حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي
حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي ممّا يكثر السؤال حوله مع قدوم شهر رمضان المبارك، فكثيرًا ما يحدث شيء ما بين الأزواج في نهار رمضان، ولا بدّ حينها من بيان هذا الحكم وما يلحق به من أحكام أخرى، وفي هذا المقال سوف يكون هنالك وقفة مع هذا الحكم إضافة لأحكام أخرى تتعلق بمسألة صيام شهر رمضان المبارك وما يمكن أن يحدث فيه من تصرفات إرادية وغير إرادية ممكن أن تحدث بين الزوجين.

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي

في هذه الفقرة سنتوقف للحديث عن حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي، لقد ذهب العلماء إلى أنّه قد يحصل بين الزوجين في نهار رمضان المبارك مقدمات كالعناق والقبلة واللمس ونحو ذلك، فهنا قد ينزل من الرجل سائل اسمه المذي هو غير المني.[1]

خروج هذا السائل بشهوة في نهار رمضان فيه خلاف بين المذاهب الأربعة؛ فذهب الحنفيّة والشافعيّة إلى أنّ ذلك لا يفسد الصوم في نهار رمضان، بينما قال المالكيّة والحنابلة بأنّه يفسد الصوم، مُعلِّلين رأيهم هذا بأنّ خروج المذي قد تخلله شهوة، فبذلك يكون قد شابه نزول المني، والله أعلم.[1]

وقد جاء في الموسوعة الفقهيّة الكويتيّة ما نصّه: “إِذَا حَصَل مِنَ الْقُبْلَةِ وَالْمُعَانَقَةِ وَاللَّمْسِ إِنْزَال مَذْيٍ فَلاَ يُفْسِدُ الصَّوْمَ عِنْدَ الْحَنَفِيَّةِ وَالشَّافِعِيَّةِ، وَيُفْسِدُهُ عِنْدَ الْمَالِكِيَّةِ وَالْحَنَابِلَةِ، لأَِنَّهُ خَارِجٌ تَخَلَّلَهُ الشَّهْوَةُ خَرَجَ بِالْمُبَاشَرَةِ فَأَفْسَدَ الصَّوْمَ كَالْمَنِيِّ”.[1]

وبهذا يكون قد توضح حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي في الإسلام بعد التوقف مع أقوال العلماء في هذه المسألة وتوضيح اختلافهم فيها.

حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي
حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي

شاهد أيضًا: حكم تقبيل الفرج لابن باز

حكم مداعبة الزوجة لذكر زوجها في رمضان

بعد الوقوف على حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي ينتقل المقال للحديث عن مسألة أخرى تتعلق بموضوع المقال الرئيس، فقد ذهب أهل العلم إلى أنّ مداعبة الزوجة لذكر زوجها في نهار رمضان جائز ما لم يحدث إثر ذلك إنزال للمني.[2]

فإن كان الرجل شديد الشهوة ويُخشى عليه نزول المني، أو إن كان لا يملك إربه وسيقع في المحظور فإنّ العلماء منعوا ذلك عنه، وذهب بعض العلماء إلى كراهية هذا الفعل كونه يحرك اللذة والشهوة ويُخشى عند ذلك على الصائم.[2]

وقد استند المجيزون لهذا الفعل بأنّ النبي -صلى الله عليه وسلّم- كان يباشر ويقبّل نساءه وهو صائم، ولكنّه كان أملَكَ لإربه من جميع الرجال، وفي الحديث الذي ترويه أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُقَبِّلُ ويُبَاشِرُ وهو صَائِمٌ، وكانَ أمْلَكَكُمْ لِإِرْبِهِ”.[3]

وكذلك مما استندَ عليه المجيزون حديث المرأة الأنصاريّة التي قبَّلها زوجها وهو صائم فأرسلها إلى نساء النبي -عليه الصلاة والسلام- تسألهنّ، فسألت أم سلمة -رضي الله عنها- فأخبرتها بأنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- يفعل ذلك، فعادت إلى زوجها فأخبرته بذلك فازداد شرًّا، وقال:

“لسنا مثلَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يحلُّ اللهُ لرسولِه ما شاء”.[4]

وعندما عادت المرأة إلى أم المؤمنين أم سلمة -رضي الله عنها- وجدت عندها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهنا سأل النبي -صلى الله عليه وسلم- زوجته أم سلمة -رضي الله عنها- عن حال تلك المراة فقال:

“ما بالُ هذه المرأةِ؟ فأخبرته أمُّ سلمةَ فقال: ألا أخبرتيها أني أفعلُ ذلك؟ فقالت أمُّ سلمةَ: قد أخبرتُها فذهبت إلى زوجِها فأخبرته بذلك فزاده ذلك شرًّا وقال: لسنا مثلَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يحلُّ اللهُ له ما شاء فغضبَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثم قال: واللهِ إني لأتقاكم للهِ وأعلمُكم بحدودِه”.[4]

وإذا رافق هذه المداعبة نزول للمذي فإنّه -عند المالكيّة والحنابلة- يفسد الصوم، وذهب الحنفية والشافعية إلى أنّه لا يفسد الصوم، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: حكم مشاهدة الافلام الاباحية في رمضان قبل الافطار

حكم إنزال المرأة بدون إيلاج في نهار رمضان

لقد ذهب العلماء جميعًا إلى أنّ إنزال المني ولو كان من دون وطء أو إيلاج مُفسدٌ للصوم، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية ما نصّه: “لاَ خِلاَفَ بَيْنَ الْفُقَهَاءِ فِي أَنَّ إِنْزَال الْمَنِيِّ بِاللَّمْسِ أَوِ الْمُعَانَقَةِ أَوِ الْقُبْلَةِ يُفْسِدُ الصَّوْمَ؛ لأَِنَّهُ إِنْزَالٌ بِمُبَاشَرَةٍ فَأَشْبَهَ الإِْنْزَال بِالْجِمَاعِ دُونَ الْفَرْجِ”.[1]

ويجب على من أنزَلَ في نهار رمضان القضاء مع التوبة إلى الله -تعالى- عند الجمهور، وبذلك -بحسب قول الجمهور- لا تجب عليه الكفّارة، والله أعلم.[5]

داعبني زوجي في نهار رمضان حتى أنزلت

بعد بيان حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي يمكن التوقف مع مسألة جديدة، فقد ذهب العلماء إلى أنّ الرجل إذا داعبَ زوجته في نهار رمضان فأمنَت هي أو أمنَى هو فإنّ الذي أمنى منهما يبطل صومه، هذا في حال نزول المني، أمّا المذي ففيه خلاف بين العلماء، فالمالكية والحنابلة يذهبون إلى بطلان صوم من نزل منه مذي، بينما الشافعية والحنفية لا يرون ذلك.[6]

قال الإمام النووي: “إذا قبل أو باشر فيما دون الفرج بذكره أو لمس بشرة امرأة بيده أو غيرها، فإن أنزل المني بطل صومه وإلا فلا، ونقل صاحب الحاوي وغيره الإجماع على بطلان صوم من قبل أو باشر دون الفرج فأنزل”.[6]

وقال ابن قدامة: “ولا يخلو المقبل من ثلاثة أحوال: أحدها: أن لا ينزل فلا يفسد صومه بذلك لا نعلم فيه خلافاً… الحال الثاني: أن يمني فيفطر بغير خلاف نعلمه… الحال الثالث: أن يُمذي فيفطر عند إمامنا ومالك، وقال أبو حنيفة والشافعي لا يفطر، وروى ذلك عن الحسن والشعبي والأوزاعي؛ لأنه خارج لا يوجب الغسل أشبه البول”، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: هل مداعبة الزوجة في رمضان تفطر

حكم المفاخذة في نهار رمضان

بعد معرفة حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي ينبغي القول إنّه جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية في تعريف المفاخذة: “يُقَال: فَاخَذَ الْمَرْأَةَ مُفَاخَذَةً: إِذَا جَلَسَ بَيْنَ فَخِذَيْهَا أَوْ فَوْقَهُمَا كَجُلُوسِ الْمُجَامِعِ”.[7]

وكذلك جاء في الموسوعة أنّ المفاخذة لا تفسد الصوم فقالوا: “اتَّفَقَ الْفُقَهَاءُ عَلَى أَنَّهُ لاَ يَتَرَتَّبُ عَلَى الْمُفَاخَذَةِ أَحْكَامُ الْوَطْءِ وَالْجِمَاعِ، مِنْ وُجُوبِ الْغُسْل، وَإِفْطَارِ الصَّائِمِ، وَوُجُوبِ الْكَفَّارَةِ فِيهِ، وَقَطْعِ التَّتَابُعِ فِي صَوْمِ كَفَّارَةِ الظِّهَارِ مَثَلاً، وَإِفْسَادِ الاِعْتِكَافِ، وَالْحَجِّ وَالْعُمْرَةِ بِهِ…”.[8]

ولكن إن أنزلَ الزوج أو الزوجة فإنّ صيامهما يبطل، قالوا: “ذَهَبَ الْفُقَهَاءُ إِلَى أَنَّ الْمُفَاخَذَةَ فِي نَهَارِ رَمَضَانَ تُبْطِل صَوْمَ الصَّائِمِ إِنْ أَنْزَل وَعَلَيْهِ الْقَضَاءُ، وَلاَ تُبْطِل الصَّوْمَ إِذَا لَمْ يُنْزِل”، والله أعلم.[9]

شاهد أيضًا: هل يجوز تنظيف الاسنان اثناء الصيام

أسئلة حول مداعبة الزوجة في نهار رمضان

تكثر في رمضان أسئلة المتزوجين حول مسائل ملامسة الزوجة أو مباشرتها أو نحو ذلك في أوقات الصيام، ومن تلك الأسئلة:

هل ابتلاع ريق الغير عند التقبيل مبطل للصيام؟

إنّ التقبيل بين الزوجين غير ناقض للصيام كما تقدَّمَ، ولكن لو حصل ابتلاع للريق عند الزوجين أثناء التقبيل فإنّ ذلك يبطل الصيام، وبذلك يجب عليه القضاء عند جمهور العلماء، بينما فصَّلَ المالكيّة في المسألة فقالوا لو كان بلع الريق عمدًا فيجب عليه الكفّارة مع القضاء، ولو كان بلع الريق من غير عمد فعليه القضاء فقط، والله أعلم.[10]

هل مداعبة الزوجة بلا إنزال تبطل الصيام؟

لقد قال بعض أهل العلم إنّه يجوز للرجل الاستمتاع بزوجته وهو صائم ما لم يُنزل أو تنزلَ هي، وأمّا إن كان يخشى على نفسه فإنّ ينبغي له عدم فعل ذلك كأن يكون شديد الشهوة ولا يملك إربه أو أن يكون سريع الإنزال، وما عدا ذلك فقد رخَّصَ به أهل العلم، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: ما حكم الاحتفال بيوم المعلم

هل مداعبة الفرج بين الزوجين بلا حائل تبطل الصيام؟

ذهب بعض العلماء إلى أنّ مداعبة أحد الزوجين لفرج الآخر بلا حائل لا يبطل الصيام ما لم يكن هنالك إنزال للمني حتى وإن نزلَ المذي، ولكن يرى العلماء أنّه لا ينبغي أن يباشر أحد الزوجين الآخر في رمضان فذلك مدعاة لإفساد الصوم، وشهر رمضان هو شهر الامتناع عن الشهوات في النهار.[11]

وذهب بعض فقهاء الشافعية إلى تحريم المباشرة في نهار رمضان، والله -سبحانه- قد امتدح عباده الذين يتركون الشهوات في نهار رمضان، يقول في الحديث القدسي: “يَتْرُكُ طَعَامَهُ وشَرَابَهُ وشَهْوَتَهُ مِن أجْلِي الصِّيَامُ لِي، وأَنَا أجْزِي به”.[12]

ولكن إن نتجَ عن هذه المداعبة نزول للمني من أحد الزوجين فإنّ صيامه يبطل بلا شك، وذهب الشافعية إلى تحريم القبلة للزوجة بشهوة في رمضان ولكنّه لا يفسد الصيام، يقول أحد علماء الشافعية وهو الخطيب الشربيني:

“وتكره -تحريماً- القبلة في الفم أو غيره لمن حركت شهوته، رجلاً كان أو امرأة، بحيث يخاف معه الجماع أو الإنزال. والمعانقةُ واللمس ونحوهما بلا حائل كالقُبلة فيما ذكر، لأن فيه تعريضاً لإفساد العبادة، ولخبر الصحيحين: (من حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه).[11]

والأولى لمن لم تحرك شهوته ولو شاباً تركها حسماً للباب، إذ قد يظنها غير محركة وهي محركة؛ ولأن الصائم يسن له ترك الشهوات مطلقاً”، والله أعلم.[11]

شاهد أيضًا: هل يجوز شرب حليب الزوجة

وإلى هنا يكون قد تم مقال حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي بعد الوقوف على أقوال العلماء في مسألة حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي وفي غيرها من المسائل المختلفة التي تتعلق بموضوع المقال الرئيس.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية، 22/03/2022
  2. ^ islamway.net، مداعبة الزوجه لفرج زوجها في رمضان، 22/03/2022
  3. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 1927، حديث صحيح.
  4. ^ شرح مُسنَد الشافعي، أم سلمة أم المؤمنين، ابن الأثير، 3/183، حديث صحيح مرسل.
  5. ^ islamweb.net، حكم الإنزال في نهار رمضان بغير وطء، 22/03/2022
  6. ^ islamweb.net، المداعبة حتى خروج المني والمذي ومدى أثرهما على الصوم، 22/03/2022
  7. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية، 22/03/2022
  8. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية، 22/03/2022
  9. ^ shamela.ws، الموسوعة الفقهية الكويتية، 22/03/2022
  10. ^ shamela.ws، فتاوى الشبكة الإسلامية، 22/03/2022
  11. ^ aliftaa.jo، هل مداعبة الزوجة لذكر زوجها بلا حائل في نهار رمضان يُفسد الصيام؟، 22/03/2022
  12. ^ صحيح البخاري، أبو هريرة، 1894، حديث صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.