فوائد صيام الست من شوال

فوائد صيام الست من شوال
فوائد صيام الست من شوال

فوائد صيام الست من شوال، يصوم المسلمون في شهر رمضان امتثالاً لأمر الله تعالى بصوم هذه الأيام لأنّها فريضة، ولكنّ الموفقون منهم يتحرّون المزيد من الأجر ويطلبون المزيد من الثواب، فيقومون بصيام ستّة أيامٍ من شهر شوال، ويتساءل الكثير من الناس عن فوائد صيام الست من شوال لذلك سنتكلّم في هذا المقال عن صيام الست من شوال وفضلها وأحكامها وعن فوائد صيام الست من شوال.

صيام الست من شوال

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد فإنّ الصيام فريضةٌ عظيمةٌ تطهّر القلب وتزكّي النفس وتغفر الذنب، وهي مستحبةٌ في كل أوقات السنة ولكنها في شهر رمضان فريضةٌ من الفرائض وهي من أركان الإسلام الخمسة، وفي غير رمضان من النوافل، ومن الأيام التي يستحبّ فيها الصيام هي صيام ستّة أيامٍ من شهر شوال بعد العيد سواءً متواصلةً أو متفرقةً، فقد روى أبو أيوب الانصاري عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال:” مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ”.[1]

فوائد صيام الست من شوال
فوائد صيام الست من شوال

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

فضل صيام الست من شوال

إنّ صيام الست من شوال هو من السنن المستحبّة التي دعا إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم والدليل على ذلك حديث أبي أيوب الانصاري عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال:” مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ”[1]، وهذا الحديث يدل على فضل صيام هذه الأيام وأنّ صيام هذه الأيام الستة بعد صيام شهر رمضان تعادل صيام الدهر.

وبما أن الحسنة بعشر أمثالها فصيام شهر رمضان يعدل صيام عشرة أشهر وصيام ستة أيامٍ من شوال يعدل صيام شهرين وصيامهما معاً يعدل صيام سنةٍ كاملة[2]، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” صِيامُ شهْرِ رمضانَ بِعشْرَةِ أشْهُرٍ ، و صِيامُ سِتَّةِ أيَّامٍ بَعدَهُ بِشهْرَيْنِ ، فذلِكَ صِيامُ السَّنةِ”[3].

وبما أنّ الله جعل رمضان إلى رمضان كفارةٌ لما بينهما فإنّ في صيام الست من شوال زيادةٌ في الأجر واستكثارٌ من الخير ومزيدٌ من الثواب، والمؤمن العاقل إنمّا يقتدي برسول الله صلى الله عليه وسلم ويسابق إلى الخير ويتحرّى ما شرعه الله وبذلك ينال الأجر العظيم والثواب الكبير.

وقد بيّن علماء الشافعية والحنابلة: ” بأن صوم ستة أيام من شوال بعد رمضان يعدل صيام سنة فرضاً ، وإلا فإنّ مضاعفة الأجر عموماً ثابت حتى في صيام النافلة لأن الحسنة بعشرة أمثالها”.[4]

فوائد صيام الست من شوال
فوائد صيام الست من شوال

شاهد أيضًا: حديث فضل صيام ست من شوال

فوائد صيام الست من شوال

إنّ للصيام فوائد كبيرة ومغانم كثيرة وخيراتٍ وفيرة، فهو يطهر القلوب ويهذب النفوس ويغفر الذنوب ويقرب العبد من ربّه، ويبعد العبد عن الوقوع في المعاصي، ويعلّم الإنسان الصبر، ونعلمُ أن صيام الست من شوال من السنن المستحبّة التي دعا إليها النبي صلى الله عليه وسلم، وللصيام في هذه الأيام العديد من الفوائد منها:[5]

  • إكمال ما نقص من صيام الفريضة في شهر رمضان: فصيام الست من شوال هو من النوافل ومن المعروف أن النوافل تكمل الفرائض وتعوّض ما وقع فيها من نقصٍ أو خلل، وأكثر الناس لا بدّ أن ينال صيامه نقصٌ أو خللٌ لذلك يستحبّ تعويض ذلك بصيام الست من شوال.
  • صيام الست من شوال دليلٌ على قبول الله لصيام رمضان والله أعلم: فالله عزّ وجلّ إذا تقبّل من عبدٍ عمله الصالح وفقّه إلى المزيد من هذا العمل، كذلك فإنّ زيادة الطاعة بعد الطاعة دليلٌ على توفيق العبد.
  • دليل شكر لله على نعمه: فصيام شهر رمضان يغفر ما تقدم من الذنوب، وينال الصائمون أجورهم عن الصيام في الدنيا في يوم عيد الفطر فمن عاد إلى الصيام بعد العيد فهو شكرٌ لله وتقرّبٌ منه واستزادةٌ من الخير، فعن عائشة أمّ المؤمنين رضي الله عنها ” أنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَقُومُ مِنَ اللَّيْلِ حتَّى تَتَفَطَّرَ قَدَمَاهُ، فَقالَتْ عَائِشَةُ: لِمَ تَصْنَعُ هذا يا رَسولَ اللَّهِ، وقدْ غَفَرَ اللَّهُ لكَ ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِكَ وما تَأَخَّرَ؟ قالَ: أفلا أُحِبُّ أنْ أكُونَ عَبْدًا شَكُورًا فَلَمَّا كَثُرَ لَحْمُهُ صَلَّى جَالِسًا، فَإِذَا أرَادَ أنْ يَرْكَعَ قَامَ فَقَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ.”[6]
  • نيل أجر صيام الدهر: فكما أوردنا في الفقرات السابقة من هذا المقال أن من صام شهر رمضان ثمّ صام ستة أيامٍ من شهر شوال كان ذلك كصيام الدهر.
فوائد صيام الست من شوال
فوائد صيام الست من شوال

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن شخص آخر حي

متى يبدأ صيام الست من شوال

لم يحدد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم طريقةً معيّنةً لصيام الست من شوال، وقد اجتمع العلماء على حرية العبد في صوم هذه الأيام فيمكن صيامها متتاليةً ويمكن صيامها متفرقة سواءً في أول الشهر أو في أوسطه أو في آخره، ويمكن البدء بصيام الست من شوال من اليوم الثاني من شهر شوال مباشرةً ولا يجوز الصيام في يوم عيد الفطر، فعن أبي سعيدٍ رَضِيَ اللهُ عنه قال: سَمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَنْهى عن صِيامِ يَومَينِ، وعن صَلاتَينِ، وعن نِكاحَينِ؛ سَمِعتُه يَنْهى عن الصَّلاةِ بعْدَ الصُّبحِ حتَّى تَطلُعَ الشَّمسُ، وبعْدَ العَصْرِ حتَّى تَغرُبَ الشَّمسُ، وعن صِيامِ يَومِ الفِطْرِ والأضْحى، وأنْ يُجمَعَ بيْنَ المرأةِ وخالَتِها، وبيْنَ المرأةِ وعَمَّتِها[7]، إذاً فصيام الستّ من شوال يبدأ من ثاني أيام شهر شوال إلى آخر يومٍ من هذا الشهر والله تعالى أعلم.[8]

شاهد أيضًا: هل صام الصحابة الست من شوال

فتاوى تتعلّق بصيام الست من شوال

وسندرج لكم بعض الاحكام وأقوال أهل العلم عن صيام الست من شوال والتي قد يتسائل عنها الكثير من الناس:

هل أبدأ بقضاء رمضان أو بستٍّ شوال؟

يجوز للمرأة أن تؤخر قضاء شهر رمضان وتبدأ بصيام الست من شوال، ولكن إن أرادت أن تنال الأجر الذي ذكره رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في صيام الدهر فعليها أن تقضي ما فات من رمضان أوّلاً ثم تقوم بصيام الستّ من شوال، وكذلك الأمر لمن فاته شيءٌ من رمضان بالنسبة للرجال والله تعالى أعلم.[8]

فوائد صيام الست من شوال
فوائد صيام الست من شوال

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية قبل الدورة

هل صيام الست من شوال مكروه؟

إنّ صيام الست من شوال هو من السنن المستحبة التي دعا إليه رسول الله صلى الله عليه وسلّم، وقد عمل أكثر العلماء بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:” مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ”[1]. ومنهم الشافعي وأحمد وجماعة من أئمة العلماء، إلا أن بعض الأئمة ومنهم مالك كره صيام هذه الأيام خشية أن يعتقد بعض الناس أن صيامها فريضةٌ أو واجب، وهذا السبب لا يجب أن يؤدي إلى مخالفة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلّم وكراهية صوم هذه الأيام والله تعالى أعلم.[8]

هل يجوز الصيام في ثاني أيام العيد؟

يجوز الصيام في ثاني أيام عيد الفطر، فالعيد في الإسلام هو يومٌ واحدٌ فقط لا غير، وهو أول أيام شهر شوّال، وأما المشهور بين الناس من أن أيام عيد الفطر ثلاثة أيام فهو عرف اشتهر بين الناس ولا يوجد حكمٌ شرعيٌّ به والله تعالى أعلم.[8]

هل يشترط التتابع في صيام الست من شوال؟

لا يشترط التتابع في صيام الست من شوال، فقد اجمع العلماء على جواز صيام الست من شوال بدءاً من اليوم الثاني من شهر شوال إلى آخر يومٍ فيه، سواءً متفرّقةً أو متتابعةً وفي أيّ وقتٍ من أوقات الشهر أوله أو أوسطه أو آخره والله تعالى أعلم.[8]

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام على جنابة حتى المغرب

هل صام النبي صلى الله عليه وسلم الست من شوال

لم يرد أنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم قد صام الست من شوال، فصيام الستّ من شوال هو من السنن الرواتب المؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلّم، وعدم ورود شيءٍ عن صيامه صلى الله عليه وسلّم لهذه الأيام لا يعني أن صيامها ليس من السنّة، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يترك فعل الشيء ليبيّن للناس جواز تركه، أو لكي لا يتبعه الناس فيُفرض عليهم، فعن أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت:” ما رَأَيْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي سُبْحَةَ الضُّحَى قَطُّ، وإنِّي لأُسَبِّحُهَا، وإنْ كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ لَيَدَعُ العَمَلَ وَهو يُحِبُّ أَنْ يَعْمَلَ به، خَشْيَةَ أَنْ يَعْمَلَ به النَّاسُ فيُفْرَضَ عليهم.[9]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا فوائد صيام الست من شوال، وقد أدرجنا لكم في هذا المقال صيام الست من شوال وفضلها وفوائد صيام الست من شوال ثمّ بينّا متى يبدأ صيام الست من شوال وذكرنا لكم بعض الأحكام عن صيام هذه الأيام، وفي ختام مقالنا نحثّ أنفسنا إياكم على اغتنام هذا الشهر وصيام هذه الأيام الستّة امتثالاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلّم وزيادةً في الأجر وطمعاً بالثواب.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح مسلم، أبو أيوب الأنصاري، مسلم، 1164 ، صحيح
  2. ^ binbaz.org.sa، فضل صيام الست من شوال، 14/05/2022
  3. ^ صحيح الجامع، ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم،الألباني، 3094، صحيح
  4. ^ islamqa.info، فضل صيام الستّ من شوال، 14/05/2022
  5. ^ saaid.net، فضائل صوم ست من شوال، 14/05/2022
  6. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 4837 ، صحيح
  7. ^ تخريج المسند، أبو سعيد الخدري، شعيب الأرناؤوط، 11637 ، صحيح
  8. ^ saaid.net، فتاوى العلماء حول صيام ست من شوال، 14/05/2022
  9. ^ صحيح مسلم، عائشة أم المؤمنين، مسلم، 817، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.