هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام

هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام
هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام

هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام وهو ما سيتم بيانه في سطور المقال، حيثُ يعدّ الجمع والقصر من الأمور التي شرعها الله -عزّ وجل- رخصة لعباده، ولكن المدة التي يحق للمسافر الجمع والقصر فيها من المسائل الخلافية بين العلماء، ومن هذا المنطلق ومن خلال هذا المقال سنسلِّط لكم الضوء على حكم الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاثة أيام، كما سيتم بيان نبذة عن الجمع والقصر في الصلاة وحكمها الشرعي.

الجمع والقصر في الصلاة

قبل أن نجيب على هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام، إنّ الجمع والقصر هو من الأمور التي لها علاقة مباشرة بالصَّلاة، فهما رخصة شرعها الله -عزّ وجل- لعباده، فقد جاءت للتَّخفيف والتَّيسير للمسلمين، لأنَّ السفر يعدّ قطعةً من العذاب؛ وهذا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ العَذابِ، يَمْنَعُ أحَدَكُمْ نَوْمَهُ وطَعامَهُ وشَرابَهُ، فإذا قَضَى أحَدُكُمْ نَهْمَتَهُ، فَلْيُعَجِّلْ إلى أهْلِهِ”[1]، ومن الجدير بالذّكر أنّ القصر هو قصر الصَّلاة الرباعية إلى ركعتين اثنتين، بحيث يُصلِّي المسلم الظهر بدلًا من أربع ركعات ركعتين والعصر والعشاء، وهذا للمسافر فقط ولا يجوز للمسلم المريض أنْ يقصر في الصَّلاة، أمَّا الجمع فهو يتمثّل بضم الظهر إلى العصر، وضم المغرب إلى العشاء بركعات كاملة، وجمع الصلاة يجوز للمسافر والمريض على حد سواء.[2]

حكم الجمع والقصر في الصلاة

قبل أن نجيب على سؤال المقال هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام، إنّ الله -سبحانه وتعالى- شرع للمسافر أن يقصرُ ويجمع في الصلاة؛ ترغيباً له في أداء الفرائض، وتخفيفًا عليه، ورفعًا للحرج والمَشقّة التي قد تطرأ عليه، وتيسيراً عليه في أداء حقٍّ من حقوق الله عزّ وجل، ومما يدل على مشروعيَّة القصر قوله تعالى: “وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ”[3]، أمَّا ما يدل على مشروعيَّة جمع الصلاة ما رواه ابن عباس -رضي الله عنه- قال: “جمعَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ بينَ الظُّهرِ والعصرِ والمغربِ والعشاءِ بالمدينةِ من غيرِ خوفٍ ولا مطرٍ”[4]، حيثُ جاء حكم القصر والجمع حتى يستطيع المسافر أداءِ الواجب وهو مُرتاحٌ غيرُ نافر، ومنعاً للتقصير، أو الإهمال فيه، أو أن تكون المَشقّة الحاصلة سبباً في ترك الفريضة، فقد كان من الصحابة -رضوان الله عليهم- في سفرهم مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مَن يقصر الصلاة، ومنهم من يُتِمّها، ولم يَعِب أحدٌ على أحدٍ فِعله وقد ثبت ذلك في صحيح مسلم وغيره، فالسَّفر في الشرع سبب للتخفيف على للمسلمين؛ ففيه يُعذَر المُكلَّفون، ويُرفَع الحرج عنهم في بعض أحكام التكليف، وجواز القصر مشروع للمسافر فقط. [5]

شاهد أيضًا: كم مدة الجمع والقصر للمسافر

هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام

وفي الإجابة عن سؤال هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام أنَّ الرَّاجح من أقوال أهل العلم بأنَّه يجوز الجمع والقصر لأربعة أيّام فقط، وكذلك فعل النبي محمد -صلى الله عليه وسلّم- عندما نزل في مكّة بحجّة الوداع، فإذا كان المسلم مصرًا على الإقامة في البلد الذي سيسافر إليه أكثر من أربعة أيَّام فإنه يكون في حكم المُقيم من لحظة دخوله إليه، وبهذا يلزمه ما يلزم المقيم من إتمام الصَّلاة ولا يجوز قصرها، ولكن ورد في بعض الأقوال أنَّ من كان عازمًا على الإقامة في سفره مدّةً تزيد عن أربعة أيّام ولا يعرف متى تنتهي، فإنّه يقصر وله ذلك حتّى لو استمرّت لسنوات فإنّ له أن يقصر ويُعتبر مسافراً، أمّا من كان مسافراً وهو يعلم أنّ مدّة سفره ستكون طويلة وإقامته في سفره ستزيد عن الأربعة أيّام، فعليه أن يتمم صلاته، وهذا هو الصّواب وقول العلماء بإجماعهم، فهو بمثابة المقيم لو نوى الإقامة أكثر من أربعة أيّام.[6]

هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام
هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة ركعتين بعد الفجر

حكم الجمع والقصر لمن سافر أكثر من أربعة أيام ابن باز

إنّ الإمام ابن باز -رحمه الله- هو من الأئمة الذين بيَّنوا مدَّة الجمع والقصر للمسافر، حيثُ أفتى -رحمه الله- بأنّه يجوز لمن سافر أنْ يقصر ويجمع لأربعة أيّام، فهكذا فعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما نزل بمكة في حجة الوداع، وقد قال في تعقيبه على هذه المسألة الفقهية ما يأتي ذلك:[7]

أفيدك بأن السفر الذي يترخص فيه المسافر برخص السفر هو ما اعتبر سفرًا عرفًا ومقداره على سبيل التقريب مسافة ثمانين كيلو مترًا، فمن سافر لقطع هذه المسافة فأكثر فله أن يترخص برخص السفر في المسح على الخفين ثلاثة أيام بلياليهن، وقصر الصلاة الرباعية ركعتين، وجمع الظهر والعصر في وقت إحداهما، وهكذا المغرب والعشاء، والفطر في رمضان، وإذا وصل المسافر إلى البلد التي قصدها ونوى الإقامة فيها أكثر من أربعة أيام فإنه لا يترخص برخص السفر. وإذا نوى الإقامة أربعة أيام فما دونها فإنه يترخص برخص السفر، والمسافر الذي وصل إلى بلد لقضاء حاجة ولكنه لا يدري متى تنقضي حاجته ولم يحدد زمنًا معينا للإقامة يزيد على أربعة أيام فإنه يترخص برخص السفر ولو زادت إقامته على أربعة أيام.

هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام – إسلام ويب

أوضح موقع إسلام ويب بأنَّه يجوز الجمع والقصر في الصَّلاة أثناء السَّفر لمدَّة أربعة أيَّام، أما أنْ كان أكثر من ذلك ففيه خلاف بين العلماء، فقد قال ابن تيمية: “وَإِنْ كَانَ أَكْثَرَ -من أربعة أيام- فَفِيهِ نِزَاعٌ، وَالْأَحْوَطُ أَنْ يُتِمَّ الصَّلَاةَ”، حيثُ إنَّ المسافرلا يمكن له الترخُّص برخص السَّفر إلا إذا أقام في البلد أكثر من أربعة أيام، وعلى هذا فإن كان المسلم قصر الصلاة في بلدٍ أقام فيه أكثر من أربعة أيام فالواجب عليه إعادة هذه الصلوات، كما أضاف على ذلك: “وأما الجمع بين الصلاتين فهو رخصة في السفر عند الجمهور، وعليه فإن كنت جمعت في حال السفر، أي في المدة التي تُسمى فيها مسافراً وهي أربعة أيامٍ فأقل فلا حرج عليك، وإن كنتَ جمعتَ بين الصلاتين مع كونك مقيماً بإقامتك في البلد أكثر من أربعة أيام ، فإن كنت جمعت جمع تقديم، فالصلاة الثانية المجموعة مع ما قبلها ما زالت في ذمتك لم تبرأ منها، لأنك صليتها قبل وقتها، فلم تُجزئ عنك للفتاوى الشَّرعيَّة ويجب عليك إعادتها، وأما إن كنت جمعت جمع تأخيرٍ فصلاتك صحيحة، إلا إن كنت قصرت كما هو الظاهر، فالواجب عليك إعادة الصلاتين، لأن حكم السفر قد زال عنك بإقامتك المدة المذكورة”.[8]

شاهد أيضًا: هل يجوز تاخير صلاة التراويح بعد منتصف الليل

هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين ابن عثيمين

بعد بيان هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام قد يتساءَل البعض عن هل يجوز الجمع والقصر في السفر لمدة أسبوعين ابن عثيمين، حيث أوضح الإمام ابن عثيمين -رحمه الله- بأنّ المسافة المبيحة للسَّفر لا تقدَّر بمسافة معينة، وإنَّما يرجع ذلك إلى العرف، حيثُ إنّ كل اعتبره الناس سفر فهو السَّفر المبيح للترخُّص، حيثُ إنّ المدّة المبيحة للقصر لا تتقيد بزمن محدود، بل يستطيع المسافر أن يقصر ما دام مسافرًا ولم ينو الإقامة المطلقة، وأضاف على ذلك:[9]

“المسافة التي تقصر فيها الصلاة حددها بعض العلماء بنحو ثلاثة وثمانين كيلو مترا، وحددها بعض العلماء بما جرى به العرف أنه سفر وإن لم يبلغ ثمانين كيلو مترا، وما قال الناس عنه: إنه ليس بسفر، فليس بسفر ولو بلغ مائة كيلو متر، وهذا الأخير هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وذلك لأن الله تعالى لم يحدد مسافة معينة لجواز القصر وكذلك النبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد مسافة معينة، وقال أنس بن مالك رضي الله عنه: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا خَرَجَ مَسِيرَةَ ثَلاثَةِ أَمْيَالٍ أَوْ ثَلاثَةِ فَرَاسِخَ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ. رواه مسلم.، وقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى أقرب إلى الصواب، ولا حرج عند اختلاف العرف فيه أن يأخذ الإنسان بالقول بالتحديد ؛ لأنه قال به بعض الأئمة والعلماء المجتهدين، فلا بأس به إن شاء الله تعالى، أما مادام الأمر منضبطا فالرجوع إلى العرف هو الصواب.

هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام
هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام

مدة الجمع والقصر للمسافر عند الشافعية

تعرّفنا إجابة السؤال هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام، إنّ المذهب الشّافعيّ ذهب إلى أنَّ المسافة التي يُباح فيها للمسلم القصر والجمع هي مسيرة يومين؛ أي ما يُعادل 80 كيلومترًا، فقد قال الشافعيَّة بالتعقيب على هذه المسألة الفقهيَّة: “إن من نوى الإقامة في بلد أربعة أيام فأكثر فإنه مقيم، ومن نوى الإقامة دون ذلك فإنه مسافر، ولا يحتسبون يوم الدخول ويوم الخروج من ذلك، فيوم السبت ويوم الأربعاء بالنسبة لك غير محسوبين، ويوم الأحد والاثنين والثلاثاء أقل من المدة التي تقطع حكم السفر، ولك أن تترخص فيها برخص السفر من جمع وقصر وغير ذلك”، أما الحنابلة فقد ذهبوا إلى أن من نوى أن يقيم في بلد أكثر من واحد وعشرين صلاة فإنه مقيم، والحنفية أوضحوا بأنّ من نوى الإقامة خمسة عشر يوماً فإنه مقيم، والله أعلم.[10]

هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام
هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام

شاهد أيضًا: هل يجوز جمع المغرب والعشاء قبل دخول وقت العشاء

هل يجوز قصر الصلاة في سفر النزهة

بعد معرفة هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام ينبغي للمسلم أن يعرف هل يجوز قصر الصَّلاة في سفر النزهة، إنّ الشريعة الإسلاميّة الحنيفة يسَّرت على المسلم العديد من الأمور لمراعاة أحواله، فقد أجازت  للمسلم القصر والجمع في سفر النزهة، أما إذا أقام لمدة تزيد عن أربعة أيام فأكثر لا يجوز أنْ يقصر أو يجمع عند جمهور أهل العلم، وعليه أن يُتمُّ كما فعل النبيُّ في حجة الوداع، فقد جاء فى الحاوى الكبير للماوردي الشافعي:” ألا تراه لو سافر للنزهة والشهوة واختار لذة قلبه وطلب مراده جاز له القصر”، كما قال ابن قدامة في المغنى: “وفي سفر التنزه والتفرج روايتان: إحداهما، تبيح الترخص. وهذا ظاهر كلام الخرقي لأنه سفر مباح، فدخل في عموم النصوص المذكورة، وقياسا على سفر التجارة. والثانية: لا يترخص فيه. قال أحمد: إذا خرج الرجل إلى بعض البلدان تنزها وتلذذا، وليس في طلب حديث ولا حج ولا عمرة ولا تجارة، فإنه لا يقصر الصلاة؛ لأنه إنما شرع إعانة على تحصيل المصلحة، ولا مصلحة في هذا. والأول أولى”. [11]

إلى هنا أعزّاءنا القرّاء نصل وإيّاكم إلى نهاية هذا المقال الذي قدمناه لكم بعنوان هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاث أيام، فقد عرفنا في هذا المقال بعض من المعلومات حول الجمع والقصر في الصلاة للمسافر، وقد أدرجنا لكم الإجابة الصحيحة حول السؤال المطروح، ثمّ تعرفنا على كم مدة الجمع والقصر للمسافر ابن عثيمين، كما ختمنا مقالنا ببعض المعلومات عن هل يجوز قصر الصلاة في سفر النزهة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح البخاري، البخاري، أبو هريرة، 3001، صحيح.
  2. ^ binbaz.org.sa، معنى القصر والجمع في الصلاة وسببهما، 25/10/2022
  3. ^ سورة النساء، الآية 101
  4. ^ صحيح مسلم ، مسلم، عبد الله بن عباس، 705، صحيح.
  5. ^ islamweb.net، حكم الجمع والقصر في السفر، 25/10/2022
  6. ^ binbaz.org.sa، حكم الجمع والقصر لمن سافر أكثر من أربعة أيام، 25/10/2022
  7. ^ binbaz.org.sa، مدة القصر في السفر، 25/10/2022
  8. ^ islamweb.net، حكم الجمع والقصر ممن أقام أكثر من أربعة أيام، 25/10/2022
  9. ^ islamweb.net، اختيار ابن عثيمين رحمه الله بشأن مسافة القصر ومدته، 25/10/2022
  10. ^ islamweb.net، المدة المعتبرة للأخذ برخص السفر حسب المذاهب الأربعة، 25/10/2022
  11. ^ islamweb.net، حكم الجمع والقصر في سفر التنزه، 25/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *