هل يجوز قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية من الهاتف

هل يجوز قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية من الهاتف
هل يجوز قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية من الهاتف

هل يجوز قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية من الهاتف هو الموضوع الّذي سيتحدّث عنه هذا المقال، حيث تُعد قراءة القرآن الكريم من أهم العبادات التي قد فرضها الله -سبحانه وتعالى- على المؤمنين، وذلك لما لها من أجر وثواب عظيم، ولذلك تبحث المرأة المسلمة عن حكم قراءتها للقرآن أثناء فترة الحيض، ومن هذا المنطلق ومن خلال هذا المقال سوف يتم بيان ما حكم قراءة القرآن للحائض، وهل يجوز قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية من الهاتف، بالإضافة إلى بيان  هل يجوز للنفساء قراءة القرآن من الجوال إسلام ويب وغيرها من الأحكام الشرعية.

حكم قراءة القران للحائض

اختلف أهل العلم في حكم قراءة القرآن الكريم للحائض، وقد جاء اختلافهم على قولين، وهما على النحو الآتي:[1]

  • القول الأول: إنّ حكم قراءة القرآن للحائض عند جمهور الفقهاء هو التحريم، وقد استدلوا بذلك بما ثبت من حديث علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يعلمهم القرآن وكان لا يحجزه عن القرآن إلا الجنابة، واستثنوا من ذلك ما كان على سبيل الذكر والدعاء ولم يُقصَد به التلاوة، كقولها على سبيل الذكر أو الدعاء: “بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ”، أو “إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”، أو “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”، وغير ذلك من عموم الذكر الذي ورد في القرآن الكريم.
  • القول الثاني: جواز القراءة للحائض، وهو قول الإمام مالك وإحدى الروايات عن الإمام أحمد واختارها ابن تيمية، وقد علّل ابن تيمية -رحمه الله- هذا الخيار بقوله: “ليس في منع الحائض من القراءة نصوص صريحة صحيحة”، كما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسم- عندما أمر عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- لما حاضت في حجة الوداع فقد قال لها: “افعلي ما يفعل الحاج غير ألا تطوفي بالبيت حتى تطهري”[2]، فلم ينهها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن قراءة القرآن، وذلك ينطبق على النفساء، أما الجنب فلا يقرأ القرآن لا عن ظهر قلب ولا من المصحف حتى يغتسل.

هل يجوز قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية من الهاتف

يجوز قراءة القرآن الكريم أثناء الدورة الشهرية من الهاتف، وهو قول مالك واختيار شيخ الإسلام ابن تيمية، كما ذكر أهل العلم بأنه يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ القرآن الكريم من الحاسب المحمول أو حتى من كتب التفسير لأنّها لا تسمى مصحفًا، وقد أفتى بذلك الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك -رحمه الله- بقوله: “يظهر أن الجوال ونحوه من الأجهزة تختلف عن وجودها في المصحف، فلا توجد بصفتها المقروءة، بل توجد على صفة ذبذبات تتكون منها الحروف بصورة عند طلبها فتظهر الشاشة وتزول بالانتقال إلى غيرها وعليه، فيجوز مس الجوال أو الشريط الذي سجل فيه القرآن وتجوز القراءة منه ولو من غير طهارة”، وبناءً على ذلك فلا حرج على المرأة الحائض أن تقرأ القرآن، فمسّ الهاتف لا يعتبر مسًا للمصحف، والله أعلم.[3]

شاهد أيضاً: هل يجوز قراءة القران وانا مستلقي

هل يجوز للنفساء قراءة القرآن من الجوال إسلام ويب

ذكر موقع الفَتاوى الشرعيَّة إسلام ويب أنه يجوز للمرأة الحائض أو النفساء أن تقرأ القرآن من الجوال؛ لأنَّ هذا لا يسمى مصحفًا، وفيما يأتي نستعرض تفصيل الفتوى رقم 127203 في الإجابة على حكم قراءة الحائض القرآن عن طريق الحاسوب المحمول، وهي:[4]

“الراجح جواز قراءة القرآن للحائض وهو قول مالك واختيار شيخ الإسلام ابن تيمية، وشرط الجواز أن يكون بدون مس المصحف، فإن المحدث ممنوع من مس المصحف ـ سواء كان حدثه أصغر أو أكبر ـ في قول الجماهير، وفي الفتوى المشار إليها ذكرنا أن الحائض لها أن تقرأ القرآن من كتب التفسير التي ليس أكثرها قرآنا، لأنها لا تسمى مصحفا، ولها أن تقرأ القرآن من ذاكرة المحمول، لأن مس المحمول لا يسمى مسا للمصحف”.

حكم قراءة الحائض القرآن عن طريق الحاسوب المحمول

يجوز قراءة الحائض للقرآن الكريم من خلال الحاسوب المحمول، وهي رواية اختارها شيخ الإسلام ابن تيمية والعلامة ابن باز رحمهم الله، قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في ذلك: ” ومعلوم أن النساء كن يحضن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يكن ينهاهن عن قراءة القرآن ، كما لم يكن ينههن عن الذكر والدعاء”، حيث لم يمنع النبي -عليه الصلاة والسلام- المرأة من قراءة القرآن خلال حيضها إلا بحديث ضعيف لا يؤخذ فيه، ومن ناحية أخرى فإن مس كتب التفسير وما في معناها مما ليس بمصحف كذاكرة المحمول لا بأس به للحائض أو لمن أحدث حدثًا أكبر من بول أو غائط أو ريح، فهي لا تُسمى مصحفاً، فقد قال العلامة العثيمين في الشرح الممتع: “وأمَّا كُتُب التَّفسير فيجوز مَسُّها لأنها تُعْتَبر تفسيراً، والآيات التي فيها أقلُّ من التَّفسير الذي فيها، ويُسْتَدَلُ لهذا بكتابة النبيِّ صلّى الله عليه وسلّم الكُتُبَ للكُفَّارِ وفيها آيات من القرآن، فدلَّ هذا على أن الحُكْمَ للأغلب والأكثر، أما إِذا تساوى التَّفسير والقُرآن فإِنَّه إِذا اجتمع مبيحٌ وحاظرٌ ولم يتميَّز أحدُهما بِرُجْحَانٍ، فإِنه يُغلَّب جانب الحظر فيُعْطى الحُكْمُ للقرآن. وإن كان التَّفسير أكثر ولو بقليل أُعْطِيَ حُكْمَ التَّفسير”، والله تعالى أعلم.[5]

شاهد أيضاً: هل يجوز للحائض قراءة القران من الجوال

هل يجوز قراءة القرآن للحائض في رمضان لختمة

بيّن أهل العلم أنّه لا حرج للحائض أن تقرأ القرآن الكريم في رمضان لختمة عن ظهر قلب، فقد بيّنت الأدلة الشرعية بجواز ذلك، على الرغم من اختلاف أهل العلم في هذه المسألة وقد قال منهم إنّ الحائض لا تقرأ، إلا أنّ احتجاجهم كان بحديثٍ إسناده ضعيف رواه ابن عمر -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئًا من القرآن”، كما أنّ بعض أهل العلم  قاسوا المرأة الحائض على الجنب، فهي لا تقرأ القرآن لا في رمضان ولا في غيره، لأنّ عليها حدثًا أكبر يوجب الغسل، ولكنّ بيّن الشيخ ابن بز -رحمه الله- في تعقيبه على تلك المسألة أنّ هذا القياس غير صحيحٍ بالمجمل، لأنّ الحيض غير الجنابة، ومدته تطول وربما شقّ على المرأة ذلك، وقد تكون قد نسيت ما حفظت من القرآن الكريم، فالراجح من قول أهل العلم أنّه يجوز للمرأة الحائض في رمضان أن تقرأ ما حفظت من القرآن الكريم أو تقرأ لإتمام ختمة عن ظهر قلب، ولكن لا تقرأ من المصحف، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: هل يجوز قراءة القران من الجوال في صلاة التراويح

هل يجوز للمرأة الحائض قراءة القرآن من المصحف

يُحرَم على المرأة الحائِض قراءة القُرآن الكريم من المصحف الشَّريف حتى تطهر وهو قول الجمهور من أهل العلم[1]، بدليل قول الله -تعالى- في محكم تنزيله: {لا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ}[7]، كما جاء في السنة قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “لا يمسُّ القرآنَ إلا طاهرٌ”[8]، حيث إنّ الحيض حدث يوجب الغسل، ولذلك لا يجوز للمرأة الحائض مسّ المصحف، ولها أن تقرأ القرآن الكريم عن ظهر قلب على الصحيح لأن مدتها قد تطول، ولكن استثنى بعض أهل العلم بأنّ الحائض يمكن لها مس المصحف بحائل عند الحاجة الضّروريّة، فقد أوضح الشيخ ابن باز -رحمه الله- تعقيبه على هذه المسألة الفقهية فقال: ” فالواجب على من أراد مس المصحف أن يتوضأ، وأن يمس المصحف، ويقرأ فيه، أو يقرأ عن ظهر قلب، لكن إذا دعت الحاجة إلى مسه؛ فإنه يمسه من دون حائل، يكون في يديه حائل يمسه به، كالقفازين، أو غيرهما عند الحاجة، وإلا فالواجب الوضوء حتى يتمكن من مسه بدون كلفة، وبدون مشقة، وبدون حائل”، والله أعلم.[9]

إلى هنا أعزّاءنا القرّاء نصل وإيّاكم إلى نهاية هذا المقال الذي قدمناه لكم بعنوان هل يجوز قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية من الهاتف، فقد عرفنا في هذا المقال بعضًا من المعلومات حول حكم قراءة القرآن للحائض، وقد أدرجنا لكم الإجابة الصحيحة حول السؤال المطروح، ثمّ تعرفنا على هل يجوز للنفساء قراءة القرآن من الجوال إسلام ويب، هل يجوز قراءة القرآن للحائض في رمضان لختمة، كما ختمنا مقالنا ببعض المعلومات عن هل يجوز للمرأة الحائض قراءة القرآن من المصحف.

المراجع

  1. ^ islamqa.info، قراءة القرآن أثناء الحيض، 11/04/2023
  2. ^ صحيح البخاري، البخاري، عائشة أم المؤمنين، 305، صحيح.
  3. ^ islamweb.net، حكم قراءة الحائض القرآن عن طريق الحاسوب المحمول، 11/04/2023
  4. ^ islamweb.net، حكم قراءة القرآن من الهاتف وسجود التلاوة للحائض، 11/04/2023
  5. ^ islamweb.net، قراءة الحائض القرآن من كتب التفاسير أو ذاكرة المحمول، 11/04/2023
  6. ^ binbaz.org.sa، حكم قراءة الحائض والنفساء والجنب للقرآن الكريم، 11/04/2023
  7. ^ سورة المزمل، الآية 4
  8. ^ صحيح الجامع، الألباني، عبدالله بن عمر، 7780، صحيح.
  9. ^ binbaz.org.sa، حكم مس المصحف للجنب والحائض والنفساء والمحدث حدثاً أصغر، 11/04/2023

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *