من هو النبي الذي مات ولم يدفن

من هو النبي الذي مات ولم يدفن
من هو النبي الذي مات ولم يدفن

من هو النبي الذي مات ولم يدفن وهو السؤال الذي سيتمّ الإجابة عنه فيما يأتي، حيثُ يعدّ من الأسئلة الهامّة التي يتمّ طرحها وتداولها بين المسلمين، إنّ الله -سبحانه وتعالى- قد جعل لكلّ أمّةٍ رسولًا، وذلك من أجل هداية الناس ودعوتهم لتوحيد الله -سبحانه وتعالى- والإيمان به، بالإضافة إلى الانتهال من المواعظ والعبر وغيرها، وفي هذا المقال سنتعرف على النبي الذي مات ولم يدفن، كما سيتم بيان التعريف بالنبي دانيال -عليه السلام- ومعرفة بعض من المعلوامت عن الأنبياء.

الأنبياء والرسل

قبل الخوض في بيان من هو الَّنبي الذي مات ولم يدفن لابدّ من بيان من هم الأنبياء والرسل، فقد جعل الله -سبحانه وتعالى- في كلّ أمّةٍ من الأمم رسولٌ يدعوهم إلى الله ويرشدهم إلى الطّريق الصّحيح، ويحذّرهم من الضّلال والوثنيّة، حيث قال الله في كتابه الحكيم: “إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ۚ وَإِن مِّنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِير”[1]، كما لا بدّ من الإشارة إلى أنّ القرآن الكريم لم يسمِّ الأنبياء أجمعين بل خصّ بذكر بعضهم دون بعض، والأنبياء الذين ذكرهم القرآن الكريم هم، آدم وإدريس ونوح وهود وصالح وإبراهيم ولوط وإسماعيل وإسحاق ويعقوب ويوسف وأيوب وشعيب وموسى وهارون ويونس وداود وسليمان وإلياس واليسع وزكريا ويحيى وعيسى وذو الكفل وخاتمهم رسول الله محمّد صلى الله عليهم أجمعين، ومن الجدير بالذّكر أنّه اختلف أهل العلم فيما روي عن أعدادهم.[2]

من هو النبي الذي مات ولم يدفن

إنّ النَّبيّ الذي ماتَ ولم يٌدفن هو دانيال عليه الصَّلاة والسَّلام، أما عن قبره فقد أمر عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- بإخفائه خوفًا من حصول فتنة وضلال بسبب هذا القبر، فليس في الأرض قبر اتفق النَّاس على أنه قبر نبي غير قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيثُ لم يتمّ إخفاء قبور الأنبياء بل اندثرت مع مرور الزَّمان [3]، إلا قبر النّبي دانيال فقد عثر عليه أبي بردة بن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنهما- ومعه خاتم يحتوي على نقش فيه أسدان ورجل بينهما، وفوق رأسه مصحف، فلما وصل ذلك إلى الصحابي الجليل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أرسل لترجمة هذا المصحف ورأى الخاتم وعلم أنَّه للنبي دانيال، حيثُ أمر أبي بردة بحفر عدد من القبور في النهار، ثم دفنه في أحدها في الليل، حيث كان الناس يستسقون به فأراد عمر أن يسد الذريعة إلى الشِّرك، والله أعلم.[4]

من هو النبي الذي مات ولم يدفن
من هو النبي الذي مات ولم يدفن

شاهد أيضًا: من هو النبى الذى صام عن الكلام ثلاث ايام.. القصة الكاملة

التعريف بالنبي دانيال عليه السلام

بعدما تمّ التعرف على الإجابة الصَّحيحة حول سؤال من هو النَّبي الذي مات ولم يُدفن سيتم التَّعرف على النّبي دانيال عليه السَّلام، فهو أحد الأنبياء الذين أرسلهم الله -سبحانه وتعالى- إلى بني إسرائيل، فقد كانت دعوته في بابل في العراق، حيثُ ولد في القدس في فلسطين في عام 620 قبل الميلاد وذلك بحسب ما روي في التَّوراة، كما توافق وقت دعوته لبني إسرائيل مع الوقت الذي كان يحكم بابل شخصًا يدعى بختنصر، فهو الشخص الذي نفذ العديد من الأعمال السيئة، فقد قام بتخريب بيت المقدس وقتل الكثير من الأنبياء وأحرق كتاب التوراة، فقد رماه بختنصر في بئر وسلَّط عليه عدد من الأسود إلَّا أنَّ الله -تعالى- نجاه من هذا الأمر، ومن الجدير بالذّكر إنّ النبي دانيال -عليه السلام- جاء بعد النبي داوود عليه السلام، وقبل النبي يحيى والنبي زكريا عليهما السلام، يعرف النبي دانيال بأنه الله وهبه العلم والحكمة والقوة، واشتهر بقدرته على تفسير الأحلام بشكل دقيق.[5]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي كان يبرئ الاعمى

النبي دانيال في القرآن

إنّ النبي دانيال -عليه السَّلام- لم يُذكر في كتاب الله -تعالى-، ولكن هناك العديد من الأدلة عند أهل التَّفسير تؤكِّد بأنّه نبي من أنبياء الله عزّ وجل، فقد ذكر شيخ الإسلام بشارتين لدانيال بالمسيح ، وبنبينا محمد عليهما الصلاة والسلام ، ثم قال :” فَهَذِهِ نُبُوَّةُ دَانْيَالَ فِيهَا الْبِشَارَةُ بِالْمَسِيحِ، وَالْبِشَارَةُ بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَفِيهَا مِنْ وَصْفِ مُحَمَّدٍ وَأُمَّتِهِ بِالتَّفْصِيلِ مَا يَطُولُ وَصْفُهُ، وَقَدْ قَرَأَهَا الْمُسْلِمُونَ لَمَّا فَتَحُوا الْعِرَاقَ، كَمَا ذَكَرَ ذَلِكَ الْعُلَمَاءُ، مِنْهُمْ أَبُو الْعَالِيَةِ” [5]، ومن الجدير بالذّكر أنّ  النبي دانيال دعا الله -تعالى- أن تدفنه أمة النبي محمد، فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّ دانيالَ دعا ربَّه عزَّ وجلَّ أن يَدفِنَه أُمَّةُ محمدٍ، فلما افتتح أبو موسى الأشعريُّ تُستَرَ وجدَه في تابوتٍ تضرب عروقُه ووريدُه، وقد كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قال من دلَّ على دانيالٍ فبشِّروه بالجنةِ فكان الذي دَلَّ عليه رجلٌ يقال له حَرقوصٌ، فكتب أبو موسى إلى عمرَ بخبره، فكتب إليه عمرُ أنِ ادفِنْه، وابعَثْ إليَّ حَرقوصَ فإنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بشَّره بالجنةِ”[6]

دفن الأنبياء عليهم السلام

لم يرد دليل في كتاب الله أو سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على إخفاء قبور الأنبياء، فالصحيح أنّ قبورهم اندثرت مع مرور الزَّمان،  إلا ما ورد عن الصّحابيّ الجليل عمر بن الخّطاب بإخفائه لقبر النَّبي دانيال عليه السَّلام، فقد أخفاه سداً للذريعة إلى الشّرك، أما قبر النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- فقد حفظ لقرب عهده بالنسبة إلى غيره من الأنبياء، وقد حذر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الناس من أخذ قبره مكانًا للتجمع بالقرب منه للتضرع إليه، أو للبناء عليه، كما حذر من فعل ذلك، ودليل ذلك ما ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تجعلوا بيوتكم قبوراً، ولا تجعلوا قبري عيداً، وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم”[7]، كما قال شيخ الإسلام بتعقيبه على هذه المسألة:[3]

“وَأَمَّا قُبُورُ الْأَنْبِيَاءِ: فَاَلَّذِي اتَّفَقَ عَلَيْهِ الْعُلَمَاءُ هُوَ ” قَبْرُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” فَإِنَّ قَبْرَهُ مَنْقُولٌ بِالتَّوَاتُرِ وَكَذَلِكَ فِي صَاحِبَيْهِ وَأَمَّا ” قَبْرُ الْخَلِيلِ ” فَأَكْثَرُ النَّاسِ عَلَى أَنَّ هَذَا الْمَكَانَ الْمَعْرُوفَ هُوَ قَبْرُهُ وَأَنْكَرَ ذَلِكَ طَائِفَةٌ وَحُكِيَ الْإِنْكَارُ عَنْ مَالِكٍ وَأَنَّهُ قَالَ لَيْسَ فِي الدُّنْيَا قَبْرُ نَبِيٍّ يُعْرَفُ إلَّا قَبْرُ نَبِيِّنَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَكِنَّ جُمْهُورَ النَّاسِ عَلَى أَنَّ هَذَا قَبْرُهُ وَدَلَائِلُ ذَلِكَ كَثِيرَةٌ وَكَذَلِكَ هُوَ عِنْدَ أَهْلِ الْكِتَابِ. وَلَكِنْ لَيْسَ فِي مَعْرِفَةِ قُبُورِ الْأَنْبِيَاءِ بِأَعْيَانِهَا فَائِدَةٌ شَرْعِيَّةٌ وَلَيْسَ حِفْظُ ذَلِكَ مِنْ الدِّينِ وَلَوْ كَانَ مِنْ الدِّينِ لَحَفِظَهُ اللَّهُ كَمَا حَفِظَ سَائِرَ الدِّينِ وَذَلِكَ أَنَّ عَامَّةَ مَنْ يَسْأَلُ عَنْ ذَلِكَ إنَّمَا قَصْدُهُ الصَّلَاةُ عِنْدَهَا وَالدُّعَاءُ بِهَا وَنَحْوُ ذَلِكَ مِنْ الْبِدَعِ الْمَنْهِيِّ عَنْهَا”. انتهى

من هو النبي الذي مات ولم يدفن
من هو النبي الذي مات ولم يدفن

شاهد أيضًا: كم مرة ذكر اسم النبي بالقرآن

من هو النبي الذي مات بعد سيدنا محمد

إنّ النَّبي الذي ماتَ بعد سيدِّنا محمد -صلّى الله عليه وسلَّم- هو النبي دانيال عليه السَّلام، فهو نبي من أنبياء الله الصالحين الذين لهم مكانة عظيمة في كلّ من الدِّيانة الإسلاميَّة والمسيحيَّة واليهوديَّة، فقد تلقى تعليمه في السبي البابلي منذ كان شابًّا، وبعد ذلك أمر ملك بابل نبوخذ نصر بإحضاره إلى مدينة بابل برفقة ثلاثة فتيان من الأشراف، فتعلم هناك اللغة الكلدانية، وتمّ ترشيحه للخدمة في القصر هو والثلاثة رفاق، ومن الجديرِ بالذّكرأنه فسر حلمًا لنبوخذ نصر، فتمّ تعيينه حاكمًا على بابل، كما إنّ النبي دانيال -عليه السلام- موجود في المعتقدات المسيحية، كما يُستخدم اسمه في الكثير من التراتيل في الكنائس، أما عن قبره فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:” وَلَمَّا ظَهَرَ قَبْرُ دَانْيَالَ بتستر كَتَبَ فِيهِ أَبُو مُوسَى إلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ – فَكَتَبَ إلَيْهِ عُمَرُ : إذَا كَانَ بِالنَّهَارِ فَاحْفِرْ ثَلَاثَةَ عَشَرَ قَبْرًا، ثُمَّ ادْفِنْهُ بِاللَّيْلِ فِي وَاحِدٍ مِنْهَا، وَعَفِّرْ قَبْرَهُ، لِئَلَّا يَفْتَتِنَ بِهِ النَّاسُ”.[5]

من هو النبي الذي لم يدفن في الأرض ودفن في السماء

يُعدّ النبي الذي لم يُدفن في الأرض ودُفِن في السَّماء هو نبي الله إدريس عليه السلام، وهي رواية نُقلت عن كعب الأحبار، فهي من الإسرائيليات [8]، حيثُ ثبت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- رآى إدريس -عليه الصلاة والسلام- ليلة المعراج في السَّماء الرابعة، وهو المقصود بقوله -تعالى- في شأنه: ” ورفعناه مكانا عليا”[9]، حيث قال بعض العلماء أنّ هذا الرّفع يقصد به أنه ُرفع إلى السّماء ثم قبض روحه فيها، ولكن البعض يقول إنّه رفع معنوي وذلك رفع لقدره ومكانته بين العالمين لأنَّه نبيّ، فقد قال الحافظ ابن حجر -رحمه الله- في النسخ: “وكون إدريس رُفع وهو حي لم يثبت من طريق مرفوعة قوية، وقد روى الطبراني أن كعبًا قال: لابن عباس في قوله تعالى: وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً ، أن إدريس سأل صديقًا له من الملائكة فحمله بين جناحية ثم صعد به، فلما كان في السماء الرابعة تلقاه ملك الموت فقال له: أريد أن تُعلمني كم بقي من أجل إدريس؟ قال: وأين إدريس؟ قال: هو معي، فقال: إن هذا لشيء عجيب، أمرت بأن أقبض روحه في السماء الرابعة، فقلت: كيف ذلك وهو في الأرض؟ فقبض روحه، فذلك قوله تعالى: “وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً، وهذا من الإسرائيليات، والله أعلم بصحة ذلك”. [10]

شاهد أيضًا: من صور تواضع النبي صلى الله عليه وسلم في مجلسه

من هو النبي الذي مات ولم يدفن
من هو النبي الذي مات ولم يدفن

من هو النبي الذي مات وهو ساجد

إنّ النّبي الذي مات وهو ساجد هو يحيى عليه السَّلام، فهو واحدٌ من أنبياء بني إسرائيل، فقد جاء في مقتل يحيى -عليه السلام- بأنه مات وهو ساجد أنّ امراةً من النساء الزانيات طلبها أحد الرجال وكانت المرأة كافرة فطلبت مهرها أن يكون دم نبي الله يحيى، فذهب الرجل وقتله وهو ساجد، وأحضر دمه لها ليكون مهرها، كما  وردت عدة آثار عن الصّحابة والتَّابعين في قتله ذكرها الطبري وابن كثير، حيثُ ورد والظاهر بأنَّها مأخوذة من أهل الكتاب، ومن أصحها ما روى ابن أبي شيبة في المصنف عن عروة بن الزبير قال: “ما قتل يحيى بن زكريا إلا في امرأة بغي قالت لصاحبها لا أرضى عنك حتى تأتيني برأسه، فذهب فأتاها برأسه في طست. ومن أصحها كذلك ما رواه عبد الله بن الزبير قال:” قتل يحيى بن زكريا في زانية كانت جارية”.[11]

إلى هنا أعزّاءنا القرّاء نصل وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي قدمناه لكم بعنوان من هو النبي الذي مات ولم يدفن، فقد عرفنا في هذا المقال بعض من المعلومات حول النبي دانيال عليه السلام، وقد أدرجنا لكم الإجابة الصحيحة حول السؤال المطروح، ثمّ تعرفنا على بعض من الأنبياء من خلال الإجابة على بعض الأسئلة الدينية المهمة، ختمنا مقالنا ببعض المعلومات عن النبي الذي مات مرتين، نرجو أن  تكونوا قد استمتعتم بمطالعة هذا المقال ونلتم الفائدة التي تبحثون عنها.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة فاطر ، الآية 24
  2. ^ islamqa.info، هل صح في عدد الأنبياء والرسل شيء ؟، 14/10/2022
  3. ^ islamweb.net، توضيح حول إخفاء قبور الأنبياء، 14/10/2022
  4. ^ islamweb.net، خبر النبي دانيال عليه السلام، 14/10/2022
  5. ^ islamqa.info، من هو النبي دانيال عليه السلام ؟، 14/10/2022
  6. ^ البداية والنهاية، ابن كثير ، أبو الأشعث الأحمري ، 2/38 ، مرسل من هذا الوجه وفي كونه محفوظا نظر
  7. ^ صحيح أبي داود، الألباني، أبو هريرة، 2042 ، صحيح.
  8. ^ islamqa.info، هل قصة قبض روح إدريس عليه السلام في السماء الرابعة صحيحة؟، 14/10/2022
  9. ^ سورة مريم، الآية 56
  10. ^ islamweb.net، تفسير قوله تعالى (وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً)، 14/10/2022
  11. ^ islamweb.net، هل مات زكريا ويحيى حتفاً أم قتلاً، 14/10/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *