كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن

كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن
كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن

4كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن، محمدٌ نبي الله ورسوله وصفيه وخليله، خير نبي اصطفاه وأرسله رحمةً للعالمين، وقد خص الله سيدنا محمداً صلّى الله عليه وسلّم بخصائص عظيمة وصفاتٍ قويمة وأثنى عليه سبحانه وذكره في كتابه الكريم الذي أنزله عليه بالحق، ويتساءل الكثير من الناس عن عدد المرات التي ذكر فيها اسم النبي صلّى الله عليه وسلّم في القرآن الكريم وفي هذا المقال سنعرف سوياً كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن وسندرج لكم الآيات التي ذكر فيها اسم النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم.

كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن

ذكر اسم النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم في 5 مواضع من آيات كتاب الله الحكيم، ذكر في أربعةٍ منها باسم محمد وفي الخامسة باسم أحمد، فرسول الله صلّى الله عليه وسلّم هو الذي أرسله الله بالرسالة وحمّله أمانة هذا الدين وأنزل على قلبه القرآن الكريم الذي هو المعجزة الخالدة إلى يوم الدين، وقد ذكر الله أسماء الكثير من الأنبياء والرسل في كتابه العزيز منهم آدم وموسى وإبراهيم عليهم السلام وغيرهم كما أن الله تعالى ذكر نبيه الكريم محمد صلّى الله عليه وسلّم في 5 مواضع وفي سور متفرقة والتي سندرجها لكم في فقرتنا التالية.

الآيات التي ذكر فيها اسم النبي

وبعد أن عرفنا كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن وهي 5 مرات سندرج لكم في هذه الفقرة الآيات الكريمة التي ذكر فيها نبينا الكريم محمد صلّى الله عليه وسلّم وهي حسب ورودها في المصحف العثماني كما يأتي:

  • في سورة آل عمران الآية 144: ” وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ”.[1]
  • في سورة الأحزاب الآية 40 : ” مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا”.[2]
  • في سورة محمد الآية 2 : ” وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۙ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ”.[3]
  • في سورة الفتح الآية 29 : ” مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا”.[4]
  • في سورة الصف الآية 6 : ” وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِين”.[5]
كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن
كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن

شاهد أيضًا: من صور تواضع النبي صلى الله عليه وسلم في مجلسه

الأنبياء الذين ذكروا في القرآن الكريم

أرسل الله أنبياءه ورسله مبشرين ومنذرين ليخرجوا الناس من الظلمات إلى النور ويدلوهم على خالقهم الحقيقي ويعلمونهم تعاليم الدين القويم والصراط المستقيم وينذرونهم يوماً تشيب به الولدان وتقشعر لمساعه الأبدان، ولا يُعلم العدد الحقيقي للأنبياء الذين أرسلهم الله إلى الأرض فالله تعالى ذكر بعضهم في كتابه الكريم ولم يذكر البعض الآخر، وأمّا الرسل الذي ورد ذكرهم في القرآن الكريم فعددهم 25 نبياً هم سيدنا آدم، ونوح، وهود، وصالح، وإبراهيم، وإسماعيل، وإسحاقَ، ويعقوبَ، ويوسف، وشعيب، وداود، وسليمان، وأيوب، وموسى، وهارون، وزكريا، ويحيى، وعيسى، وإلياسَ، واليَسَعْ، ويونس، ولوط، وإدريس، وذو الكفل، وخاتمهم سيدنا محمد عليهم صلاة وسلامه أجمعين.[6]

صفات رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في القرآن

وهي مجموعة من الصفات الحميدة التي وصف الله بها نبيه الكريم محمد صلّى الله عليه وسلّم والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم وهذه الصفات هي:

  • صاحب الخلق العظيم: قال تعالى: ” وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ”. [7]
  • الأسوة حسنة: قال تعالى: “لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا”. [8]
  • التزكية والتعليم: قال تعالى: “هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ”. [9]
  • الرحمة ولين الجانب: قال تعالى: “فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ”. [10]
  • الحرص والرأفة بالمؤمنين: قال تعالى: “لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ”. [11]
  • الحياء والكرم: قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ ۚ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ ۖ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ…” [12]
  • الشجاعة والبأس: قال تعالى: “۞ إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَىٰ أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِّكَيْلَا تَحْزَنُوا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا مَا أَصَابَكُمْ ۗ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ”. [13]
  • البشير والنذير والسراج المنير: قال تعالى: ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا”.[14]
كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن
كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن

شاهد أيضًا: من هي أول زوجات النبي صلى الله عليه وسلم

أسماء رسول الله

رسول الله صلّى الله عليه وسلّم هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، وقد ذكره الله في القرآن الكريم باسمه محمد وباسم أحمد، ولكن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أخبر بأن له خمس أسماء منها الماحي والحاشر والعاقب، عن جبير بن مطعم رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ” لِي خَمْسَةُ أسْماءٍ: أنا مُحَمَّدٌ، وأَحْمَدُ، وأنا الماحِي الذي يَمْحُو اللَّهُ بي الكُفْرَ، وأنا الحاشِرُ الذي يُحْشَرُ النَّاسُ علَى قَدَمِي، وأنا العاقِبُ.”[15]

نسب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم

“هو أبو القاسم، محمَّد بن عبد الله، بن عبد المطلب، بن هاشم، بن عبد مناف، بن قصَيِّ، بن كلاب، بن مُرَّةَ، بن كعب، بن لُؤَيِّ، بن غالب، بن فهر، بن مالك، بن النَّضر، بن كِنانة، بن خُزيمة، بن مُدْرِكة، بن إلياس، بن مضر، بن نِزارِ، بن مَعَدِّ، بن عدنان”، وهو المذكور في صحيح البخاري والذي اجتمع عليه العلماء، وهذا النسب إلى عدنان لا اختلاف فيه وإنما النسب بعد عدنان يوجد فيه اختلاف ولكن مما لا اختلاف فيه أيضاً أن نسب عدنان يرجع إلى نبي الله إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام.[16]

كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن
كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن

شاهد أيضًا:  ما هو الحرف الذي لم يذكر في القرآن

أكثر الأنبياء ذكراً في القرآن الكريم

إنّ أكثر الأنبياء ذكراً في القرآن الكريم هو موسى عليه السلام فقد ورد اسمه ستا وثلاثين ومائة مرة، ولعل الحكمة كما قال أهل العلم من تكرار اسم موسى عليه السلام في القرآن أكثر من غيره لأن الله تعالى قد ذكر من أمره وفصّل في سيرته ما لم يفصّل في ذكر سيرة أحد من الأنبياء غيره فقد ذكر سبحانه سيرته منذ ولادته وما كان من أمر أمه عندما أوحى الله لها أن تضعه في التابوت فتلقيه في البحر، ثمّ ردّه إليها ورضاعته منها، ثمّ مراحل شبابه وقصته مع الرجلين ثمّ ذهابه لمدين خوفاً من بطش آل فرعون وزواجه ومكوثه فيها وزواجه من بنت نبي الله شعيب عليه السلام، وصولاً إلى دعوته إلى الله وقصته مع فرعون وإغراقه وقومه، ودعوته لبني إسرائيل وما كان من أمرهم عبادة العجل وذهابهم للأرض المقدسة وغير ذلك.[17]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مشوارنا في المقال الذي قدمناه لكم بعنوان كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن ، وقد عرفنا أن النبي ذكر خمس مراتٍ في القرآن الكريم أربعةً منها باسم محمد وواحدةً باسم أحمد ثم ذكرنا الآيات التي ورد فيها اسم النبي وأدرجنا بعض المعلومات المفيدة عن نسب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وأسمائه، نرجو أن نكون قد وُفقنا في تقديم هذا المقال وان تجدوا فيه المتعة والفائدة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة آل عمران، الآية 144
  2. ^ سورة الأحزاب، الآية 40
  3. ^ سورة محمد، الآية 2
  4. ^ سورة الفتح ، الآية 29
  5. ^ سورة الصف، الآية 6
  6. ^ islamweb.net، الأنبياء الذين ذكروا في القرآن الكريم، 14/10/2022
  7. ^ سورة القلم، الآية 4
  8. ^ سورة الأحزاب، الآية 21
  9. ^ سورة الجمعة، الآية 2
  10. ^ سورة آل عمران، الآية 159
  11. ^ سورة التوبة، الآية 128
  12. ^ سورة الأحزاب ، الآية 53
  13. ^ سورة آل عمران، الآية 153
  14. ^ سورة الأحزاب، الآية 45-46
  15. ^ صحيح البخاري، جبير بن مطعم، البخاري، 3532، صحيح
  16. ^ alukah.net، نسب النبي صلى الله عليه وسلم، 09/10/2022
  17. ^ islamweb.net، أكثر أنبياء الله ذكراً في القرآن، والحكمة في ذلك، 14/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *