هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال
هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال سؤال سيتم الإجابة عليه في هذا المقال، فمن الجدير بالذكر أن صيام الست من شوال من العبادات التي يحبها الله تعالى كونه من النوافل، وهي عبادة عظيمة ووسيلة جليلة للتقرب إليه عز وجل، حيث يُعدّ صومه من مكفرات الذنوب كما أنه يقي المسلم من الشروع في الشهوات، مما يؤدي ذلك إلى ارتفاع درجته في الجنة، ويضاف إلى ذلك أنه من الوسائل التي يشكر من  خلالها العبد ربه على النعم.

ما هو فضل صيام الست من شوال 

يترتب على صيام الست من شوال العديد من الفضائل، وسيتم فيما يأتي بيان ذلك كما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة:[1]

  • وسيلة لنيل الأجر العظيم: إن صيام الست من شوال وسيلة لزيادة الخير كونه عبادة تلحق صيام رمضان بصورة مباشرة، ودليل ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ”.[2]
  • جبر الفرائض المنقوصة: من الجدير بالذكر أن المسلم يسهو في بعض العبادات؛ كاقترافه ذنبًا صغيرًٍا يمنعه من إتمام صيامه على أكمل وجه، حيث يكون صيام النافلة جابرًا لهذا النقص الذي وقع به المسلم  قياسًا على الصلاة، ودليل ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “انظروا في صلاةِ عبدي أتمَّها أم نقصَها فإن كانت تامَّةً كتبت لَه تامَّةً وإن كانَ انتقصَ منها شيئًا قالَ انظُروا هل لعبدي من تطوُّعٍ فإن كانَ لَه تطوُّعٌ قالَ أتمُّوا لعبدي فريضتَه من تطوُّعِه ثمَّ تؤخذُ الأعمالُ علَى ذاكُم”.[3]
  • دلالة على قبول صيام شهر رمضان المبارك: يعدّ صيام الست من شوال شكرًا لله تعالى على انتهاء رمضان، وشكرًا إليه على إعانته على الصيام والقيام، مما يعني الاستمرار في أداء النوافل والإكثار من القربات والطاعات، حيث يقول الله تعالى في محكم تنزيله: “وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.[4]
  • وسيلة للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى: إن صيام النوافل يعد دليلًا رئيسًا على حب العبد لله تعالى ورغبته على الاستمرارية في أداء القربات ولا سيّما التطوع منها، مما يعني ارتقاء منزلته عند الله سبحانه وتعالى ودليل ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “وما تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبدي بِشيءٍ أحبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُهُ عليهِ، وما زالَ عَبدي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حتى أُحِبَّهُ، فإذا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يسمعُ بهِ، وبصره الذي يُبْصِرُ بهِ، ويده التي يَبْطِشُ بِها، ورجله التي يَمْشِي بِها، وإن سألَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، ولَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ”.[5]
هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال
هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال

لا يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال، حيث لا يحصل أجر صيام التطوع مع أجر القضاء وهذا هو الراجح، فلكل عبادة أجر مخصوص، والأولى البدء بصيام القضاء ومن ثم صيام الأيام الستة من شوال، فمن المعلوم أن صيام شوال يعد استكمالاً لصيام رمضان، والله تعالى أعلم وأحكم.[6]

شاهد أيضًا: هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة، وقد ورد عن الفقهاء أن الراجح من هذا التشريك هو حصول ثوابيْن إن شاء الله، وهما أجر صيام القضاء وأجر وقوعه في أيام مباركة وهي أيام العشر من ذي الحجة، ولكن ورد أيضًا أنّ التفرد بالنية لحصول الأجر بيقين تام أفضل وأولى.[7]

ما هو حكم التشريك في النية 

إن حكم التشريك في النية يستند على إذا كانت العبادة مخصوصة بذاتها أم لا، فإذا كانت العبادة مخصوصة ومقصودة لذاتها، كصوم النذر وصوم رمضان وصوم القضاء فلا يجوز في ذلك التشريك بينها وبين نية أخرى، وأما إذا كان التشريك في نية الصيام أو العبادة غير مقصودة بذاتها؛ كيوم عرفة وعاشوراء وغيرها مع نية صيامٍ مستحب، فيجوز حينها التشريك ويكون الأجر مضاعف.[8]

شاهد أيضًا: هل يشترط النية في صيام الست من شوال

ما حكم الجمع بين صيام القضاء والكفارة 

لا يجوز الجمع بين صيام القضاء والكفارة، لأن لكل منهما عبادة مقصودة بذاتها، فصيام القضاء فريضة وواجب وكذلك صيام الكفارة، مما يعني عدم جواز التشريك بينهما، حيث يجب التفرد في أيام صيامها، والله تعالى أعلم وأحكم.[9]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال
هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال

أجبنا في هذا المقال على سؤال: هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال وتبين أنه لا يجوز التشريك بين النيتين، فالأولى صيام القضاء ومن ثم صيام الست من شوال، وهذا هو الراجح عند جمهور الفقهاء.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ saaid.net، فضائل صوم ست من شوال، 21/05/2022
  2. ^ صحيح مسلم، أبو أيوب الأنصاري، 1164، صحيح
  3. ^ صحيح أبي داود، أنس بن حكيم، الألباني، 864، صحيح
  4. ^ سورة البقرة، الآية: 185
  5. ^ السلسلة الصحيحة، أبو هريرة، الألباني، 1640، صحيح
  6. ^ binbaz.org.sa، هل يجوز صيام ست من شوال بنية القضاء والتنفل؟، 21/05/2022
  7. ^ islamweb.net، من جمع بين القضاء ونية صوم عرفة، 21/05/2022
  8. ^ islamqa.info، المراد بالتشريك بالنية بين صوم مقصود لذاته وصوم غير مقصود لذاته، 21/05/2022
  9. ^ islamweb.net، حكم الجمع بين صيام الكفارة والقضاء، وقضاء رمضان والتسع من ذي الحجة، 21/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.