هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء
هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء هذا الحكم الشرعي المهم بالنسبة لكل مسلم في هذا العالم في شهر رمضان المبارك، فالتفقه في الدين أمر واجب على المسلمين جميعًا، ومسألة قضاء الصيام عن الميت الذي عليه قضاء هي من القضايا الفقهية المهمة بالنسبة للمسلم، وفي هذا المقال نسرد معلومات مفصلة عن الصيام عن الميت الذي عليه قضاء وعن قضاء الصيام عن الميت الذي أخره لغير عذر وغير ذلك من القضايا الفقهية التي تتعلّق بقضية الصيام عن الميت في الإسلام.

هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

يجوز لولي الميت الذي عليه قضاء أن يصوم عنه ما عليه من أيام بعد وفاته، وهذا ما أجمع عليه علماء المسلمين، واستدلوا في هذا الحكم الشرعي بحديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المروي عن طريق السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- والذي جاء فيه: “مَن مَاتَ وعليه صِيَامٌ صَامَ عنْه ولِيُّهُ” [1]ورأى أهل العلم أنّه إذا لم يرد ولي الميت أن يصوم عنه فيمكنه أن يطعم عن كل يوم أفطره الميت ولم يقضه مسكينًا، وهذا القول الذي ذهب إليه الإمام الشافعي والإمام النووي رحمه الله، وإليه ذهب كلٌّ من الشيخ الجليل عبد العزيز بن باز رحمه الله والشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى، والله أعلم.[2]

هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء
هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام عن شخص آخر حي

حكم قضاء الصيام عن الميت الذي أخره لغير عذر

بعد الحديث عن هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء لا بدّ من القول إنّه يجوز في الإسلام قضاء الصيام عن الميت الذي أخر قضاء ما عليه من صيام بدون عذر شرعي حتّى وافته المنية ولم يقض ما عليه، وهذا ما أجمع عليه غالبية أهل العلم، ويحلّ للولي إذا لم يشأ الصيام عن الميت أن يطعم مسكينًا عن كل يوم أفطره الميت في حياته ولم يقضه، واستدلّ أهل العلم في هذا الحكم الشرعي بالحديثين الصحيحين الآتيين عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم:[3]

  • عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “مَن مَاتَ وعليه صِيَامٌ صَامَ عنْه ولِيُّهُ” [1]
  • عن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: “جَاءَتِ امْرَأَةٌ إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَتْ: يا رَسولَ اللهِ، إنَّ أُمِّي مَاتَتْ وَعَلَيْهَا صَوْمُ نَذْرٍ، أَفَأَصُومُ عَنْهَا؟ قالَ: أَرَأَيْتِ لو كانَ علَى أُمِّكِ دَيْنٌ فَقَضَيْتِيهِ، أَكانَ يُؤَدِّي ذَلِكِ عَنْهَا؟ قالَتْ: نَعَمْ، قالَ: فَصُومِي عن أُمِّكِ”[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز تقبيل الزوجة اثناء الصيام

هل يجوز الصيام عن الميت المريض

يجوز الصيام عن الميت المريض الذي لم يقض الأيام التي أفطرها من رمضان، فإذا كانت أيامًا طويلًا فالإطعام أيسر وأفضل، فإذا قضى الإنسان أواخر حياته مريضًا عاجزًا عن الصيام ولم يقض هذه الأيام التي عجز عن صيامها ولم يطعمْ في حياته مسكينًا عن كل يوم أفطره في حياته، ثمّ وافته المنية وعليه قضاء هذه الأيام، فإن على وليه أن يطعم عن كل يوم أفطره الميت مسكينًا، ويكون الإطعام بما يعادل نصف صاع من التمر أو الأرز أو القمح بحسب قوت أهل البلد، والله تعالى أعلم. [5]

هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء
هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

متى يجب قضاء الصيام عن الميت

إنّ قضاء الصيام عن الميت يكون إذا أفطر الميت في حياته لعذر شرعي ثمّ زال هذا العذر وأصبح قادرًا على قضاء ما عليه من صيام، ولكنه لم يقض، ففي هذه الحالة يستحب أن يقضي ولي الميت عنه ما عليه من صيام وهذا مستحب، ويمكن لأولياء الميت أن يطعموا بدل القضاء، وهذا أيضًا يجزئ، أمّا من كان مريضًا فلم يصم لعذر شرعي وهو المرض، ثمًّ استمر به المرض حتّى وفاته فهذا ليس على أوليائه القضاء عنه بعد وفاته، والله تعالى أعلم. [6]

هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء
هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء

شاهد أيضًا: حكم عدم صيام القضاء قبل رمضان

أقوال العلماء عن قضاء الصيام عن الميت

لمّا كانت مسألة قضاء الصيام عن الميت من أهم القضايا الإسلامية الرمضانية، كان لا بدّ من أن يتحدث أهل العلم ويذكروا فيها الكثير من الكلام الذي يوضّح لعامة المسلمين موضوع هذه المسألة الفقهية، وفيما سيأتي سنقدم مجموعة من أقوال العلماء عن قضاء الصيام عن الميت وعن مسألة وجود أكثر من ولي للميت يقضون عنه أيضًا:[6]

  • قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى:

يستحب لوليه أن يقضيه فإن لم يفعل، قلنا: أطعم عن كل يوم مسكينا قياسا على صوم الفريضة، فلو قدر أن الرجل له خمسة عشر ابنا، وأراد كل واحد منهم أن يصوم يومين عن ثلاثين يوما فيجزئ، ولو كانوا ثلاثين وارثا وصاموا كلهم يومًا واحدًا، فيجزئ لأنهم صاموا ثلاثين يوما، ولا فرق بين أن يصوموها في يوم واحد أو إذا صام واحد صام الثاني اليوم الذي بعده، حتى يتموا ثلاثين يومًا.

  • قال الإمام النووي رحمه الله تعالى:

من مات وعليه قضاء رمضان أو بعضه فله حالان: أحدهما: أن يكون معذورًا في تفويت الأداء ودام عذره إلى الموت كمن اتصل مرضه أو سفره بالموت لم يجب شيء على ورثته، ولا في تركته لا صيام ولا إطعام، وهذا لا خلاف فيه عندنا، الحال الثاني: أن يتمكن من قضائه سواء فاته بعذر أم بغيره، ولا يقضيه حتى يموت، ففيه قولان مشهوران؛ أشهرهما وأصحّهما: عند المصنف والجمهور وهو المنصوص في الجديد أنه يجب في تركته لكل يوم مد من طعام، ولا يصح صيام وليه عنه، والثاني: وهو القديم وهو الصحيح عند جماعة من محققي أصحابنا وهو المختار، أنه يجوز لوليه أن يصوم عنه، ويصح ذلك ويجزئه عن الإطعام وتبرأ منه ذمة الميت، ولكن لا يلزم الولي الصوم، بل هو إلى خيرته.

شاهد أيضًا: حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

نكتفي بهذا الحد في هذا المقال ونصل هنا إلى النهاية والختام، حيث قدمنا عبر فقراته معلومات عن هل يجوز الصيام عن الميت إذا كان عليه قضاء بالإضافة إلى هل يجوز الصيام عن الميت المريض وتحدثنا عن جملة من الأحكام الشرعية المهمة التي تتعلق بهذا الأمر وهذا الموضوع.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ صحيح البخاري، عائشة أم المؤمنين، البخاري، 1952، صحيح.
  2. ^ dorar.net، قضاءُ الصِّيامِ عن الميِّتِ الذي أخَّرَه لغَيرِ عُذرٍ، 14/04/2022
  3. ^ binbaz.org.sa، حكم الصيام عن الميت، 14/04/2022
  4. ^ صحيح مسلم، عبد الله بن عباس، مسلم، 1148، صحيح.
  5. ^ binbaz.org.sa، حكم قضاء الصوم عن الميت الكبير المريض، 14/04/2022
  6. ^ islamqa.info، حكم قضاء الصيام عن المتوفى الذي لم يصم لعذر أو لغير عذر، 14/04/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.