هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت

هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت
هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت

هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت ، فالعمرة من العبادات التي يتقرب بها المسلم لله تعالى ويحرص جاهدًا على الإتيان بها لما فيها من ثواب عظيم وأثر كبير في حياة المعتمر حيث تجعله يعود خالي الوفاض من الذنوب وعازمًا على فتح صفحة بيضاء جديدة مع الحياة وحاملًا في جعبته الكثير من الأعمال الصالحة التي ينوي فعلها في القادم من أيامه وكم من معتمر زار البيت الحرام فاعتمر عن نفسه وعن غيره وخطر له العديد من الأسئلة التي ينبغي عليه فيها أن يعود للشرع فيرى رأيه ويلتزمه.

هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت

لا تجوز العمرة عن شخصين في آن وحاد وذلك لأن العمرة هي نسك لا يقع إلا عن شخص واحد، فلا يستقيم أن يعتمر المسلم عن والديه معًا مثلا أو أيًا من أراد أن يعتمر عنهم، فإن كان للوالدين فالأولى له أن يقدم عمرة الأم لِما لها من حق علينا وفضل لا يضاهى ولواجب البر لها وتمييزها في الإسلام، إلا إن كانت عمرتها نفلًا وعمرة الأب واجبة وذلك لعدم أدائه للعمرة في حياته ، فتقدم عمرة الأب حينها، وهناك أمرًا في غاية الأهمية هو أن من أحرم عن شخصين في آن واحد وقع النسك في العمرة عن نفسه وبطل عن الآخرين، أي نوى في الإحرام أن يحج عن شخصين معًا بطلت العمرة التي نواها عن الشخصين وباتت وكأنه عقد إحرامه عن نفسه تطوّعًا، لأن الإحرام لا ينعقد عن اثنين، وليس أحد منهما أولى من الآخر، ولو أحرم عن أحدهما وعن نفسه معًا انعقد إحرامه عن نفسه، لأن الإحرام عن اثنين لا يجوز , وهو أولى من غيره فانعقد عليه الإحرام، والله ورسوله أعلم.[1]

هل يجوز نية العمرة لشخص حي

يجوز أداء العمرة عن المسلم الميت أو الحي العاجز عن أدائها لكبر سنه أو لمرض يصيبه ولا أمل من أن يبرأ منه، سواء كانت هذه العمرة عمرة فريضة أو عمرة تطوع، وذهب الحنفية أنه يجوز للحي القادر أن يُعتمر عنه عمرة التطوع إن كان قد أدى عمرة الفريضة وإلا فلا يجوز، ولكن الرأي الراجح هو المنع وذلك رأي الجمهور، ويشترط فيمن يؤدي العمرة عن غيره أن يكون قد اعتمر عن نفسه أولاً، وإن أولى من عتمر عنه الوالدان ويجوز الاعتمار عن غيرهما، فقد ثبت في الأحاديث الصحيحة أن أبو رزين العقيلي لقيط بن عامر سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “يا رسولَ اللَّهِ، إنَّ أبي شيخٌ كبيرٌ لا يستطيعُ الحجَّ ولا العُمرةَ ولا الظَّعنَ قال: فحُجَّ عن أبيكَ واعتمِرْ[2] ، والله تعالى أجلّ وأعلم.[3]

هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت

شاهد أيضًا: دعاء الطواف والسعي في العمرة والحج بالأشواط مكتوب

هل يجوز عمل عمرة لأكثر من شخص متوفى

ذهب أهل العلم والفقهاء إلى رأي أجمعوا فيه على أن لا يجوز للمسلم أن يعتمر عن شخصين بنية واحدة ووقت واحد لآن العمرة من العبادات المفردة التي لا تكون إلا لشخص واحد سواء ينويها المسلم لنفسه أو لغيره سواء كان حيًّا أو ميتًا، واستند العلماء في ذلك على أن النبي عليه الصلاة والسلام لم يقم بذلك ولا صحابته الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، وقد وضّح الفقهاء أنّ العمرة عن الغير تجوز فقط لمن كان في حياته مصلّيًا محافظًا على صلاته ولا تجوز عن من كان تاركًا لصلاته أو عنده ما يكفر به من نواقض الإسلام الأخرى فإنه لا يحج عنه، فترك الصلاة كفر أكبر في أصح قولي العلماء. نسأل الله العافية، والله ورسوله أعلم.[4]

هل يجوز إهداء ثواب العمرة لأكثر من شخص

لا شك من وجود فرق كبير بين من يهدي ثواب العمرة ومن يعتمر عن شخص آخر حيًّا كان أو ميتًا وهذا ما وضحه لنا الفقهاء، حيث أن من يعتمر ثم يهدي ثواب العمرة للآخرين فإن ذلك لا يحتاج إلى نية استنابة وبعد الانتهاء من عمرته التي كانت نيتها في الأصل لنفسه يهدي ثوابها للغير ولا فرق أن يهديها لحي أو ميت، أمّا إن كان يعتمر عن شخص آخر فينبغي أن ينوي الاستنابة عنه ولذلك شروط حيث لا تجوز العمرة عن الغير إلا إن كان ميتًا أو كبيرًا في السن أو مريضًا بمرض لا سبيل لأن يبرأ منه وكذلك لا يجوز في هذا جمع النبية لأكثر من شخص كما أوضحنا في الفقرة السابقة، أما إهداء الثواب للغير فقد أجاز العلماء للمسلم المعتمر عن نفسه أن يهدى ثواب ذلك لمن يشاء لشخص أو أكثر حيًا كان أو ميتًا، فيصل لكل واحد منهم الثواب ويبقى للمعتمر ثواب عمرته على حاله لا ينقص منه شيئًا بإذن الله. والله تعالى أعلم.[5]

هل يجوز عمل العمرة بنية الشفاء

إن العمرة هي من الأعمال الصالحة التي يتقرب بها العبد لربه ويرجى فيها إجابة الدعاء لكونها في أطهر بقاع الأرض ففيها بيت الله الحرام والكعبة المشرفة ومنها ماء زمزم فقد كان السلف الصالح يتمسكون بأستار الكعبة ويدعون فيستجاب لهم ويشربون من ماء زمزم بنوايا معينة فتقضى حاجاتهم ويستجاب لهم، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : “ولمّا كانت الكعبة بيت الله الذي يُدعى ويذكر عنده، فإنه سبحانه يستجار به هناك، وقد يستمسك بأستار الكعبة”[6]. وعلى المريض أن يتحرى الأوقات والأماكن التي يستجاب فيها الدعاء كالكعبة والثلث الأخير من الليل وبين الأذان والإقامة وفي رمضان فدعاء الصائم مستجاب بإذن الله وأن يكون مأكله ومشربه حلال، فيتوجه لله تعالى بقلبه بكل إلحاح ورجاء ويدعو كله يقين بأن الله يسمع وسيجيب فهو الذي يستحي أن يرد داع دعاه سبحانه.[7]

هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت

شاهد أيضًا:  كيفية أداء العمرة والادعية المستحبة

هل تجوز العمرة عن المسجون 

من ضمن ما يتعلق بمسألة هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت جانب هل تجوز العمرة عن المسجون، لا يجوز أن يؤدي المسلم المعتمر عمرة عن مسجون لعدم مطالبة الشرع له بها وكذلك لا يجوز العمرة عن الغير إلا إن كان ميتًا أو مريضًا أو معطوبًا ولا يمكن أن يُقاس المسجون بهما لأمرين وذلك أن السجين يرجى خروجه من السجن مهما طالت فترة سجنه، أما من حكم عليه مؤبدًا فإنه أيضًا لا يجوز العمرة عنه لأن الله تعالى كتب الحج لمن استطاع إليه سبيلًا فكيف بالعمرة التي هي بمرتبة أقل من الحج بالوجوب قال تعالى: “فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ” [8]، والله ورسوله أعلم.[9]

هل يجوز تغيير نية العمرة لشخص آخر

أجمع العلماء على جواز تغيير نية العمرة للشخص إن كان يعتمر عن نفسه أو نيابة عن شخص ما إلى شخص آخر إن كان تغيير النية قبل الإحرام والدخول في الميقات لأنه لم يشرع بشيء عملي من أعمال الحج أو العمرة [10]، أما إن كان قد أحرم عن نفسه أو غيره فلا يجوز له بعد ذلك تغيير النية لا في الطريق ولا في غيرها بل كان لزامًا عليه أن يكملها ولا يغيرها لقوله تعالى: “وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ” [11] ، فإن كان إحرامه لنفسه وجب أن يتمها لنفسه وإن كان إحرامه لغيره وجب أن يتمها لغيرها ولا يجوز له تغيير نيته بعد الإحرام سواء كانت حجًا أو عمرة، لآن النسك يلزم بالإحرام وأما النوايا قبل الإحرام فغير ملزمة التنفيذ، والله تعالى أعلم.[12]

هل يجوز عمل عمرة لأموات المسلمين

إن كان المسلم المعتمر قد نوى ذلك بنية الاستنابة عن أموات المسلمين فذلك لا يجوز لأن النية في النسك تكون لشخص واحد فقط أما إن عمل عمرة ووهب ثوابها لموتى المسلمين فإن ذلك نعم يجوز بلا خلاف لأن العمرة من الأمور التي يصل ثوابها إلى الميت ومَثَلُها كمثل الكثير من الأعمال الصالحة التي ينتفع بها الميت في قبره، و لا ريب أن في ذلك ثوابًا عظيمًا لواهب هذا العمل الصالح لموتى المسلمين فكم من ميت لا يجد من يتذكره بعمل صالح يهديه له وكم من ميت يحتاج لهذه الأعمال الصالحة لرفع درجته أو لغفران ذنبه أو لتخفيف العذاب عنه، والله تعالى أعلم. [13]

هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت

شاهد أيضًا:  هل يجوز خلع ملابس الإحرام قبل أداء العمرة

هل تجوز العمرة عن الحي المريض

نعم فإن ممن يجوز العمرة عنه كما أسلفنا هو الميت والحي إن كان مريضًا مرض لا يرجى شفاؤه منه أو عاجزًا لكبر سنه أو معطوبًا لا يمكنه الركوب أو المشي سواء كان الأب أو الأم أو غيرهما، وذلك لما جاء في السنة النبوية المشرفة أنَّ رجلًا ، سألَ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ: “يا رسولَ اللَّهِ ، إنَّ أبي أدرَكَهُ الإسلامُ وَهوَ شيخٌ كبيرٌ لا يثبُتُ على راحلتِهِ ، أفأحجُّ عنهُ ؟ قالَ : أرأيتَ لو كانَ عَليهِ دينٌ ، فَقضيتَهُ عنهُ ، أَكانَ يَجزيهِ ؟ قالَ : نعَم ، قالَ : فاحجُجْ عَن أبيكَ”[14]. والله تعالى أعلم.[15]

متى لا تجوز العمرة 

إن كل أوقات السنة تجوز فيها العمرة في أشهر الحج أو غيرها ولكن يمتنع الإحرام بالعمرة إذا كان الشخص محرماً بالحج ولم يتحلل من حجه بعد، ولا يجوز أن يدخل بالحج والعمرة سويا إلا بعد إتمام فرائض الحج واذا أدى مناسك العمرة مع مناسك الحج سوية فلا عمرة له، أما إذا أراد إدخال العمرة فعليه أن يفسخ حجه ويأتي بعمرة فيصبح متمتعاً كما فعل النبي عليه أفضل الصلاة والسلام وأصحابه ثم يقوم بأعمال الحج في وقتها، ويكره ويحرم العمرة في أربع أيام في عرفة وفي أيام التشريق كما جاء في حديث عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها حيث قالت: “حلت العمرة في السنة كلها إلا في أربعة أيام: يوم عرفة، ويوم النحر، و يومان بعد ذلك” ومن قام بها وجب عليه الدم على رأي أصحاب المذهب الحنفي،[16][]أما المذاهب الأخرى فأجازت ذلك لأن الأصل عدم الكراهة ما لم يثبت خلاف ذلك وأن حديث عائشة رضي الله عنها حديث ضعيف. ولكن الشافعي قال: “أن يوم عرفة والعيد وأيام التشريق ليست كفضلها في غيرها لآن الأفضل فعل الحج فيها”[17]

شروط أداء العمرة

إن شروط العمرة هي ذاتها شروط الحج ويجب أن تتحقق جميعها فمن لم يتحقق له شرط أو أكثر سقط عنه الحج والعمرة معًا:[18]

  • أن يكون المعتمر مسلمًا فلا تقبل العمرة من غير المسلم لكونها نسك للمسلمين.
  • أن يكون المعتمر بالغًا فلا تقبل العمرة من الصبي ما لم يبلغ الحلم.
  • أن يكون المعتمر عاقلًا فلا تقبل العمرة ممن غاب مجنونًا كان أو مريضًا يذهب عقله ويعود أو لسكر غيّب عقله.
  • أن يكون حرًا ليس مملوكًا كعبد أو أمة يملك سيده زمام أمره.
  • أن يكون مستطيعًا ماديًّا، فلا يجوز أن يستدين الشخص حتى يقوم بالحج أو العمرة.
  • وشرط آخر على المرأة وهو وجود المحرم معها فلا يجوز لها أن تعتمر أو تحج من غير محرم.

دليل مشروعية العمرة عن الغير

فقد جاء في السنة الشريفة العديد من الأحاديث التي تثبت مشروعية الحج أو العمرة عن الغير سواء كان أب أو أم أو غيرهما وفيما يلي سندرج لكم دليلًا قطعيًا لذلك:

  •  دليل جواز الحج أو العمرة عن الأب ، “أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة ولا الظعن، قال: حُجَّ عن أبيك واعتمر”.[2]
  • دليل جواز الحج أو العمرة عن الأم ، “جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إن أمي ماتت ولم تحج أفأحج عنها؟ قال: نعم حجي عنها”.[19]
  • دليل جواز الحج أو العمرة عن غير الأبوين ، “أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول: لبيك عن شبرمة! قال: من شبرمة؟ قال أخ لي أو قريب لي، فقال: حججت عن نفسك ؟ قال: لا، قال: حج عن نفسك ثم عن شبرمة”. [20]

كيفية أداء العمرة عن الغير

إن للعمرة أركان وكيفية وطريقة تؤدى بها ولا تختلف طريقة تأديتها عن النفس أو الغير حيًّا كان أو ميتًا إلا بالنيّة فقط، وكيفيتها كما يأتي:[21]

  • إن شرط العمرة عن الغير أن يكون المعتمر قد أدى العمرة عن نفسه أولاً.
  • ويستحب للمعتمر رجلًا كان أو امرأة أن يستحم ويتنظف عن وصوله الميقات، والمرأة إن كانت حائضًا أو نفساء فعليها الاغتسال أيضًا عند وصولها الميقات.
  • على الرجل أن يتحلل من أي لباس مخيط، ويرتدي الإزار والرداء.
  • ينوي المعتمر بقلبّه، ويتلفظ بلسانه، فيقول: لبيك اللهم عمرة عن فلان، فأما إن خشي ألا يتمكن من أداء نسك العمرة فيجوز له أن يضيف عند إحرامه، فيقول: (فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني)، ثم يبدأ المعتمر بالتلبية كما جاء عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم: “لبّيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”، ويستمر في التلبية حتى يبدأ بالطواف.
  • ثم يتوجه المعتمر إلى الحجر الأسود ويستقبلهُ ثم يستلمه بيمينهِ، ويقبلّه إن كان الأمر ميسرًا ويقول عند استلامه: (الله أكبر).
  • ثم يأتي بعد ذلك الطواف فيطوف سبعة أشواط بالكعبة المشرفة، وعندما يكون بمحاذاة الركن اليماني يستلمه إن تيسر، ولا يقبله.
  • يستحب للمعتمر أن يهرول، أي أن يسرع في مشيه في الأشواط الثلاثة الأولى، ويستحب أن يضطبع في طواف القدوم، أي أنْ يجعل وسط ردائه تحت إبطه الأيمن، وطرفي الرداء على كتفه الأيسر.
  • ويردد في كل شوط يبين الحجر الأسود والركن اليماني قائلًا:”رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.[22]
  • ثم يصلي  وبعد صلاته واقترابه من الصفا فإنه يردد، قول الله تعالى: “إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّـهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّـهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ”[23]، ويرقى على الصفا، ويستقبل القبلة، ويرفع يديه ذاكرًا داعيًا الله.
  • ثم يتجه من الصفا نازلًا إلى الكعبة، وبوصوله إلى العلم الأخضر يسرع في المشي، ثم يعود إلى المشي بعد تجاوز العلم الأخضر، وهكذا حتى ينتهي سبعة أشواط بين الصفا والمروة.
  • يتحلل المعتمر عند الانتهاء من السعي، ويحلق الرجل رأسه أو يقصر، والحلق أفضل، أما المرأة تقصر من طرف شعرها مقدار أُنملة.

هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت ، هذا المقال تناول هل تجوز العمرة عن شخصين في نفس الوقت ، هل يجوز نية العمرة لشخص حي ، هل يجوز عمل عمرة لأكثر من شخص متوفى؟ ، هل يجوز إهداء ثواب العمرة لأكثر من شخص ، متى لا تجوز العمرة ، هل تجوز العمرة عن الحي المريض ، هل يجوز عمل عمرة لأموات المسلمين ، هل يجوز تغيير نية العمرة لشخص آخر ، هل تجوز العمرة عن المسجون ، هل يجوز عمل العمرة بنية الشفاء وغير ذلك من الأمور المتعلقة بالعمرة عن الغير أحياء وأمواتًا ونرجو من الله أن يتقبل منكم صالح الأعمال.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamqa.info، إذا أحرم بالحج أو العمرة عن شخصين، 06/11/2022
  2. ^ صحيح النسائي ، أبو رزين العقيلي لقيط بن عامر،الألباني،2620،صحيح
  3. ^ islamweb.net، حكم أداء العمرة نيابة عن الحي، 06/11/2022
  4. ^ binbaz.org.sa، حكم الحج والعمرة عن عدة أشخاص معًا، 06/11/2022
  5. ^ ar.islamway.net، حكم هبة ثواب العمرة لأكثر من واحد، وأداء أكثر من عمرة في الرحلة، 06/11/2022
  6. ^ books.google.com، مجموع الفتاوى لابن تيمية 1-21 مع الفهارس ج9، 06/11/2022
  7. ^ islamweb.net، الاستشفاء بأداء العمرة، 06/11/2022
  8. ^ سورة آل عمران، الآية: 97
  9. ^ al-maktaba.org، كتاب فتاوى د حسام عفانة،ج10ص9، 06/11/2022
  10. ^ saaid.net، اختيارات سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز في الحج، 06/11/2022
  11. ^ سورة البقرة، الآية: 196
  12. ^ binbaz.org.sa، حكم من نوى الحج ثم بدا له أن يغير النية لقريبه، 06/11/2022
  13. ^ islamweb.net، مدى مشروعية فعل عمرة وإهداء ثوابها لكل موتى المسلمين، 06/11/2022
  14. ^ تخريج المسند لشاكر، عبيدالله بن عباس أو الفضل بن عباس،أحمد شاكر،3/235،صحيح
  15. ^ binbaz.org.sa، لا يحج إلا عن الميت والحي العاجز، 06/11/2022
  16. ^ shamela.ws، شرح كتاب الجامع لأحكام العمرة والحج والزيارة - حطيبة،ج3ص4، 06/11/2022
  17. ^ books.google.ch، إخلاص الناوي في إرشاد الغاوي إلى مسالك الحاوي 1-3 ج1، 06/11/2022
  18. ^ ar.wikipedia.org، عمرة، 06/11/2022
  19. ^ صحيح الترمذي، بريدة بن الحصيب الأسلمي،الألباني،929،صحيح
  20. ^ شرح فتح القدير، عبدالله بن عباس،الكمال بن الهمام،3/146،مضطرب في وقفه على ابن عباس ورفعه
  21. ^ binbaz.org.sa، أعمال مناسك العمرة، 06/11/2022
  22. ^ سورة البقرة، الآية: 201
  23. ^ سورة البقرة ، الآية: 158

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *