هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء

هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء
هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء

هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء وهو يعتبر أحد الأحكام الشرعية التي ينبغي على المسلم معرفتها، حيثُ إنّ قراءة القرآن هي من الطاعات التي تعود بالأجر والفضل الكبير على حياة الإنسان المُسلم، حيثُ يتساءل العديد من المسلمين عن إجابة هذا السؤال لعدم معرفتهم بالحكم الشرعي الصحيح، ولمساعدتهم نبين في هذا المقال هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء، كما سيتم التطرق لحكم قراءة القرآن بدون وضوء.

المصحف الشريف

يُعتبر المُصحف الشَّريف بأنّه كلام الله ووحيه المنزل على رسوله محمد صلّى الله عليه وسلّم، فهو المُعجزة الإلهية الخالدة التي تكفّل الله -عزّ وجل- بحفظها إلى يوم يُبعثون، فهو كتاب الله المنقول للمسلمين بالتّواتر، والمعجز بلفظه والآية ببيانه ومعانيه، والمتعبّد بتلاوته، والمكتوب في الصحف من أوّل سورةٍ فيه وهي الفاتحة إلى آخر سورةٍ فيه وهي الناس، تبلغ عدد سوره مائة وأربعة عشر، منها ما هو مدني ومنها ما هو مكي، كما أنّه مصدر التشريع الأول فهو أحد الأمور العظيمة التي يتقرّب بها الإنسان المُسلم من الله، ويتعرّف بها على الدّين من نافذته العظيمة وبوّابته الأولى، لذا يحرص المُسلم على تلاوة القرآن الكريم وتدبره وتفهم معانيه ومقاصده لما له من أجر عظيم.[1]

هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء
هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء

هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء

في الإجابة على السؤال هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء، فقد أوضح الجمهور من العلماء بأنّه لا يجوز مسِّ المصحف بدون وضوء[2]، بدليل قوله تعالى: ” إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ، فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ، لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ، تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ”[3]، كما استدلوا أيضًا بما كتبه النبي -صلى الله عليه وسلم- لعمرو بن حزم وفيه: “أن لا يمس القرآن إلا طاهر”[4]، فالحاصل أنه لا يجوز مسِّ المصحف الشريف إلا على طهارة من الحدثين الأكبر والأصغر، إلا أنّه يجوز له أن يقرأ من المصحف دون أن يمسَّه، فقد قال ابن تيمية: “إذا قرأ في المصحف أو اللوح ولم يمسه جاز ذلك، وإن كان على غير طهور”، ومن الجدير بالذّكر أنّه لا يجوز مس جزء من المصحف، فهو كما الحال في مس الكل ولا فرق بينهما.[5]

هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء ابن باز

إنّ الشيخ ابن باز -رحمه الله- – هو من الأئمة الذين بينوا حكم مس المصحف الشريف، حيثُ أوضح أنّه لا يجوز للمسلم مس المصحف بدون وضوء بإجماع الأئمة الأربعة، كما أفتى بهذا أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأمروا بالوضوء عند لمس المصحف، ولذلك لا يجوز للمُسلم غير المتوضّئ أن يمس المصحف الشّريف حتّى ولو كان بسبب النقل من مكان إلى آخر، حيثُ يُمكن له القراءة دون مسِّه، فله أنْ يفتح أحد له المصحف على الصفحات فيقرأها، بشرط أن لا يكون سبب عدم الطّهارة هو الجنابة، لأن حالة الجنابة تفرض على المُسلم عدم قراءة القرآن الكريم حتّى يتطهّر منها، وهو ما رواه السّلف عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الذي لم يكن يمنعه شيء عن القرآن الكريم سوى الجنابة، فكان لا يقرأ به حتّى يتطهّر منها.[6]

هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء
هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء

حكم مس المصحف بدون وضوء على المذاهب الأربعة

اتفقت المذاهب الفقهية الأربعة على تحريم مسِّ المُصحف الشَّريف بدون وضوء [2]، فقد استدلوا على حرمة مس القرآن من غير وضوء بحديث عمرو بن حزم -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كتب إلى أهل اليمن: “أن لا يمس القرآن إلا طاهر”[4]، حيثُ قال ابن تيمية: “قال الإمام أحمد: (لا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم كتبه له، وهو أيضاً قول سلمان الفارسي وعبد الله بن عمر وغيرهما، ولا يعلم لهما من الصحابة مخالف”، كما قال النووي في المجموع: ” واستدل أصحابنا بالحديث المذكور، وبأنه قول علي وسعد بن أبي وقاص وابن عمر رضي الله عنهم، ولم يعرف لهم مخالف من الصحابة”، والحاصل أنّه لا يجوز للمحدث الحدث الأكبر أو الحدث الأصغر أن يمس القرآن الكريم، والحدث الأكبر‏‏ هو ما يوجب الغسل؛ كالحيض والجنابة والنفاس‏‏، وأما الحدث الأصغر، فهو ما يوجب الوضوء؛ كالبول والغائط وسائر نواقض الوضوء، كما أنهم استثنوا من ذلك الصبيان أثناء تعلمهم القرآن للضرورة، لأن طهارتهم لا تنحفظ، وحاجتهم إلى ذلك ماسة.[7]

شاهد أيضًا: ما هو الحرف الذي لم يذكر في القرآن

حكم مس المصحف بدون وضوء للطلاب

أجمع الفقهاء على جواز مسِّ المصحف الشَّريف للصبيِّ من أجل التَّعلم وحفظ كتاب الله -تعالى- لأنه غير مكلف، ولكن الأفضل التوضؤ[7]، أما المُكلّف فقد اختلف العلماء في حكم مسه للمصحف على قولين: القول الأول أنّه لا يجوز ذلك، وهو رأي المذاهب الأربعة وعدد من الصحابة رضوان الله عليهم، أما القول الثّاني يتمثل بجواز مس القرآن، وهو ما ذهب إليه ذَهَب بعض التابعين [8]، ولكن الرّاجح عن أهل العلم عدم جواز مس المصحف للبالغ المُحدِث حَدَثاً أصغر بدليل قوله عز وجل: “إنه لقرآن كريم في كتاب مكنون لا يمسه إلا المطهرون تنزيل من رب العالمين”[3]، حيث جاءت الآية بصيغة الحصر فاقتضى ذلك حصر الجواز في المطهرين من الأحداث والأنجاس من بني آدم، كما ورد عن الشيخ ابن باز -رحمه الله- في تعقيبه على هذه المسألة الفقهية:[9]

لا،ــ يلزمهم أن يتوضؤوا للمصحف، وإلا يقرؤوا عن ظهر قلب حتى يَشُوفُهُم حِفْظًا، وإلا يسمحُ لهم أن يذهبوا ويأتوا، والذي لا يأتي يُؤَدَّب.

هل يجوز لمس المصحف للحائض والنفساء

لا يجوز مس الحائض والنفساء للمُصحف الشّريف، وذلك بالاستناد إلى قوله -جلَّ جلاله- في كتابه العزيز: “لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ”[10]، كما ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “لا يمسُّ القرآنَ إلا طاهرٌ”[4]، حيثُ إنّ الحيض هو حدث يوجب الغسل، ولذلك لا يجوز للمرأة الحائض مسّ المصحف، ولكن استثنى بعض أهل العلم الحائض وإمكانية مسِّها للمصحف بحائل عند الحاجة الضّروريّة، بحيث يمكن ان تلبس قفازات أو ما شابه ذلك [11]، فقد قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: ” يجوز للحائض أن تقرأ القرآن من التفسير وغير التفسير إذا كانت تخشى أن تنسى ما حفظته . فإن كان من التفسير لم يشترط أن تكون على طهارة ، وإن كان من غير التفسير بأن يكون من المصحف فلا بد أن تجعل بينها وبينه حائل من منديل أو قفاز أو نحوه ؛ لأن المرأة الحائض وكذلك من لم يكن على طهارة لا يحل له أن يمس المصحف”.[12]

هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء

شاهد أيضًا:  في اي عام تم جمع القران الكريم

حكم مس المصحف على غير طهارة من وراء حائل

إنّ الخَوض في بيان هلْ يجُوز لَمس المُصحَف بدون وضوء، يدفع البعض للبحث عن حُكم مسِّ المُصحف على غير طهارة من وراءِ حائلٍ، فقد اختلف أهل العلم في مسِّ المحدِّث للمصحف بحائل، حيثُ ذهب كل من الحنفيَّة والحنابلة إلى جواز مس المصحف بحائل، أما المالكيَّة والشافعيّة فقد ذهبوا إلى تحريم مس المصحف بالمطلق ولو كان بحائل، ولكن الأحوط  والأفضل أن يبتعد المسلم عن مسِّه بحائل للمحدث والحائض خروجًا من الخلاف [13]، كما قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في الغجابة عن سؤال هل يجوز مس المصحف من غير وضوء مع وضع حاجز قماش أو نحوه، فأجاب:[14]

الشيخ: نعم يجوز للإنسان أن يضع قماشاً يحول بينه وبين مس المصحف ويقرأ فيه، ولو كان على غير وضوء، وهنا يقول السائل: هل يجوز مس المصحف مع وضع قماش، وهذا  التعبير غير صحيح؛ لأنه إذا كان هناك قماش لم يكن هناك مس، المس لا يمكن إلا إذا لم يكن هناك حائل، والصحيح أنه لا يجوز مس المصحف والإنسان على غير وضوء بدون حائل؛ لقوله في الحديث الذي كتبه النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن حازم «أن لا يمس القرءان إلا طاهر» وهذا  الحديث وإن كان مرسلاً لكنه قد اعتبره أهل العلم، وأخذوا به، وفرعوا عليه مسائل كثيرة في الفقه، وعليه فلا يجوز مس المصحف إلا إذا كان على طهارة، إما إذا وضع حائلاً فإنه ليس بماس له فلا حرج.

هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء من الهاتف

يجُوز قراءة القرآن من الهاتف ولا حرج في ذلك على الإطلاق، ويستطيع الجنب مسَّه لأنَّه ليس مصحفًا [15]، فقد قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك: “يظهر أن الجوال، ونحوه من الأجهزة تختلف عن وجودها في المصحف، فلا توجد بصفتها المقرؤة، بل توجد على صفة ذبذبات تتكون منها الحروف بصورة عند طلبها، فتظهر الشاشة، وتزول بالانتقال إلى غيرها، وعليه؛ فيجوز مسّ الجوال، أو الشريط الذي سجل فيه القرآن، وتجوز القراءة منه، ولو من غير طهارة”، ومن الجدير بالذّكر أنّ قراءة القرآن من الجوال فيها بعض من التيسير للحائض، ولكلِّ من يتعذَّر عليه حمل المصحف الشّريف معه، أو كان في موضعٍ يشق عليه فيه الوضوء، حيث إنّ القرآن في الهاتف لا يأخذ حكم المصحف فيجوز لمسه من غير طهارة.[16]

شاهد أيضًا: هل يجوز قراءة القران من الجوال في صلاة التراويح

هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء من المصحف

أجاز بعض الفقهاء القراءة من القرآن الكريم من غير وضوء لمن ليس محدثًا حدثًا أكبر[15]، وذلك استنادًا على قول الله تعالى: “فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ۚ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَىٰ ۙ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ ۙ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ۚ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيم”[17]، ولكن الأفضل الطهارة من الحدث الأصغر قبل قراءة المُسلم في كتاب الله تعالى، فقد قال الفقهاء: “ما دام المؤمن طاهراً فلا مانع أن يمس المصحف ويقرأ منه، توضأ أو لم يتوضأ، لكن الممنوع هو أن يمس المصحف وهو جنب أي محدثٌ حدثاً أكبر”.

إلى هنا أعزّاءنا القرّاء نصل وإيّاكم إلى نهاية هذا المقال الذي قدمناه لكم بعنوان هل يجوز لمس المصحف بدون وضوء، فقد عرفنا في هذا المقال بعض من المعلومات حول القرآن الكريم، وقد أدرجنا لكم الإجابة الصحيحة حول السؤال المطروح، ثمّ تعرفنا على حكم لمس القرآن الكريم بدون وضوء للشيخ العلامة ابن باز رحمه الله، كما ختمنا مقالنا ببعض المعلومات عن حكم مس المصحف للحائض والنفساء.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ alukah.net، التعريف بالقرآن الكريم لغة واصطلاحا، 23/10/2022
  2. ^ islamweb.net، حكم قراءة القرآن ومسه بدون وضوء، 23/10/2022
  3. ^ سورة الواقعة، الآية 77-80
  4. ^ الأحكام الشرعية الصغرى ، عبد الحق الإشبيلي ، عبدالله بن عمر، 135 ، أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد.
  5. ^ islamqa.info، حكم مس جزء القرآن بغير وضوء، 23/10/2022
  6. ^ binbaz.org.sa، حكم مس المصحف بغير وضوء، 23/10/2022
  7. ^ al-maktaba.org، مس المصحف كله أو بعضه ولو آية، 23/10/2022
  8. ^ saaid.net، حكم مس المكلّف للمصحف بدون وضوء، 23/10/2022
  9. ^ binbaz.org.sa، حكم مس الطلّاب المصحف بغير وضوء، 23/10/2022
  10. ^ سورة الواقعة ، الآية 79
  11. ^ dorar.net، الفرع الرَّابع: قراءة القرآن، ومسُّ المصحف، وذِكر الله، 23/10/2022
  12. ^ islamqa.info، هل يجوز للحائض أن تمسك المصحف بحائل وترقي نفسها ؟
  13. ^ islamweb.net، مذاهب العلماء في مس المصحف بحائل، وشروط المجيزين، 23/10/2022
  14. ^ binothaimeen.net، حكم مس المصحف على غير طهارة من وراء حائل، 23/10/2022
  15. ^ islamweb.net، قراءة القرآن من المصحف أو الهاتف دون وضوء، 23/10/2022
  16. ^ islamqa.info، قراءة القرآن من الجوال هل يشترط لها الطهارة؟، 23/10/2022
  17. ^ سورة المزمل ، الآية 20

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *