هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة
هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة سؤال سيتم الإجابة عليه في هذا المقال، فمن الجدير بالذكر أن الله تعالى فضّل الصيام عن سائر العبادات، حيث لم يحصره في أجر معين، بالإضافة إلى الفرح الذي سيشعر به المسلم عند إفطاره كما أنه سيفرح يوم القيامة عند ربه لِما يلاقيه من الجزاء العظيم بسبب أجر صيامه، ويتضمّن ذلك صيام الفريضة والنافلة، ومن المعلوم أن صيام العشر من ذي الحجة من الأمور المستحبة الذي يؤجر عليه المسلم ولكن ماذا إن اجتمعت نيته مع نية القضاء.

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

إن الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة جائز في الشريعة الإسلامية، ولكن الأولى أن يتفرّد العبد المسلم بنية القضاء، ولا حرج على المسلم أن يجمع بين النيتين وفي ذلك ثواب أعظم من النية الواحدة على الرّاي الراجح، ومن المعلوم أن العشر من ذي الحجة تتضمّن يوم عرفة وهو اليوم الذي يكفّر فيه الله سبحانه وتعالى سنتين؛ السابقة واللاحقة، ودلالة فضل هذه الأيام من السنة النبوية الشريفة قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ”،[1] وقوله أيضًا: “صِيامُ يومِ عَرَفَةَ ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ ، والسنة التي بَعدَهُ”.[2][3]

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة
هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

شاهد أيضًا: هل يجوز قراءة سورة البقرة متقطعة في اليوم

مذاهب العلماء في قضاء رمضان في عشر ذي الحجة

كما بينا سابقًا أن الرأي العام في قضاء رمضان في أيام العشر من ذي الحجة جائزة في الشريعة الإسلامية وليس فيه كراهة كما رأى عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ووقوع الصيام في هذه الأيام الفضيلة يزيد من الأجر والثواب إن شاء الله، وفيما يأتي بيان آراء العلماء في ذلك:[4]

  • ابن رجب رحمه الله: ورد في كتبه أن عمرًا وعليًا رضي الله عنهما اختلفا في قضاء رمضان في هذه الأيام المباركة، فقد رأى عمر بن الخطاب أن قضاء الصيام في هذه الأيام أفضل من باقي أيام السنة، وقد استند على أن ذلك مضاعفة لأجريْ الفرض والنافلة، وقد رأى علي رضي الله عنه أن الصيام في هذه الأيام من الأمور المكروهة؛ لِما في ذلك تفويت فضل صيام التطوع، وذهب إلى ذلك الإمام أحمد بن حنبل وغيره.
  • المرداوي رحمه الله: إن الراجح هو عدم كراهة الصيام بنية القضاء في العشر من ذي الحجة لأنها أيام عباده؛ قياسًا على القضاء في عشر المحرم، حيث ورد عن عمر بن الخطاب أن القضاء في هذه الأيام مستحب.
  • الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: إن صيام القضاء في هذه الأيام ربما يدرك فيه العبد أجر القضاء وأجر الصيام معًا، وعلى فرض أن هذا الأجر لم يحصل فإن الأولى تقديم القضاء على النفل والله تعالى أعلم وأحكم.

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

إن صيام العشر الأوائل من ذي الحجة من الأعمال الصالحة التي يمكن أن يلتزم بها المسلم، وفضل ذلك يكمن في حفاظ النبي صلى الله عليه وسلم على صيام هذه الأيام المباركة، ودليل ذلك ما ورد في السنة النبوية الشريفة، قول الصحابية الجليلة حفصة رضي الله عنها: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلَاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ”،[5] ومن الجدير بالذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقيّد الأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة، حيث جعل العبادات مطلقة، ويمكن للعبد أن يستعين بالصوم ويمكن أن يستعين بالقيام والصدقة وتلاوة القرآن، وهذا يعني أن اجتماع العبادات تم تفضيلها في هذه الأيام عن سائر أيام السنة.[6]

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة
هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

 

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

ذهب الفقهاء إلى أن صيام الأيام العشر من ذي الحجة مستحب في الشريعة الإسلامية باستثناء اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك والذي يسمى بيوم النحر، وهو اليوم العاشر من ذي الحجة، والصيام في هذا اليوم محرّم باتفاق الفقهاء، وتجدر الإشارة إلى أن استحباب الصيام في الأيام التسعة السابقة لهذا اليوم ليس فيه دليل قطعي، ولكن من علماء الشريعة الإسلامية استدلوا بعموم النصوص التي دلت على فضل الصيام، كونه من الأعمال الصالحة الذي حث عليه الرسول صلى الله عليه وسلم.[7]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

عبادات أخرى مستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة

سيتم فيما يأتي بيان عبادات أخرى مستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة، كونها من أحب وأفضل الأيام إلى الله سبحانه وتعالى، لذلك ينبغي على العبد المسلم أن يرجع إلى الله تعالى بالأعمال الصالحة بكثرة في هذه الأيام:[8]

  • أداء فريضة الحج والعمرة شريطة الاستطاعة، ففي ذلك أجر عظيم عند الله تعالى.
  • الصيام ولا سيّما يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، وكما تبيّن سابقًا أن صيام هذا اليوم يكفّر السنة التي قبلها والتي بعدها.
  • التنوع من الأعمال الصالحة والإكثار منها، ومثال ذلك: الصدقة وقراءة القرآن وكثرة الاستغفار والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم وبر الوالدين وغيرها من الأعمال الصالحة.
  • كثرة التكبير في هذه الأيام، فذلك الشعار الرئيس الذي يسنّ للمسلم أن يلتزم به.
  • اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بالتوبة الصادقة والإكثار من الدعاء والإلحاح به.

فضل الأعمال الصالحة في العشر من ذي الحجة

هنالك العديد من الفضائل الإضافية للأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة، والتي سيتم بيان البعض منها فيما يأتي:[9]

  • الحرص على صلاة النوافل ولا سيّما في المسجد، ودليل الفضل على ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “ما مِن عَبْدٍ مُسْلِمٍ يُصَلِّي لِلَّهِ كُلَّ يَومٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً تَطَوُّعًا، غيرَ فَرِيضَةٍ، إلَّا بَنَى اللَّهُ له بَيْتًا في الجَنَّةِ، أَوْ إلَّا بُنِيَ له بَيْتٌ في الجَنَّةِ”.[10]
  • قيام الليل ولو كان ذلك بعشر آيات فقط، ودليل الفضل على ذلك قوله عليه السلام: “مَن قامَ بعَشرِ آياتٍ لم يُكتَبْ مِن الغافِلينَ، ومَن قامَ بمئةِ آيةٍ كُتِبَ مِن القانِتينَ، ومَن قامَ بألْفِ آيةٍ كُتِبَ مِن المُقَنطِرينَ”.[11]
  • حرص العبد المسلم على زيارة الأقارب والجيران وصلة الرحم، ودليل الفضل على ذلك قوله عليه السلام: “الرَّحِمُ مُعَلَّقَةٌ بالعَرْشِ تَقُولُ مَن وصَلَنِي وصَلَهُ اللَّهُ، ومَن قَطَعَنِي قَطَعَهُ اللَّهُ”.[12]
  • الإكثار من تلاوة القرآن الكريم والحرص على تفسيره وتعلمه والعمل به، وذلك ودليل قوله عليه السلام: “أَفلا يَغْدُو أَحَدُكُمْ إلى المَسْجِدِ فَيَعْلَمُ، أَوْ يَقْرَأُ آيَتَيْنِ مِن كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، خَيْرٌ له مِن نَاقَتَيْنِ…”.[13]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام على جنابة حتى المغرب

هل يجوز جمع نية صيام عرفة مع القضاء

لا بأس من التشريك بين نية قضاء الفريضة ونية صيام يوم عرفة، وهذا ما ذهب إليه جمهور العلماء قياسًا على الاغتسال يوم الجمعة بسبب الجنابة، فقد أجزأ من اغتسل بسبب الجنابة والجمعة، ويطلق هذا الحكم على نية قضاء الفريضة دون النافلة، فمن المعلوم أن صيام النافلة إذا فوته العبد لا يُقضى.[14]

نية صيام عشر ذي الحجة

ورد عن بعض العلماء أن نية الصيام العشر من ذي الحجة يجب أن تكون مقتصرة فقط على هذه الأيام دون التشريك بينها وبين أخرى كالقضاء، فقد ورد أن التطوع عبادة مستقلة عن العبادات الأخرى، ولكن الراجح هو جواز التشريك بين النيتين لحصول الأجرين وهما؛ أجر الصيام وأجر العبادة في هذه الأيام المباركة والله تعالى أعلم.[15]

هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة
هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن شخص آخر حي

هل يجوز الجمع بين صيام القضاء وصيام الاثنين والخميس

لا بأس من الجمع بين صيام القضاء وصيام الاثنين والخميس، شريطة وجود نية قضاء الفريضة، فالفرائض تحتاج إلى انعقاد النية في القلب، لما ورد السنة النبوية الشريفة، قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “إنَّما الأعْمَالُ بالنِّيَّةِ، وإنَّما لِامْرِئٍ ما نَوَى…”.[16][17]

أجبنا في هذا المقال على سؤال: هل يجوز الجمع بين نية القضاء ونية صيام العشر من ذي الحجة وتبيّن أن التشريك بين قضاء الفريضة وبين صيام الأيام العشر من ذي الحجة جائز في الشريعة الإسلامية لما يترتب على ذلك حصول الأجرين، أجر الصيام وأجر وقوعه في أيام فضيلة ومباركة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح البخاري، عبدالله بن عباس، البخاري، 969، صحيح
  2. ^ صحيح الجامع، أبي قتادة، الألباني، 3853، صحيح
  3. ^ islamweb.net، حكم الجمع بين نية صوم القضاء والعشر من ذي الحجة، 11/05/2022
  4. ^ islamweb.net، مذاهب العلماء في قضاء رمضان في عشر ذي الحجة، 11/05/2022
  5. ^ صحيح أبي داود، بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، الألباني، 2437، صحيح
  6. ^ aliftaa.jo، صيام عشر ذي الحجة، 11/05/2022
  7. ^ al-maktaba.org، صيام العشر من ذي الحجة، 11/05/2022
  8. ^ saaid.net، عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها، 11/05/2022
  9. ^ saaid.net، تخطيط شامل للأيام العشر، 11/05/2022
  10. ^ صحيح مسلم، أم حبيبة، مسلم، 728، صحيح
  11. ^ سنن أبي داود عبدالله بن عمرو، أبو داود، 1398، صحيح
  12. ^ صحيح مسلم، عائشة أم المؤمنين، مسلم، 2555، صحيح
  13. ^ صحيح مسلم، عقبة بن عامر، مسلم، 803، صحيح
  14. ^ islamweb.net، حكم الجمع بين نية صوم القضاء وصوم يوم عرفة، 11/05/2022
  15. ^ al-maktaba.org، حكم صيام أيام عشر ذي الحجة مع نية قضاء رمضان، 11/05/2022
  16. ^ صحيح البخاري، عمر بن الخطاب، البخاري، 6689، صحيح
  17. ^ islamweb.net، صيام الاثنين والخميس بنية القضاء، 11/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.