متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره

متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره
متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره

متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره هو من الأسئلة التي نجد إجابتها في سيرة رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم، حيث يهتم الكثير من المسلمين بكل ما يتعلق بحياة النبي محمد -عليه الصلاة والسلام- منذ ولادته يتيم الأب حتى وفاته عليه الصلاة والسلام، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن من هي أم الرسول وما هو نسبها، وسنلقي الضوء على متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره وسنقدم معلومات مفصلة عن حياة النبي محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم- بعد وفاة أمه وسنتحدث عن كم كان عمر الرسول عندما توفي أبوه.

من هي أم الرسول

إنّ أم رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- هي آمنة بنت وهب الزهرية القرشية، نشأت آمنة بنت وهب في بيت عريق النسب في قريش، حيث تربت في كنف عمها وهيب بن عبد مناف، وكان تُسمّى وتُعرف بزهرة قريش لأنّها من بني زهرة، وتشير المصادر التاريخية إلى أنّها كانت أفضل فتيات مكة في النسب عندما تقدم عبد الله بن عبد المطلب لخطبتها، وعندما تزوجها أقام عندها ثلاث ليالٍ فحملت برسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ثمَّ سافر عبد الله بن عبد المطلب إلى الشام في تجارة، وفي طريق عودته مرض مرضًا شديدًا فمكث عند أخواله من بني النجار في يثرب إلى أن مات وهو في عمر 25 سنة وكانت آمنة بنت وهب حاملًا برسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم. [1]

متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره

شاهد أيضًا: في اي عام ميلادي ولد الرسول صلى الله عليه وسلم

نسب أم الرسول صلى الله عليه وسلم

بعد الحديث عن متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره جدير بالقول إنّ أم رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- هي آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، أمّا أمها فهي برة بنت عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصي بن كلام بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان، وكانت أشرف نساء مكة نسبًا وموضعًا. [1]

شاهد أيضًا: ماهي صفات الرسول الخلقية

متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره

توفيت أم الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- آمنة بنت وهب حين كان عمرها عشرين سنة، وكانت وفاتها في سنة 47 قبل الهجرة النبوية من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة وهو ما يوافق عام 577 ميلادية، حيث توفيت عندما كانت عائدة من يثرب بعد أن كانت في زيارة لأقاربها هناك، وكانت وفاتها في منطقة اسمها الأبواء وهي منطقة تبعد حوالي 190 كيلو متر عن مدينة جدة في المملكة العربية السعودية اليوم، وجدير بالقول إنّ آراء المؤرخين حول موضع قبرها مختلفة ومتباينة، فمنهم من قال إنّها دفُنت في مقبرة الحجون، ومنهم من قال إن قبرها في مقبرة أم عثمان، والله تعالى أعلم. [1]

كم كان عمر الرسول عندما توفيت أمه

اختلف المؤرخون في عمر الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- عندما توفيت أمه، فبعض المصادر تقول إنّها توفيت عندما كان عمره 6 سنوات أي في عام 576م وتشير مصادر أخرى إلى أنها توفيت عندما كان النبي في السنة السابعة من عمره أي في عام 577م وهو القول الراجح، والله تعالى أعلم. [2]

متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره
متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره

أين ماتت أم الرسول

لقد ماتت أم الرسول محمد بن عبد الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في منطقة بين مكة والمدينة اسمها الأبواء، والأبواء هي منطقة تقع على بعد 190 كيلو متر عن مدينة جدة في غرب المملكة العربية السعودية اليوم، أمّا مكان قبرها فهو أمر مختلف فيه بين المؤرخين، فقيل إنّ قبرها موجود في مقبرة الحجون وقيل إنّ قبرها موجود في مقبرة أم عثمان. [2]

شاهد أيضًا: كم عدد ابناء الرسول واسمائهم من الذكور والإناث.. تعرف عليهم

قصة وفاة آمنة بنت وهب

عندما كانت أم الرسول -صلى الله عليه وسلَّم- في العشرين من عمرها، قررت أن تسافر مع ابنها رسول الله من مكة المكرمة إلى يثرب -المدينة المنورة حاليًا- لكي يزور أخواله بني عدي بن النجار، وكانت معهم أم أيمن تحضنه في الرحلة، حيث سافرا على بعيرين، وعندما وصلت به نزلوا في دار النابغة عند قبر أبيه عبد الله بن عبد المطلب الذي دُفن في المدينة، وبقيا هناك شهرًا كاملًا، وعند عودتها من هذه الزيارة وصلت إلى منطقة الأبواء، وهي منطقة بين مكة والمدينة، وتوفيت هناك، فعادت به أم أيمن إلى مكة مع البعيرين، وكان هذا في سنة 577 ميلادية بحسب أرجح الأقوال. [2]

حياة الرسول بعد وفاة أمه

بعد أن توفيت أم رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- آمنة بنت وهب، وكان عمره ستة أعوام بحسب أغلب الأقوال، انتقل النبي -عليه الصلاة والسلام- ليعيش عند جده عبد المطلب، وبقي في كنفه حتَّى مات عبد المطلب، فاعتنى به وكفله عمه أبو طالب، الذي عاش حتّى بُعث النبي محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم- وعاش عشر سنوات بعد البعثة ومات ولم يسلم، وفيما يأتي نذكر قول ابن كثير وابن إسحاق عن حياة النبي محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم- بعد وفاة أمه آمنة بنت وهب: [3]

  • قال المؤرخ ابن كثير: “كان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- مع أمه آمنة بنت وهب فلما توفيت قبضه إليه جده عبد المطلب وكان يجلس على فراشه وكان عبد المطلب لا يأكل طعامًا إلا يقول علي بابني فيؤتى به إليه فلمّا حضرت عبد المطلب الوفاة أوصى أبا طالب بحفظ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم”.
  • قال ابن إسحاق: “لمّا بلغ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ثمان سنين هلك جده عبد المطلب بن هاشم وكان رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بعد جده عبد المطلب مع عمه أبي طالب لوصية عبد المطلب له به ولأنه كان شقيق أبيه عبد الله أمهما فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم قال فكان أبو طالب هو الذي يلي أمر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلمَّ- وكان أبو طالب لا مال له وكان يحبه حبًّا شديدًا لا يحبه ولده وكان لا ينام إلا إلى جنبه ويخرج فيخرج معه وكان يخصه بالطعام”.
متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره
متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره

كم كان عمر الرسول عندما توفي أبوه

في ختام ما ورد من حديث عن متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره اختلف أهل العلم في عمر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- عندما توفي والده عبد الله بن عبد المطلب، ذهب ابن إسحاق والواقدي وابن سعد والبلاذري وابن كثير والذهبي وابن الجوزي إلى أنّ عبد الله بن عبد المطلب توفي عندما كانت أم النبي حاملًا به، حيث قال ابن إسحاق رحمه الله تعالى: “ثم لم يلبث عبد الله بن عبد المطلب أن توفي وأم رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- حامل به”.

في حين ذهب آخرون إلى أنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- كان رضيعًا عندما توفي أبوه، فقيل كان عمره شهرين وقيل ثمانية وعشرين شهرًا وقيل كان عمره تسعة أشهر، قال أهل العلم: “تُوُفِّيَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ بَعْدَمَا أَتَى عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَمَانِيَةٌ وَعِشْرُونَ شَهْرًا، وَيُقَالُ : سَبْعَةُ أَشْهُرٍ، قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدٍ: وَالأَوَّلُ أَثْبَتُ أَنَّهُ تُوُفِّيَ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَمْلٌ” والله تعالى أعلم. [4]

إلى هنا نصل إلى نهاية وختام هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن آمنة بنت وهب أم رسول الله صلَّى الله عليها وسلَّم، ثمَ ألقينا فيه الضوء على متى توفيت أم الرسول وكم كان عمره ثمَّ مررنا فيه على أين ماتت أم الرسول وحياة الرسول بعد وفاة أمه، وذكرنا في الختام كم كان عمر الرسول عندما توفي أبوه.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ wikiwand.com، آمنة بنت وهب، 07/10/2022
  2. ^ marefa.org، آمنة بنت وهب، 07/10/2022
  3. ^ islamqa.info، من الذي اعتنى برسول الله صلى الله عليه وسلم بعد وفاة أمه، 07/10/2022
  4. ^ islamweb.net، أقوال العلماء في عمر النبي صلى الله عليه وسلم حين وفاة أبيه، 07/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *