هل يجوز صيام يوم المولد النبوي الشريف

هل يجوز صيام يوم المولد النبوي الشريف
هل يجوز صيام يوم المولد النبوي الشريف

هل يجوز صيام يوم المولد النبوي الشريف، حيث إنّ الصوم هو من العبادات التي يتقرب بها العبد إلى الله تبارك وتعالى، وما دام في الفعل تقرب من الله سبحانه فإنّه من الأمور المحمودة، لكنّ ذلك الأمر يختلف فيما إذا كان الأمر مخصوص بيوم محدد ولم يكن هذا اليوم وارد صومه في التشريع الإسلامي، وسيتم الحديث عن بعض من الأمور الأخرى التي لها علاقة بيوم المولد النبوي.

المولد النبوي الشريف

إنّ المولد النبوي الشريف هو من المناسبات التي لم يتفق علماء أهل السنة والجماعة على الاحتفال بها فبعضهم مال إلى التحريم وبعضهم قال هي من العادات التي لا بأس للمسلم أن يأتي بها شريطة ألا يعتقد أنّها من السنة النبوية الشريفة، وقد ثبت أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد ولد يوم الإثنين.

فقد روي عن الصحابي الجليل الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- أنّه قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ عن صَوْمِهِ، قالَ: فَغَضِبَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عنْه: رَضِينَا باللَّهِ رَبًّا، وَبالإسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ رَسولًا، وَبِبَيْعَتِنَا بَيْعَةً. قالَ: فَسُئِلَ عن صِيَامِ الدَّهْرِ، فَقالَ: لا صَامَ وَلَا أَفْطَرَ، أَوْ ما صَامَ وَما أَفْطَرَ. قالَ: فَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومَيْنِ وإفْطَارِ يَومٍ، قالَ: وَمَن يُطِيقُ ذلكَ؟

قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومٍ وإفْطَارِ يَومَيْنِ، قالَ: لَيْتَ أنَّ اللَّهَ قَوَّانَا لِذلكَ. قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومٍ وإفْطَارِ يَومٍ، قالَ: ذَاكَ صَوْمُ أَخِي دَاوُدَ عليه السَّلَام. قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ الاثْنَيْنِ، قالَ: ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ. قالَ: فَقالَ: صَوْمُ ثَلَاثَةٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَمَضَانَ إلى رَمَضَانَ؛ صَوْمُ الدَّهْرِ. قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ، فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ. قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ، فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ”.[1]

شاهد أيضًا: هل الإحتفال بالمولد النبوي الشريف بدعة

هل يجوز صيام يوم المولد النبوي الشريف

لا يجوز صيام يوم المولد النبوي إن كان في الأمر تخصيص للثاني عشر من ربيع الأول في كل عام، أي لأنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد ولد فيه لأنّ ذلك من العبادات ولا يصح للمسلم أن يأتي بشيء من العبادات من عنده إلا أن يكون في ذلك نص شرعي.[2]

كما أنّ صوم التطوع هو من العبادات المباحة التي لا تختص بوقت معين ولا بمكان معين بل للمسلم أن يأتي بها في الوقت الذي يشاء، ولكنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد صام يوم الإثنين في ربيع وفي غير ربيع وهذا يصح، أمّا أن يخصص فقط يوم الإثنين الذي ولد فيه النبي عليه الصلاة والسلام ففي الأمر مخالفة للسنة النبوية الشريفة، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحتفال بعيد المولد النبوي

هل يجوز مباركة عيد المولد النبوي

إنّ التهنئة بعيد المولد النبوي هو أمر منكر عند العلماء الين أفتوا بحرمة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، والحجة في ذلك أنّه من الأعياد المبتدعة أي التي لا يصح للمسلم أن يأتي بها ولا أن يبتدع عيدًا من عنده، فالأصل هو التمسك بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين من بعده.[3]

والأصل أن يتتبع المسلم سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وسنة الخلفاء الراشدين من بعده وأن يعضوا على لك بالنواجز، وأن يكتفوا بالأعياد التي أنزلها الله تبارك وتعالى على عباده المسلمين، لأنّ الأعياد هي من الشعائر الإسلامية، ولا يصح للمسلم أن يأتي بشعائر من عنده، والله أعلم بكل أمر.

شاهد أيضًا: مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1444 -2022

هل يجوز صيام يوم المولد النبوي الشريف

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى آخر مقال هل يجوز صيام يوم المولد النبوي الشريف وذكرنا مجموعة من الأحكام الخاصة بالمولد النبوي الشريف مثل جواز التهنئة به، وفي أي يوم ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، مسلم، 1162، صحيح
  2. ^ islamweb.net، تزداد مخالفة من صام يوم المولد إذا كان يوم الجمعة، 04/10/2022
  3. ^ islamqa.info، حكم رسائل الجوال في المناسبات، 04/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *