هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة
هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة في الشريعة الإسلامية، حيث إنّ الحيض هو من الأمور التي تمنع المرأة من مزاولة العبادات الشرعية التي تتطلب الطهارة مثل الصلاة أو قراءة القرآن أو نحوها من العبادات الأخرى، لذلك كان لا بدّ من مقال يتم فيه الوقوف مع مجموعة من الأحكام الخاصة بحيض المرأة وهل تعد الإفرازات البنية من ضمن الحيض أم لا بالنسبة للعبادات.

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة وحصول الطهر فلا تعتبر هذه الإفرازات من دم الحيض وبالتالي لا تمنع من صحة الصلاة وكذلك الصوم وقد ورد عن أم عطية رضي الله عنها قالت: “كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئاً” فإذا رأت المرأة الجفاف مدةً بعد انتهاء الحيض أو رأت الطهر وهو القصة البيضاء فعليها أن تغتسل وتشرع في الصلاة، وبذلك تمام الإجابة عن سؤال هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز مفاخذة الزوجة وهي حائض

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية قبل الدورة

بعد الإجابة عن سؤال هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة لا بدّ من الوقوف مع الإفرازات قبل الدورة، إذ تجوز الصلاة عند نزول افرازات بنية قبل الدورة بشرط أن لا يتصل بها الدم، فإن اتصل بها الدم وكان في وقت العادة الشهرية التي ينزل فيها دم الحيض عادة فتترك الصلاة حتى وإن لم ينزل الدم مباشرة بحيث لا يتجاوز مدة رؤية الكدرة مع دم الحيض خمسة عشرة يوماً فإذا انقضى زمن الحيض ورأت الطهر تغتسل وتعاود الصلاة.[2]

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

شاهد أيضًا: هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء

هل افرازات ما بعد الدورة الشهرية يبطل الوضوء للصلاة

اختلف العلماء في الإجابة عن سؤال هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة وهل هي ناقضة للوضوء أم لا، فذكروا أن هذه الإفرازات تعتبر طاهرة إن خرجت على الثياب ولا يلزم غسل الثياب منها مع بقائها ناقضة للوضوء وهو قول أبي حنيفة وأحمد ورواية للشافعي، وما يأتي تفصيل حكم نقض هذه الإفرازات للوضوء:[3]

  • القول الأول: إذا كانت هذه الإفرازات تنزل بشكل مستمر فهي ناقضة للوضوء وتأخذ حكم من به سلس البول أو حكم المستحاضة فتتوضأ لكل فريضة بعد دخول الوقت وتصلي مباشرة.
  • القول الثاني: إن كانت هذه الإفرازات غير مستمرة فعلى قول الجمهور أنها تنقض الوضوء ولا تأخذ حكم المستحاضة وهو قول الجمهور وهذا الأحوط.
  • القول الثالث: أنها غير ناقضة للوضوء ولا يوجد ما يدل على نقضها للوضوء وهو قول لبعض أهل العلم.

شاهد أيضًا: حكم مداعبة الزوجة في نهار رمضان ونزول المذي

حكم استمرار نزول الدم بعد الدّورة الشهرية

يعتبر استمرار نزول الدم بعد الدورة الشهرية لعدة أيام فوق أيام عادة المرأة هو دم استحاضة، كأن حاضت خمسة أيام وفي شهر ما استمر نزول الدم عندها لمدة سبعة عشر يوماً فيعتبر أيام حيضها هو خمسة عشر يوماً فتغتسل في اليوم الخامس عشر وتصلي واليومان المتبقيان هما استحاضة تتوضأ فيهما لكل فرض صلاة.[4]

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة
هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

شاهد أيضًا: هل يجوز شرب حليب الزوجة

حكم الصيام مع وجود إفرازات بنبية

الصيام بوجود الإفرازات البنية يأخذ حكمين:[5]

  • الأول: يعتبر الصيام صحيحاً مع وجود الإفرازات البنية وهي ما تسمى الكدرة ما دامت هذه الإفرازات في غير زمن الدورة الشهرية وتعتبر الكدرة استحاضة ولا تفطر فيها.
  • الثاني: إن اتصلت الكدرة مع نزول الدم في وقت العادة الشهرية فإنها لا تصوم وتقضي الأيام التي أفطرتها في زمن الحيض.

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام بدون طهارة من الدورة الشهرية

افرازات بنية بعد الدورة هل اجامع زوجي

لا يلزم ترك الجماع لمن رأت الإفرازات البنية بعد الدورة وهي ما تسمى الكدرة فلا تعتبر حيضاً بعد مرور فترة الحيض التي أكثرها خمسة عشر يوماً أما إن كان في زمن الحيض فالواجب ترك الجماع ولا إثم عليها أو كفارة إن فعلته لجهل في أمرها أو خطأ.[6]

وقد ذكر النووي وهو يتحدث عن وطء الحائض: “ومن فعله جاهلاً وجود الحيض، أو تحريمه، أو ناسياً، أو مكرهاً، فلا إثم عليه، ولا كفارة؛ لحديث ابن عباس -رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ، والنسيان، وما استكرهوا عليه. حديث حسن رواه ابن ماجه، والبيهقي وغيرهما”، والله أعلم.[6]

نزول إفرازات بنية في غير موعد الدورة الشهرية

إن ما تراه المرأة من الإفرازات البنية وهي الكدرة في غير زمن الدورة الشهرية ليس بحيض وهذه الإفرازات لا تمنع من صحة الصلاة ولا الصيام ولكنها تعتبر ناقضة للوضوء على رأي غالب جمهور أهل العلم والفقه، فتتوضأ لكل صلاة أما إذا اتصلت هذه الإفرازات البنية مع زمن الحيض وصاحبها علامات نزول الحيض كوجع ومغص وغير ذلك من علامات فهو حيض فلا تصلي ولا تصوم ولا تجامع زوجها حتى تطهر.[7]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة وذكرنا مجموعة آراء علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وتحدثنا عن حكم جماع الرجل لامرأته في أثناء الإفرازات البنية ومتى تعد حيضًا ومتى لا تعد في الإسلام.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ islamweb.net، حكم الإفرازات البنية بعد الطهر، 22/07/2022
  2. ^ islamweb.net، حكم الإفرازات البنية قبل الحيض، 22/07/2022
  3. ^ al-maktaba.org، كتاب موقع الإسلام سؤال وجواب، 22/07/2022
  4. ^ al-maktaba.org، كتاب تيسير أحكام الحيض، 22/07/2022
  5. ^ islamweb.net، حكم الصوم مع وجود الإفرازات البنية، 22/07/2022
  6. ^ islamweb.net، حكم الجماع بوجود الكدرة، 22/07/2022
  7. ^ islamweb.net، حكم الكدرة والصفرة إذا كانت قبل الحيض واتصلت به، 22/07/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *