هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز

هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز
هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز

هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز، هي من الأحكام المهمّة التي قد يرغب المسلمون بالسؤال عنها، فقد شاع قول رمضان كريم بين المسلمين، فما رأي علماء المسلمين بهذا القول، ذلك ما سنجيب عنه في هذا المقال، حيث سنذكر آراء عدد من علماء المسلمين الثقات الذي تحدثوا عن حكم قول رمضان كريم، ورمضان مبارك.

هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز

قال الشيخ الجليل ابن باز رحمه الله تعالى بعدم تحريم تهنئة المسلمين بعضهم لبعض بشهر رمضان المبارك، وذلك اقتداءً بالنبيّ عليه الصلاة والسلام وصحابته الكرام رضوان الله عليهم، حيث كان رسول الله يفرح ويستبشر ويهنئ أصحابه بقدوم شهر رمضان، وقد حذا السلف الصالح حذو الصحابة الكرام وكانوا يهنئون بعضهم بقدوم الشهر الفضيل، فهو شهر عظيم، شهر فيه الخير والبركة والمغفرة والعتق من النار، وقد يستخدم بعض المسلمون عبارة رمضان كريم ولا شيء فيها بشرط عدم الاعتقاد بأنّها لفظ عقائديّ واجب وملزم، فبذلك تدخل في باب البدع المحرّمة في الإسلام، وقولها لا شيء فيه مع تحقق هذا الشرط والله تعالى أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل زينة رمضان حرام

هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز
هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز

هل يجوز قول رمضان كريم ابن عثيمين

أمّا فيما قاله الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في حكم قول رمضان كريم، فقال رحمه الله أنّها لا تصحّ، والأفضل أن يُقال رمضان مبارك، فرمضان ليس هو المعطي حتّى نُطلق عليه صفة الكرم، وإنّما صاحب الفضل والكرم والجود هو الله تعالى، وهو من وهب شهر رمضان المبارك هذا الفضل العظيم، ليكون شهرًا فاضلًا وعظيمًا، وجعل من أيامه وقتًا لأداء ركن من أركان الإسلام وهو الصيام، وعلى الإنسان أن يسعى لطاعة الله تعالى واجتناب معاصيه في شهر رمضان وفي خارجه، ولكنّها في رمضان أكثر لما له من الفضل، والله أعلم.[2]

حكم قول رمضان كريم اسلام ويب

أجبنا على سؤال المقال الذي كان هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز، والآن سنتعرّف على الفتوى التي وردت في موقع إسلام ويب في قول رمضان كريم، وقد ورد أنّ هذه المقولة خبرية، أيّ يقصد به الإخبار بأنّ شهر رمضان كريم بكرم الله تعالى على عباده في أيامه ولياليه، ولعلّ القائل يقصد منها أيضًا الدعاء لغيره بأن يكون شهر رمضان المبارك شهر بركة وخير وكرم عليه، ولا مانع في ذلك كلّه، ولكن الحرام بأن يعتقد القائل بأنّها عبارة تعبدية فهنا ستدخل في حكم البدعة المحرّمة والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

حكم قول مبارك عليكم الشهر الفضيل

معنى كلمة مبارك في اللغة أيّ الدعاء بالخير والبركة واليمن، وقد شاع بين الناس أن يهنئ بعضهم بقدوم شهر رمضان فيقولون “مبارك عليكم الشهر الفضيل” أيّ بمعنى الدعاء لبعضهم بأن يكون هذا الشهر شهر خير وبركة في الطاعة والعبادة والثواب، وقد يتساءل المسلمون عن حكم قول هذه العبارة، وورد عن العلماء أنّه لا حرج في استخدامها للتهنئة بالشهر الفضيل، واستدلوا على ذلك بأنّ رسول الله كان يفرح بقدوم شهر رمضان ويستبشر ويبشر أصحابه به، ولكنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم لم يخصّهم بعبارة تهنئة معينة، فكلّ قول فيه خير يقوله المسلم في هذا الموضع لا حرج فيه، وقد ورد أنّ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قد قال في خطبة خطبها في أواخر شهر شعبان: “أتاكم شهرُ رمضانَ ، شهرٌ مبارَكٌ ، فرض اللهُ عليكم صيامَه ، تفتحُ فيه أبوابُ الجنَّةِ ، و تُغلَق فيه أبوابُ الجحيم ، وتُغَلُّ فيه مَرَدَةُ الشياطينِ ، وفيه ليلةٌ هي خيرٌ من ألف شهرٍ ، من حُرِمَ خيرَها فقد حُرِمَ”[4]، فشهر رمضان شهر مبارك بنصّ حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: حكم زينة رمضان ابن باز

هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز
هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز

حكم التهنئة بدخول شهر رمضان

إنّ حكم التهنئة بدخول الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك، هو مما يسأل عنه كثير من المسلمين؛ فهم يفرحون ويستبشرون بقدوم رمضان ويرغبون في قول عبارات التهنئة، ويحرصون ألا يكون في هذا الفعل نوع من الابتداع المنهي عنه في الدّين، ولا حرج في هذه التهنئة ولها أصل شرعيّ من زمن النبيّ الكريم صلّى الله عليه وسلّم الذي كان يفرح بقدوم رمضان ويستبشر، وقد قاس بعض أهل العلم التهنئة بقدوم الشهر الفضيل بالتهنئة بعيد الفطر وهي جائزة وثابتة عن الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم، وعليه فلا حرج بالتهنئة برمضان لأنّه موسم دينيّ مهمّ وفيه من الخير الكثير، ويستطيع المسلمون تهنئة بعضهم بدخول رمضان بضيغ معينة مثل: مبارك عليكم الشهر، أو بارك الله لكم في شهر رمضان، أو نهنئكم بقدوم الشهر الفضيل، وغيرها من العبارات التي تحمل الدعاء بالخير والبركة.[6]

وبهذا نكون قد وصلنا لختام مقالنا الذي أجبنا فيه على سؤال هل يجوز قول رمضان كريم ابن باز، وتعرفنا على رأي الشيخ الجليل ابن باز في هذا الحكم ، وأضفنا عددًا من الآراء والفتاوي الأخرى التي تتعلق بقول رمضان كريم أو رمضان مبارك.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ binbaz.org.sa، حكم التهنئة بقدوم رمضان، 31/03/2022
  2. ^ ar.islamway.net، قول العاصين في رمضان: "رمضان كريم" ، 31/03/2022
  3. ^ islamweb.net، حكم مقولة رمضان كريم، 31/03/2022
  4. ^ صحيح الجامع، أبو هريرة،الألباني،55،صحيح
  5. ^ aliftaa.jo، إطلاق "رمضان كريم" لا حرج فيه، 31/03/2022
  6. ^ ar.islamway.net، الفرحة بقدوم رمضان، 31/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.