من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد

من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد
من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد

من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد، أرسل الله الأنبياء والمرسلين رحمةً منه سبحانه ليخرجوا الناس من الظلمات إلى النور ويدعوهم إلى عبادة الله الواحد الأحد وينذرونهم لقاء يومٍ قريب، يكرّم فيه عباد الله المؤمنون ويهان فيه المجرمون والفاسقون، ومن هؤلاء الأنبياء من ورد ذكره في القرآن الكريم ومنهم من لم ذكره فيه، وبالرغم من أن النبي محمدّاً -صلّى الله عليه وسلّم- هو خاتم الأنبياء والمرسلين إلا أننا قد نسمع أن نبيّاً دفن بعده، هذا ما سنعرفه من خلال فقرات هذا المقال من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد.

من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد

النبي الذي دفن بعد النبي محمد هو النبي دانيال عليه السلام، وذلك أنه دعا ربه بأن تدفنه أمّة محمد -صلّى الله عليه وسلّم- فقد جاء في كتاب البداية والنهاية لابن كثير عن أبي الأشعث الحميري قوله : “إنَّ دانيالَ دعا ربَّه عزَّ وجلَّ أن يَدفِنَه أُمَّةُ محمدٍ فلما افتتح أبو موسى الأشعريُّ تُستَرَ وجدَه في تابوتٍ تضرب عروقُه ووريدُه وقد كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قال من دلَّ على دانيالٍ فبشِّروه بالجنةِ فكان الذي دَلَّ عليه رجلٌ يقال له حَرقوصٌ فكتب أبو موسى إلى عمرَ بخبره فكتب إليه عمرُ أنِ ادفِنْه وابعَثْ إليَّ حَرقوصَ فإنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بشَّره بالجنةِ”،[1] ونبي الله دانيال من أنبياء بني إسرائيل وقد ورد ذكره في الأحاديث النبوية وروايات الصحابة وكتب المفسرين، ولمّا عثر عليه أبو موسى الأشعري عندما فتح مدينة تستر كانت جثته ما تزال كما هي مع أنه توفي قبل ثلاثمئة عام وذلك لأن أجساد الأنبياء لا تبلى وكان ذلك هو الدليل على نبوّته، وفي الفقرات الآتية سنذكر لكم ما تيسر لنا من خبر هذا النبي وسيرته.

من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد
من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد

شاهد أيضاً: من هو ابو الانبياء ولماذا سمي بهذا الاسم

مولد النبي دانيال

ولد النبي دانيال -عليه السلام- في أرض بابل ولا يعلم الوقت الحقيقي الذي ولد فيه، وكان الملك في ذلك الزمان قد حلم حلماً غريباً وقد فسره المنجمون والمفسرون في ذلك الزمان وأخبروه أنه سيولد في هذه الليلة غلامٌ سيذهب ملكك ويفسد حكمك، فأمر ذلك الملك بقتل كلّ من يولد من الغلمان في تلك الليلة ولكن أهل دانيال قاموا بإخفائه داخل قفصٍ يحوي أسدين فكان هذين الأسدين يلحسانه ولا يؤذيانه، إلى أن عادت أمه فوجدته حيّاً كما تركته.[2]

دانيال ودخوله السجن

وقد عاش نبي الله دانيال -عليه السلام- في عهد الملك بختنصّر أو نبوخذ نصر وهو الملك الذي هاجم بني إسرائيل في بيت المقدس وخرّبه، وكان دانيال في بيت المقدس في ذلك الوقت فأسره الملك بختنصر وسلط عليه أسدين داخل بئر، فلم يقم هذين الأسدين بإيذاء النبي دانيال وقد روى ابن أبي الدنيا: “أن بختنصر سلط أسدين على دانيال بعد أن ألقاه في جُب -أي بئر- فلم يفعلا به شيئاً. فمكث ما شاء الله تعالى ثم اشتهى ما يشتهي الآدميون من الطعام والشراب، فأوحى الله إلى أرمياء وهو من أنبياء بني إسرائيل وهو بالشام أن أعد طعاماً وشراباً لـ دانيال . فقال: يا رب أنا بالأرض المقدسة، و دانيال بأرض بابل من أرض العراق، فأوحى الله إليه أن أعد ما أمرناك به فإنا سنرسل من يحملك ويحمل ما أعددت، ففعل وأرسل إليه من حمله وحمل ما أعده حتى وقف على رأس الجب، فقال دانيال من هذا؟ قال أنا أرمياء فقال: ما جاء بك؟ فقال: أرسلني إليك ربك، قال: وقد ذكرني ربي؟ قال: نعم. فقال دانيال : الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره، والحمد لله الذي يجيب من دعاه، والحمد لله الذي من وثق به لم يكله إلى غيره، والحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحساناً. والحمد لله الذي يجزي بالصبر نجاة، والحمد لله الذي هو يكشف ضرنا وكربنا، والحمد لله الذي يقينا حين يسوء ظننا بأعمالنا، والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل عنا”.[2]

من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد
من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد

شاهد أيضاً: من هو الصحابي الجليل الذي حج سرا

نجاة دانيال من السجن

وكان نبوخذ نصّر قد حلم حلماً غريباً ونسيه، فأحضر المنجمين والمفسرين من حاشيته وطلب منهم أن يخبروه عن الحلم ويفسروه له، ولكنهم عجزوا عن ذلك فأعطاهم مهلةً ثلاثة أيام، وعندما علم بخبر النبي دانيال وأنه رجلٌ ذو علمٍ وحكمة وأنه قادرٌ على تفسير الاحلام، أمر السجان أن يحضره وكان دانيال أسيراً عنده، فأخبره بالحلم وفسره له فأطلق الملك سراحه جزاءً له على ذلك.[2]

العثور على النبي دانيال

عندما فتح الصحابي الجليل أبو موسى الأشعري مدينة تستر وتولى الخلافة فيها وجد فيها قلعةً وبداخل هذه القلعة غرفةٌ عليها ستار، فسأل الناس في تلك القرية عن هذه الغرفة فأخبروه أن بداخلها جثة نبي الله دانيال، وقد وجد أبو موسى الأشعري بجانب جثة النبي دانيال مصحفاً وخاتماً وجرةً فيها مال، فأرسل أبو موسى الأشعري إلى عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما- فأرسل له عمر: ” أَمَّا الْمُصْحَفُ فَابْعَثْ بِهِ إِلَيْنَا وَأَمَّا الْوَدَكُ فَابْعَثْ إِلَيْنَا مِنْهُ وَمُرْ مَنْ قِبَلَكَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ يَسْتَشْفُونَ بِهِ وَاقْسِمِ الدَّرَاهِمَ بَيْنَهُمْ وَأَمَّا الْخَاتَمُ فَقَدْ نفلناكه” ثمّ لما أخبروا أبي موسى عن صفات النبي دانيال والتزامه ودينه قام  بمعانقته وتقبيله وأرسل إلى عمر بن الخطاب مرّةً أخرى يخبره عن النبي دانيال وأن المال الذي وجده عنده يقارب عشرة آلاف درهم وكان الناس يقترضون من هذا المال ويردوه، فأمر عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أن يغسل هذا النبي وبكفن ويدفن سراً بحيث لا يعلم الناس أين قبره، فقام أبو موسى الأشعري بأمر أربعةٍ من الأسرى فقاموا بحبس المياه عن النهر ثمّ حفروا فيه ثلاثة عشر حفرة وقاموا بدفن جثة النبي دانيال سراً لكي لا يعلم الناس مكان هذه الجثة فيتخذوها مزاراً أو يعبدوه وينحرفوا عن عبادة الله، وبعد أن دفنوه قام أبو موسى بضرب أعناق الأسرى الذين كانوا معه فلم يعلم مكان دفن الجثة إلا هو.[2]

خاتم النبي دانيال

وكان مع نبي الله دانيال خاتمٌ نُقش عليه أسدان يلحسان صبياً بينهما، وكان أبو بردة ابن أبي موسى الأشعري يرتدي ذلك الخاتم فرآه أبو الزناد فسأله عنه فأجاب أبو بردة: ”  سأل أبو موسى علماءَ تلك القريةِ عن نقشِ ذلك الخاتمِ فقالوا أنَّ المَلِكَ الذي كان دانيالُ في سُلطانِه جاءه المُنجِّمون وأصحابُ العلمِ فقالوا له أنه يُولدُ ليلةَ كذا وكذا غلامٌ يُعَوِّرُ ملكَك ويفسدُه فقال الملِكُ واللهِ لا يبقي تلك الليلةَ غلامٌ إلا قتلتُه إلا أنهم أخذوا دانيالَ فألقوه في أَجمَةِ الأسدِ فبات الأسدُ ولَبوَتُه يلحسانِه ولم يَضُرَّاه فجاءت أمُّه فوجدتْهما يلحسانِه فنجاه اللهُ بذلك حتى بلغ ما بلغ قال أبو بردةَ قال أبو موسى قال علماءُ تلك القريةِ فنقش دانيالُ صورتَه وصورةَ الأسدَينِ يَلحسانِه في فصِّ خاتمِه لئلا ينسى نعمةَ اللهِ عليه في ذلك”.[3]

من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد
من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد

شاهد أيضاً: من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

دفن النبي دانيال

وعندما علم عمر بن الخطاب بقصة دانيال -عليه السلام- خاف على الناس أن يفتنوا فيه فأمر أصاحبه أن يدفونه سراً وأن يخفوا مكان قبره عن الناس، وروى عَنْ خالد بن دينار عن أبي الْعَالِيَةِ قَالَ: “لَمَّا افْتَتَحْنَا تُسْتَرَ وَجَدْنَا فِي بَيْتِ مَالِ الْهُرْمُزَانِ سَرِيرًا عَلَيْهِ رَجُلٌ مَيِّتٌ ، عِنْدَ رَأْسِهِ مُصْحَفٌ لَهُ، فَأَخَذْنَا الْمُصْحَفَ، فَحَمَلْنَاهُ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، رضي الله عَنْهُ ، فَدَعَا لَهُ كَعْبًا فَنَسَخَهُ بِالْعَرَبِيَّةِ ، أَنَا أَوَّلُ رَجُلٍ مِنَ الْعَرَبِ، قَرَأَهُ، قَرَأْتُهُ مِثْلَ مَا أَقْرَأُ الْقُرْآنَ هَذَا ” فَقُلْتُ لِأَبِي الْعَالِيَةِ: مَا كَانَ فِيهِ؟ فَقَالَ: ” سِيرَتُكُمْ، وَأُمُورُكُمْ، وَدِينُكُمْ، وَلُحُونُ كَلَامِكُمْ، وَمَا هُوَ كَائِنٌ بَعْدُ ” قُلْتُ: فَمَا صَنَعْتُمْ بِالرَّجُلِ؟ قَالَ : ” حَفَرْنَا بِالنَّهَارِ ثَلَاثَةَ عَشَرَ قَبْرًا مُتَفَرِّقَةً، فَلَمَّا كَانَ فِي اللَّيْلِ دَفَنَّاهُ وَسَوَّيْنَا الْقُبُورَ كُلَّهَا، لِنُعَمِّيَهُ عَلَى النَّاسِ لَا يَنْبُشُونَهُ ” فَقُلْتُ وَمَا تَرْجُونَ مِنْهُ؟ قَالَ: ” كَانَتِ السَّمَاءُ إِذَا حُبِسَتْ عَلَيْهِمْ بَرَزُوا بِسَرِيرِهِ فَيُمْطَرُونَ ” قُلْتُ: مَنْ كُنْتُمْ تَظُنُّونَ الرَّجُلَ؟ قَالَ: ” رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ: دَانْيَالُ ” فَقُلْتُ : مُذْ كَمْ وَجَدْتُمُوهُ مَاتَ؟ قَالَ: ” مُذْ ثَلَاثِمِائَةِ سَنَةٍ ” فَقُلْتُ: مَا كان تغيّر شيئا؟ قَالَ:” لَا، إِلَّا شُعَيْرَاتٌ مِنْ قَفَاهُ، إِنَّ لُحُومَ الْأَنْبِيَاءِ لَا تُبْلِيهَا الْأَرْضُ، وَلَا تَأْكُلُهَا السِّبَاعُ”[4].

ذكر النبي دنيال في القرآن الكريم

لم يرد ذكر النبي دانيال عليه السلام في القرآن الكريم، فعلى الرغم من أن الله تعالى قد ذكر في كتابه الكريم الكثير من الأنبياء والرسل الذين أرسلهم إلى البشر ليبلغوا رسالاته وينذروا الناس من عذاب الآخرة، إلا أن الله أخبرنا أنه يوجد الكثير أيضاً من الأنبياء الذين لم يرد ذكرهم في القرآن الكريم، قال تعالى: ” وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا” [5]وعليه فإنّ عدم ذكر النبي دانيال في القرآن لا يعني أنه ليس بنبيّ، والذي يؤكّد ذلك هو ما جاء من سير الصحابة في كتب التاريخ ومنها ما جاء في كتاب البداية والنهاية للحافظ ابن كثير ” “إنَّ دانيالَ دعا ربَّه عزَّ وجلَّ أن يَدفِنَه أُمَّةُ محمدٍ فلما افتتح أبو موسى الأشعريُّ تُستَرَ وجدَه في تابوتٍ تضرب عروقُه ووريدُه وقد كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قال من دلَّ على دانيالٍ فبشِّروه بالجنةِ فكان الذي دَلَّ عليه رجلٌ يقال له حَرقوصٌ فكتب أبو موسى إلى عمرَ بخبره فكتب إليه عمرُ أنِ ادفِنْه وابعَثْ إليَّ حَرقوصَ فإنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بشَّره بالجنةِ”[2]

من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد
من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد

شاهد أيضًا: لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

هل دانيال نبيّ أو رجل صالح ؟

على الرغم من أن أكثر الروايات تؤّيد أنّ الجثّة التي وجدها أبو موسى الأشعري -رضي الله عنه- لما فتح مدينة تستر تعود لنبي الله دانيال، إلا أن بعض الروايات تعارض ذلك وتقول أن لدى بني إسرائيل دانيال أكبر وهو النبي ودانيال أصغر وهو رجلٌ صالح، وقد استدلوا على ذلك بأن المدة بين رسول الله محمد -صلّى الله عليه وسلّم- وبين نبي الله عيسى -عليه السلام- كانت تقارب أربعمئة سنة وقيل ستمئة سنة ولكن أبا موسى الأشعري -رضي الله عنه- لما سأل أهل القرية عن وفاة دانيال أخبروه أنه مات منذ ثلاثمئة سنة، وبعض الروايات الإسرائيلية تقول بأنهم وجدوا دانيال مقتولاً عندما دخل بختنصّر إلى بيت المقدس، قال الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية بإسنادٍ صحيح: “وَلَكِنْ إِنْ كَانَ تَارِيخُ وَفَاتِهِ مَحْفُوظًا مِنْ ثَلَاثِمِائَةِ سَنَةٍ فَلَيْسَ بِنَبِيٍّ، بَلْ هو رجل صالح ، لأن عيسى بن مَرْيَمَ لَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَبِيٌّ بِنَصِّ الْحَدِيثِ الَّذِي فِي الْبُخَارِيِّ، وَالْفَتْرَةُ الَّتِي كَانَتْ بَيْنَهُمَا أَرْبَعُمِائَةِ سَنَةٍ، وَقِيلَ سِتُّمِائَةٍ، وَقِيلَ سِتُّمِائَةٍ وَعِشْرُونَ سَنَةً، وَقَدْ يَكُونُ تَارِيخُ وَفَاتِهِ مِنْ ثَمَانِمِائَةِ سَنَةٍ، وَهُوَ قَرِيبٌ مِنْ وَقْتِ دَانْيَالَ ، إِنْ كَانَ كَوْنُهُ دَانْيَالَ هُوَ الْمُطَابِقَ لِمَا فِي نَفْسِ الْأَمْرِ، فَإِنَّهُ قَدْ يَكُونُ رَجُلًا آخَرَ، إِمَّا مِنَ الْأَنْبِيَاءِ أَوِ الصَّالِحِين،َ وَلَكِنْ قَرُبَتِ الظُّنُونُ أَنَّهُ دَانْيَالُ، لِأَنَّ دَانْيَالَ كَانَ قَدْ أَخَذَهُ مَلِكُ الْفُرْسِ، فَأَقَامَ عِنْدَهُ مَسْجُونًا كَمَا تَقَدَّمَ. وَقَدْ رُوِيَ بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ إِلَى أَبِي الْعَالِيَةِ أَنَّ طُولَ أَنْفِهِ شِبْرٌ.”[7]

إلى هنا تنتهي رحلتنا مع مقالنا من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد ، وقد تعرفنا على من هو النبي الذي دفن بعد النبي محمد وهو النبي دانيال عليه السلام من أنبياء بني إسرائيل، وأدرجنا لكم ما ورد من سيرته من السنة النبوية وكتب المفسرين والمؤرخين ، فهذا ما تيسر جمعه وأعان الله على تقديمه لكم في هذا المقال، فنسأل الله أن نكون قد وُفقنا في جمع هذه المعلومات وتقديمها على الشكل الذي يرضيه ونلقاكم في مقالاتٍ أخرى.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ البداية والنهاية، أبو الأشعث الأحمري، ابن كثير، 2/38، مرسل من هذا الوجه وفي كونه محفوظا نظر
  2. ^ البداية والنهاية، ابن كثير، 2/40، 06/09/2022
  3. ^ البداية والنهاية ، أبو بردة بن أبي موسى الأشعري،ابن كثير، 2/38، إسناده حسن
  4. ^ دلائل النبوة، البيهقي، 1/ 381
  5. ^ سورة النساء، الآية 164
  6. ^ islamqa.info، من هو النبي دانيال عليه السلام ؟، 06/09/2022
  7. ^ al-maktaba.org، ابن كثير، 2/41، 06/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.