كم مرة ذكرت مصر في القرآن

كم مرة ذكرت مصر في القرآن
كم مرة ذكرت مصر في القرآن

كم مرة ذكرت مصر في القرآن، القرآن الكريم هو كلام رب العالمين الذي أنزله على قلب خير البشر وأفضل المرسلين عليه أفضل الصلاة وأتمّ التسليم، وقد ذكر الله تعالى في كتابه العزيز أسماء العديد من البلدان والأماكن ومن بينها مصر التي كان للعديد من الأنبياء الذي ذكروا في القرآن نصيبٌ من المرور بها أو العيش فيها، وفي هذا المقال سنبين لكم كم مرة ذكرت مصر في القرآن وندرج لكم بعض المعلومات عن دولة مصر وأهم الشخصيات الإسلامية التي مرت عليها.

كم مرة ذكرت مصر في القرآن

ذكرت مصر في القرآن الكريم 5 مرات، ومصر هي بلاد النيل التي تقع شمال القارة الإفريقية وهي من الأراضي المأهولة منذ آلاف القرون وقد عاش فيها الكثير من الشعوب وقامت فيها الحضارات العظيمة وكان أبرزها الفراعنة الذي بنو الأهرامات، كمّا أنها الأرض التي مرّ عليها العديد من الأنبياء الذين ورد ذكرهم في كتاب الله ومنهم نبي الله موسى ونبي الله إبراهيم ويوسف الصديق سلام الله عليهم أجمعين، كما أنها موطن مارية القبطية رضي الله عنها التي أنجبت لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم ابنه إبراهيم، وقد أوصى صلّى الله عليه وسلّم بمصر وأهلها كما سيأتي في لاحقاً في هذا المقال، وفيها طور سيناء الذي كلّم الله فيه نبيه موسى عليه السلام، فقد فضّل الله هذه البلد على سائر البلدان وآتاها كرامةً عالية ومنزلةً غالية.

الآيات التي ذكرت فيها مصر في القرآن

إن عدد مرات ذكر مصر في القرآن الكريم هي في خمس مواضع وهي حسب تسلسل سور القرآن الكريم:

  • في سورة البقرة الآية 61 : ” وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَن نَّصْبِرَ عَلَىٰ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا ۖ قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ ۗ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ”.[1]
  • في سورة يونس الآية 78: ” وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّآ لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ”.[2]
  • في سورة يوسف الآية 21 : ” وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا ۚ وَكَذَٰلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ”.[3]
  • في سورة يوسف الآية 99: ” فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَىٰ يُوسُفَ آوَىٰ إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ”.[4]
  • في سورة الزخرف الآية 51: ” وَنَادَىٰ فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ”.[5]

شاهد أيضًا: من صور تواضع النبي صلى الله عليه وسلم في مجلسه

البلاد التي ذكرت في القرآن الكريم

وبعد أن تعرفنا على كم مرة ذكرت مصر في القرآن وأدرجنا لكم الآيات التي ذكرت فيها مصر، سننتقل في هذه الفقرة إلى الآيات التي ذكرت فيها أسماء المدن أو البلدان الأخرى غير مصر وهي:

  • مكّة المكرمة: قال تعالى: ” وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا”.[6]
  • المدينة المنورة: قال تعالى: “مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُم مِّنَ الْأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُوا عَن رَّسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ”.[7]
  • الأرض المقدسة: قال تعالى: ” يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ”.[8]
  • مدينة بابل: قال تعالى: ” وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”.[9]
  • مدينة إرم: قال تعالى: ” إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ”.[10]

شاهد أيضًا:  ما هو الحرف الذي لم يذكر في القرآن

ذكر مصر في الأحاديث النبوية

ولم يقتصر ذكر مصر على القرآن الكريم فقط، بل كان لها نصيبٌ أيضاً من أحاديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الذي أوصى صحابته الكرام رضوان الله عليهم بها وبأهلها، عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه عن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال: ” إِنَّكم ستفتحونَ مصر ، وهِيَ أرضٌ يُسَمَّى فيها القيراطُ ، فإذا فتحتُموها ، فاستَوْصُوا بأَهْلِها خيرًا ، فإِنَّ لهم ذمَّةً و رَحِمًا ، فإذا رأيْتَ رجُلْينِ يختصمانِ في موضعِ لَبِنَةٍ ، فاخرجْ منها”[11]، وذلك أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان قد أنجب ابنه إبراهيم من مارية القبطية التي أهداها له المقوقس حاكم مصر في العام السابع للهجرة، وقد اختلف أهل العلم في كونها زوجةً له صلّى الله عليه وسلّم أو ملك يمين، ولكن مما لا اختلاف فيه هو فضلها رضي الله عنها ومحبة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لها.

معلومات عن مصر

تقع مصر في شمال القارة الإفريقية على نهر النيل وتمتد من شبه جزيرة سيناء والبحر المتوسط شمالاً إلى دولة السودان جنوباً ومن البحر الأحمر شرقاً إلى الجمهورية الليبية غرباً، ويعود تاريخ مصر إلى الألفية الخامسة قبل الميلاد كما أنها تعدّ مهد الحضارات فقد قامت عليها العديد من الحضارات منذ القدم ولعل أشهرها الفراعنة الذين أسسوا حضارة عريقة ما تزال آثارها إلى يومنا هذا وأكبر شاهد على ذلك هو الأهرامات التي تمّ تصنيفها كأحد عجائب الدنيا السبع، تتربعّ مصر على مساحة تتجاوز مليون كم مربّع وتقسم إلى أربع أقاليم رئيسية هي وادى النيل والدلتا، والصحراء الغربية، والصحراء الشرقية، وشبه جزيرة سيناء، ولمصر تاريخ حافل مع الأنبياء الذين بعثهم الله، فقد ورد ذكر العديد من الأنبياء الذين كان لهم نصيبٌ من المرور بمصر أو العيش فيها.[12]

شاهد أيضًا: من هي أول زوجات النبي صلى الله عليه وسلم

مصر وأنبياء الله

يكفي بمصر فخراً وشرفاً مرور العديد من أنبياء الله تعالى عليها فقد ذكر الله تعالى في كتابه الكريم أسماء بعض الأنبياء الذي وطؤوا أرض مصر وهم:[13]

  • نبي الله إبراهيم -عليه السلام- وقد هاجر هو وزوجته سارة إلى أرض مصر بسبب القحط والجفاف الذي أصاب أرض كنعان.
  • نبي الله يوسف الصديق -عليه السلام- وقد دخل أرض مصر بعد أن ألقاه أخوته في البئر فالتقطه بعض السيّارة وباعوه لحاكم مصر وجرى ما جرى من قصته إلى أن أصبح حاكماً وأنعم الله تعالى عليه ورده إلى أبيه بعد طول غياب.
  • نبي الله يعقوب -عليه السلام- وهو والد النبي يوسف -عليه السلام- وقد دخل أرض مصر بعد أن أنعم الله على يوسف وآتاه الحكم فأتى يوسف بأبيه وبإخوته ليعيشوا على أرض مصر.
  • نبي الله موسى ونبي الله هارون -عليهما السلام- وكان لهما ما كان من القصص مع بني إسرائيل ومع فرعون وقومه.
  • نبي الله يوشع بن نون فتى موسى -عليه السلام- الذي خرج مع موسى عليه السلام في القصة المشهورة في القرآن.
  • ويقال بأنّ أيوب وشعيباً وأرميا دخلوا مصر أيضاً والله تعالى أعلم.

شخصيات إسلامية من مصر

وليس فقط الأنبياء هم الذين أكرم الله بهم هذا البلد الطيب بل يوجد العديد من الشخصيات الصالحة التي ذكرت في القرآن الكريم وفي السنة النبوية وفي كتب التاريخ الذين كانوا من مصر ومن بينهم:[13]

  • هاجر وسارة زوجتا خليل الله إبراهيم -عليه السلام.
  • آسية زوجة فرعون التي دعت الله أن يبني لها بيتاً في الجنّة.
  • ماشطة فرعون التي آمنت بالله الواحد الأحد وابنها الذي تكلم في المهد.
  • الرجل المؤمن من آل فرعون الذي نصح موسى أن يخرج من أرض مصر خشية أن يبطش به آل فرعون.
  • الرجل المؤمن من آل فرعون الذي حاج آل فرعون بنبوة موسى.
  • مارية القبطية رضي الله عنها.

شاهد أيضًا:  اكثر مدينة سياحية في العالم من 5 حروف

أشهر ما ذكر عن مصر بالقرآن

لم يرد ذكر مصر في القرآن فقط، بل ورد في العديد من الآيات الأخرى بعض الأماكن أو الأشياء أو الأحداث التي تدل على مصر ومنها:[13]

  • ذكر الأوتاد وهي الأهرامات الكبيرة التي بناها الفراعنة والتي ما تزال إلى يومنا هذ وتعد من عجائب الدنيا.
  • ذكر شجرة الطور وطور سيناء الذي كلّم الله تعالى فيه نبيّه موسى عليه السلام.
  • ذكر العجل الذي اتخذه بنو إسرائيل إلهاً من دون الله، وكان مصنوعاً من الحليّ الذهبية.
  • ذكر قصةّ نبي الله يوسف عندما أصبح حاكماً في مصر.
  • ذكر دعوة موسى عليه السلام لآل فرعون وإغراقهم.
  • ذكر قصة إبراهيم عليه السلام عندما هاجر مع زوجته سارة إلى مصر.
  • ذكر دعوة موسى لبني إسرائيل وما كان من ضلالهم.

صور عن مصر

وبع أن تعرفنا على كم مرة ذكرت مصر في القرآن وأدرجنا لكم بعض المعلومات المفيدة عن مصر سندرج لكم بعض الصور من هذا البلد الطيب تجدونها فيما يأتي:

كم مرة ذكرت مصر في القرآن

كم مرة ذكرت مصر في القرآن

كم مرة ذكرت مصر في القرآن

كم مرة ذكرت مصر في القرآن

إلى هنا أعزّاءنا القرّاء نصل وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي قدمناه لكم بعنوان كم مرة ذكرت مصر في القرآن وقد بينا لكم أن مصر وردت في خمس مواضع من كتاب الله كما أدرجنا لكم الآيات التي ورد فيها ذكر مصر، ثمّ أدرجنا لكم أسماء البلدان والمدن التي وردت في القرآن ومررنا في مقالنا على الأنبياء وأهم الشخصيات الإسلامية التي مرت على أرض مصر، نرجو أن يكون فما قدمناه لكم في هذا المقال متعة وفائدة والحمد لله رب العالمين.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة البقرة ، الآية 61
  2. ^ سورة يونس ، الآية 78
  3. ^ سورة يوسف ، الآية 21
  4. ^ سورة يوسف ، الآية 99
  5. ^ سورة الزخرف ، الآية 51
  6. ^ سورة الفتح ، الآية 24
  7. ^ سورة التوبة، الآية 120
  8. ^ سورة المائدة ، الآية 21
  9. ^ سورة البقرة ، الآية 102
  10. ^ سورة الفجر ، الآية 7
  11. ^ صحيح الجامع ، أبو ذر الغفاري، الألباني، 2307، صحيح
  12. ^ marefa.org، مصر، 10/10/2022
  13. ^ kalemtayeb.com، مصر والأنبياء، 10/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *