هل يجوز زيارة مدائن صالح

هل يجوز زيارة مدائن صالح
هل يجوز زيارة مدائن صالح

هل يجوز زيارة مدائن صالح ، هل خطر لك مرة هذا السؤال وما هي هذه المدائن، هل سألت نفسك من هم ساكنوا مدائن صالح وعلى من أرسل الله سيدنا صالح عليه السلام وهل آمن به قومه، هذه المدائن التي تعتبر من الآثار المهمة التي تحكي عن الأمم الغابرة وقد وصلنا حولها العديد من القصص والأخبار التي جاءت به النصوص والآثارولم يبخل علينا القرآن الكريم بمعلومات وافية تحكي عن القوم الذين سكنوها، وسنتطرق في هذا المقال ما هي مدائن صالح وما حكم زيارتها في الإسلام ومن هم ساكنوها.

مدائن صالح

قبل الدخول في تفاصيل تجيبنا عن سؤالنا هل يجوز زيارة مدائن صالح الذي يتمحور حوله مقالنا سنيغي أن نعرف بداية بهذه المدائن، فمدائن صالح هي ذاتها مدائن الحجر و تعد من أهم المواقع الأثرية الواقعة في إقليم الحجاز في شبه الجزيرة العربية و خاصة في مدينة العلا وهي من المناطق التابعة للمدينة المنوّرة، فإضافة إلى الأهمية السياحية لها دور تجاري أيضًا  من خلال موقعها الاستراتيجيّ الهامّ على طريق التجارة الذي يربط بلاد الرافدين و بلاد الشام و مصر بجنوب الجزيرة العربيّة، و مدائن صالح أو مدائن الحجر تقع على بعد 22 كيلو متر شرق مدينة العلا، و الحجر هي اسم ديار ثمود قوم نبي الله صالح فقد سكنوها في إحدى الفترات الغابرة من التاريخ، وقد بعث ربنا تبارك وتعالى لهم نبيًا من أنفسهم واسمه صالح عليه السلام وجاءهم بآية منه ليختبر صدقهم فأتاهم بالناقة وأمرهم أن يتركوها تأكل في أرض الله وألا يمسوها بسوء، فكذبوه وعقروا تلك الناقة وعتوا عن أمر ربهم، ولكن أخذتهم الرجفة فأصبحوا جاثمين في ديارهم، إن لمدائن صالح الكثير من النقوش الأثرية التابعة لثمود والأنباط من بعدهم، وهي كموقعٍ تراثيٍّ عالميٍّ بقرار منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة، وأما إن كان يجوز زيارتها ففيما يلي تفصيلًا لذلك. [1]

هل يجوز زيارة مدائن صالح

شاهد أيضًا: حكم الدخول للمسجد بالرجل اليمنى والخروج بالرجل اليسرى

هل يجوز زيارة مدائن صالح

الإنسان هو كائن فضولي بطبعه يحب الاستكشاف والاطلاع على حضارات الأولين وتجذبه المناظر الجميلة والآثار الصامدة مع مرور الزمن، فيقصد تلك الأماكن ليستمتع بالتنزه فيها ورؤية تلك الآثار، وتعد مدائن صالح من المواقع الأثرية التي تكثر زيارتها في المملكة العربية السعودية،ولهذا يتسائل المسلمون إن كانت زيارتها جائزة أم لا، وقد أجمع أهل العلم على أن زيارة مدائن صالح بغرض النزهة و مشاهدة آثارها لا يجوز، ولا يجوز الدخول على أراضي الأقوام المعذبين إلا أن يكون الداخل باكيًا، فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال في الحديث الصحيح: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: لا تَدْخُلُوا علَى هَؤُلَاءِ المُعَذَّبِينَ إلَّا أنْ تَكُونُوا بَاكِينَ، فإنْ لَمْ تَكُونُوا بَاكِينَ فلا تَدْخُلُوا عليهم، لا يُصِيبُكُمْ ما أصَابَهُمْ” [2]، فإن كانت الزيارة بقصد العبرة من العظة مما حل في الأقوام السابقة وتجديدًا للإيمان وتعظيمًا لخشية الله في القلب فلا حرج في ذلك وأما بقصد النزهة فلا يجوز، والله ورسوله أعلم.[3]

قصة مدائن صالح

ما هي قصة مدائن صالح هذا السؤال قد يراود البعض بعد معرفتهم بجواب هل يجوز زيارة مدائن صالح، إن هذه المدائن المسكونة منذ زمن بعيد لتشهد على القوم الذين ارتادوا أرضها فسكنوها واستعمروها وواتخذوا من جبالها بيوتًا بعد أن نحتوا فيها بيوتهم فكانت بيوتًا عظيمةً ومهيبة ولم يسبقهم إلى ذلك أحد، ولكنهم لم يكونوا شاكرين لأنعم الله بأن وهبهم تلك القوة وجعلهم قادرين على نحت بيوتهم في الجبال فتلك النعم لم تجعلهم مؤمنين بربهم بل كذبوا رسوله صالح عليه السلام،فما تركه الله من آثارهم ما هو إلا دليل على قدرة الله عز وجل على إهلاك كل جاحد وظالم،وقد تكلم الله عنهم في كتابه العزيز في العديد من المواضع وأفرد لهم سورة كاملة باسمهم وهي سورة الحجر، ومما جاء في سورة الشمس قوله تعالى: “كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا*إِذِ انبَعَثَ أَشْقَاهَا*فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا*فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا*وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا”[4]، بدأت القصة حينما أرسل الله لهم نبيه صالحًا ليدعوهم إلى عبادة الله فلم يستجيبوا له وكانوا في شك مريب وطلبوا منه معجزة تجعلهم يتأكدون من مصداقية دعوته وأنه ليس بكاذب فأتاهم بالناقة آية من عند الله من صخرة هم من قام باختيارها، وكانت تشرب الماء كله في يوم وتفيض عليهم من حليبها ليشرب كلّ القوم منه في اليوم التالي، واستمرّ الأمر على ذلك لفترةٍ من الزمن، فلم يحتملوا ذلك واجتمعوا ليقتلوا الناقة، فأطلقوا عليها سهمًا لتنخَّ ثم ذبحوها، فاستحقوا بذلك غضب الله لعتوِّهم عن أمره فأمهلهم ثلاثة أيام لينزل عليهم العذاب الشديد بما اقترفته أيديهم، فأرسل عليهم صحية من السماء زلزلت الأرض تحت أقدامهم ودثرت حضارتهم وبنيانهم.[5]

هل يجوز زيارة مدائن صالح

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحتفال بالهالوين في الشريعة الإسلامية

العذاب على مدائن صالح

بعد أن قتلت ثمود الناقة جاؤوا صالحًا ضاحكين ساخرين ومستهزئين يخبرونه بفعلتهم القبيحة بأنهم قتلوا الناقة ويتحدونه بأن يأتيهم بعذاب الله الذي وعدهم إن كان من الصادقين، فخرج صالح عليه السلام غاضبأ وتوعدهم بعذاب الله بعد ثلاثة أيام سينزل بهم فيهلكهم، وتركهم في طغيانهم ورحل عنهم ولم يلتفت، وكان وعد الله ورسوله حقًا فبعد ثلاثة أيّام وفي فجر اليوم الرّابع، انشقت السماء ونزلت صيحة عظيمة على الجبال التي اتخذوها بيوتًا ومن فيها فإذا هم خامدون هالِكون وباتت الحِجر كأن لم يكن بها حي واحد في أمسها لا إنس ولا حيوان كأن لم تغن بالأمس، فلم يبق من قوم صالح أحد إلا من قد آمن معه فكلهم أخذتهم الصيحة فلم تُبقِ ولم تذر، وبهذا ظلت آثارهم شاهدة عليهم تحكي ما حل بهم لمن بعدهم وتبيّن قدرة الله العظيمة وضعف الخلق مهما امتلكوا من قوة وجبروت أمام جبروت الملك سبحانه، إنّ أخذه أليم شديد وإن يشأ يَذهَب بالظالمين ويأتِ بخلق جديد وما ذلك عليه بعزيز، إن ثمود كفروا ربهم وجحدوا أنعمه فاستحقوا الهلاك واستحقوا بأن يكونوا عبرة لمن جاء بعدهم من القرون التالية لينثني الظالم عن ظلمه والكافر عن كفره وليرتد الغافل إلى سواء الصراط ففي ذلك عبرة لأولي الألباب.[6]

ما حكم زيارة أماكن الأقوام الهالكة

ومن الخاص إلى العام فبعد معرفة هل يجوز زيارة مدائن صالح ننتقل إلى معرفة حكم زيارة أماكن الأقوام الهالكة، فإن الحكم واحد فقد أجمع العلماء أنه لا يجوز زيارة أماكن الأقوام الهالكة الذين قد طالهم عذاب الله فأخذهم من حيث لا يشعرون بعد بطشهم وكفرهم فلا يجوز زيارتهم للسياحة أو النزهة، وينبغي الالتزام بعدة أمور إن اضطر المسلم لزيارتهم أو المرور بأرضهم:[7]

  • أن يدخل هذه الديار باكيًا أو متباكيًا وقد ملأت الخشية قلبه لربه وعظيم قدرته ممتثلًا أمر النبي عليه الصلاة والسلام في قوله: “لا تَدْخُلُوا علَى هَؤُلَاءِ المُعَذَّبِينَ إلَّا أنْ تَكُونُوا بَاكِينَ، فإنْ لَمْ تَكُونُوا بَاكِينَ فلا تَدْخُلُوا عليهم، لا يُصِيبُكُمْ ما أصَابَهُمْ”. [2]
  • التفكر بما آل إليه حالهم وأخذ العبرة والعظة من العذاب الذي نزل بهم لعصيانه وعتوهم عن أمره، وفيعلم العاقل ويعود إلى رشده ويتذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين فلا يسلك ما سلكوه ولا يفعل ما فعلوه.
  • أن يتجنب المسلم أن يشرب من بئرها أو يأكل منها أو من شيء مجبول بمائها، وقد ورد عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال: “أنَّ النَّاسَ نَزَلُوا مع رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أَرْضَ ثَمُودَ، الحِجْرَ، فَاسْتَقَوْا مِن بئْرِهَا، واعْتَجَنُوا به، فأمَرَهُمْ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أَنْ يُهَرِيقُوا ما اسْتَقَوْا مِن بئْرِهَا، وأَنْ يَعْلِفُوا الإبِلَ العَجِينَ، وأَمَرَهُمْ أَنْ يَسْتَقُوا مِنَ البِئْرِ الَّتي كَانَتْ تَرِدُهَا النَّاقَةُ”.[8]
  • أن يسرع الخطى ويغطي رأسه عند المرور بأماكن الأقوام الهالكة لأنّ النّبي -صلى الله عليه وسلم- فعل ذلك عند مروره بمدائن صالح.

هل يجوز زيارة مدائن صالح

حديث الرسول عن مدائن صالح

  • عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال في الحديث الصحيح: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: لا تَدْخُلُوا علَى هَؤُلَاءِ المُعَذَّبِينَ إلَّا أنْ تَكُونُوا بَاكِينَ، فإنْ لَمْ تَكُونُوا بَاكِينَ فلا تَدْخُلُوا عليهم، لا يُصِيبُكُمْ ما أصَابَهُمْ”[2]
  • عن عبد الله بن عمر قال: “أنَّ النَّاسَ نَزَلُوا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ علَى الحِجْرِ، أَرْضِ ثَمُودَ، فَاسْتَقَوْا مِن آبَارِهَا، وَعَجَنُوا به العَجِينَ فأمَرَهُمْ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَنْ يُهَرِيقُوا ما اسْتَقَوْا، وَيَعْلِفُوا الإبِلَ العَجِينَ، وَأَمَرَهُمْ أَنْ يَسْتَقُوا مِنَ البِئْرِ الَّتي كَانَتْ تَرِدُهَا النَّاقَةُ. وفي رواية : فَاسْتَقَوْا مِن بئَارِهَا وَاعْتَجَنُوا بهِ”.[8]

شاهد أيضًا: هل يجوز قراءة القران من الجوال بدون وضوء

مدائن صالح في القرآن الكريم

إن مدائن صالح هي الديار التي سكنها ثمود قوم صالح عليه السلام فلم تذكر باسمه الصريح “مدائن صالح” في القرآن الكريم وإنما أشير إليها، وقد ذُكرت مدائن صالح في القرآن الكريم مشارًا إليها في الكثير من المواضع، بذكر قصة صالح عليه السلام نبي الله إلى ثمود ساكني مدائن صالح أو ما تسمى بالحجر، وذُكرت قصّة صالح بالتفصيل  في القرآن الكريم في هذه السور: الأعراف، هود، الحجر، الشعراء، فصلت، وذكرت بشكل أقلّ تفصيلًا في سور: الإسراء، النمل، الذاريات، الحاقة، الفجر، الشمس، وتمت الإشارة إليها سريعًا بدون تفصيل في سور: التوبة، الحج، الفرقان، العنكبوت، ص، غافر، النجم، البروج، ومن الآيات التي ذكر بها قوم صالح ثمود ومدائنهم:[9]

  • قال تعالى في سورة الحجر: “وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ * وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ * وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ * فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ * فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ”. [10]
  • قال تعالى في سورة هود: “وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ * كَأَن لَّمْ يَغْنَوْا فِيهَا ۗ أَلَا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ ۗ أَلَا بُعْدًا لِّثَمُودَ “[11]
  • قال تعالى في سورة الأعراف: “وَإِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ هَٰذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً ۖ فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ ۖ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ* وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الْأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا ۖ فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ”.[12]

هل يجوز زيارة مدائن صالح

هل يجوز زيارة مدائن صالح مقال تناولنا فيه مدائن صالح ، هل يجوز زيارة مدائن صالح ، قصة مدائن صالح ، حديث الرسول عن مدائن صالح ، ما حكم زيارة أماكن الأقوام الهالكة ، مدائن صالح في القرآن الكريم ونرجو بذلك أننا قد غطينا أغلب الأمور التي تخص موضوع مقالنا آملين لكم الفائدة والنجاة من عذاب الله ودخول جنته.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ ar.wikipedia.org، مدائن صالح، 10/11/2022
  2. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عمر،البخاري،433،صحيح
  3. ^ al-eman.com، .الذهاب على مدائن صالح:، 10/11/2022
  4. ^ سورة الشمس، الآية: 11،12،13،14،15
  5. ^ alukah.net، قصة قوم صالح، 10/11/2022
  6. ^ marefa.org، صالح، 10/11/2022
  7. ^ islamweb.net، أماكن نزول العذاب.. والواجب على المار تجاهها، 10/11/2022
  8. ^ صحيح مسلم، عبدالله بن عمر،مسلم،2981،صحيح
  9. ^ islamweb.net، قصة النبي صالح عليه السلام في القرآن، 10/11/2022
  10. ^ سورة الحجر، الآية: 80 ، 84
  11. ^ سورة هود، الآية: 67، 68
  12. ^ سورة الأعراف، الآية: 73، 74

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *