هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء

هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء
هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء

هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء من المواضيع الهامة التي سيتمّ بيانها من خلال مقالنا هذا، فالعمرة من الواجبات الّتي شرّعها الإسلام الحنيف للمسلمين مرّةً في العمر لمن استطاع إليها سبيلًا، ولقد ذُكرت في القرآن الكريم والسّنّة النّبويّة المباركة، لذا لا بدّ من التعرف على الحكم الشّرعيّ لارتداء الحذاء بأنواعه للمرأة في الإحرام.

هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء

إنّ من الجائز للمرأة ان تلبس الحذاء عند إحرامها في العمرة، فللمرأة أن تُحرم بما شاءت من اللباس الشّرعيّ الساتر الّذي يستر عورتها، ولا يصحّ لها كشف عورتها أو أيّ جزء ٍمنها مهما كان بسيطًا، والظّفر المتصل بها عورةٌ لا يجوز لها أن تبديه للأجانب، ولبس الحذاء أو الخفّ أو النّعل جائزٌ لها، ما دامت تستر قدميها ولا تبديها للرّجال الأجانب في بيت الله الحرام، لكن لا يجوز للرّجل أن يلبس الحذاء الذي يستر قدمه كلّها مع جزءٍ من ساقه، بل الأولى له والأفضل أن يلبس النعال ويُحرم فيه، والله أعلم.[1]

هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء

شاهد أيضًا: هل يجوز قص الشعر بعد العمرة بنفسي

هل يجوز لبس الشراب للمرأة في العمرة

يجوز للمرأة المحرمة في حجٍّ أو عمرة أن تلبس الشراب والجوارب التي تستر قدمها وتداريها عن مجال رؤية الرّجال الأجانب في الحرم الشّريف، لأنّه من واجبها ستر كامل بدنها في الإحرام عدا وجهها وكفّيها، لذا من الجائز لها أن تلبس الشّراب والخفّين والجوارب تحت الحذاء لتستر قدميها، وذلك على خلاف الرّجل فلا يجوز له لبس الشراب أو الجوارب، إلّا في حال المرض أو حصول الأذى أو البرد وغيره، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز رسم الحواجب في العمرة

محظورات الإحرام للنساء

على المرأة الالتزام في وقت الإحرام بعدّة أمورٍ لا تقربها حتّى تتحلّل من الإحرام سواءً في الحجّ أو العمرة، وهذه المحظورات هي:[2]

  • قصّ شعر الرأس أو البدن أو حلقهما أو نتفهما.
  • ارتداء القفّازين أو النقاب في الإحرام.
  • استخدام العطر أو الطيب في البدن أو الثّوب.
  • الجماع أو المباشرة.
  • قصّ الأظافر.
  • الصيد أو الدلالة عليه والمساعدة فيه.
  • عقد النّكاح أو الخطبة.

محظورات الإحرام للنساء

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس النظارة الشمسية في العمرة

هل يجوز لبس الحذاء أثناء الطواف

أجاز الشّرع الحنيف للمسلمين من الرّجال والنساء الطّواف في البيت الحرام بالحذاء أو النّعال، ولكن بشرط أن يكون نظيفًا لم يمسّ النجاسة، وإنّ الصلاة بالحذاء جائزة، فإذن جاز للمسلم أن يصلّي بالحذاء والنّعال النّظيف، جاز له أن يطوف بالبيت الحرام بالحذاء أو النّعل، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “إذا جاء أحدُكم إلى المسجدِ فلينظرْ فإن رأى في نعلَيه قذرًا أو أذًى فلْيَمْسَحْه ولْيُصَلِّ فيهما”.[3] والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز ربط الشعر للنساء في العمرة

الأحذية المباح لبسها في العمرة

بعد بيان هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء لا بدّ من ذكر ما هي الأحذية التي أباح الدين الإسلامي لبسها أثناء إحرام المسلمين للحج أو للعمرة، وهذه الأحذية هي على خلاف أهل العلم تتلخص بثلاثة أقوال:[5]

  • القول الأول: أن يكون الحذاء ساترًا لكامل القدمين مع الكعبينن مع النهي عن لبس الخف للرجال، فقد قال الإمام النووي رحمه الله: “لُبْسَ الْخُفِّ حَرَامٌ عَلَى الرَّجُلِ الْمُحْرِمِ ، وَهَذَا مُجْمَعٌ عَلَيْهِ سَوَاءٌ كَانَ الْخُفُّ صَحِيحًا أَوْ مُخَرَّقًا لِعُمُومِ الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ”.
  • القول الثاني: أن تكون من النعال للرجال، وقد قال الإمام الجويني رحمه الله: “أما النعل ، فملبوسُ المحرمِ ، وإن كان يحتوي شِراكه على ظهر القدم ، فلا منعَ فيما يسمى نعلاً ، وإن عَرُض الشِّسع والشراك ، وقد تمس الحاجة إلى تعريضه في السير المتمادي”.
  • القول الثالث: أن يكون غير ساتر للكعبين للرجال ولكنه يستر باقي القدم، وقال في ذلك الإمام النووي: “وَأَمَّا لُبْسُ الْمَدَاسِ وَالْجُمْجمِ وَالْخُفِّ الْمَقْطُوعِ أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ ، فَهَلْ يَجُوزُ مَعَ وُجُودِ النَّعْلَيْنِ ، فِيهِ وَجْهَانِ مَشْهُورَانِ ذَكَرَهُمَا الْمُصَنِّفُ وَالْأَصْحَابُ ، الصَّحِيحُ بِاتِّفَاقِهِمْ : تَحْرِيمُهُ ، … وَهُوَ مُقْتَضَى قَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ السَّابِقِ : ( فَمَنْ لَمْ يَجِدْ النَّعْلَيْنِ فَلْيَلْبَسْ الْخُفَّيْنِ وَلْيَقْطَعْهُمَا حَتَّى يَكُونَا أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ)”.
  • وتلك الأقوال الثلاثة تعود إلى حكم المباح من الأحذية للرجال، أمّا النساء فقد شرع الدين الإسلاميّ لها ما شاءت من اللباس الشرعي ومن ضمن تلك المشروعية لبس الحذاء، والله ورسوله أعلم.

الأحذية المباح لبسها في العمرة

شاهد أيضًا: حكم لبس البنطلون للنساء تحت العباءة في العمرة

حكم لباس الحذاء في المسعى للمرأة

إنّ بيان هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء يدفع إلى بيان حكم لباس الحذاء في المسعى للمرأة، حيث أوضح العلماء أنّه يجوز للمرأة أن تلبس حذاءها أثناء السعي والطواف وغيرها من أعمال الحج والعمرة، شريطة التأكد من عدم وجود نجاسه عليه عند الدخول إلى المسجد أو إلى الحرم، والله ورسوله أعلم.[6]

بهذا نصل لختام مقال هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء، حيث قمنا بإيضاح هذه النقطة الهامّة إلى جانب الحديث عن أحكام لباس المرأة في الإحرام للعمرة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ binbaz.org.sa، حكم لبس الشراب والجوربين للمحرمة، 27/08/2022
  2. ^ islamweb.net، محظورات الإحرام، 27/08/2022
  3. ^ صحيح الجامع، أبو سعيد الخدري، الألباني، 461، صحيح
  4. ^ islamqa.info، حكم الطواف بالحذاء، 27/08/2022
  5. ^ islamqa.info، ما الأحذية التي يجوز للمحرم بالحج أو العمرة أن يلبسها ؟، 27/08/2022
  6. ^ islamweb.net، جواز الحذاء أثناء الطواف والسعي، 27/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *