هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء

هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء
هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء

هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء هذا السؤال الذي يطرح حكمًا شرعيًا مهمًا بالنسبة لجميع النساء المسلمات الراغبات بأداء مناسك العمرة، حيث ينبغي على كل مسلمة أرادت أداء مناسك العمرة أن تكون على دراية بكافة الأحكام الشرعية التي تتعلق بوقت الإحرام في العمرة، وفي هذا المقال سوف نتحدث بالتفصيل عن هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء وسوف نمرّ على حكم لبس الشراب للرجال وسنقدّم رأي الفقهاء بالأدلة الشرعية في مجموعة من الأحكام التي تتعلق بموضوع لبس الشراب في العمرة للنساء.

هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء

يجوز للمرأة المسلمة أن تلبس الشراب في العمرة، والشراب هو الجوارب التي تستر القدمين، فمن الواجب على المرأة في الإحرام أن تستر سائر جسدها باستثناء الكفين والوجه كما أفتى علماء وفقهاء المسلمين، وفيما يأتي سوف ننقل قول وجواب الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- الذي سُئل في أحد اللقاءات هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء فأجاب رحمه الله: [1]

لا مانع من ذلك، إذ يتوجّب على المرأة أن تستر جسدها أمام الرّجال الأجانب سواء في الحجّ والعمّرة أو خارجهما، حفاظًا على عفافها، وعدم إيذائها من المتصيّدين من الرّجال، إلّا أنّها في الحجّ والعمرة يتوجّب كشف وجهها وكفّيها، ولكن لا يجوز للرّجال لبس المخيط عند الإحرام بحجّ أو عمرة ومنه الشراب أو الجوارب، وإذا اضطر فعليه فدية، صيام ثلاثة أيّام أو إطعام ستة مساكين أو ذبح شاة.

هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء

هل يجوز لبس الشراب للرجل في العمرة

بعد الحديث عن هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء جدير بالقول إنّ أهل العلم حرّموا على الرجال لبس الشراب أو الجوارب في العمرة، فالجوارب حرام على الرجل، أمّا إذا كان الرجل مضطرًا للبس الجوارب بسبب مرض أو غيره، فلا حرج عليه ولكن تجب عليه الفدية، والفدية في هذا إما أن تكون صيام ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين أو ذبح شاة، قال علماء اللجنة الدائمة في هذه الفتوى: “لا يجوز للرجل لبس الشراب وهو محرم بالحج أو العمرة ، فإن احتاج إلى لبسها لمرض ونحوه جاز ووجب عليه فدية ، وهي صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع من تمر ونحوه ، أو ذبح شاة”، والله تعالى أعلم وأحكم. [1]

شاهد أيضًا: حكم لبس البنطلون للنساء تحت العباءة في العمرة

هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء

إنّ لبس الحذاء في العمرة للنساء جائز ولكن يجب الانتباه إلى أنّه إذا كانت الجوارب شفافة فيجب أن يكون الحذاء ساترًا لكل القدم، أمّا إذا كانت الجوارب ساترة للقدم فلا حرج لو أنّ المرأة لبست في العمرة حذاء غير ساتر للقدم ما دام أنّ الستر قد حصل بالجوارب، قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: “فالذي ينبغي للمرأة أن تستر قدميها، إما بثوبٍ سابغ، وإما بلباس شرابٍ، أو كنادر، أو شبهها”.

وينبغي على المسلمين جميعًا الالتزام بما أمر الشرع والابتعاد عما نهى عنه، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه: “ما نَهَيْتُكُمْ عنْه فاجْتَنِبُوهُ، وما أمَرْتُكُمْ به فافْعَلُوا منه ما اسْتَطَعْتُمْ، فإنَّما أهْلَكَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ، كَثْرَةُ مَسائِلِهِمْ، واخْتِلافُهُمْ علَى أنْبِيائِهِمْ. وفي روايةٍ: عَنِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ذَرُونِي ما تَرَكْتُكُمْ. وفي حَديثِ هَمَّامٍ: ما تُرِكْتُمْ، فإنَّما هَلَكَ مَن كانَ قَبْلَكُمْ. ثُمَّ ذَكَرُوا نَحْوَ حَديثِ الزُّهْرِيِّ، عن سَعِيدٍ وأَبِي سَلَمَةَ، عن أبِي هُرَيْرَةَ” [2]والله تعالى أعلم. [3]

هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء

هل يجوز كشف الوجه في العمرة

إنّ الثابت عن أهل العلم أنّ المحرمة في العمرة أو الحج لا تغطي وجهها ولا كفيها بالنقاب، ويجوز لها أن تغطي الوجه والكفين بغير ذلك، بالخمار مثلًا ترخيه على وجهها فقط لستره عن نظر الرجال، والدليل على تحريم انتقاب المسلمة وتغطية كفيها في العمرة والحج حديث رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال فيه: “قامَ رَجُلٌ فقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، ماذَا تَأْمُرُنَا أنْ نَلْبَسَ مِنَ الثِّيَابِ في الإحْرَامِ؟ فَقالَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: لا تَلْبَسُوا القَمِيصَ، ولَا السَّرَاوِيلَاتِ ، ولَا العَمَائِمَ، ولَا البَرَانِسَ، إلَّا أنْ يَكونَ أحَدٌ ليسَتْ له نَعْلَانِ، فَلْيَلْبَسِ الخُفَّيْنِ، ولْيَقْطَعْ أسْفَلَ مِنَ الكَعْبَيْنِ، ولَا تَلْبَسُوا شيئًا مَسَّهُ زَعْفَرَانٌ، ولَا الوَرْسُ ، ولَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ” [4]والله أعلم وأحكم. [5]

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس البنطلون في العمرة للمراه

هل يجوز للمحرم استخدام مزيل العرق

قال علماء المسلمين إن استخدام مزيل العرق للمحرم جائز إذا لم يشتمل على ما يتمّ التطيب به، فإذا اشتمل على الطيب صار حرامًا، وذلك لأنّ التطيب من محظورات الإحرام في الشريعة الإسلامية، فإذا استخدمه المسلم في الإحرام وكان فيه من الطيب وجبت عليه الفدية، والفدية هي إطعام ستة مساكين أو صيام ثلاثة أيام أو ذبح شاة، والله تعالى أعلم. [6]

هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء

شاهد أيضًا: هل يجوز ربط الشعر للنساء في العمرة

ما هي محظورات الإحرام في الإسلام

في ختام ما ورد من حديث عن هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء، لا بدّ من المرور على محظورات الإحرام في الإسلام، والمحظورات هي الأمور التي يحرم على المسلم أن يقوم بها عندما يكون في فترة الإحرام، وهي: [7]

  • لبس النقاب والقفازين: حرّم رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- على المرأة المسلمة أن تلبس النقاب والقفازين في الإحرام بشكل صريح، في قوله عليه الصلاة والسلام: “لَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ”. [4]
  • الجدال والفسق: لا يجوز لمن أحرم من المسلمين رجلًا كان أو امرأة أن يجادل أو أن يفسق بأفعاله، والدليل قوله تعالى في سورة البقرة: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ}. [8]
  • حلق شعر الرأس: لا يجوز لمن أحرم أن يحلق من شعر جسده شيئًا وخاصة شعر الرأس، والدليل قوله تعالى في سورة البقرة: {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}. [9]
  • التطيب: لا يجوز لمن أحرم أن يتطيب، فإذا تطيب وجبت عليه الفدية، والدليل ما ورد عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- حين قال: “أنَّ رَجُلًا كانَ مع النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَوَقَصَتْهُ نَاقَتُهُ وهو مُحْرِمٌ، فَمَاتَ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: اغْسِلُوهُ بمَاءٍ وسِدْرٍ ، وكَفِّنُوهُ في ثَوْبَيْهِ، ولَا تَمَسُّوهُ بطِيبٍ، ولَا تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ، فإنَّه يُبْعَثُ يَومَ القِيَامَةِ مُلَبِّيًا”. [10]
  • عقد النكاح: لا يجوز أن يتم عقد النكاح في فترة الإحرام، فإذا تم فهو باطل، قال عثمان بن عفان رضي الله عنه: “بَعَثَنِي عُمَرُ بنُ عُبَيْدِ اللهِ بنِ مَعْمَرٍ، وَكانَ يَخْطُبُ بنْتَ شيبَةَ بنِ عُثْمَانَ علَى ابْنِهِ، فأرْسَلَنِي إلى أَبَانَ بنِ عُثْمَانَ وَهو علَى المَوْسِمِ، فَقالَ: أَلَا أُرَاهُ أَعْرَابِيًّا ، إنَّ المُحْرِمَ لا يَنْكِحُ، وَلَا يُنْكَحُ، أَخْبَرَنَا بذلكَ عُثْمَانُ، عن رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ”. [11]
  • صيد الحيوانات: لا يجوز للمحرم أن يصيد الحيوانات أبدًا، قال تعالى في سورة المائدة: {أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ ۖ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ}. [12]
  • الجماع ومقدماته: إن الجماع محرم بإجماع أهل العلم في فترة الإحرام، بدليل قوله تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ . .} [8]والرفث المقصود هنا بحسب أقوال بعض المفسرين هو الجماع.
  • قطع أشجار الحرم: لا يجوز لمن أحرم للحج أو العمرة أن يقطع غصنًا من أشجار الحرم في مكة المكرمة، وهذا ما ثبت في صحيح سنة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، قال عليه الصلاة والسلام: “لا يُعْضَدُ شَوْكُهُ، ولَا يُنَفَّرُ صَيْدُهُ، ولَا يَلْتَقِطُ لُقَطَتَهُ إلَّا مَن عَرَّفَهَا، ولَا يُخْتَلَى خَلَاهُ فَقالَ العَبَّاسُ: يا رَسولَ اللَّهِ، إلَّا الإذْخِرَ فإنَّه لِقَيْنِهِمْ ولِبُيُوتِهِمْ، قالَ: إلَّا الإذْخِرَ”. [13]
  • تغطية الرأس: وهي خاصة بالرجال؛ حيث لا يجوز للرجل أن يغطي رأسه إلّا لعذر شرعي.
  • لبس المخيط والمحيط: وهي أيضًا خاصة بالرجال؛ فلا يجوز للرجل أن يلبس القميص أو الجبة أو السروال.

إلى هنا نختم هذا المقال الذي مررنا فيه على هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء وألقينا فيه الضوء على عددٍ من الأحكام الشرعية المهمة التي تتعلق بالعمرة والإحرام وما يجوز للمسلمين والمسلمات في فترة الإحرام، ومررنا في النهاية على ما هي محظورات الإحرام في الإسلام.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamqa.info، لبس الجوارب في الإحرام للرجل والمرأة، 11/09/2022
  2. ^ صحيح مسلم، أبو هريرة، مسلم، 1337، صحيح.
  3. ^ islamweb.net، هل يجوز للمرأة لبس حذاء غير ساتر للقدم مع الجوارب؟، 11/09/2022
  4. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عمر، البخاري، 1838، صحيح.
  5. ^ binbaz.org.sa، ما حكم تغطية وجه المرأة في العمرة والحج؟، 11/09/2022
  6. ^ ar.islamway.net، حكم استعمال مزيل العرق والكريمات المرطبة للمحرم، 11/09/2022
  7. ^ aliftaa.jo، محظورات الإحرام، 11/09/2022
  8. ^ سورة البقرة، الآية 197.
  9. ^ سورة البقرة، الآية 196.
  10. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عباس، البخاري، 1851، صحيح.
  11. ^ صحيح مسلم، عثمان بن عفان، مسلم، 1409، صحيح.
  12. ^ سورة المائدة، الآية 96.
  13. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عباس، البخاري، 3189، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *