قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال
قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال، ينتظرُ السُّعوديّون عيدهم الوطنيّ -الَّذي يحتضِنُهُ اليوم الثَّالث والعشرين من شهر سبتمبر/ أيلول من كلِّ عام- ليعبِّروا عن فخرهم بوطنهم وانتمائهم إليه بمختلف الوسائل والطُّرق، ولعلَّ الوسيلة الأبرز الَّتي يتوكَّأ عليها الشَّعب السُّعوديُّ ليعبِّر عن مشاعر الفخر والفرح العارمة الَّتي تعصفُ بِهِ في عيدهِ الوطنيّ هو الشِّعر بأشكالِهِ كلِّها؛ لذا آثرنا في هذا المقال أن نتوقَّفَ وإيَّاكم عند أجمل القصائد والأشعار الَّتي قيلت عَنِ المملكةِ العربيَّةِ السُّعوديَّةِ وعيدِها الوطنيِّ.

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

يعدُّ اليوم الوطنيُّ السُّعوديُّ من أجمل الأيَّام الَّتي يعيشها السُّعوديّون طيلةَ السَّنة؛ لذا فإنَّهم يحتفلون في هذا اليوم ويطيرون فرحاً بِهِ، ومن أبرز مظاهر الاحتفال في هذا اليوم هو تحفيظ الأطفال في المدارس قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال تزرعُ بذورَ العنفوان والفخر في أرواحهم ويحملون معانيها في صدورهم حتَّى الكبر، ومن القصائد الجميلة الَّتي يُنشِدُها الأطفال بمناسبة اليوم الوطنيّ:

  • القصيدة الأولى (أنشودة علم بلادي): وهي أنشودةٌ شعريَّةٌ لطيفةٌ يردِّدها الأطفال في الفخر بعلمهم، وأبياتها:

عـــلـــمُ بـــلادي عـــلـــــمٌ أخـــضــــرْ
فـــيــــهِ شـــهـــادُة حـــــقٍّ تُــــذكــــــرْ

فـــيــــهِ الـــحــــقُّ فـــيــــهِ الـــعــــزَّةْ
فـــيـــه الــسَّــيـــف رمــــز الـــــقـــوَّةْ

عـــلـــمُ بـــلادي عـــلـــــمٌ أخـــضــــرْ

  • القصيدة الثانية (أنشودة سعوديتي): وهي من أجمل الأناشيد الشِّعريَّة ذات المعاني السَّامية الَّتي يردِّدها الأطفال مراراً وتكراراً، وأبياتها:

سعوديَّتي يا سعوديَّتي
ســــعوديَّتي أنـــــتِ أغلــى وطــنْ

سعوديَّتي يا سعوديَّتي
ســـــعوديتي أنــــتِ أعلـــــى وطـــــــــنْ

سعوديَّتي يا سعوديَّتي
ســــعوديَّتي أنـتِ أحلــــى وطـــــنْ

سعوديَّتي يا سعوديَّتي
ســــعوديَّتي يــا بلادَ الحــــرمْ

سعوديَّتي يا سعوديَّتي
ســـــعوديَّتي يــا بلادَ الكـــرمْ

سعوديَّتي يا سعوديَّتي
ســـعوديَّتي فيـــــكِ تعلــــو الهمــمْ

  • القصيدة الثالثة (النشيد الوطني السعودي)

إذ يأتي بمقدِّمة القصائد الَّتي يحرصُ السُّعوديّون على حفظها وتحفيظها لأولادهم من بعدهم؛ لما فيه من معانٍ سامية -كتبها الشَّاعر إبراهيم خفاجيّ- تبعثُ في النَّفس الكرامة والعنفوان، وكلماته هي:

سَـــارِعِـــي لِـــلْـــمَـــجْــــدِ وَالْـــعَـــلْـــيَــــاءْ
مَـــجِّـــــدِي لِـــخَــــــالِــــقِ الــــسَّـــــمَــــــاءْ

وَارْفَــــعِ الــخَــفَّــاقَ أَخْـــضَـــرْ
يَــحْـمِــلُ الـنُّــورَ الْــمُــسَـطَّــــرْ
رَدّدِي الـــــلَّـــــــهُ أكْــــــبَــــــرْ

يَــــا مَــــوْطِــــنِـــــي
مَـــوْطِـــنِــــي عِــشْـــتَ فَــخْـــرَ الْــمُــســلِــمِــيـــنْ
عَـــــاشَ الْـــمَـــلِــــكْ: لِــلْـــعَـــلَــــمْ وَالْـــــوَطَـــــنْ

شاهد أيضاً:  عبارات عن اليوم الوطني 92 تويتر

شعر عن اليوم الوطني 92 للأطفال

يطيرُ السُّعوديّون فرحاً -صغيرهم وكبيرهم- حينَ تهبُّ نسائم العيد الوطنيّ على مضاربهم، فيبدؤن بالبحث عن أجمل قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال؛ ليعبِّروا من خلالها من مشاعرهم الصَّادقة الَّتي يحسُّون بها في هذا اليوم، وضمن هذه الفِقْرة سنعرضُ أمامكم مجموعةً من أجمل هذه القصائد:

  • القصيدة الأولى (أنشودة وطني وطني): يعبِّر الأطفالُ السُّعوديّون عن محبَّتهم لوطنهم باليوم الوطنيّ من خلال ما يحفظونه من أناشيد وطنيَّة، ولعلَّ أكثر الأناشيد دوراناً على ألسنتهم اليوم هو النَّشيد الآتي:

وطــــــنــــــي .. وطـــــنــــــي
فــيــكَ عــشــقــنــا
خــــطَّ الــقـــلـــمِ
مــنــكَ نـسـجـنـا
لــونَ الــعــلـــمِ

وطــــنـــي
أنــتَ الــقــمــحُ الأصـــفـــرْ
شــمــسٌ تــعــلــو
حـــــبٌّ يــكــبـــرْ
دربــك وعــدٌ لـلـمـســتــقــبـلْ

وطــــــنــــــي .. وطـــــنــــــي
إنَّــا نـبـنـي مـجـدكَ وعــداً لـلـمـسـتـقـبـلْ
وطــــنـــي أنــــتَ الأرض الـمــعــمــلْ
أنـــتَ ضــيـــائـــي
أنـــتَ الـمـشــعــــلْ

وطــنــي أنـــتَ الــشِّعـــر الــخـــالــــدْ
وطـــنــي أنـــتَ الــحــلــم الــواعـــــدْ
أنــتَ الـحــبّ وحــيــن يُــطِّـــلُ مــجــداً شــاهــدْ
أنــــتَ الـــخـــالـــدْ
أنــــتَ الـــخـــالـــدْ

  • القصيدة الثانية (أنشودة بلادي بلادي منار الهدى): وهي أنشودةٌ وطنيَّةٌ سعوديَّةٌ يحفظها الأطفال السُّعوديّون ويغرِّدونَ كلماتها للدَّلالة على مدى انتمائهم لوطنهم وفخرهم بِهِ، وأبياتها:

بـــلادي بـــلادي مــنـــارُ الـــهُـــدى
ومــهــدُ الــبـطـولـةِ عــبــرَ الــمــدى

عــلـيـهـا ومـنـهـا الـــسَّــلام ابـــتـــدا
وفــيـهـا تــألَّــقَ فـــجــــرُ الــــنَّـــــدى

حــيـــاتــي لــمــجــدِ بـــلادي فـــــــدِا
بـــلادي بـــلادُ الإبــــا والـــشّــمـــــمْ

ومــغـنــى الــمـروءةِ مــنــذُ الـــقِـــدمْ
يــعــانــقُ فـيـهـا الــسَّــمــاح الــهِــمــمْ

وفــيــهــا تــصــون الــعــهـــود الــذِّمـمْ
سـتـبــقــى بـــــلادي مــنــــار الأمـــــمْ

لــتــمــنــع عـنـهــا ديــاجي الــظّـــلــمْ
بــاســـم الــمُـهـيــمــن حــامــي الــعَـلَـمْ

وعـــزم الــسُّــيوف وهــــدي الـــقــلـــمْ
بــمــكَّــةَ صـــرح الـــهــــدى عُــــمّـــراا

  • القصيدة الثالثة (أنشودة عليك مني السلام): وهي أيضاً من الأناشيد الَّتي يحفظها الأطفال السُّعوديّون ويردِّدونها في المناسبات المختلفة، وإليكم أبياتها:

عــلــيــكِ مِـنِّــي سَــــلامْ
يـــا أَرْضَ أَجْــــــــــدَادِي

فــــفِــيـكِ طــابَ الْمُـقــامْ
وَطـــــابَ إِنـــشـــــــــادِي

أَحْـبــبـتُ فِــيــكِ الـسَّـهَـرْ
وَبَـهــجـــةَ الــنَّــــــــــادِي

أَحْــبَــبْــتُ ضــوْءَ الْـقَـمَـرْ
وَالــكَــوْكَــبَ الْــهــــــــادِي

شعر عن اليوم الوطني 92 باللغة العربية الفصحى

ولأنَّ الشِّعر العربيَّ الفصيحَ هو أحبُّ الأدبِ إلى قلوب السُّعوديين وأكثرهُ دوراناً على ألسنتهم؛ نجدُ أنَّ نسبةً كبيرةً منهم تؤثر كتابةَ معايداتها شعراً، وفيما يأتي من سطور سنضعُ بينَ أيديكم مجموعةَ قصائدٍ تخيَّرناها لكم من عيونِ الشِّعر الوطنيّ الَّذي يليقُ بجلال اليوم الوطنيِّ السُّعوديِّ وجمالهِ:

  • القصيدة الأولى (قصيدة يا سائلاً عن موطني وبلادي): وهي من أجمل القصائد الَّتي يتغنَّى بها الشَّعبُ السُّعوديُّ بأرضِهِ ويفتخر بها، ومن أجمل أبياتها:

يــا ســائـــلاً عــــن موطـنـي وبـــلادي
ومــفــتِّـــشــاً عـــن مـــوطـــن الأجــدادِ

وطــنــي بــهِ الـبـيـتُ الـحـرامُ وطـيـبـةٌ
وبــهِ رســولُ الـحـــقِّ خـــيـــرُ مُـــنـــادِ

وطـنـي بــهِ الـشَّــرع الـمـطـهّــر حاكـمٌ
بـالـحــقِّ يُــنــهــي ثــــورةَ الأحــــقــــادِ

وطـنـي عــزيـــزٌ فـــيــهِ كــلُّ مــحــبَّــةٍ
تـعـلــو وتــســمــو فـــوق كـلِّ ســــــوادِ

  • القصيدة الثانية (قصيدة روحي وما ملكت يداي فداه): وهي قصيدةٌ جميلةٌ تنضحُ منها أسمى المشاعر الصَّادقة في حبِّ الوطن، ومن أرقِّ أبياتها تخيَّرنا لكم ما يأتي:

روحــــــــي ومــا مـــلــكـــتْ يــــــدايَ فــــداهُ
وطــنــي الـحـبــيـب وهــل أحــــبُّ ســــــــواهُ!

وطــنــي الَّـذي قــد عـشــتُ تـحــتَ ســمــائــهِ
وهــو الَّــذي قــد عــشــتُ فــوقَ ربـــــــــــــاهُ

مــنــذُ الـطُّــفـولـة قــد عــشـقــتُ ربـــوعَـــــــهُ
إنِّـــــي أحــــــــبُّ ســــهــــولـــــه وربــــــــــاهُ

  • القصيدة الثالثة (قصيدة مجدي لمجدك ينتمي):

وتعدُّ هذه القصيدة من أكثر القصائد الَّتي قيلت عن اليوم الوطنيّ السُّعوديّ حميميَّةً؛ إذ يُخاطبُ فيها الشَّاعر وطنه مخاطبةَ المُحِبِّ لمحبوبِهِ ويتغزَّل بِهِ وبمقدَّساته بألطف الكلمات، ومن أبياتها:

مــجـــدي لــمـــجـــدكَ يـــنــتــمــــي
وطـــنــي فــــديــــتُـــــكَ بـــالـــــــدَّمِ

وطــــنــــي وذكــــــــركَ ســــائـــــغٌ
كـالــشُّــهـــدِ يــنــضـح فـــي فـــمــي

وطــــنــــي وقــــــدركَ شـــــامــــخٌ
كـالــشَّــمــسِ فــــــوقَ الأنــــجُـــــمِ

هـــــذا هــــو الــبــيـــتُ الـــحـــرامُ
وتـــــــلــــــــكَ دار الأرقــــــــــــــمِ

هــــذي مــعـــالــمُــنـــــــــــا الَّــتــي
هـــيَ لــلــمــفــــاخــرِ تــنــتــــمــتـي

شَـــرُفَــــتْ بــــــديـــــنِ مُــحـــمَّــــدٍ
وزهــــتْ بـــقـــــدرِ الـــمــــســـلــــمِ

شاهد أيضاً: عبارات عن اليوم الوطني 92 بالانجليزي

قصيدة عن الوطن السعودي بالفصحى

ولا تقتصر القصائدُ الَّتي يبحثُ عنها الشَّعبُّ السُّعوديُّ في عيدهِ الوطنيِّ على قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال وحسب؛ وإنَّما نجدُ أنَّ السُّعوديين في هذا اليوم يبحثون عن عيون الشِّعر العربيّ الفصيح الَّذي قيل في حبِّ الوطن ويهدونها إلى وطنهم ويسقطونها عليه، وإليكم أجمل هذه القصائد:

  • القصيدة الأولى (قصيدة اختلاف النهار والليل ينسي): كتب الشَّاعرُ الألمعيُّ أحمد شوقي قصيدةً عن التَّعلُّقِ بالوطنِ تقطرُ منها مشاعر الحبِّ الصَّادقة، ودونكم أجمل أبياتها: [1]

وَطَـــنـــي لَـــو شُـــغِـــلــــتُ بِـــالــخُــلــدِ عَــنــــهُ
نــازَعَــتـــنــي إِلَــيـــهِ فـــي الــخُــلـــدِ نَــفــســـي

وَهَـــفــــا بِــالـــفُـــــؤادِ فــــــي سَــلـــسَـــبـــيـــلٍ
ظَــمَــــأٌ لِــلـــسَّـــوادِ مِـــن عَـــيــنِ شَـــــمـــــسِ

شَـــهِـــدَ الـــلَّــــهُ لَــم يَــغِـــب عَــن جُـــفـــونـــي
شَــخـــصُـــهُ ســـاعَـــةً وَلَــــم يَـــخـــلُ حِـــسّــــي

يُـــصـــبِــــحُ الـــفِـــكــــرُ وَالـــمَــسَـــلَّـــةُ نــــادي
ــهِ وَبِــالــسَـــرحَـــةِ الـــزَكِـــيَّـــةِ يُـــمــــــســـــي

وَكَـــأنِّـــي أَرى الــــجَـــــزيـــــرَةَ أَيــــــــكــــــاً
نَـــغَـــمَــــت طَـــيــــرُهُ بِـــأَرخَــــمَ جَـــــــــــرسِ

  • القصيدة الثانية (قصيدة أجل نحن الحجاز): وقد قالَ الشَّاعرُ السُّعوديُّ غازي القصيبيّ قصيدةً جميلةً يفخرُ فيها بالوطنِ السُّعوديّ معدِّداً مناطقهُ، وهي: [2]

أجــلْ نــحــنُ الــحــجـــازُ ونـــحـــنُ نــــجــــدُ
هــنـــا مــــجـــــدٌ لــنـــا وهـــنــــاكَ مــــجـــــدُ

ونــحــــنُ جـــزيـــــرةُ الــــعــــربِ افــتــداهـــا
ويـــــفــــديـــهــــا غـــــطـــــارفـــةٌ وأُســـــــــدُ

ونـــحــــنُ شـــــمــالــــنـــــا كــــبـــرٌ أشـــــــمٌّ
ونـــحــــنُ جـــنــــوبـــنـــا كــــبــــرٌ أشــــــــــدُّ

  • القصيدة الثالثة (قصيدة لله در بلادنا):

ومن أجمل القصائد الَّتي قيلت في وصفِ المملكة العربيَّة السُّعوديَّة وشعبها تلك القصيدة الَّتي كتبها الشَّاعر عبد الرَّحمن العشماويّ، وقد انتقينا لكم من أبياتها الآتي: [3]

تـــبــــقـــى الـــحـــصـــونُ مــنـــيـــعـــةً أســــوارهــــا
مـــــا دام يُــــرفـــعُ بــالــيـــقـــيــــنِ شـــــعـــــــارُهـــا

وتــظـــلُّ تـــهــــنـــأ بــالـــرَّبـــــيـــعِ ريـــــاضُــــهـــــا
وتــــــزفُّ أشــــــــذاء الـــــرِّضـــــــا أزهــــــارهــــــا

تــجـــري ســـواقـــي الـــحـــبِّ فـــي ســـاحـــاتـــــهــــا
وتــــهُّـــــز أشـــــواق الــــثّـــــــرى أمــــطـــــارُهـــــــا

لــــــلَّــــــهِ درّكِ يـــــــــا ريــــــــــاضَ مـــــحــــبَّـــــــةٍ
غـــــنَّــــــت بـــلــــحــــنِ جـــمـــالـــهـــا أطــــيــــارُهـا

قصيدة عن اليوم الوطني قصيرة

وقد تفضلُ فئةٌ مِنَ الشَّعبِ السُّعوديّ القصائد القصيرة لنشرها عبر حساباتهم أو إهدائها إلى أحبَّتهم بمناسبة اليوم الوطنيّ للملكة العربيَّة السُّعوديَّة، وسنعرضُ لكم الآنَ مجموعةً من أقوى هذه القصائد القصيرة وأكثرها تأثيراً:

  • القصيدة الأولى (قصيدة وطن من سحاب): تعدُّ هذه القصيدةُ -الَّتي كتبها الشَّاعر سعود الصَّاعدي- من أروع القصائد الَّتي قيلت عن الوطن واليوم الوطني، وإليكم كلماتها:

أجـــل -أفــديـــك- يــــا وطـــنـــي
عـــشــقـتــكَ مـنـذُ أنْ صـادقـتُ بـيــت الـطِّــيـنِ
والأيّــام تــصـفـعـنــي
شـربــتــك كــوب مـــاءٍ
فـــي هـــجـيـر الـصَّـيــفِ
مـحـمـولاً عـلـى زمــنـــي

أجـــل -أفــديـــك- يــــا وطـــنـــي
فــأنـــتَ الــظِّــلُّ أتـبــعُـــهُ
وأنــــتَ الــظِّـــلُّ يـتــبـعـنـي
وأنــتَ الـصَّــوتُ مــا أحـــلاهُ مــنــطــوقــاً!
ومــا أحـــلاه فــــي أُذنــــي!

  • القصيدة الثانية (قصيدة نقش على جدار الوطن):  وهذه القصيدةُ أيضاً من القصائد الجميلة الَّتي قالها الشَّاعر عبد الرَّحمن العشماويّ في حبِّ الوطن السُّعوديَّة بيومها الوطنيّ، ومنها: [4]

مـــن أيــــنَ أبــتــدئ الـــحـــديــــثَ عــــن الـــوطـــنْ
ولـــمـــن أصــــوغُ حـــكــايــة الــذِّكــــرى لــمــــــنْ؟!

مـــــن أيــــن والأمـــجـــادُ تـــشـــرقُ فــــي دمـــــي
نـــــوراً مــــن الــذِّكــــرى وتـخــتـــصـــرُ الـــزَّمـنْ!

قـــالــوا ابــتـــدئ مـــن وصـــفِ مــكَّـــــة إنَّـــهــــا
صـــدرٌ حـــــوى نــــورَ الــهـــدايــــةِ واطــــمــئـنْ

فـــيـــهـــا الأصــــــالــــةُ نــخـــلـــةٌ مــمــشـوقــــةٌ
لـــم يــحــتـــقـرهــا الــنَّـــاظــرون ولــــم تـــهــــنْ

فــغــذاؤهـــا الـــتَّـــمـــرُ الــمـــبـــاركُ طـــلـــعــــهُ
وشـــرابـــهــــا مـــن مــــــاءِ زمــــــزم والـــلَّـــبـنْ

  • القصيدة الثالثة (قصيدة ارفع الراس): وهيَ قصيدةٌ عاميَّة لا تقلُّ أهمِّيَّة عن أجمل القصائد الفصيحة من حيث الفخر والاعتزاز بالوطن السُّعوديّ، وكلماتها:

ارفـــع الـــرَّاس يـــا الــحـــرّ الــقــطــام وأكــثـــر الــحــمـــد
لــلِّـــي صـــانـــهـــــا

أنــت فـي الــمــجــد لــك راس الــسَّــنــام وعــزّة الــنَّــــاس
مـــــن أوطـــانـــهــــا

أنـــت الأول الــلِّــي ســـلّ الــحــســـام وقـــالـــوا الــخـيـــل
مــــن فـــرســـانــهـــا

شاهد أيضاً: اجمل تغريدات عن اليوم الوطني السعودي 92

قصيدة عن اليوم الوطني بالفصحى

ولا يخفى على أحدٍ ما لليومِ الوطنيّ السُّعوديّ من فضلٍ في نشرِ طقوسِ المحبَّة والوئام بين أبناء الشَّعب السُّعوديّ؛ فهم يحتفلون بِهِ، ويفرحون ملء قلوبهم فيه، ويتبادلون الكلمات والقصائد الفصيحة الَّتي تحملُ من مشاعر الفخر بوطنهم ما تحمل، وكأنَّهم بذلك يشحذون همم بعضهم بعضاً، ومن القصائد الَّتي يتبادلها وينشرها السُّعوديّون في اليوم الوطنيّ:

  • القصيدة الأولى (قصيدة دعوني فقد هام الفؤاد بحبه): وهذه القصيدة من أصدق القصائد الَّتي قيلتْ في حبِّ الوطن السُّعوديّ وتعداد مناقبه ومحاسنه، وإليكم أبياتها:

دعـــونــــي فـــــقــــد هــــامَ الـــفـــــؤادُ بـــحـــبِّـــــهِ
ومـــا مـــنــــيــــتــــي إلَّا الـــحــيــــاةُ بـــقــــربـــــــهِ

فــلـــيـــــــسَ لــــهُ بـــيــــنَ الـــبــــــلادِ مُـــشــــابـــــهٌ
وكــــلُّ بـــنــــي الإســــلامِ تـــحـــــدُو لِـــصـــــوبــــهِ

أيـــا وطـــنـــي تـــــفــــــدي تــــرابَــــكَ أنــــــفـــــــسٌ
تـــجــــودُ بـــــلا خــــــوفِ الـــمـــمــــاتِ وخــــطــبـــهِ

جـــمــــالٌ بــــــهِ فـــــي الـــسَّــــهـــــلِ أو بـــجـــبــالـــهِ
وســــحـــــرٌ لــــرمْـــــلٍ لامــــــعٍ فــــــوقَ كُــــثـــبـــــهِ

ووحَّـــــــدهُ عــــــبـــــــد الــــعـــزيـــــزِ بِــــجُــــهــــــدِهِ
وجُـــنــــدٍ لـــــهُ شـــــقُّــــوا الـــطَّـــــريـــــقَ لـــــدربــــهِ

  • القصيدة الثانية (قصيدة وطني أقمتك في حشاي مزارا): وهي قصيدةٌ لطيفةٌ ينشرها السُّعوديّون عبر حساباتهم على مواقع التَّواصل الاجتماعيّ؛ تعبيراً منهم عن فرحتهم بيومهم الوطنيّ، ومنها:

وطــــنـــــي أقـــمـــتُــــكَ فــــي حـــشـــــايَ مـــــــزارا
ونـــصــــبــــتُ حــــولــــكَ أضــــلُـــعــــي أســـــــوارا

ورفــــعــــتُ ذكـــــركَ قــــــبَّــــــــةً مـــحــــروســـــــةً
بــــهــــواجــــسٍ فـــــي جــــانــــحـــــيَّ ســـــهــــــارى

وطــــنـــــي ومـــــا كــــلُّ الـــمــــنـــابــــع (زمــــــــزمٌ)
حـــتَّــــى أقـــــيـــــــسَ بـــطـــــهــــــركَ الأطـــــهــــــارا

هــــذا ثـــــــراكَ قــــمـــاشــــــةُ الـــشَّــــرفِ الَّـــــتــــــي
بـــقـــيــــتْ تـــقــــمِّــــطُ (أحـــــمـــــــدَ الـــمُـخــــتــــارا)

فـــــي كــــــلِّ حــــــبَّــــــــةِ رمـــــلـــــــةٍ ســــــجَّـــــادةٌ
تــــلــــــدُ الــــهُــــــــداةَ وتُــنـــــجـــــــبُ الأبــــــــــــرارا

  • القصيدة الثالثة (قصيدة هذي المفاتن في عينيك تأتلق): يتغزَّل الشَّاعر في هذه القصيدة بوطنهِ السُّعوديَّة بأرقِّ وألطفِ كلمات الغزلِ والنَّسيب، وهي أجمل قصيدةٍ يمكنكم نشرها بمناسبة اليوم الوطنيّ، يقول الشَّاعر:

هــــتذي الـــمــــفـــــاتــــنُ فــــي عــيـــنــــيــــكَ تــــأتـــلِـــــقُ
وفـــــي لــــحــــاظـــــكَ هــــــذا الـــــسِّــــــحــــرُ والألــــــــقُ

وفـــــي ثـــــــــراكَ مــــن الــــتَّـــــاريــــخِ أوســـــــــمــــــــــةٌ
تُــــلـــمـــلِـــــمُ الــــشَّـــــمـــــسَ أعـــــراســــــاً وتـــنـــــطـــلـقُ

فــــأنــــتَ يــــا مـــوطــــنـــــي مـــــــــاضٍ يـــعـــــانـــــقـــــــهُ
زهـــــــــو الــــبـــــطــولات والأشـــــــــراف والـــــعــــــبـــــــقُ

وأنــــــــتَ فــــي حـــــاضــــرٍ تـــكـــــســــوهُ أجــــــنــــــــحــــــةٌ
عـــلــــوُّهـــــــا مـــــن بــــيـــــاضِ الـــصُّــــبـــــحِ يــــنــــبــــثـــقُ

فـــــأنــــــت فـــــي مُـــهـــجــــتـــي نـــبــــضٌ وفــــــي قــــلـــبـي
حــــرفٌ وفـــــــي كــــــلِّ عـــــــــامٍ يــــزهـــــرُ الـــــــــــــــورقُ

أجمل شعر عن اليوم الوطني

المناسبات الوطنيَّة هي فرصةُ الإنسان الوطنيّ الذَّهبيَّة للتَّعبير عن وطنيَّته وحبِّه لوطنِهِ ولا سيَّما إذا كانت هذهِ المناسباتُ عظيمةً كمناسبة العيد الوطنيّ، ولأنَّ اليوم الوطنيَّ السُّعوديَّ هو أجمل الأيَّام الَّتي يعيشها السُّعوديّون جميعاً، ولأنَّهم شعبٌ مفطورٌ على محبَّةِ وطنِهِ؛ نجدُ أنَّهم يبحثون في هذا اليوم عن أجمل القصائد الَّتي يُمكنُهم من خلالها الإفصاح عن فخرهم بوطنهم، ومن هذه القصائد:

  • القصيدة الأولى (قصيدة بلادي): كثيرةٌ هِيَ القصائدُ الَّتي تُكتَبُ للأوطان، لكنَّ أجملها هي القصائدُ الَّتي تُكتَبُ بالقلبِ والرُّوح لا بالحبر، ومنها مثلاً: [5]

بـــلادي فــــداكِ الـــرُّوح والــــلَّـــــهُ عـــــالـــــمُ
عـــلــيــكِ ســــلامٌ خــالــصُ الــقـــصـــدِ ســالـــمُ

فــهـــذا بـــحـــمــدِ الــلَّــهِ لــلــضَّـــاد مــــوســـــمٌ
كـــريــــمٌ وعـــيـــدٌ لــلــعـــروبـــــةِ بـــــاســـــــمُ

وحــــفــــــلٌ بــــهــــيٌّ لــلـــشـــبـــيـــبــــةِ زاهــــرٌ
كــــروضٍ نــــديٍّ بـــاكـــرتـــــهُ الــــنَّـــــســــائــــمُ

تــــلاقــــى بـــــهِ أنـــصــــارُهــــا وحـــمــــاتُـهـــــا
كــمـــا تـــتـــلاقـــــى فـــي الـــسَّـــمــــاءِ الـغـمــائـمُ

وطــــرَّبَ فــــيـــــهِ الــــنَّــــاشــــئـــون وغــــرَّدوا
كــمـــا غــــرَّدتْ فـــوقَ الـــغــصـــونِ الـحـمـائـــمُ

  • القصيدة الثانية (قصيدة آفاقك عرش الشمس):  وكذلك من القصائد المملوءة بالمشاعر الصَّادقة تجاه الوطن نضع بين أيديكم القصيدة الآتية: [6]

وَطـــنــــي
آفـــــاقُــــكَ عـــــرشُ الـــشَّــــمـــــسِ
ربــــوعُــكَ حــوريّـــاتُ ضـــيــــــاءْ
الـحــبُّ يُـصـلِّـي فــوقَ ثــــراكَ
يــمـدُّ يَــديـــهِ
يَـــدعـــو الــلَّـــهََ
لــعـــلَّ الــــلَّــــهََ
يــجـــيـــبُ لــــهُ
أمــــــلاً ورجـــــــاءْ
الــحـــبُّ يُــســافــرُ فـــي عــيـــنـــيــــكْ
الـــحــــبُّ يُــغـــنِّــــي بـــيــــنَ يَـــديــــكْ
يَــحــمـــلُ أشـــواقـــاً
مـــنـــكَ
إلـــيــــكْ
الــحـــبُّ يَـــذوبُ رَحـــيـــقـــاً
شـــهـــــداً
يـــولـــدُ شـــعـــراً فـــي شــفــتـيــكْ
الــضــحــكــةُ فـي شــفـتـيــكَ نـهــارْ
الــلَّــيــلُ يـــذوبُ كــؤوســـاً
فــي أيـــدي الــسُّـــمَّـــارْ

وَطـــنــــي
يـــا قـــمــــراً تــــعـــشــــقــــهُ
كــــلُّ الـــنَّـــجـــمــــاتِ
وتَـــحـــســــدُهُ كــــلُّ الأقـــمــارْ
يــا عِــشــقــاً يــولــدُ فــي صَــمــتٍ
يَــعــلــو كــالــمــوجِ
ويــعــدو فــي صــخـــبِ الــتَّـــيَّـــارْ
يَــتــســـلَّـــلُ كــالــعــطــرِ الــولــهــانِ
يَـــصـــولُ
يَــــجــــــولُ
ويَــخـــرجُ مـــن رحــــمِ الأزهــــــارْ
يــنــســابُ إلـــى لــيـــلِ الــعُــشَّــــــاقِ
ويــنـــزلُ أعــشــــاشَ الأطـــيـــــــارْ

وَطـــنــــي
وَطـــنــــي
يـــا عــشـــقــــاً شـــاءتــــهُ الأقـــــدارْ
إصــــرارٌ عــشـــقُــــكَ
فــــي قَـــلـــبـــي
إصـــــرارٌ
يـــا وطــــنَ الإصـــــــرارْ
إن كـــنـــتُ اخــتـــرتُـــكَ لـــي وَطــنـــاً
إن كــنـــتُ اخــتـــرتُـــكَ لـي عِــشــقـــاً
فــلأنِّـــي لــم أعــشــقْ يــومـــاً
ولأنِّــــي لـــم أخــــتــــرْ يــــومـــاً
إلَّاكَ
وإنِّــــي لــــن أخـــتــــارْ

  • القصيدة الثالثة (قصيدة باللغة السعودية العامية): ومن أجمل القصائد الَّتي يعبِّرُ فيها السُّعوديّون عن فرحتهم بيومهم الوطنيّ هي القصائدُ المكتوبةِ بلغةِ مجتمعهم، ومنها:

أهـــنِّـــي الــنَّــــفـــس بـــأفــــراح الــسُّــــعوديَّـــــةْ
دامــــي ســـعـــودي لـــزوم الــنَّــفـــس أهــنِّــيــهــا

نــفــســي ســـعــوديَّـــة وبــالــخــص نــجــــديَّــــةْ
يـــا كــيـــف مــا يــفــرح الــلِّــي قــد نــشــا فـيـها

مــشـــاعـــري مــن صــمـــيــم الــقــلــب جــدّيّــةْ
مــشــاعــر صــــادقـــــة والــشّــعــر يـــرويـــهـــا

شــعـــر نـــزيـــه بـــدون حــقــوق نـــقــــديَّــــــةْ
كــلّـــه غـــلا لـــلـــسُّــعــوديَّـــة ومـــــن فـــيـهـــا

شاهد أيضاً: كلمة مختصرة عن اليوم الوطني 92

شعر بدوي عن السعودية

ويحتلُّ الشِّعر البدويُّ مكانةً عاليةً في قلوب السُّعوديين؛ لأنَّه ابنُ بيئتهم وعاداتهم وتقاليدهم، ويوجدُ كثيرٌ من القصائد الَّتي كُتِبَتْ باللَّهجة البدويَّة عن حبِّ المملكة العربيَّة السُّعوديَّة، وإليكم أجملها:

قصيدة حب الوطن ما هو مجرد حكاية

يرى الشَّاعرُ في هذه القصيدة أنَّ حبَّ الوطنِ أكبر من أيِّ كلامٍ قد يُقالُ في حقِّهِ، ويصوغ مشاعره وأحاسيسه تجاه المملكة السُّعوديَّة بأسلوبٍ عذبٍ؛ إذ يقول:

حـــبّ الـــوطـــن مـــا هـــو مـــجـــرَّد حـــكــــايـــةْ
أو كـــلـــمـــة تــنــقـــال فـــي أعــــــذب أســــلــوبْ

حـــبّ الـــوطـــن إخـــلاص مـــبـــدأ وغــــايــــــةْ
تــبــصــر بـــه عــيـــون وتـــنــبــض بــه قــلــوبْ

حــــبّ الـــوطـــن إحــســـاس يــمــلأ حــشــايـــهْ
وأنـــا بـــدونـــه فــي الأمــــم غـــيـــر مـحـسـوبْ

مــوجــود فـــي دمــي وكــامـــل عـــضـــايـــــهْ
ســـامــي وهـــو لــلــنّـــفــس غـالـي ومـرغــوبْ

لــك يــا وطــنّـــا فـــي ســـمـــا الـــمــجـــد رايـةْ
واســمـــك عــلـيــهــا بــأحــرف الـــعـــزّ مـكتوبْ

اشــمــخ وحــنّـــا لــــك أمـــــان وحــــمــــايـــــةْ
ولــــك عــهـــد مــنّـــا نـــوفّـــــي بـكـلّ مـطـلوبْ

قصيدة أنا السعودي

وهذه القصيدة من أكثر القصائد اشتمالاً على معاني الفخر والاعتزاز بالمملكة العربيَّة السُّعوديَّة، إذ يقول صاحبها:

أنــــا الـــسّـــعودي رايـــتـــي رمـــــز الإســـــلامْ
وأنــــا الـــعــرب وأصـــل الــعــروبــــة بـــــلادي

وأنـــا ســلــيــل الــمــجــد مـــن بـــدء الأيّــــــــــامْ
الــنّـــاس تــشـــهـــد لـــي ويــشـــهـــد جـــهــــــادي

أمــشــي عــلـــى الــدّنــيــا وأنـــا رافـــــع الـــهــــامْ
وأفــخـــر عــلــى الــعــالم وأنــا أجـــنــي حــصــادي

إذا تـــــأخّـــــر بــعـــــضــهــــم رحــــــت قـــــــــدّام
وإذا تـــــــوارى خــــايـــــــف قــــمـــــت بـــــــــادي

وأظـــهـــر عــلـــى غـــيــري إذا صـــرت بـــزْحـــام
عــــقــــيـــــد قــــــومٍ بــالــطّــبـــيــــعـــــة ريــــــادي

قصيدة يا وطنا دام عزك

وهي من أجمل القصائد الَّتي قيلت عن المملكة العربيَّة السُّعوديَّة والتَّعبير عن الفخر فيها ومحبَّتها، ومن أبياتها:

يــــا وطـــنّـــا دام عــــزّك شـــامـــخ والـــدّيــــن ســـيـــرةْ
مـــا رضــيــنـا غـيـر أرضـك نـســكـن ونـعـشـق ثــــــراها

أنــتــمــي لــك والــفـخـر لـي شـخـص وأرضــه جـزيــرة
مــن يــلــوم الــلّــي يــحــبّـــك أم وتــغـلّـــي ضـــنــاهـــــا

مـــن شــمـــالـــك لــي جـنـوبـك كـلّ شـبـر فـيـه غيــــــرةْ
حــاســدك ربّــي يــعـيـنـه مــا درى أنـــه مــا نـــســــاهـــا

إيــــه أحــبـــك يــا بـــلادي دون شـــك ودون حــــيــــرةْ
كـــلّ عــرق لا نــشــدتـــه قـــال يــنــبــض مـن غــلاهــا

يــا فـديــتــك بـالـمــشــاعــر وإلا روحــي لـــك ذخـــيـرةْ
مــا تــردّيـنـا مـن أوّل كــيـــف لاجــــت فـــي ســــواهـــا

يــحــفــظــك ربّ كــريــم مـــن صـــواديـــــف عـســيـرةْ
يــا مــنــار الـحـقّ لــلِّـي ضــاعـت حــقــوقــه لـــقــاهــــــا

شعر عن الوطن السعودي بالعاميه

ولا يقلُّ الشِّعرُ العاميُّ السُّعوديُّ أهمِّيَّة عن الشِّعر الفصيح في التَّعبير عمَّا يدورُ في أعماق السُّعوديين من محبَّةٍ للسُّعوديَّة وفخرٍ بها، وسنقدِّم إليكم في هذه الفِقْرة قصيدتين من أجمل القصائد الَّتي قيلت عن الوطن السُّعوديّ ويمكنكم اقتباس بعض أبياتها وجعلها قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال:

  • القصيدة الأولى (قصيدة اليوم يومك يا وطن): يعبِّرُ الشَّاعرُ في هذهِ القصيدة عن انتمائه الشَّديد إلى وطنهِ السُّعوديَّة وعن ثباته في السَّير على طريق آبائه وأجداده؛ إذ يقول:

الــيــوم يــومـــك يــا وطـــن عزّ الأمــجــــادْ
يــوم الــمــحــبَّــة والــفــخـــر والـــسَّــعـــادةْ

فــي مـمـلـكــتــنــا الــلِّــي لــهــا حــبـنـا زادْ
بـالـثَّـانــيــة حـــبّ الـــوطــن فــي زيـــــادةْ

عــلــى ثـــراهــا عـــاش الآبــاء والأجـــدادْ
مــوحَّــــديـــــن مــردّديــــــن الـــشــهــــادةْ

وعــلــى خــطـاهـم ســار الأبــنـاء والأحـفـادْ
والـسِّـيــر فــي خـطـوات الأجـــــداد عـــــادةْ

عـلى خـطـى عــبــد الــعــزيــز اسـمـنـا سـادْ
الـفـضــل لــلَّــه ثــــمَّ لـــه فــــي الــسِّــيـــادةْ

  • القصيدة الثانية (قصيدة ارفع راسك أنت سعودي): وتعدُّ هذه القصيدة واحدة من أجمل القصائد العامِّيَّة الَّتي قد يهديها الكبار والصِّغار إلى وطنهم وشعبهم في العيد الوطنيّ وغيره من مناسبات، وإليكم كلماتها:

ارفـــع راســــك أنـــــت ســـعــــودي
طـــيـــبــــك جــــاوز كـــل حـــــدودي

مـــالــــك مــثــــيــــل بــالــــدُّنـــيــــا
غــيـــرك يــنــقـــص وأنـــت تــزودي

فـــــــارس وأجــــــــدادك فــــــــوارسْ
وأصــبــحــت لــبــيــت الــلَّــه حــارسْ

مـــغــــروس بــالــمــجــد وغـــــارسْ
فــي مـــيـــــدان الــــعــــزِّ شــهــــودي

عــلـــمــــك غـــانــم وجــارك ســـالـــمْ
يــخـــشــى مـــن هــيـــبـــتـــك الـظَّـالـمْ

والــعــيــد بــعـــون الـــلَّــــه عــــــايـــــدْ
وســـعــودك يــــا وطـــنــي ســـــعــــودي

شاهد أيضاً: قصيدة عن اليوم الوطني بالفصحى

صور عن اليوم الوطني السعودي 92

ومِنَ الطُّرق المميَّزة الَّتي يستخدمها الشَّعبُ السُّعوديّ للاحتفال بمناسبة اليوم الوطنيّ هي إدراجُ الصُّور الوطنيَّة الجميلة مع قصائدهم -سواء أكانت قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال أم غيرها- لتكون أكثر رتابةً وتأثيراً، وتجدونَ فيما يأتي مجموعةً منوَّعة من هذه الصُّور:

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا قصيدة عن اليوم الوطني السعودي للاطفال، وقد أوردنا لكم مجموعةً من القصائد والأشعار الجميلة والمتنوِّعة ما بين اللُّغة الفصحى واللُّغة العامِّيَّة، نرجو أن تكون مادَّة مقالنا قد نالت استحسانكم ولامست قلوبكم ووجدتم فيها ضالَّتكم الَّتي كنتم تبحثون عنها، ونسألُ الله العليَّ القديرَ أن يحفظ المملكة العربيَّة السُّعوديَّة من كلِّ شرٍّ وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ aldiwan.net، اختلاف النهار والليل ينسي، 16/09/2022
  2. ^ aldiwan.net، أجل نحن الحجاز، 16/09/2022
  3. ^ aldiwan.net، لله در بلادنا، 16/09/2022
  4. ^ aldiwan.net، نقش على جدار الوطن، 16/09/2022
  5. ^ aldiwan.net، بلادي، 16/09/2022
  6. ^ aldiwan.net، آفاقك .. عرش الشمس، 16/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.