليه وسلم- الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه- بكرامة وبركة استجابة الدعاء لقول الرسول: “اللَّهمَّ سدِّد رميتَه وأجِب دعوتَه”[15]، كما حذَّر رسول الله -صلى اله عليه وسلم- المسلمين قائلًا: “اتقوا دعوات سعد”، فقد رأى في ذات مرة سعد بن أبي وقاص رجلاً يسبّ بعضًا من الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم- فغضب منه على مافعل، فراح يصلّي وعندما انتهى من صلاته دعا عليه بالغضب من الله، فاستجاب الله -تعالى- له فلم يكد ينته النّهار حتّى قُتِل ذلك الرّجل وجُعل عبرةً لكلّ عدوٍّ.[16]

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، فقد عرض موقع تصفح الإجابة الصحيحة لسؤال من هو الصحابي الملقب بالبحر حيث أوضحنا من هو الصحابي عبدالله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، كما تمّ بيان حياة عبدالله بن جعفر بني أبي طالب ووفاته، وبعدها قمنا ببيان الإجابة الصحيحة لبعض الأسئلة الدينية المهمة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة التوبة، الآية 100
  2. ^ islamweb.net، الصحابة مكانتهم و فضلهم، 18/10/2022
  3. ^ صحيح ابن حبان ، ابن حبان، عمران بن الحصين، 7229، أخرجه في صحيحه.
  4. ^ shamela.ws، كرمه وجوده، 18/10/2022
  5. ^ shamela.ws، كرمه وجوده، 18/10/2022
  6. ^ shamela.ws، كرمه وجوده، 18/10/2022
  7. ^ islamweb.net، عبد الله بن جعفر، 18/10/2022
  8. ^ صحيح النسائي، الألباني، عبدالله بن جعفر بن أبي طالب، 5242 ، صحيح.
  9. ^ صحيح مسلم، مسلم ، عبدالله بن جعفر بن أبي طالب، 2429 ، صحيح.
  10. ^ صحيح البخاري، البخاري، عبدالله بن جعفر بن أبي طالب، 5440 ، صحيح.
  11. ^ hawlalrasool.com، عبد الله بن جعفر إقرأ المزيد على الصحابة والتابعين: https://hawlalrasool.com/o/%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A8%D9%86-%D8%AC%D8%B9%D9%81%D8%B1، 18/10/2022
  12. ^ تخريج المسند لشاكر، أحمد شاكر، عبدالله بن جعفر بن أبي طالب، 3/189 ، صحيح.
  13. ^ islamweb.net، جعفر بن أبي طالب أبو المساكين، 18/10/2022
  14. ^ islamweb.net، الصحابي الذي سلمت عليه الملائكة، 18/10/2022
  15. ^ تخريج مشكاة المصابيح، ابن حجر العسقلاني، سعد بن أبي وقّاص، 439/5، حسن كما قال في المقدمة.
  16. ^ alukah.net، سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه، 18/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *