هل صيام الست من شوال متتابع

هل صيام الست من شوال متتابع
هل صيام الست من شوال متتابع

هل صيام الست من شوال متتابع سؤال يتم الإجابة عليه في هذا المقال، فمن الجدير بالذكر أن صيام الست من شوال من الأمور المستحبة في الشريعة الإسلامية، والذي يمكن أن يؤديه المسلم ليضاعف الله له من الأجر والثواب، كما يُعد سببًا رئيسًا لنيل الدرجات العلا في الدنيا والآخرة.

هل صيام الست من شوال متتابع

اتضح أن أهل العلم قالوا: لا يلزم لمن أراد صيام ستة أيام من شوال أن يصومها تتابعاً حيث يمكن أن يصومها متفرقة، ودليل ذلك ما ورد عن ابن قدامة المقدسي الحنبلي أنه قال: “لا فرق بين التتابع والتفرقة عنده سواء كان الصيام في أول الشهر أو في نهايته؛ لأن الحديث فيه ورد مطلقًا دون قيد، ولأن فضله يصير مع الشهر بأكمله”، وعليه يمكن للصائم أن يصوم ستة من شوال في أي وقت من الشهر يشاء، والله تعالى أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

هل صيام الست من شوال متتابع
هل صيام الست من شوال متتابع

ما حكم صيام الست من شوال

قد شرعت الطاعات والعبادات بقصد تطهير الروح وتنقيتها، ومن هذه العبادات صيام الست من شوال، وسيتم فيما يأتي بيان آراء العلماء في حكمه:[2]

  • مذهب جمهور العلماء: ذهب الشافعية والحنابلة وبعض المالكية إلى أن صيام الست من شوال سنة ومستحب، واستندوا في هذا الحكم إلى حديث الصحابي أبي أيوب الأنصاري -رضي الله عنه- بالإضافة إلى أنه روي عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنه قال: “صيامُ شهرِ رمضانَ بعشرةِ أشهرٍ، وصيامُ ستةِ أيامٍ بعدَهُ بشهرينِ، فذلكَ صيامُ السنةِ”،[3]ومما يؤكد أجر وفضل صيام ستة أيام من شوال ما جاء في سورة الأنعام قوله تعالى: “مَن جاءَ بِالحَسَنَةِ فَلَهُ عَشرُ أَمثالِها وَمَن جاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجزى إِلّا مِثلَها وَهُم لا يُظلَمونَ”،[4] والآية هنا عامة وتشير إلى مضاعفة أجر جميع العبادات إلى عشر مرات، واستثنيت عبادة الصيام من هذه الآية لأنها وردت في كتب صحيح الأحاديث الشريفة أن الصوم عمل من عبادة الله تعالى وجزاه عليه.
  • المذهب المالكي: ورد عن بعض فقهاء المذهب المالكي إلى كراهة صيام ستة أيام من شهر شوال فقد ورد عن الإمام مالك في كتابه الموطأ أنه قال: لم ير أحد من أهل العلم والفقه يصومه، ولم أعلم بذلك في أمر أحد من السلف، وأن أهل العلم يكرهون ذلك ويخافون بدعته، كي لا يظنّ الناس أنه فريضة متصلة بشهر رمضان المبارك، وذهبوا في حجتهم إلى عدم وجود أي نص من أهل الفقه والعلم، أو حتى من السلف الصالح، مما يدل على أنهم كانوا يصومون في هذه الأيام من شوال بعد رمضان.

صيام الست من شوال هل تكون متتابعة

اختلف العلماء في حكم صيام ستة أيام من شهر شوال متتالية أم متفرقة، وفي ذلك ذهبوا إلى عدة أقوال شرحها على النحو الآتي:[5]

  • الشافعية: الصيام يكون على التتابع من باب المسارعة إلى فعل الخيرات والقربات.
  • الحنفية: استحباب الصيام على يومين من كلّ أسبوع.
  • المالكية: إنّ صيام شوال على التتابع مكروه في الشريعة الإسلامية.
  • الحنابلة: لم يفرقوا في الأفضلية بين التتابع والتفرقة في الصيام، حيث يمكن للعبد أن يصوم الأيام التي يريدها.

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

فضل صيام الست من شوال

سيتم فيما يأتي بيان فضائل صيام الست من شوال:[6]

  • أجر صيام الدهر: إنّ أجر صيام ستة من شوال بعد رمضان مثل أجر صيام الدهر كله، كما نقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف أنه قال: “مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ”.[7]
  • جابر لنقص الفرائض: إن صوم شوال يكمل العيوب والنواقص التي حدثت في الواجبات، فالجميع يحتاج إلى أفعال تكمل نقص الفرائض، وصيام شوال دلالة قبول صيام رمضان، حيث يدل على قبول صيام رمضان، لأن الله تعالى إذا قبل عمل العبد هداه إلى عمل صالح جديد بعده ليتضمّن مغفرة الذنوب.
هل صيام الست من شوال متتابع
هل صيام الست من شوال متتابع

وبهذا نكون قد أنهينا مقالنا وأجبنا على سؤال: هل صيام الست من شوال متتابع وتبين أنه لا بأس من الصيام متفرق أو متتابع، لكن الأولى المبادرة إلى الصيام بصورة متتابعة من باب المسارعة إلى فعل الخيرات وحصول الأجر العظيم والله تعالى أعلم وأحكم.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، صيام ست من شوال متتابعة أو متفرقة سواء، 21/05/2022
  2. ^ saaid.net، حكم صيام الست من شوال، 21/05/2022
  3. ^ الجامع الصغير، ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، السيوطي، 5100، صحيح
  4. ^ سورة الأنعام، 160
  5. ^ al-maktaba.org، صوم ستة أيام من شوال، 21/05/2022
  6. ^ saaid.net، فضائل صوم ست من شوال، 21/05/2022
  7. ^ صحيح مسلم، أبو أيوب الأنصاري، مسلم، 1164، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.