اجمل بيت شعر عن العيد الوطني العماني 52

اجمل بيت شعر عن العيد الوطني العماني 52
بيت شعر عن العيد الوطني العماني

اجمل بيت شعر عن العيد الوطني العماني 52 هو ما سوف يتناوله هذا المقال، حيث يُعدُّ الشعر أشهر أشكال الأدب التي تظهر بشكل واضح في الاحتفالات الخاصة باليوم الوطني العُماني في كل سنة، ففيه يمتدح الشعراء عُمان ويتغنون بها وفيه يمدح الشعراء السلطان العُماني هيثم بن طارق، وفي هذا المقال سوف نمر بالتفصيل على تعريف العيد الوطني العُماني، وسوف نلقي الضوء على مجموعة مميزة من القصائد والأشعار عن العيد الوطني العُماني الثاني والخمسين مع أجمل شعر عن عمان في العيد الوطني العماني.

ما هو العيد الوطني العماني

يمكن القول في تعريف العيد الوطني العُماني بأنّه اليوم الذي يقوم فيه الشعب العُماني بالاحتفال بذكرى استقلال البلاد، حيث يأتي اليوم العُماني في كل سنة في الثامن عشر من شهر نوفمبر تشرين الثاني، وقد استقلت عُمان وفق ما ورد في تاريخ عُمان في القرن السابع عشر في يوم الثامن عشر من شهر نوفمبر تشرين الثاني من عام 1650م، وذلك عندما تمكن الإمام سلطان بن سيف من طرد البرتغاليين من سواحل عُمان حين قاتلهم في البر والبحر، حتّى حرر كامل عُمان منهم وتمكن أيضًا من طردهم خارج سواحل الخليج العربي كاملًا.

فأعلن بداية حقبة الاستقلال العظيمة، وجدير بالقول إنّ أول مرة تم الاحتفال بها بالعيد الوطني العُماني كانت في يوم الثامن عشر من شهر نوفمبر تشرين الثاني من عام 1970م حين تسلّم السلطان قابوس حكم عُمان، ولهذا يحتفل العمانيون في هذا العام بالذكرى الثانية والخمسين لليوم الوطني العُماني. [1]

شاهد أيضًا: أروع 11 قصيدة عن العيد الوطني العماني 52

بيت شعر عن العيد الوطني العماني

نقدم فيما يأتي أجمل بيت شعر كُتب عن العيد الوطني العُماني هذه المناسبة الخاصة بالنسبة لجميع أبناء سلطنة عُمان العريقة:

البيت الشعري الأول وعشقنا الإبل حتى قالوا عنها * * *  من عمان الأصل والعقد النظيم
البيت الشعري الثاني رَحمةٌ أنتَ قدَّرتْكَ السَّماءُ * * * لِعمانٍ ورفعَةٌ ورَجاءُ
البيت الشعري الثالث بِلادِي لا يَزَالُ هَوَاكَ مِنِّي * * * كَمَا كَانَ الْهَوَى قَبْلَ الْفِطَامِ
البيت الشعري الرابع أيُّ شيءٍ يمنَـحُ الأوطانَ قَدْرَا * * * أعباراتٌ على الأوطانِ حرَّى؟!
البيت الشعري الخامس وطني عليك تحيتي وسلامي * * * وقف بحلّي غربتي ومقامي

شاهد أيضًا: شعر عن العيد الوطني العماني .. قصائد عن العيد الوطني العماني

شعر عن اليوم الوطني العماني

ما أجمل القصائد الشعرية والأبيات التي كُتبت من شعراء عُمان بمناسبة اليوم الوطني العُماني، ومن هذه الأشعار نذكر ما سيأتي:

  • قصيدة مشرقًا كالنور:

مشرقاً كالنور من بين البرايا * * * موطني بالمجد والخير العميم
يا مناراً للسلام وخير ارضٍ * * * ارتدي من فضله ثوب النعيم
واخلدي تيهاً على درب المعاني * * * منةً من خالق الكون العظيم
سيدي السلطان عش رمزاً مهاباً * * * يقتدي التاريخ من فعل الحليم
نهتدي للعز درباً بإقتدارٍ * * * ارثنا سقناه من خطب الحطيم
وامتثلنا للقرابة الف عذراً * * * لانشق الصف وافين الذميم
وارتدينا للنزال غليظ درعاً * * * وقعنا يوم اللقا نار الجحيم
حلمنا يسمو وطيب الفعل فينا * * * وان جهلنا الخصم مرواحه عتيم

افتخرنا بالمبادئ اي فخرا * * * لن تلاقي اسمنا بين الغريم
انتهلنا من علوم الدهر * * * درساً والمعلم قائداً فذاً حكيم
من بحرنا في جنوب العز * * * اهلاً للشوامخ في مسندم نستقيم
قد حفظناها على مر الليالي  * * * عن غزاةٍ جاوزوا البحر الظليم
وكرمنا الخيل دهراً لم نبالي  * * * قاسمتنا لقمة العيش الكريم
وعشقنا الابل حتى قالوا عنها * * *  من عمان الاصل والعقد النظيم
وجلينا السيف هندياً مزرا * * * ورظينا ظله فينا نديم
في سقطرة يذكروا انا وثبنا * * * كم كسرنا في نداها من لئيم
والمآذن في اراضي الزنج قمنا * * * وتعالى الله اكبر في العميم
وروينا الباسقات زلال قطراً * * * من نهارٍ حكمة الرب العليم
ولقد اتى الدهر مداراً * * * واهتدى الدرب هيثمنا الزعيم

  • قصيدة بلادي لا يزال هواك مني:

بِلادِي لا يَزَالُ هَوَاكَ مِنِّي * * * كَمَا كَانَ الْهَوَى قَبْلَ الْفِطَامِ
أُقَبِّلُ مِنْكَ حَيْثُ رَمَى الأعادِي * * * رَغَاماً طَاهِراً دُونَ الرَّغَامِ
وَأُفْدِي كُلَّ جُلْمُودٍ فَتِيتٍ * * * وَهَى بِقَنَابِلِ الْقَوْمِ اللِّئَامِ
فَكَيْفَ الشِّبْلُ مُخْتَبطاً صَرِيعاً * * * عَلَى الْغَبْرَاءِ مَهْشُومَ الْعِظَامِ
وَكَيْفَ الطِّفْلُ لَمْ يُقْتَلْ لِذَنْبٍ * * * وَذَاتُ الخِدْرِ لَمْ تُهْتَكْ لِذَامِ
لَعَمْرُ المُنْصِفِينَ أَبَعْدَ هَذَا * * * يُلامُ المُسْتَشِيطُ عَلَى المُلامِ
لَحَى اللهُ المَطَامِعَ حَيْثُ حَلَّتْ * * * فِتِلْكَ أشَدُّ آفَاتِ السَّلامِ

تَشُوبُ المَاءَ وَهْوَ أَغَرُّ صَافٍ * * * وَتَمْشِي فِي المَشَارِبِ بِالسِّقَامِ
أَيُقْتَلُ آمِنٌ وَيُقَالُ رَفِّهْ * * * عَلَيْكَ فَمَا حِمَامُكَ بِالحِمَامِ
سَتَسْعَدُ بِالَّذِي يَشْفِيكَ حَالاً * * * وَتَنْعَمُ بَعْدَ خَسْفٍ بِالمَقَامِ
فَإِمَّا أَنْ تَعِيشَ وَأَنْتَ حُرٌّ * * * فَذَاكَ مِنَ التَّغَالِي فِي المرَامِ
وَإِمَّا أَنْ تُسَاهمَ فِي المَعَالي * * * فَطَائِشَةٌ بِمَرْمَاكَ المَرَامِي
مَضَى عَهْدٌ يُجَارُ الْجَارُ فِيهِ * * * وَيُؤْخَذُ لِلْحَلامِ مِنَ الحَرَامِ
وَهَذَا الْعَهْدُ مَيْدَانُ التَّبَارِي * * * بِلا حَدٍ إِلَى كَسْبِ الْحُطَامِ
مُبَاحٌ مَا تَشَاءُ فَخُذْهُ * * * إِمَّا بِحَقِّ الرَّأْيِ أَوْ حَقِّ الْحُسَامِ

شاهد أيضًا: قصائد العيد الوطني العماني .. أبيات شعر عن اليوم الوطني العماني

شعر عن العيد الوطني العماني قصير

بعد أن قدمنا شعرًا طويلًا عن العيد الوطني العُماني، نلقي الضوء فيما يأتي على شعر قصير عن هذه المناسبة المميزة:

  • يا موطني يا رفيع القدر:

سلمت يا موطن الأمجاد والكرم * * * يا موطني يا رفيع القدر والقيم
سلمت حام لهذا الدين يا وطنًا * * * سما به المجد حتى حلّ في القمم
لم تعرف الأرض أغلى منك يا وطنًا * * * مشى عليه النبي الحق بالقدم
يا مهبط الوحي يا تاريخ أمتنا * * * يا مشعل النور للأمصار في الظلم
علوت يا موطني وازددت مفخرة * * * كل يرى المجد قد حلاك بالعظم
أنت الذي في قلوب الشعب مسكنه * * * أنت الذي في قلوب الناس لم ترم
إليك حبي وأشواقي أقدمها * * * مغروسة فيك قد أسقيتها بدمي

  • يا من يهني العاشقين بصـورة:

يا من يعايدنا بصورة دارنا * * * وببحرها وبشامـخ الأطواد
يا من يهني العاشقين بصـورة * * * أنكأت جرحا ما شفي بضماد
ارفق بقوم أبعدوا عن أرضهم * * * والشوق في الدرب الطويل كزاد
العيد عندهم لقاء زانه * * * سير البلاد بركب أهــل الضاد
تحمي العروبة في الخليج كشأنها * * * في عهد من سبقوا من الأجداد
العيد عندهم عمان بعزة * * * وبنوا عمان طليعة الرواد
إذ ذاك تحلو يا صديق بطاقة * * * ونرى جــــميعا فــرحة الأعياد

شاهد أيضًا: شعر عن عمان قصير ، اجمل قصائد في حب عمان

شعر عن عمان في العيد الوطني العماني

نقدم فيما يأتي وبمناسبة اقتراب موعد العيد الوطني العُماني مجموعة مميزة من الأشعار الرائعة عن سلطنة عُمان:

قصيدة بلادي لا يزال هواك مني

وهي من أجمل القصائد التي كُتبت عن الوطن، ونصها:

بِلادِي لا يَزَالُ هَوَاكَ مِنِّي * * * كَمَا كَانَ الْهَوَى قَبْلَ الْفِطَامِ
أُقَبِّلُ مِنْكَ حَيْثُ رَمَى الأعادِي * * * رَغَاماً طَاهِراً دُونَ الرَّغَامِ
وَأُفْدِي كُلَّ جُلْمُودٍ فَتِيتٍ * * * وَهَى بِقَنَابِلِ الْقَوْمِ اللِّئَامِ
فَكَيْفَ الشِّبْلُ مُخْتَبطاً صَرِيعاً * * * عَلَى الْغَبْرَاءِ مَهْشُومَ الْعِظَامِ
وَكَيْفَ الطِّفْلُ لَمْ يُقْتَلْ لِذَنْبٍ * * * وَذَاتُ الخِدْرِ لَمْ تُهْتَكْ لِذَامِ
لَعَمْرُ المُنْصِفِينَ أَبَعْدَ هَذَا * * * يُلامُ المُسْتَشِيطُ عَلَى المُلامِ
لَحَى اللهُ المَطَامِعَ حَيْثُ حَلَّتْ * * * فِتِلْكَ أشَدُّ آفَاتِ السَّلامِ

تَشُوبُ المَاءَ وَهْوَ أَغَرُّ صَافٍ * * * وَتَمْشِي فِي المَشَارِبِ بِالسِّقَامِ
أَيُقْتَلُ آمِنٌ وَيُقَالُ رَفِّهْ * * * عَلَيْكَ فَمَا حِمَامُكَ بِالحِمَامِ
سَتَسْعَدُ بِالَّذِي يَشْفِيكَ حَالاً * * * وَتَنْعَمُ بَعْدَ خَسْفٍ بِالمَقَامِ
فَإِمَّا أَنْ تَعِيشَ وَأَنْتَ حُرٌّ * * * فَذَاكَ مِنَ التَّغَالِي فِي المرَامِ
وَإِمَّا أَنْ تُسَاهمَ فِي المَعَالي * * * فَطَائِشَةٌ بِمَرْمَاكَ المَرَامِي
مَضَى عَهْدٌ يُجَارُ الْجَارُ فِيهِ * * * وَيُؤْخَذُ لِلْحَلامِ مِنَ الحَرَامِ
وَهَذَا الْعَهْدُ مَيْدَانُ التَّبَارِي * * * بِلا حَدٍ إِلَى كَسْبِ الْحُطَامِ
مُبَاحٌ مَا تَشَاءُ فَخُذْهُ * * * إِمَّا بِحَقِّ الرَّأْيِ أَوْ حَقِّ الْحُسَامِ

قصيدة من حروف العشق حبي

ونص هذه القصيدة هو:

مجَّدَ التاريخُ حرفا في الزمان * * * من حروف العشق حبي والحنان
وشدا العصفور لحنا في الورى * * * يأسر اللبَّ زمانا والجــــــــنان
هاتفا ميما تلتها ألـــــــــــــــفٌ * * * ثم نونٌ فغدت أمـــــــي عمــــان
هات يا تاريخ حدِّثُ قصــــــة ً * * * عن رجالٍ سادة ٍ ساسوا مجـــان
سادتي آل سعـــــــــيدٍ جددوا * * * حكم عدلٍ وشريف للزمـــــــــان

انقذونا من زمان ٍ حالـــــــكٍ * * * علمونا الود حقا والأمــــــــــــان
أدر الطرف يمــــينا يا أخي * * * أو يسارا تر شعبا كالــــــــــبنان
هكذا الشأن بأرضي يا فتى * * * لا ترى إلا بلادا كالجـــــــــــنان
زر ظفارا إن فـــيها شاهدا * * * لمقالي حفه حسن البـــــــــــيان

وسل الزوار ماذا شاهدوا * * * هل خريف الحسن أم وجه الحسان
قد حباها الله حسنا فائـــقا * * * فغدت نورا لمن زار الــــــمكان
تنشر الطيب على من زارهار * * * ليت شعري طيب مسك أم لبان
زر صحارا تلق فيها شاهدا * * * قد كسى التاريخ وجها من جمان
ومضيقا مزهرا في وصفه * * * هرمزي الاسم للخير لسان

نحو نزوى سر وخذ من دارس ٍ * * * ورد ماء للورى أنس وجان
زر قلاعا في بلادي لترى * * * صنع أجدادي وعج نحو ضيان
البريمي زر ورستاق الوفا * * * كل شبر في بلادي وكــــــيان
واشكر الله على ما قد حبى * * * واسال الحفظ لمن قاد عمان

شعر جميل عن العيد الوطني العماني

في العيد الوطني العُماني، وحين تشتعل الاحتفالات، تنطلق القصائد الشعرية لتملأ أجواء الاحتفالات فخرًا واعتزازًا بالوطن العُماني الغالي، ومن أجمل الأشعار عن العيد الوطني في عُمان الأشعار الآتية:

  • يا عمان المجد:

يا عمان العز جينا نرسم الأمجاد * * * نمشي على ارضك ونرسم عليها الود
ياعمان حنا سباع الارض والاسياد * * * نشعر بروح الوطن من مفردات وضد
أرض الكرام أرض الورع أهلها فيض الوداد * * * نبع الحياة والمحبة من كفوف وخد
عنوانها علم وعمل جد صبر واجتهاد * * * شعارها الحق لأهل الحق مايرتد
جبال شامخة، ارض نخليها اوتاد * * * أوادمها من الصبح تشتغل وتكد
امن الحنان في حضنها ذاب الجماد * * * العطا والتواصل والأمل مابين جزر ومد
سيوف مغمدة الها عماد  * * *  ووديان الجمال على سهولها تمتد
وفي ظل الوفي قابوس سلطان البلاد * * * انبنى في وجه الظلم ألف سد وسد
فداك الشعب اللي تحت رايتك ينقاد * * * يستقيم على الخير، عن الشر يبتعد
يرتد في قلبي قابوس واهل عمان الأفناد * * * امن الحب وافرش بأرضها زهور ورد

  • بعض شعري في عُمان:

قلدوا عقد الغواني * * * بعضَ شعري في عُمانِ
فهْـــيَ من أغلى الجمانِ * * * صاغها فخرًا جناني
يا بلادي يا مُرادي * * * أنتِ نبضٌ لفؤادي
لك عمري وودادي * * * يا حروفًا للساني
قبلة الحبِّ قديمًا * * * أصلها كان كريمًا
نافست حورًا وريمًا * * * وغدت تاجَ الحسان ِ
افتحوا كلَّ كتاب ِ * * * فيه ذكرٌ للصواب ِ

قد هزمنا المتغابي * * * من نوى غزو مجانِ
وسلوا سود الليالي * * * ثمَّ موجًا كالجبالِ
عن هُمــامٍ لا يبالي * * * أصله كان عُــماني
فلك المجدُ التليدُ * * * ولك الفخرُ المجيدُ
ولنا الفجرُ السعيدُ * * * شعَّ في كلِّ مكانِ
يا إلهي ورجائي * * * استجب مني دعائي

شاهد أيضًا: قصائد وطنية عمانية مكتوبة

شعر عن عمان والسلطان هيثم

إنّ السلطان هيثم بن طارق هو السلطان القائد لعمان الآن بعد أن تسلم مقاليد الحكم خلفًا للسلطان الراحل قابوس بن سعيد رحمه الله تعالى، وبمناسبة اليوم الوطني العُماني نقدم فيما يأتي أجمل شعر عن عُمان والسلطان هيثم حفظه الله تعالى:

  • مشرقًا كالنور:

مشرقاً كالنور من بين البرايا * * * موطني بالمجد والخير العميم
يا مناراً للسلام وخير ارضٍ * * * ارتدي من فضله ثوب النعيم
واخلدي تيهاً على درب المعاني * * * منةً من خالق الكون العظيم
سيدي السلطان عش رمزاً مهاباً * * * يقتدي التاريخ من فعل الحليم
نهتدي للعز درباً بإقتدارٍ * * * ارثنا سقناه من خطب الحطيم
وامتثلنا للقرابة الف عذراً * * * لانشق الصف وافين الذميم
وارتدينا للنزال غليظ درعاً * * * وقعنا يوم اللقا نار الجحيم
حلمنا يسمو وطيب الفعل فينا * * * وان جهلنا الخصم مرواحه عتيم

افتخرنا بالمبادئ اي فخرا * * * لن تلاقي اسمنا بين الغريم
انتهلنا من علوم الدهر * * * درساً والمعلم قائداً فذاً حكيم
من بحرنا في جنوب العز * * * اهلاً للشوامخ في مسندم نستقيم
قد حفظناها على مر الليالي  * * * عن غزاةٍ جاوزوا البحر الظليم
وكرمنا الخيل دهراً لم نبالي  * * * قاسمتنا لقمة العيش الكريم
وعشقنا الابل حتى قالوا عنها * * *  من عمان الاصل والعقد النظيم
وجلينا السيف هندياً مزرا * * * ورظينا ظله فينا نديم
في سقطرة يذكروا انا وثبنا * * * كم كسرنا في نداها من لئيم
والمآذن في اراضي الزنج قمنا * * * وتعالى الله اكبر في العميم
وروينا الباسقات زلال قطراً * * * من نهارٍ حكمة الرب العليم
ولقد اتى الدهر مداراً * * * واهتدى الدرب هيثمنا الزعيم

  • سلام وتسليم:

سلامٌ وتسليمٌ بدا وثناءُ * * * وإخلاصُ وُدٍّ لم يَشُبْهُ رِياءُ
وحُسن ودادٍ مُخلصٍ ومودَّةٌ * * * ومحضُ تحيَّاتٍ به وصَفاءُ
وذِكرُ أيادٍ من عظيم كرامةٍ * * * ونُبل هوىً لا يعتريه فنَاءُ
ومحضُ مديحٍ ليس يُحصىً عِدادُهُ * * * خلاصة وُدٍّ زانَهُ ووفاءُ
إلى ملِكٍ لم يَسْلُني عنه غيره * * * وإن عَمَّني منه نَدّى وسخاءُ
إلى ملِكٍ لم أَنْسَهُ قط ساعةً * * * مدَى الدَّهرِ حتى لا يكونَ جفاءُ
إلى ملكٍ زانَتْ بطلعة وجهه * * * أماكن ما مرَّت عليها ذُكاءُ
ومَن مالُه مالي ومالي مالُه  * * * ومَن مدحه بعد الصلاة دعاءُ
هو الملك القَرْم الجواد بَلَعْربٌ * * * له الحمدُ والمدحُ اللُّبابُ جزاءُ
بنفسي كريمٌ حازَ مجداً وسؤدَداً  * * * وآباؤه أمثالُه كُرَماءُ
فَصِيحٌ متى ينطِقْ يجد كل مُفصحٍ * * * أخا منطق تعنو له الفُصَحاءُ
بليغٌ متى تبدُو البلاغةُ منه في * * * ندىِّ المعالي يَخْجَلُ البُلغَاءُ
وعن وصف جَدْواه ومدح خِلاله * * * تجىءُ بلاغاتٌ لها الشعراءُ

قصائد عن سلطنة عمان

لأنّ سلطنة عُمان هي بلد من أعظم البلاد التي يمكن أن يعيش بها العربي، نقدم فيما يأتي أجمل القصائد عن سلطنة عُمان بمناسبة العيد الوطني العماني:

  • يمجدها قلبي ويدعو لها فمي:

بلادي هواها في لساني وفي دمي * * * يمجدها قلبي ويدعو لها فمي
ولا خير فيمن لا يحبّ بلاده * * * ولا في حليف الحب إن لم يتيم
ومن تؤوه دار فيجحد فضلها * * * يكن حيواناً فوقه كل أعجم
ألم تر أنّ الطير إن جاء عشه * * * فآواه في أكنافه يترنم
وليس من الأوطان من لم يكن لها * * * فداء وإن أمسى إليهنّ ينتمي
على أنها للناس كالشمس لم تزل * * * تضيء لهم طراً وكم فيهم عمي
ومن يظلم الأوطان أو ينس حقها * * * تجبه فنون الحادثات بأظلم
ولا خير فيمن إن أحبّ دياره * * * أقام ليبكي فوق ربع مهدم
وقد طويت تلك الليالي بأهلها * * * فمن جهل الأيام فليتعلم
وما يرفع الأوطان إلا رجالها * * * وهل يترقى الناس إلا بسلم
ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله * * * على قومه يستغن عنه ويذمم
ومن يتقلب في النعيم شقي به * * * إذا كان من آخاه غير منعم

  • عمان المجـــد دام المجــــد:

يا عين ومين ألف ونون يا خنجر عز فــــوق جبـــــين
أببديلك طواريقــــي مـــدام المجــــد فــــــيك شعــــار

يا أجمل من قبع فــوق البسيطـــة بخنجـــر وسيفـــــين
أقــــــدم لك تحياتـــــي وأوقـــــعها بـــولدك الــــــبار

عمان المجـــد دام المجــــد ما يقســــم علـــى أثنــــين
عمان العز دام العـــــز شيــــخ وبيتـــــه المقـــــدار

عمان الفخر يـــــوم الفخـــر ماهـــــو بيت أو بيتــــين
سنامه الطيب وحجاجـــه تقـــــل كنه علم من نــــار

تصور عاد كــــل هذا ويحميهــــا نظيــــــر العـــــين
جعـــل ذا العالــــم بما فيه فــــدوة كفــــه المـــدرار

إذا يذكر نفــح طيبـــــة عطــــر ويعطـــر الكونــــين
ومن يمناه فيض النهر ظلــــت ترتـــوي به قفـــــار

أبطري بالشعــــــر عشقٍ ونظمٍ زان ملـــح وزيـــــن
لجل سيف العلا قابوس مزبان العــــــدل والجــــار

تعلــــى ليــــن لامسهـــــا سحاب المـــزن بالكفــــين
مواقفه العظيمــه مانحتـــــــها للــــوطن تذكــــــار

ياديرة شاطيء الألحان ديـــــــرة مامثلهــــا اثنــــين
يا أحــلام القلوب اللي أبـــد ماتــــوزن إبمقـــــدار”

قصيدة عن الوطن العماني

لقد تغنّى الشعراء العمانيون بالوطن العُماني بأحلى القصائد، ومنها القصيدة الآتية:

حسناء في كحلها يا صاح تؤذيني * * *  وعشقها في الحشا قد رام تكفـيني
سرى هواها بجوفي كالبراق إلى * * * أن استوى بفؤادي يوم تـكوينــي
يا ناعس الطرف مهـــــلا ما الهوى ترف * * *  إلى متى بالجوى والصد تصليني
فنظرة من سواد العين يا أملي * * *  أو زورة ٌ في ظلام الـليل تكـفيني
يبقى غرامي بكم يا مهجتي حـلما * * * أو قصةً من حـكايات الـشياطينِ
الحب في عالم الأشباح أحـسبه  * * * قد انتهى عصرهُ مـن عهدِ حطين
ما الحب في عصرنا الحــالي سوى ذهب * * * أو فضةٍ أو رصـــيدٍ من ملايين
أين الحبيبة والإلهام يا زمنًا * * * أين التي ريقها كالـــــماء يرويني
أين التي كحبيبات الندى سقطت * * * على جراحي ومن سقم تداويـــني
أين التي قولها إن لاحظت غضبي * * * كالسيل والبحر والأنهار يـطفيني
مات الوفاءُ وقد ولت مواسمهُ * * * فأورثت جمرةً في الـقلب تكويني
لذا وقفت الهوى وهذا الشعر في بلدي * * * وفي مديح النـبيْ ذخر المساكين
عمان أنت لي الإلهام في زمن * * * نعم وحبك يسري في شرايني
وأنت قافيةُ الأشعار من قدم * * * فما معلقة الجهال بالدين
يا مهجة القلب يا نبع الغرام ويا * * * كتاب تاريخنا يا ملتقى العين
ومن هي الشعر والإحساس والوله  * * * بالحب جئت فبالأحضان ضميني
أشعاري اليوم بالأشواق أرسلها * * * كتبتها بيراع من رياحيـــــــــــني

شاهد أيضًا: شعر عن العيد الوطني العماني للاطفال

أجمل صور بيت شعر عن العيد الوطني العماني

ختامًا لما مر من اجمل بيت شعر عن العيد الوطني العماني 52 نقدم فيما يأتي مجموعة مميزة من أجمل صور كُتب عليها بيت شعر عن العيد الوطني العماني الثاني والخمسين والذي سوف يصادف يوم الثامن عشر من شهر نوفمبر تشرين الثاني من عام 2022:

أجمل صور بيت شعر عن العيد الوطني العماني

أجمل صور بيت شعر عن العيد الوطني العماني

أجمل صور بيت شعر عن العيد الوطني العماني

إلى هنا نصل إلى نهاية وختام هذا المقال الذي مررنا فيه على اجمل بيت شعر عن العيد الوطني العماني 52 بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من القصائد والأشعار الرائعة التي كُتبت عن اليوم الوطني العُماني وعن سلطنة عُمان وعن الوطن وعن السلطان العُماني هيثم بن طارق حفظه الله تعالى، وقدمنا فيه أجمل صور بيت شعر عن العيد الوطني العماني.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ wikiwand.com، اليوم الوطني العماني، 12/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *