هل تجب زكاة الفطر على الفقير

هل تجب زكاة الفطر على الفقير
هل تجب زكاة الفطر على الفقير

هل تجب زكاة الفطر على الفقير الذي يُعاني من الدخل القليل في شهر رمضان المبارك، خاصّة في ظل الأوضاع المعيشية التي يُعاني منها كثرٌ من النّاس، لذلك فإنّه لا بدّ من مقال يتم فيه الوقوف مع الحكم الصحيح لوجوب زكاة الفطر على الفقير، ومَن هو الفقير أصلًا في الإسلام والذي حكم العلماء على فقره، وما يأتي سيكون تفصيل ذلك وبيانه.

هل تجب زكاة الفطر على الفقير

ذكر العلماء أنه تجب زكاة الفطر على من وجد ما يفضل عن قوته وقوت ليلته أما إذا كان الفقير لا يجد ما يكفيه ويكفي عياله في يومه وليلته فإنه لا تجب عليه صدقة الفطر وقد ورد قول بذلك: “تجب أي زكاة الفطر على كل مسلم من أهل البوادي وغيرهم ممن تلزمه مؤنة نفسه، ذكراً كان أو أنثى، صغيراً كان أو كبيراً، حراً أو عبداً، فضل له أي عنده يوم العيد وليلته صاعاً من قوته وقوت عياله وفاقا، وقال الشيخ وغيره: هو قول الجمهور، ولا فطرة على من لم يفضل له صاع وفاقاً، إلا أبا حنيفة قال: لا تجب إلا على من يملك نصاباً أو قيمته، فاضلاً عن قوته ومسكنه ونحوه، لأن ذلك أهم فيجب تقديمه”، والله أعلم.[1]

هل تجب زكاة الفطر على الفقير
هل تجب زكاة الفطر على الفقير

شاهد أيضًا: هل يجوز اخراج زكاة الصيام نقدا

هل تجب زكاة الفطر على المديون

تجب زكاة الفطر على المديون الذي لا يُطالب الدين، حيث إن الدين لا يمنع أداء زكاة الفطر إذا كان يجد ما يطعم عياله في يوم العيد وليلته ، أما إذا كان صاحب الدين يطالب به فلا تجب في حقه، وذكر الفقهاء في كتاب الروض مع حاشيته في وجوب زكاة الفطر قالوا لا يمنعها الدين أي الزكاة لأنه ليست واجبة في المال وهذا ما ذكره ابن عقيل ومذهب الشافعية ورواية عن أبي حنيفة لتأكدها مثل النفقة والخراج والجزية ، وقال الشيخ: “كما يطعم عياله يوم العيد إلا بطلبه الدين فيقدمه فالزكاة تجب للمواساة أما قضاء الدين أولى وهذا ما رواه مالك لأنه لا فضل عنده، ومقدار زكاة الفطر صاع من غالب قوت البلد”، فالله أعلم.[2]

لمن تعطى زكاة الفطر

تصرف زكاة الفطر للفقراء والمحتاجين والذين لا يجدون ما يكفيهم ويسد حاجاتهم ولا تصرف في مصارف الزكاة الثمانية التي ذكرته الآية الكريمة: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ}،[3] فمن ملك مسكناً و مركباً وعنده نفقة له ولعياله وله دخل يسد حاجاته وحاجات عياله فليس فقيراً ولا مسكيناً ولا يعطى الزكاة فإن لم يكن كذلك فهو ممن يستحق الزكاة والله تعالى أعلم، كما أنه يمكن أن تعطى لفقير واحد أو عدة فقراء والأفضل إعطاؤها للأقرباء الفقراء الذين لا تجب نفقتهم على المزكي.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن شخص آخر حي

على من تجب زكاة الفطر

تجب زكاة الفطر على كل مسلم حر كان أو عبد أو رجل أو امرأة صغير أو كبير، كما يجب أن يملك صاعاً من قوت يومه وليلته فائضاً عن حاجته وحاجة عياله وتجب الزكاة بغروب شمس آخر يوم من أيام رمضان.[5]

مقدار ما يعطى الفقير من زكاة الفطر

مقدار الذي يعطى من زكاة الفطر هو صاع من غالب قوت أهل البلد من بر أو شعير أو تمر وهو ما قدره الفقهاء على مقدار الوقت الحالي ما يساوي ثلاثة كيلو من القوت العام لأهل البلد  تعطى للفقراء والمساكين الذين لا يجدون قوت يومهم وليلتهم.

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة العشاء مع التراويح

ما حكم من لم يستطع إخراج زكاة الفطر

اتفق الفقهاء على أنه تسقط زكاة الفطر عن المعسر الذي لا يملك نصاباً أو لا يملك قوته وقوت عياله فائضاً عن حاجة يومه وليلته، فإن وجدها المعسر بعد فوات وقت وجوبها وهو غروب شمس آخر يوم من رمضان فلا تجب عليه، أما إذا وجدها قبل وقتها  ثم أعسر في ليلة الفطر فهي واجبة في حقه ولا تسقط عنه بل عليه أن يقضيها متى أيسر.[6]

الحكمة من زكاة الفطر

شرع الله تعالى زكاة الفطر لعدة أسباب منها:

  • جبران نقص الصوم من اللغو والرفث ففيها جبران كجبران سجدة السهو للصلاة.
  • إغناء الفقير عن السؤال مما يجعل التراحم بينهم وإدخال السرور عليهم.
  • مواساة الإنسان وكفه عن السؤال في أيام العيد.

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة التراويح ركعتين فقط

وقت إخراج زكاة الفطر

اختلف العلماء في وقت إخراج زكاة الفطر على أقوال:[7]

  • الفريق الأول: أن وقت إخراجها بغروب شمس آخر يوم من رمضان ولا يؤخرها وهو ما ذكره الشافعية والحنابلة وأحد قولين للمالكية وثبت ذلك بحديث ابن عباس الذي رواه قال فيه : “زَكَاةَ الفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً لِلمَسَاكِينِ مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنْ الصَّدَقَاتِ”.
  • الفريق الثاني: أن وقتها بطلوع فجر يوم العيد وإليه ذهب الحنفية والمالكية وهو أمر مندوب أن يؤديها قبل خروج الناس إلى صلاة العيد ودليلهم على ذلك بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أَمَرَ بزَكَاةِ الفِطْرِ، أَنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إلى الصَّلَاةِ.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال هل تجب زكاة الفطر على الفقير وذكرنا رأي العلماء في الحكم على الشخص بأنّه فقير، وما الوقت الذي تؤدى به زكاة الفطر وغيرها من الأمور التي لا بدّ من الحديث عنها في زكاة الفطر.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، هل تجب زكاة الفطر على الفقير، 13/04/2022
  2. ^ islamweb.net، الدين لا يمنع وجوب زكاة الفطر، 13/04/2022
  3. ^ التوبة، 60
  4. ^ islamweb.net، هل تعطى زكاة الفطر لمن يعمل عملا متقطعا، 13/04/2022
  5. ^ shamela.ws، الزكاة في الإسلام في ضوء الكتاب والسنة، 13/04/2022
  6. ^ shamela.ws، كتاب موسوعة الفقه الإسلامي - المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، 13/04/2022
  7. ^ shamela.ws، كتاب الفقه الميسر، 13/04/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.