أروع 11 قصيدة عن العيد الوطني العماني 52

أروع 11 قصيدة عن العيد الوطني العماني 52
قصيدة عن العيد الوطني العماني

أروع 11 قصيدة عن العيد الوطني العماني 52 هو ما سوف نعرضه في هذا المقال، وذلك لأنّ العيد الوطني العُماني هو من أبرز المناسبات الوطنية التي يعيشها الشعب العُماني في كل سنة، فهو يوم الاحتفال بذكرى الاستقلال ويوم الاحتفال بذكرى قيام عُمان الدولة المستقلة بذاتها كأول دولة عربية تنال استقلالها، وفي هذا المقال سوف نتحدّث عن اليوم الوطني العُماني وسوف نلقي الضوء على مجموعة مميزة من الأشعار والقصائد التي تتحدث عن العيد الوطني العُماني الثاني والخمسين، كما سوف نقدم في النهاية صور قصيدة عن العيد الوطني العماني 52.

اليوم الوطني في عمان

إنّ اليوم الوطني العماني هو اليوم الذي يحتفل فيه الشعب العُماني بذكرى استقلال سلطنة عُمان عن الاحتلال البرتغالي، هذا اليوم الذي نالت به عُمان استقلالها كأول دولة عربية تحصل على الاستقلال من بين جميع الدول العربية، ففي يوم الثامن عشر من شهر نوفمبر تشرين الثاني من عام 1650م تمكن الإمام سلطان بن سيف من حشد الناس حوله ومهاجمة البرتغاليين على سواحل عُمان وموانئها، حتّى طردوهم منها إلى الأبد، وفي سنة 1970م وتحديدًا عندما استلم السلطان السابق قابوس بن سعيد -رحمه الله تعالى- حكم عُمان، أعلن أنّ بدءًا من عام 1970م سوف يتم الاحتفال بالعيد الوطني العُماني في يوم الثامن عشر من شهر نوفمبر تشرين الثاني من كل عام، لتحتفل عُمان في هذه السنة باليوم الوطني الثاني والخمسين في تاريخها. [1]

شاهد أيضًا: شعر عن العيد الوطني العماني .. قصائد عن العيد الوطني العماني

قصيدة عن العيد الوطني العماني

نقدم فيما يأتي نص قصيدة عن العيد الوطني العُماني الثاني والخمسين، وهي من أجمل القصائد التي كُتبت عن هذه المناسبة المميزة:

رَحمةٌ أنتَ قدَّرتْكَ السَّماءُ * * * لِعمانٍ ورفعَةٌ ورَجاءُ
هيَ كانت منْ قبلُ في شظفِ * * * العيشِ فأمسى على يَديكَ الرَّخاءُ
يا زعيماً بهِ تتيهُ المعالي * * * وكريماً على يديهِ البناءُ
مَجدُ قابوسَ لا يوازيهِ مَجدٌ * * * وعُلاهُ يغارُ منهُ العلاءُ
صاغها دُرَّةً عُمانُ فصارَتْ * * * قِبْلَةَ الشَّرق شَعَّ منها الضِّياءُ
قدْ بنيتَ الصُّروحَ هدياً وعِلماً * * * وبَذلتَ النَّدى فنِعمَ العَطاءُ
وَتَجَشَّمتَ كُلَّ صعبٍ فهانتْ * * * لكَ كُلّ الصِّعاب فهيَ هَباءُ
لا يُدانيكَ في عُلاكَ رَفيعٌ * * * لا ولا تَستَخِفُّكَ الأهــــواءُ
تَحمِلُ الغُرْمَ توسِعُ الحِلْمَ تعفو * * * كُلُّ فضْلٍ لَهُ إليكَ انتهاءُ
وعُمانُ النَّدى بعهدكَ تزهو * * * في سماءٍ نجومُها زهراءُ
أنتَ تدري أبي وتَعرفُ داري * * * وهيَ دارٌ لكمْ إليها انتماءُ
إسمُ قابوسَ ردْفُ كُلِّ عَظيمٍ * * * لمْ تُنافِسهُ في العُلا الأسماءُ
فَهوَ فِعلٌ لِكُلِّ أمرٍ جَميلٍ * * * هُوَ منهُ لهُ إليهِ انتماءُ
عَيِّدي يا عُمانُ جاءَكِ عيدٌ * * * كُلُّ ما فيهِ بهْجَةٌ ورُواءُ
وهوَ عيدٌ لنا جميعاً تبدَّى * * * بالتَّهاني نَزُفّها والدُّعاءُ

شاهد أيضًا: شعر عن العيد الوطني العماني للاطفال

قصيدة عن السلطان هيثم وعمان في اليوم الوطني

لقد كتب الشعراء الكثير من القصائد والأشعار عن السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان الحالي خلفًا للراحل قابوس بن سعيد، ومن هذه القصائد ما سيأتي:

مشرقاً كالنور من بين البرايا * * * موطني بالمجد والخير العميم
يا مناراً للسلام وخير ارضٍ * * * ارتدي من فضله ثوب النعيم
واخلدي تيهاً على درب المعاني * * * منةً من خالق الكون العظيم
سيدي السلطان عش رمزاً مهاباً * * * يقتدي التاريخ من فعل الحليم
نهتدي للعز درباً بإقتدارٍ * * * ارثنا سقناه من خطب الحطيم
وامتثلنا للقرابة الف عذراً * * * لانشق الصف وافين الذميم
وارتدينا للنزال غليظ درعاً * * * وقعنا يوم اللقا نار الجحيم
حلمنا يسمو وطيب الفعل فينا * * * وان جهلنا الخصم مرواحه عتيم

افتخرنا بالمبادئ اي فخرا * * * لن تلاقي اسمنا بين الغريم
انتهلنا من علوم الدهر * * * درساً والمعلم قائداً فذاً حكيم
من بحرنا في جنوب العز * * * اهلاً للشوامخ في مسندم نستقيم
قد حفظناها على مر الليالي  * * * عن غزاةٍ جاوزوا البحر الظليم
وكرمنا الخيل دهراً لم نبالي  * * * قاسمتنا لقمة العيش الكريم
وعشقنا الابل حتى قالوا عنها * * *  من عمان الاصل والعقد النظيم
وجلينا السيف هندياً مزرا * * * ورظينا ظله فينا نديم
في سقطرة يذكروا انا وثبنا * * * كم كسرنا في نداها من لئيم
والمآذن في اراضي الزنج قمنا * * * وتعالى الله اكبر في العميم
وروينا الباسقات زلال قطراً * * * من نهارٍ حكمة الرب العليم
ولقد اتى الدهر مداراً * * * واهتدى الدرب هيثمنا الزعيم

شاهد أيضًا: قصائد وطنية عمانية مكتوبة

قصيدة عن اليوم الوطني للاطفال

كثيرة هي القصائد التي كتبها الشعراء العمانيون عن اليوم الوطني العُماني للأطفال، ولعل أبرزها القصيدة الآتية:

بِلادِي لا يَزَالُ هَوَاكَ مِنِّي * * * كَمَا كَانَ الْهَوَى قَبْلَ الْفِطَامِ
أُقَبِّلُ مِنْكَ حَيْثُ رَمَى الأعادِي * * * رَغَاماً طَاهِراً دُونَ الرَّغَامِ
وَأُفْدِي كُلَّ جُلْمُودٍ فَتِيتٍ * * * وَهَى بِقَنَابِلِ الْقَوْمِ اللِّئَامِ
فَكَيْفَ الشِّبْلُ مُخْتَبطاً صَرِيعاً * * * عَلَى الْغَبْرَاءِ مَهْشُومَ الْعِظَامِ
وَكَيْفَ الطِّفْلُ لَمْ يُقْتَلْ لِذَنْبٍ * * * وَذَاتُ الخِدْرِ لَمْ تُهْتَكْ لِذَامِ
لَعَمْرُ المُنْصِفِينَ أَبَعْدَ هَذَا * * * يُلامُ المُسْتَشِيطُ عَلَى المُلامِ
لَحَى اللهُ المَطَامِعَ حَيْثُ حَلَّتْ * * * فِتِلْكَ أشَدُّ آفَاتِ السَّلامِ

تَشُوبُ المَاءَ وَهْوَ أَغَرُّ صَافٍ * * * وَتَمْشِي فِي المَشَارِبِ بِالسِّقَامِ
أَيُقْتَلُ آمِنٌ وَيُقَالُ رَفِّهْ * * * عَلَيْكَ فَمَا حِمَامُكَ بِالحِمَامِ
سَتَسْعَدُ بِالَّذِي يَشْفِيكَ حَالاً * * * وَتَنْعَمُ بَعْدَ خَسْفٍ بِالمَقَامِ
فَإِمَّا أَنْ تَعِيشَ وَأَنْتَ حُرٌّ * * * فَذَاكَ مِنَ التَّغَالِي فِي المرَامِ
وَإِمَّا أَنْ تُسَاهمَ فِي المَعَالي * * * فَطَائِشَةٌ بِمَرْمَاكَ المَرَامِي
مَضَى عَهْدٌ يُجَارُ الْجَارُ فِيهِ * * * وَيُؤْخَذُ لِلْحَلامِ مِنَ الحَرَامِ
وَهَذَا الْعَهْدُ مَيْدَانُ التَّبَارِي * * * بِلا حَدٍ إِلَى كَسْبِ الْحُطَامِ
مُبَاحٌ مَا تَشَاءُ فَخُذْهُ * * * إِمَّا بِحَقِّ الرَّأْيِ أَوْ حَقِّ الْحُسَامِ

نعرض فيما يأتي مجموعة مميزة من أجمل القصائد عن الوطن العُماني:

قصيدة سلام وتسليم

ونص هذه القصيدة:

سلامٌ وتسليمٌ بدا وثناءُ * * * وإخلاصُ وُدٍّ لم يَشُبْهُ رِياءُ
وحُسن ودادٍ مُخلصٍ ومودَّةٌ * * * ومحضُ تحيَّاتٍ به وصَفاءُ
وذِكرُ أيادٍ من عظيم كرامةٍ * * * ونُبل هوىً لا يعتريه فنَاءُ
ومحضُ مديحٍ ليس يُحصىً عِدادُهُ * * * خلاصة وُدٍّ زانَهُ ووفاءُ
إلى ملِكٍ لم يَسْلُني عنه غيره * * * وإن عَمَّني منه نَدّى وسخاءُ
إلى ملِكٍ لم أَنْسَهُ قط ساعةً * * * مدَى الدَّهرِ حتى لا يكونَ جفاءُ
إلى ملكٍ زانَتْ بطلعة وجهه * * * أماكن ما مرَّت عليها ذُكاءُ
ومَن مالُه مالي ومالي مالُه  * * * ومَن مدحه بعد الصلاة دعاءُ
هو الملك القَرْم الجواد بَلَعْربٌ * * * له الحمدُ والمدحُ اللُّبابُ جزاءُ
بنفسي كريمٌ حازَ مجداً وسؤدَداً  * * * وآباؤه أمثالُه كُرَماءُ
فَصِيحٌ متى ينطِقْ يجد كل مُفصحٍ * * * أخا منطق تعنو له الفُصَحاءُ
بليغٌ متى تبدُو البلاغةُ منه في * * * ندىِّ المعالي يَخْجَلُ البُلغَاءُ
وعن وصف جَدْواه ومدح خِلاله * * * تجىءُ بلاغاتٌ لها الشعراءُ

قصيدة أي شيء يمنح الأوطان قدرا

ونص هذه القصيدة هو:

أيُّ شيءٍ يمنَـحُ الأوطانَ قَدْرَا * * * أعباراتٌ على الأوطانِ حرَّى؟!
أم نَشيــدٌ يملأُ الدُّنيا ضجيجاً * * * أرهَقَ الآذانَ تمجيـــدًا وشُكْرَا؟!
لا وربِّي، إنَّما عِشْــــقٌ سَخِــــيٌّ * * * عانَقَ التُّربةَ إكــرامًا وطُهْـرَا
ثمَّ صلَّى بعدَ أنْ عفَّـرَ وجـــهًا * * * بِفَمٍ مازَجَ بالأذكـارِ تِبْـــرَا
يحضُنُ الأرضَ،أكانتْ غيرَ أُمٍّ؟! * * * هوَ منها وإليـها نحــوَ أُخرى
يا لَهُ الإِنســانِ في غَلْواهُ لمَّــا * * * يتعـالَى ناشـــــرًا كِبْرًا وبَطْرَا
يَجْرَحُ الأرضَ ويمضي في زُهُوٍّ * * * تاركًا في صفحةِ الأَسفارِ ذكرى!
أيُّ ذكرى من جحودٍ واختيالٍ * * * نازعتْهُ في شريفِ المجدِ فخـرَا !
إنَّها الأوطانُ لا ظلَّ سواها * * * حينَ يُرجى الظِلُّ للأَشْرَافِ سِتْرا
وبها يرقى إلى العِزِّ أَنوفٌ * * * هو بالرِّفعةِ والإِكرامِ أَحرى
هانئاً، ينعَمُ في أُملودِ عيشٍ * * * واثباً كالطَّيرِ في الأَفنانِ حُرَّا
هذهِ الأوطانُ في أُفْقِ عُلاها * * * كوكبٌ أشرقَ بالحبِّ فأَثرى
أودعت في صُرَّةِ السِّرِ هواها * * * فأَسَلنا حبَّها في الأرضِ نهرا
وكتبنا قدر العشقِ علينا * * * في قراطيس الهوى شعراً ونثرا
لم يغيِّر حبها فينا خؤونٌ  * * * عاثَ في بُستانها سِرَّاً وجهرا
إنَّما عشنا وفاءَ الحبِّ فيها  * * * هكذا عهدُ الوفا للحرِّ أَمْرا

شاهد أيضًا: شعر عن عمان قصير ، اجمل قصائد في حب عمان

شعر عن العيد الوطني العماني قصير

بعد أن قدمنا مجموعة مميزة من القصائد الرائعة عن العيد الوطني العُماني، فيما يأتي شعر عن اليوم الوطني العماني قصير:

  • قصيدة وطني عليك تحيتي وسلامي:

وطني عليك تحيتي وسلامي * * * وقف بحلّي غربتي ومقامي
وطني إليك أحن في سفر وفي * * * حضري اجل وبيقظتي ومنامي
وطني ولي بك ما بغيرك لم يكن * * * من كوثر عذب ودار سلام
وطني وان نقلت شذاك لي الصبا * * * هاجت شجوني وانفتحن كلامي
وطني ويلويني لدى خطراتها * * * ذكر الصبا ومراتع الآرام
وطني وادعو في ظلام الليل أن * * * لا يبتليك الله بالظلّام
وطني وارجو ان يدوم لك الهنا * * * أبداً بظل عدالة الحكّام
وطني بروحي افتديك إذا التوت * * * عنك الرّعاة وطاشَ سهم الحامي
وطني إذا ما شاك مجدك شائك * * * فكأنما هو ناخر بعظامي
وطني إذا ما شان فضلك شائن * * * فأنا الغيور وعزة الاسلام

  • يا من يعايدنا بصورة دارنا:

يا من يعايدنا بصورة دارنا * * * وببحرها وبشامـخ الأطواد
يا من يهني العاشقين بصـورة * * * أنكأت جرحا ما شفي بضماد
ارفق بقوم أبعدوا عن أرضهم * * * والشوق في الدرب الطويل كزاد
العيد عندهم لقاء زانه * * * سير البلاد بركب أهــل الضاد
تحمي العروبة في الخليج كشأنها * * * في عهد من سبقوا من الأجداد
العيد عندهم عمان بعزة * * * وبنوا عمان طليعة الرواد
إذ ذاك تحلو يا صديق بطاقة * * * ونرى جــــميعا فــرحة الأعياد

شعر عن العيد الوطني العماني للاطفال

لقد ألقينا الضوء فيما سبق على قصيدة مميزة عن العيد الوطني العُماني، نقدم فيما يأتي شعر عن العيد الوطني العُماني للأطفال:

  • لو تسأل الناس عنه بيعرفونه:

لو تسال الناس عنه بيعرفونـــــــــــه
معروف عند الكل والعالم يوصفونـــه
لو آمر الشعب بسرعه يسمعونـــــه
سيدي قابوس شعبـــــــــــــك فداك
بحضرتك بلادي تهنت ف الافـــــراح
ولبس شعبك ثوب الوشــــــــــــاح
والكل منهم غنى وصــــــــــــــــاح
سيدي قابوس مالنا ســـــــــواك
خلى بلاده بأمن وســــــــــــلام
وعمان صارت ف عالي مقــــام
سلام مني واهديلك ســــــلام
سيدي عمان تتنفس هـــــواك
لك الولاء والوفاء يا عريب السـاس
يا نادر بين الخلايق والاجنــــــاس
مولاي قائد من خيرة النــــــــاس
سيدي شعبك ما عاش لـــــولاك
ف العالم كله ما مثلك مثيــــــــل
والشعر ف وصفك صاير قليـــــــــل
بوجودك اشعلت لعمان الفتـــيل
سيدي ف قلوبنا زايد غـــــــــلاك

  • سلمت يا موطن الأمجاد والكرم:

سلمت يا موطن الأمجاد والكرم * * * يا موطني يا رفيع القدر والقيم
سلمت حام لهذا الدين يا وطنًا * * * سما به المجد حتى حلّ في القمم
لم تعرف الأرض أغلى منك يا وطنًا * * * مشى عليه النبي الحق بالقدم
يا مهبط الوحي يا تاريخ أمتنا * * * يا مشعل النور للأمصار في الظلم
علوت يا موطني وازددت مفخرة * * * كل يرى المجد قد حلاك بالعظم
أنت الذي في قلوب الشعب مسكنه * * * أنت الذي في قلوب الناس لم ترم
إليك حبي وأشواقي أقدمها * * * مغروسة فيك قد أسقيتها بدمي

ابيات شعر عن العيد الوطني العماني

بمناسبة اقتراب موعد العيد الوطني العُماني نقدم فيما يأتي أجمل أبيات الشعر عن هذه المناسبة الوطنية العظيمة والخاصة بالنسبة لجميع أبناء سلطنة عُمان:

  • قلدوا عقد الغواني:

قلدوا عقد الغواني * * * بعضَ شعري في عُمانِ
فهْـــيَ من أغلى الجمانِ * * * صاغها فخرًا جناني
يا بلادي يا مُرادي * * * أنتِ نبضٌ لفؤادي
لك عمري وودادي * * * يا حروفًا للساني
قبلة الحبِّ قديمًا * * * أصلها كان كريمًا
نافست حورًا وريمًا * * * وغدت تاجَ الحسان ِ
افتحوا كلَّ كتاب ِ * * * فيه ذكرٌ للصواب ِ

قد هزمنا المتغابي * * * من نوى غزو مجانِ
وسلوا سود الليالي * * * ثمَّ موجًا كالجبالِ
عن هُمــامٍ لا يبالي * * * أصله كان عُــماني
فلك المجدُ التليدُ * * * ولك الفخرُ المجيدُ
ولنا الفجرُ السعيدُ * * * شعَّ في كلِّ مكانِ
يا إلهي ورجائي * * * استجب مني دعائي

  • بلادي هواها في لساني وفي دمي:

بلادي هواها في لساني وفي دمي * * * يمجدها قلبي ويدعو لها فمي
ولا خير فيمن لا يحبّ بلاده * * * ولا في حليف الحب إن لم يتيم
ومن تؤوه دار فيجحد فضلها * * * يكن حيواناً فوقه كل أعجم
ألم تر أنّ الطير إن جاء عشه * * * فآواه في أكنافه يترنم
وليس من الأوطان من لم يكن لها * * * فداء وإن أمسى إليهنّ ينتمي
على أنها للناس كالشمس لم تزل * * * تضيء لهم طراً وكم فيهم عمي
ومن يظلم الأوطان أو ينس حقها * * * تجبه فنون الحادثات بأظلم
ولا خير فيمن إن أحبّ دياره * * * أقام ليبكي فوق ربع مهدم
وقد طويت تلك الليالي بأهلها * * * فمن جهل الأيام فليتعلم
وما يرفع الأوطان إلا رجالها * * * وهل يترقى الناس إلا بسلم
ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله * * * على قومه يستغن عنه ويذمم
ومن يتقلب في النعيم شقي به * * * إذا كان من آخاه غير منعم

شاهد أيضًا: قصيدة عن عمان والسلطان هيثم

شعر عن العيد الوطني العماني 52

بعد ما ورد من قصيدة عن العيد الوطني العماني نعرض فيما يأتي أجمل شعر كُتب عن العيد الوطني العُماني وعُمان وسلاطينها العظام:

قصيدة من يشبهك يا عمان

ونص هذه القصيدة كاملًا هو:

من يشبهك يـا سيدة هـ الغيم وأحلام المطر * * * من يشبهك من يشبهك.. دارت رحى هالأسئلة ؟!
هـم شبهوك بْشمس ثمْ عادوا وقالوا لا : قمـر * * * وآنا قطعت أقوالهم وبديت حل المسألة …….
قلـت السما والأرض أنتي: يابـسة سهل وْبحر * * * وأنتي التضاريس المجيدة في صروح الأمثلة
وأنتي البساتين النـضيرة مـن أحاسيس الزهر * * * وأنتي الحـكايات البـعيدة فـي مشاوير الوله
وأنتي الصباح المنتشي من سالفة أحـلى عطر * * * وأنتي الـربيع اللي تـعلق في غصون الأخيلة
لولاك ما يضوي المسا ما ينتصف هذا الشهر * * * ما أثمر القمح وْتفاخر فـ الأرض لو سنبلة
شفـتي الخلايق وش بلاها : كلّ ما طيفك يمر * * * تجتنّ لـي حد الصراخ وْ تندهك : يا مذهـلة

قصيدة مجد التاريخ حرفًا في الزمان

ونص هذه القصيدة كاملًا هو:

مجَّدَ التاريخُ حرفا في الزمان * * * من حروف العشق حبي والحنان
وشدا العصفور لحنا في الورى * * * يأسر اللبَّ زمانا والجــــــــنان
هاتفا ميما تلتها ألـــــــــــــــفٌ * * * ثم نونٌ فغدت أمـــــــي عمــــان
هات يا تاريخ حدِّثُ قصــــــة ً * * * عن رجالٍ سادة ٍ ساسوا مجـــان
سادتي آل سعـــــــــيدٍ جددوا * * * حكم عدلٍ وشريف للزمـــــــــان

انقذونا من زمان ٍ حالـــــــكٍ * * * علمونا الود حقا والأمــــــــــــان
أدر الطرف يمــــينا يا أخي * * * أو يسارا تر شعبا كالــــــــــبنان
هكذا الشأن بأرضي يا فتى * * * لا ترى إلا بلادا كالجـــــــــــنان
زر ظفارا إن فـــيها شاهدا * * * لمقالي حفه حسن البـــــــــــيان

وسل الزوار ماذا شاهدوا * * * هل خريف الحسن أم وجه الحسان
قد حباها الله حسنا فائـــقا * * * فغدت نورا لمن زار الــــــمكان
تنشر الطيب على من زارهار * * * ليت شعري طيب مسك أم لبان
زر صحارا تلق فيها شاهدا * * * قد كسى التاريخ وجها من جمان
ومضيقا مزهرا في وصفه * * * هرمزي الاسم للخير لسان

نحو نزوى سر وخذ من دارس ٍ * * * ورد ماء للورى أنس وجان
زر قلاعا في بلادي لترى * * * صنع أجدادي وعج نحو ضيان
البريمي زر ورستاق الوفا * * * كل شبر في بلادي وكــــــيان
واشكر الله على ما قد حبى * * * واسال الحفظ لمن قاد عمان

قصيدة عن اليوم الوطني العماني بالصور

بعد ما ورد من أروع 11 قصيدة عن العيد الوطني العماني 52 نقدم فيما يأتي قصيدة عن اليوم الوطني العماني بالصور:

قصيدة عن اليوم الوطني العماني بالصور

قصيدة عن اليوم الوطني العماني بالصور

قصيدة عن اليوم الوطني العماني بالصور

إلى هنا نختم مقال أروع 11 قصيدة عن العيد الوطني العماني 52 هذا المقال الذي عرفنا في أوله اليوم الوطني العُماني، ثمّ مررنا فيه على مجموعة مميزة من الأشعار والقصائد عن اليوم الوطني العُماني الثاني والخمسين وعن السلطان هيثم سلطان عُمان، ثمّ مررنا فيه على قصيدة عن اليوم الوطني العماني بالصور.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ wikiwand.com، اليوم الوطني العماني، 12/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *