هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء
هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء سؤال سيتم الإجابة عليه في هذا المقال، فمن المعلوم أن شهر شوال هو الشهر التابع لشهر رمضان المبارك، ولصيامه فضائل عديدة وردت في السنة النبوية الشريفة، وهو وسيلة من وسائل التقرب إلى الله سبحانه وتعالى بالنوافل والمسارعة إلى فعل الخيرات والقربات، مما يعني علو منزلة العبد يوم القيامة ودخوله الجنة.

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

ثبت في السنة النبوية الشريفة أنّ صيام الست من شوال من الأمور المستحبة في الشريعة الإسلامية، ودليل ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِن ْشَوَّالٍ، كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ”،[1] واختلف الفقهاء في الجمع بين صيام الست من شوال وقضاء صيام رمضان الناتج عن كفارة أو مرض أو سفر وغيرها من الأعذار المبيحة للفطر.

فالأَولى هو عدم الجمع بين نية قضاء الواجب وصيام شوال، لأن لكل واحد منهما عبادة مخصوصة بذاتها، ولكن لا بأس من صيام القضاء في هذه الأيام لتحصيل الأجر المضاعف، مما يعني جواز الجمع بين نية القضاء ونية صيام شوال مع تفضيل الفصل بين النيتيْن، والله تعالى أعلم وأحكم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء
هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

هل يجوز صيام الست من شوال قبل القضاء

إذا كان قضاء الصيام ناتج من عذر شرعي؛ كالحيض أو النفاس أو المرض وغيرها، فيجوز حينها البدء بصيام الست من شوال ومن ثم القضاء، لأن قضاء رمضان موسّع مما يعني جواز إتمام صيام القضاء طيلة أيام السنة، وأما إذا كان الفطر في رمضان بغير عذر شرعي؛ فلا يجوز حينها البدء بصيام الست من شوال، مما يعني وجوب البدء بقضاء الأيام التي تم الإفطار فيها ومن ثم صيام الست من شوال، وإن حصل ذلك فإن الصيام صحيح مع وقوع الإثم.[3]

شاهد أيضًا: هل يشترط النية في صيام الست من شوال

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والكفارة

من المعلوم أن صيام الكفارة من الأمور الواجبة؛ كصيام رمضان، ومن المعلوم أيضًا أن صيام القضاء من الأمور الواجبة، مما يعني أن صيام القضاء والكفارة عبادتين مقصودتيْن لذاتهما، حيث لا يجوز الجمع بين نية صيامهما، لأن لكل واحد منهما سبب مؤدٍ إلى الفطر في رمضان، حيث يجب على المسلم أن يقضي الأيام التي فاتته في رمضان، ومن ثم يصوم الأيام الناتجة عن الكفارة.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

هل يجوز جمع نيتين في الصيام إسلام ويب

يُعرّف الجمع بين نيتيْن عند فقهاء الشريعة الإسلامية بالتشريك، وكما ذكرنا سابقًا أن العبادة بصورة عامة كالصيام إذا كانت مقصودة بذاتها فلا يجوز الجمع بينها وبين عبادة أخرى من جنسها؛ كالجمع بين قضاء رمضان والنذر أو الكفارة، وأما إذا كان هذا الصيام من النوافل؛ كصيام العشر من ذي الحجة ويومي الاثنين والخميس وغيرها فيجوز حينها التشريك بينها وبين صيام الفريضة، وقد ورد في كتب الفقهاء: “لَوْ صَامَ فِي شَوَّالٍ قَضَاءً أَوْ نَذْرًا أَوْ غَيْرَهُمَا أَوْ فِي نَحْوِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ حَصَلَ لَهُ ثَوَابُ تَطَوُّعِهَا، لَكِنْ لَا يَحْصُلُ لَهُ الثَّوَابُ الْكَامِلُ الْمُرَتَّبُ عَلَى الْمَطْلُوبِ”.[5]

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء
هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء والست من شوال عند المالكية

ذهب المالكية إلى أن الجمع بين صيام القضاء والست من شوال مكروه، والسبب في ذلك لعدم ظن الناس أن صيام شوال جزء من صيام رمضان، مما يعني اعتقادهم أنه من الفرائض، وأما إذا كان العبد متأكد أن صيام الأيام الست من شوال يُعد من النوافل فله أن يصومها متفرقة أو متتابعة بدون كراهة، وقد ورد عندهم: “كره مالك -رحمه الله- صيامها لئلا يلحق أهل الجهل ذلك برمضان، وأما من رغب في ذلك لما جاء فيه فلم ينهه”.[6]

وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء كما بينا العديد من الأحكام المتعلقة بالجمع بين نية صيام الفريضة والنافلة، وكان الأولى هو الفصل بين النيتين لضمان استكمال الأجر والثواب المترتب والله تعالى أعلم.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح مسلم ، أبو أيوب الأنصاري،مسلم،1164، صحيح
  2. ^ aliftaa.jo، حكم الجمع بين قضاء رمضان والستة من شوال، 21/05/2022
  3. ^ aliftaa.jo، حكم تقديم صيام الستة من شوال على القضاء، 21/05/2022
  4. ^ islamweb.net، حكم الجمع بين صيام الكفارة والقضاء، وقضاء رمضان والتسع من ذي الحجة، 21/05/2022
  5. ^ islamweb.net، حكم الصيام بنيتين في وقت واحد، 21/05/2022
  6. ^ islamweb.net، علة كراهية الإمام مالك لصوم الست من شوال، 21/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.