من اين يبدأ الطواف .. سنن وواجبات وشروط الطواف

من اين يبدأ الطواف .. سنن وواجبات وشروط الطواف
من اين يبدأ الطواف

من اين يبدأ الطواف .. سنن وواجبات وشروط الطواف في الحج والعمرة، هي مواضيع مهمة ينبغي على كلّ مسلم أن يكون على علم ومعرفة ودراية بها لكي يؤدي الطواف في الحج أو في العمرة بالطريقة التي نصّ عليها الشرع الإسلامي والتي لا تخالف أوامر الله سبحانه وتعالى، وبسبب أهميّة هذا الموضوع بالنسبة لجميع المسلمين خصّصنا هذا المقال لتعريف الطواف والحديث عن طريقة الطواف وشروطه وسننه وواجباته وأنواعه، كما سوف نقدم في هذا المقال أفضل صيغ دعاء الطواف حول الكعبة.

ما هو الطواف

يُعرَّف الطواف بأنّه ركن أساسي من أركان الحج والعمرة في الشريعة الإسلامية، وهو أنْ يطوف المسلم الحاج أو المعتمر سبعة أشواط حول الكعبة في مكة المكرمة أثناء أداء الحج أو العمرة، وجدير بالقول إنّ من السنة أثناء الطواف أن يضطبع المعتمر، ومعنى الاضطباع هو أنْ يجعل الحاج أو المعتمر وسط الرداء الذي يلبسه تحت كتفه الأيمن، وأن يجعل طرفي الرداء فوق كتفه الأيسر، وقد ورد الطواف في القرآن الكريم في قول الله تعالى في سورة البقرة: {إِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} [1]والله تعالى أعلم. [2]

من اين يبدأ الطواف

شاهد أيضًا: هل يجوز الطواف بالحذاء

من اين يبدأ الطواف

يبدأ الطواف في العمرة أو الحج من عند الحجر الأسود، حيث يستلم المسلم الحجر الأسود ويضع الكعبة يساره ويبدأ بالطواف سبعة أشواط كاملة، يبدأ كل شوط من هذه الأشواط عند الحجر الأسود وينتهي كل شوط عند الحجر الأسود أيضًا، وجدير بالقول إنّ كثير من المسلمين يبدأون الطواف عند باب الكعبة أو من محاذاة الحجر الأسود، وفي هذه الحالة يكون الشوط الأول ناقصًا ويجب على المسلم أن يعيد الطواف من أوله، فالصحيح أن يبدأ المسلم الطواف من عند الحجر الأسود وينتهي عنده، قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى: “الذي يبتدئ من عند باب الكعبة ويُتم طوافه على هذا الأساس لا يعتبر متمًا للطواف؛ لأن الله يقول: {وليطوفوا بالبيت العتيق}”، والله تعالى أعلم. [3]

طريقة الطواف في الإسلام

إنّ الطواف يكون سبعة أشواط كاملة، يبدأ الحاج أو المعتمر الطواف من أمام الحجر الأسود  وينتهي عند الحجر الأسود أيضًا، ويجب أن يضع المسلم الكعبة على يساره أثناء الطواف، ومن السنة أن يرمل المسلم أثناء الطواف في أول ثلاثة أشواط، والمقصود بالرمل هو المشي السريع قريب الخطى، ومن السنة أيضًا أن يضطبع المسلم أثناء الطواف سواء كان طواف عمرة أو حج، والاضطباع هو أن يجعل الحاج أو المعتمر وسط الرداء الذي يلبسه تحت كتفه الأيمن، وأن يجعل طرفي الرداء فوق كتفه الأيسر، فإذا انتهى من الطواف أزال الاضطباع، جدير بالقول إنّ من السنة أثناء الطواف أن يلمس المسلم الحجر الأسود بيده في بداية الطواف إذا استطاع ذلك، وأن يقبله كلما مر به، والله تعالى أعلم وأحكم. [2]

ما هي أنواع الطواف

إنّ للطواف في الشريعة الإسلامية أنواعًا مختلفة سوف نوضح كل نوع من هذه الأنواع ونقدم تعريفًا مختصرًا عنه في الجدول الآتي: [4]

طواف القدوم وهو الطواف الذي يكون تحية للبيت الحرام في مكة المكرمة، ويكون هذا الطواف لكل من يدخل مكة من المسلمين حاجًا أو معتمرًا، وجدير بالقول إنّ هذا الطواف سنة عند جمهور أهل العلم.
طواف الإفاضة وهو طواف خاص بحجاج بيت الله الحرام، ويُسمَّى طواف الركن أو طواف الزيارة، ويُعدُّ هذا الطواف ركنًا أساسيًا من أركان الحج، ويكون في يوم عيد الأضحى العاشر من شهر ذي الحجة من كل عام، وجدير بالقول إنّ هذا الطواف واجب على جميع حجاج بيت الله الحرام.
طواف العمرة وهو ركن أساسي من أركان العمرة.
طواف الوداع ويكون هذا الطواف لمن أراد أن يغادر مكة المكرمة والشعائر المقدسة، سواء كان حاجًا أو معتمرًا، وقد اختلف أهل العلم في حكم هذا الطواف، فقال بعضهم إنّه واجب وقال آخرون إنّه سنة، والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز التدخين وانت محرم

شروط صحة الطواف

إنّ لصحة الطواف في الشريعة الإسلامية الكثير من الشروط التي يجب أن تتوفر في الشخص وفي الطواف حتَّى يكون صحيحًا، وهذه الشروط هي: [2]

  • الإسلام: يجب أن يكون الطائف مسلمًا حتَّى يصح طوافه، فالطواف عبادة من العبادات التي لا تُقبَل إلّا من المسلمين.
  • العقل: يجب أن يكون المسلم عاقلًا حتَّى يُقبل منه الطواف، وهذا ما ذهب إليه الحنابلة والحنفية، بينما لم يرد هذا الشرط عند المالكية والشافعية، حيث رأى فقهاء الشافعية والمالكية أنّه بما أنّ الطواف يصح من الصبي إذا نوى عنه وليه فهذا يعني أنّ غير العاقل يصح منه الطواف.
  • النية: إنّ النية هي شرط أساسي من شروط الطواف، وهذا ما اتفق عليه علماء المسلمين، والدليل قول رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الذي رواه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ”. [5]
  • تغطية مواضع العورة: إنّ ستر العورة هو شرط أساسي من شروط صحة الطواف، فلا يصح الطواف ممن ظهرت عورته، والدليل قول ما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه: “بَعَثَنِي أبو بَكْرٍ في تِلكَ الحَجَّةِ في مُؤَذِّنِينَ يَومَ النَّحْرِ، نُؤَذِّنُ بمِنًى: أنْ لا يَحُجَّ بَعْدَ العَامِ مُشْرِكٌ ولَا يَطُوفَ بالبَيْتِ عُرْيَانٌ قَالَ حُمَيْدُ بنُ عبدِ الرَّحْمَنِ: ثُمَّ أرْدَفَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَلِيًّا، فأمَرَهُ أنْ يُؤَذِّنَ ببَرَاءَةٌ، قَالَ أبو هُرَيْرَةَ: فأذَّنَ معنَا عَلِيٌّ في أهْلِ مِنًى يَومَ النَّحْرِ: لا يَحُجُّ بَعْدَ العَامِ مُشْرِكٌ ولَا يَطُوفُ بالبَيْتِ عُرْيَانٌ“. [6]
  • الطهارة: تُعدُّ الطهارة شرطًا رئيسيًا من شروط صحة الطواف، فلا يصح الطواف لمن لم يكن طاهرًا من الحدث ولمن لم يكن طاهرًا في القلب والبدن من النجاسة عند جمهور أهل العلم.
  • إكمال أشواط الطواف: يجب على المسلم أن يكمل أشواط الطواف السبعة، فإذا لم يكملها لم يصح الطواف، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: “شرط الطواف أن يكون سبع طوفات، كل مرة من الحجر الأسود إلى الحجر الأسود، ولو بقيت خطوة من السبع لم يحسب طوافه..”.
  • جعلُ الكعبة على اليسار أثناء الطواف: وهو من الشروط الأساسية التي يجب أن يحرص المسلم على تحقيقها أثناء الطواف ليصح منه الطواف بإذن الله رب العالمين.
  • الطواف بجميع البيت: يجب على المسلم أن يطوف حول البيت كله، فلا يختصر مسافة الطواف ويطوف من داخل الحجر، لأنّ هذا غير صحيح ومن فعله فإنّ طوافه لا يصح.
  • أن يطوف المسلم ماشيًا: يجب أن يطوف المسلم ماشيًا، وهذا الشرط للمسلم الذي يكون قادرًا على المشي، قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى: ” الذي يظهر لي أنه لا يجوز الركوب في الطواف، سواء على بعير أو على الأكتاف أو في العربيات، إلا إذا كان هناك حاجة، الحاجة: كمرض الإنسان وكبره والزحام الشديد الذي لا يتحمله..”.
  • أن يطوف داخل المسجد الحرام: ينبغي على المسلم أن يطوف وهو داخل المسجد الحرام، لأنّ العلماء يقولون إن الطواف من خارج المسجد الحرام هو طواف بالمسجد وليس بالكعبة الشريفة، قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى: “قال العلماء: يشترط لصحة الطواف أن يكون في المسجد الحرام، وأنه لو طاف خارج المسجد ما أجزأه”.
  • أن يبدأ الطواف عند الحجر الأسود: وهذا شرط أساسي من شروط الطواف، فمن بدأ الطواف عند باب الكعبة فطوافه ناقص وعليه أن يعيده، فالثابت عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أن يبدأ الطواف عند الحجر الأسود، والله تعالى أعلم.

من اين يبدأ الطواف

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس النظارة الشمسية في العمرة

ما هي واجبات الطواف

إنّ الشروط السابقة للطواف قسّمها العلماء بين سنن وواجبات، فالواجبات هي التي لا يصح الطواف إلّا بها، أمّا السنن فهي التي لا يبطل الطواف إذا لم يقم بها المسلم، وفيما يأتي سوف نعدد واجبات الطواف في الإسلام: [7]

  • النية: وهي أن ينوي المسلم الطواف قبل البدء به، وذلك لأنّ النية هي أساس الأعمال كلها في الإسلام، وإنّما الأعمال بالنيات كما أخبر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم.
  • سترة العورة أثناء الطواف: فقد أخبر رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنّه لا طواف لمن لم يستر عورته، وهو الثابت في السنة الصحيحة.
  • الطهارة: حتَّى يصح الطواف يجب على المسلم أن يكون طاهرًا من الحدثين الأكبر والأصغر.
  • ابتداء الطواف من الحجر الأسود: وهذا واجب من واجبات الطواف، فمن لم يبدأ الطواف من الحجر الأسود فطوافه ناقص.
  • أن يجعل المسلم الكعبة عن يساره: وهو واجب من واجبات الطواف، فمن طاف والكعبة عن يمينه فطوافه غير صحيح.
  • أن يكون الطواف داخل المسجد: فمن طاف خارج المسجد فإنّ طوافه يكون بالمسجد الحرام وليس بالكعبة.
  • أن يكون الطواف سبعة أشواط: وهو واجب من واجبات الطواف، فإذا لم يطف المسلم سبعة أشواط كاملة فلم يجزئه الطواف.

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس الحذاء في العمرة للنساء

ما هي سنن الطواف

توجد في الطواف مجموعة من السنن، وهي أمور لو تركها المسلم لم يبطل طوافه ولكنّ الأفضل أن يحرص المسلم على أدائها، وهذه السنن هي: [7]

  • المشي حافيًا أثناء الطواف.
  • لمس الحجر الأسود قبل البدء بالطواف.
  • تقبيل الحجر الأسود في كل مرة يمر به المسلم أثناء الطواف.
  • وضع جبهة الرأس على الحجر الأسود.
  • استلام الركن اليماني أثناء الطواف.
  • قراءة الأذكار الخاصة بالطواف أثناء الطواف.

أحاديث نبوية شريفة عن الطواف

لقد وردت في السنة النبوية الشريفة الصحيحة عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- العديد من الأحاديث النبوية التي تحدثت عن الطواف، نذكر من هذه الأحاديث ما سيأتي: [8]

  • جاء عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّه قال: “كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا طَافَ الطَّوَافَ الأوَّلَ خَبَّ ثَلَاثًا ومَشَى أَرْبَعًا ، وكانَ يَسْعَى بَطْنَ المَسِيلِ إذَا طَافَ بيْنَ الصَّفَا والمَرْوَةِ، فَقُلتُ لِنَافِعٍ: أَكانَ عبدُ اللَّهِ يَمْشِي إذَا بَلَغَ الرُّكْنَ اليَمَانِيَ؟ قالَ: لَا، إلَّا أَنْ يُزَاحَمَ علَى الرُّكْنِ، فإنَّه كانَ لا يَدَعُهُ حتَّى يَسْتَلِمَهُ”. [9]
  • ورد عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- ما سيأتي: “أنَّ ابنَ عُمرَ كان يُزاحِمُ على الركنينِ زِحامًا ما رأيتُ أحدًا مِن أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم يَفعلُه، فقلتُ: يا أبا عبد الرحمن، إنَّك تُزاحِمُ على الُّركنينِ زِحامًا ما رأيتُ أحدًا من أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم يُزاحِمُ عليه؟! فقال: إنْ أفعلْ، فإنِّي سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم يقولُ: إنَّ مَسْحَهُما كفَّارةٌ لِلخطايا وسَمِعْتُهُ يَقولُ مَنْ طافَ بِهذا البيتِ أُسْبُوعًا فأَحْصاهُ كان كَعِتْقِ رَقَبَةٍ وسَمِعْتُهُ يَقولُ لا يَضَعُ قَدَمًا ولا يَرْفَعُ أُخْرَى إِلَّا حَطَّ اللهُ عنْهُ خَطِيئَتَهُ وكُتِبَ له بِها حَسنةٌ”. [10]

من اين يبدأ الطواف

شاهد أيضًا: هل يجوز قص الشعر بعد العمرة بنفسي

ما هي الحكمة من الطواف

لقد تجلّت الحكمة الإلهية من الطواف في الإسلام في حديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الذي قال فيه: “إِنَّما جُعِلَ الطوافُ بالبيْتِ، وبينَ الصفَا والمرْوَةِ ورمْيِ الجمارِ: لإقامَةِ ذِكْرِ اللهِ” [11]ومعنى هذا الكلام أنّ الحكمة من الطواف هي إقامة ذكر الله رب العالمين، ففي الطواف تعظيم لله تعالى وهو من أعظم العبادات التي يمكن أن يؤديها المسلم لله تعالى في حياته، وجدير بالقول إنّ للطواف في الإسلام العديد من الأذكار التي من السُّنّة أن يقرأها المسلم أثناء طوافه، وهنا يكمن ذكر الله تعالى في هذه العبادة العظيمة، والله تعالى أعلم. [12]

دعاء الطواف حول الكعبة

يُستحب أن يكثر المسلم أثناء الطواف حول الكعبة من الدعاء عسى أن يكون هذا الدعاء مستجابًا من الله رب العالمين مجيب الدعاء، وأعظم دعاء يمكن قولُهُ أثناء الطواف حول الكعبة هو الدعاء المبارك الآتي: [13]

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهمّ يا رحمن الدّنيا ورحيم الآخرة أسألك أن تجعلني من أهل الجنّة، وأسألك يا ربّ أن تأخذني إليك في مثل مقامي هذا وتحسن لي خاتمتي، أنت على ما تشاء قدير، اللهمّ أسألك في هذا المقام العظيم أن تصلح لي سّري وسريرتي، اللهمّ املأ قلبي بالخير واجعلني يا ربّ ممن يقضون أعمارهم فيما يرضيك يا ربّ العالمين، آمين.

بهذا الدعاء المبارك نختم هذا المقال الذي مررنا فيه على تعريف الطواف وتحدثنا عن من اين يبدأ الطواف .. سنن وواجبات وشروط الطواف ومررنا بالتفصيل على الحكمة من الطواف في الإسلام وعلى أحاديث نبوية شريفة عن الطواف ثمَّ وضعنا في الختام أفضل صيغ دعاء الطواف حول الكعبة.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة البقرة، الآية 125.
  2. ^ wikiwand.com، طواف، 25/09/2022
  3. ^ islamqa.info، ابتداء الطواف من باب الكعبة، 25/09/2022
  4. ^ islamweb.net، أنواع الطواف وحكم كل نوع، 25/09/2022
  5. ^ صحيح البخاري، عمر بن الخطاب، البخاري، 1، صحيح.
  6. ^ صحيح البخاري، أبو هريرة، البخاري، 369، صحيح.
  7. ^ islamqa.info، شروط الطواف وواجباته، 25/09/2022
  8. ^ ar.islamway.net، ما صح وما لم يصح في ذي الحجة - مكة المكرمة - المسجد الحرام - الكعبة المشرفة، 25/09/2022
  9. ^ صحيح البخاري، عبد الله بن عمر، البخاري، 1644، صحيح.
  10. ^ سنن الترمذي، عبد الله بن عمر، الترمذي، 959، صحيح.
  11. ^ سنن الترمذي، عائشة أم المؤمنين، الترمذي، 902، حسن صحيح.
  12. ^ ar.islamway.net، ما الحكمة من الطواف؟ وهل الحكمة من تقبيل الحجر التبرك به؟ ، 25/09/2022
  13. ^ islamweb.net، من أدعية الطواف والسعي، 25/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *