كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم
كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم، الصوم من أركان الإسلام المؤكدة ومن الفرائض العظيمة التي فرضها الله عزّ وجلّ على عباده المؤمنين، والصوم في الإسلام هو الإمساك عن الطعام والشراب وسائر المفطرات من طلوع الشمس إلى غيابها واتباع الآداب التي علّمنا إيّاها رسولنا الكريم في سنّته وآحاديثه، وقد يجهل الكثير من الناس كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم لذلك سنبين من خلال هذا المقال معلوماتٍ عن الصوم في الإسلام ونذكر من خلاله كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم.

تعريف الصيام

الصيام في اللغة هو المصدر من الفعل صامَ أي أمسك وهو يُحمل على الإمساك عن الكلام، والصيام شرعاً “عبارة عن الإمساك عن الطعام والشراب والجماع في وقتٍ محددٍ وهو من طلوع الفجر إلى غروب الشمس مع النية”،[1] والصوم من العبادات التي يغفر الله بها الذنوب ويطهر بها القلوب ويقوّي بها عزيمة المؤمن على طاعته ويهّذب بها نفسه عن الوقوع في المحرّمات.

كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم
كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

شاهد أيضًا: كم عدد غزوات الرسول في رمضان

الصيام قبل الإسلام

لم يكن الإسلام هو أوّل الأديان التي فرض الله بها الصوم على عباده، بل كانت هذه الفريضة من العبادات التي فرضت على الأمم السابقة من عهد آدم إلى عهد النبيّ صلّى الله عليه وسلم، فقد ذكر الله الصوم في كتابه العزيز في عدّة آياتٍ منها في سورة مريم حيث يقول سبحانه وتعالى” “فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا”[2]، وقد نصّ السدي ، وقتادة ، وعبد الرحمن بن زيد على أن الصوم المراد من الآية الكريمة هو الإمساك عن الطعام والكلام.[3]

كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم
كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

شاهد أيضًا: ادعية شهر رمضان قبل الافطار

الصيام في الإسلام

كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يصوم ثلاثة أيامٍ من كل شهر بعد قدومه إلى المدينة، ثم فرض الله سبحانه وتعالى هذه العبادة العظيمة على عباده المسلمين في السنة الثانية للهجرة، يقول الله تعالى في سورة البقرة:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”[4]، وفي هذه الآية دليلٌ آخر على أن الله كان قد فرض الصوم على الأمم السابقة كما فرضه على أمّة الإسلام.

ثمّ بين الله في الآية التالية الآحكام العامّة لهذا الصوم وأنّه على المستطيعين من أمّة الإسلام، وقد أجاز الله فيه للمريض والمسافر مع القضاء والفدية، قال تعالى” أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ”[5]

ولمّا كان أوّل عهد المسلمين في الصوم هو صيام ثلاثة أيّامٍ من كل شهر فقد بيّن الله سبحانه وتعالى في الآية التالية أنّ الصوم المفروض على المسلمين هو صيام شهر رمضان كاملاً [1]، قال تعالى: ” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”[6].

متى فرض الله الصوم على المسلمين

فرض الله سبحانه وتعالى الصوم على أمّة الإسلام في شهر شعبان من السنة الثانية للهجرة، ولم يكن الإسلام هو أوّل الأديان الذي فرض الله به الصوم بل إن الله سبحانه كان قد فرضه على الأمم السابقة أيضاً، وكان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يصوم ثلاثة أيامٍ من كلّ شهر قبل أن يفرض الله سبحانه صيام شهر رمضان على المسلمين.[7]

كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم
كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

شاهد أيضًا: ادعية شهر رمضان اليومية مكتوبة

كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يصوم ثلاثة أيامٍ من كلّ شهر قبل أن يفرض الله سبحانه صيام شهر رمضان على المسلمين، وبعد أن فرض الله صيام شهر رمضان في السنة الثانية للهجرة صام رسول الله صلّى الله عليه وسلّم تسع رمضانات.

“قال النووي رحمه الله في “المجموع” (6/250) :صام رسول الله ﷺ رمضان تسع سنين ، لأنه فرض في شعبان في السنة الثانية من الهجرة وتوفي النبي ﷺ في شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة من الهجرة، والله أعلم”.[7]

كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم
كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

شروط الصيام

فرض الله الصيام على المستطيعين من المسلمين تكفيراً لذنوبهم وتهذيباً لنفوسهم وزيادةً في حسناتهم، وللصيام شروطٌ يجب على الفرد أن يحققها حتّى يكون الصيام مفروضاً عليه وهذه الشروط هي:[8]

  • الإسلام، فلا يُفرض الصوم على غير المسلم.
  • البلوغ والصوم ليس فريضةً على الذين لم يبلغوا سنّ التكليف.
  • العقل.
  • الطهارة.
  • القدرة على الصيام، فكما بينّا أن الله أجاز في الصيام للمريض.
  • الإقامة فقد أجاز الله أيضاً الإفطار للمسافر.
كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم
كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

شاهد أيضًا: دعاء القنوت في رمضان مكتوب

أركان الصيام

للصوم أركانٌ ثلاثةٌ هي النيّة والإمساك وهما ركنان أساسيان والعقد الملزم بين العبد وربّه وهو ركن توثيق.

  • فالنية أن ينوي العبد للصيام قبل أن يبدأ وقته وأرجح الأقوال أن يعقد العبد النيّة قبل دخول وقت الفجر، ويمكن أن تكون النيّة في وقت السحور، كما يمكن أن ينوي العبد لصيام شهر رمضان كاملاً منذ رؤية هلاله احتياطاً، وله بعدها أن ينوي للصيام في كلّ يومٍ.
  • والإمساك: هو الامتناع عن الطعام والشراب وسائر المفطرات من طلوع الفجر وحتّى غروب الشمس.
  • والعقد الملزم بين العبد وربّه: أي الإخلاص في النيّة والانضباط بالآداب العامّة للصيام والإخلاص فيه لله تعالى.[8]

آداب الصيام

وبما أن الصوم هو إخلاصٌ لله في النيّة والعمل وتهذيبٌ لأخلاق المسلم فإنّ للصيام آدابٌ يجب أن يلتزم بها الصائم حتى يكون صومه تامّاً ونذكر لكم بعض آداب الصيام فيما يأتي:[9]

  • الإخلاص في الصيام لله تعالى في النيّة والأجر والقول والعمل والعبادة
  • تبييت النيّة في صوم الفريضة قبل دخول وقت الصيام.
  • الإكثار من الدعاء في شهر رمضان والدعاء عند رؤية الهلال.
  • تهذيب النفس والتحلّي بالأخلاق والصبر، وقول إنّي صائم عند الغضب.
  • عدم ترك السحور لأنّه بركةٌ للصائم وقوتٌ لجسده.
  • تأخير السحور وتعجيل الفطر.
  • الإكثار من العبادات وتلاوة القرآن في الصيام.
  • السحور والإفطار على تناول التمر.
  • عدم الشبع، وترك المجال للجسد للتقوّي على الصلاة والقيام وباقي العبادات.
  • يستحبّ تفطير الصائمين والإكثار من الصدقة والإنفاق من غير إسرافٍ ولا تبذير.
  • الاجتهاد في العبادة والدعاء والتقرّب إلى الله في العشر الآواخر.
  • تأدية زكاة الفطر.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم، وأدرجنا لكم في هذا المقال تعريف الصيام لغةً وشرعاً، وبينّا أن الصيام كان من قبل الإسلام ثم فرضه الله على المسلمين ثم ذكرنا كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم حيث أنّه شهد تسع رمضاناتٍ صلّى الله عليه وسلّم، ثمّ أدرجنا لكم شروط الصيام وأركانه وبعض آدابه، نسأل الله أن نكون قد وُفقنا في هذا المقال وأن تجدوا فيه ما هو مفيد.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ ar.islamway.net، فريضة الصيام في الإسلام رابط المادة: http://iswy.co/e255o8، 15/04/2022
  2. ^ سورة مريم ، الآية 26
  3. ^ quran.ksu.edu.sa، تفسير الآية 26 من سورة مريم، 15/04/2022
  4. ^ سورة البقرة، الآية 183
  5. ^ سورة البقرة، الآية 184
  6. ^ سورة البقرة، الآية 185
  7. ^ islamqa.info، في أي عام فرض الصيام على المسلمين ؟.، 15/04/2022
  8. ^ alukah.net، أركان الصيام وشروط وجوبه وصحته، 15/04/2022
  9. ^ alukah.net، من آداب الصيام، 15/04/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.