هل يجوز وطء الجارية المتزوجة

هل يجوز وطء الجارية المتزوجة
هل يجوز وطء الجارية المتزوجة
هل يجوز وطء الجارية المتزوجة هذا الحكم الشرعي الذي يُعدُّ من الأحكام الشرعية المهمة، فعلى الرّغم من أنّه لم يعد للجواري وجود في العصر الحالي إلّا أنّ الحديث عن المسائل الفقهية الخاصة بالجواري ما زال قائمًا وينبغي أن يعرفه المسلم من باب التفقه بالدين، ومن خلال هذا المقال سوف نتحدَّث عن الجواري في الإسلام وسوف نمرّ على هل يجوز وطء الجارية المتزوجة بالإضافة إلى حكم وطء الجارية وابنتها من ملك اليمين وإلى مجموعة من الأحكام الشرعية التي تتعلق بموضوع الجواري في الإسلام.

الجواري في الإسلام

قبل الخوض في هل يجوز وطء الجارية المتزوجة جدير بالقول إنّ الجواري في العالم كلّه موجودون من قبل بعثة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ثمَّ لمّا جاء الإسلام لم يحرّم الجواري ولم يمنع الناس من شراء الجواري والعبيد، وعدّ الجواري من ملك اليمين، وهذا ما ظهر صراحة في القرآن الكريم في كثير من الآيات القرآنية، قال تعالى في سورة النساء: {وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا} [1]وهذه الآية تبين أنّ استرقاق الجواري والعبيد كان أمرًا مشروعًا قبل ظهور الإسلام وبعد ظهوره أيضًا.

وقد ظهرت الجواري في حياة الإنسان في القرون الماضية بأسباب عديدة، منها كثيرة الغزوات والحروب وانتشار السبي والاسترقاق، ومنها كثرة بيع البنات من قبل آبائهنّ لشدة الفقر، بالإضافة إلى كثرة قطاع الطرق واللصوص الذين كانوا يأخذون البنات جواريَ لديهم، فكانت هذه هي العوامل والأسباب التي ساهمت في انتشار الجواري قبل الإسلام وساهمت في انتشار الجواري بعد مجيء الإسلام أيضًا وفي عصور الإسلام الأولى. [2]

هل يجوز وطء الجارية المتزوجة

أجمع علماء المسلمين على أنّه لا يجوز وطء الجارية المتزوجة في الإسلام بأي شكل من الأشكال، فهو أمر محرم لا أصل له ولا أساس في الشريعة الإسلامية، وذلك لأنّ الجارية المتزوجة هي على ذمة رجل آخر، وقد حرّم الإسلام أي صورة من صور اختلاط الأنساب وشدد في ذلك، فإذا كانت الجارية متزوجة حرم على سيدها وطؤها، قال ابن قدامة في كتابه المغني: ” لا نعلم خلافاً بين أهل العلم في تحريم وطء الجارية المشتركة”، والله تعالى أعلم. [3]

شاهد أيضًا: هل يجوز رؤية عورة الزوجة على النت

هل يجوز وطء الخادمة

بعد التفصيل في هل يجوز وطء الجارية المتزوجة إنّ الخادمة التي تعمل في البيوت مقابل أجر مادي ليست من ملك اليمين، وليست عبدة أو أمة أو جارية، لذا فإنّه يحرم وطؤها فهو زنا، ولا تُعد الخادمة من ملك اليمين الذي ورد في القرآن الكريم والذي لا يُلام عليه المسلم، ومن وطء خادمته فقد زنا وأتى ذنبًا وفاحشة عظيمة حذّر منها الشرع الإسلامي في قول الله تعالى في سورة الإسراء: {وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا} [4]والله تعالى أعلم. [5]

هل يجوز وطء الجارية المتزوجة

هل يجوز وطء الجارية الكافرة

ذهب غالبية أهل العلم في المذاهب الإسلامية الأربعة إلى تحريم وطء الجارية الكافرة حتَّى لو كانت ملك يمين، ورد عن ابن قدامة في كتابه المغني أنّه قال: ” أن من حرم نكاح حرائرهم من المجوسيات وسائر الكوافر سوى أهل الكتاب لا يباح وطء الإماء منهن بملك اليمين في قول أكثر أهل العلم”، وقد وردت في قصص الصحابة والنبي صلَّى الله عليه وسلَّم، أنّ الصحابة عاشروا المسبيات من الكفار الذين كانوا يعبدون الأوثان من العرب.

ولكنّ أهل العلم أولوا ما ورد من هذه القصص في السنة النبوية الشريفة أنّ هؤلاء السبايا أسلموا قبل وطئهنّ أو معاشرتهنّ، وفي هذا اتباع لقول الله تعالى في سورة البقرة: {وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أُولَٰئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ} [6]والله تعالى أعلم. [7]

شاهد أيضًا: هل يجوز للزوجين النوم عاريان

هل يجوز وطء الجارية بغير رضاها

بعد أن مررنا على هل يجوز وطء الجارية المتزوجة يمكن القول أفتى أهل العلم بأنّه يجوز وطء الجارية بغير رضاها، ولا يجوز للجارية التي هي في حكم ملك اليمين أن تمتنع عن معاشرة سيدها إذا لم يكن هناك عذر، ويرى أهل العلم أنّه يحق للسيد أن يعاشر جاريته بملك اليمين كما يحق له أن يعاشر زوجته بعقد النكاح ولا يحل للجارية ولا للزوجة الامتناع بغير وجود عذر شرعي.

وهنا تجب الإشارة إلى أنّه ينبغي على الرجل المسلم أن يرفق بزوجته وبما يملك من جوارٍ، فالرفق هو أساس المعاملة الطيبة الحسنة التي دعا إليها الشرع الإسلامي، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الذي رواه أنس بن مالك رضي الله عنه: “ما كان الرِّفْقُ في شيءٍ إلَّا زانَه ، ولا نُزِعَ من شيءٍ إلَّا شانَه” [8]والله أعلم. [9]

هل يجوز وطء السبية المتزوجة

يجوز للمسلم أن يطأ السبية لو كانت متزوجة بحسب ما قال أهل العلم، وذلك لأنّ السبي يقطع النكاح السابق الذي كانت عليه المرأة، فتصير بعد سبيها ملكًا لسيدها وله أن يطأها بملك اليمين، قال تعالى في سورة النساء: {وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۖ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاءَ ذَٰلِكُمْ أَن تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ ۚ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا}. [10]وفيما يأتي نذكر قول القرطبي في تفسير لهذه الآية والذي يوضح رأي علماء المسلمين في مسألة وطء السبية المتزوجة في الإسلام: [11]
المراد بالمحصنات هنا المسبيات ذوات الأزواج خاصة، أي هن محرمات إلا ما ملكت اليمين بالسبي من أرض الحرب، فإن تلك حلال للذي تقع في سهمه وإن كان لها زوج. وهو قول الشافعي في أن السباء يقطع العصمة. ثم حصل خلاف بين العلماء هل تباح لمالكها مطلقا سواء سبيت المرأة مع زوجها أم إنها لا تباح له إلا إذا سبيت وحدها.
والمشهور من مذهب مالك أنه لا فرق بين أن يسبى الزوجان مجتمعين أو متفرقين، وروى عنه ابن بكير أنهما إن سبيا جميعا واستبقي الرجل أقرّا علي نكاحهما، فرأى في هذه الرواية أن استبقاءه إبقاء لما يملكه، لأنه قد صار له عهد وزوجته من جملة ما يملكه، فلا يحال بينه وبينها، وهو قول أبي حنيفة والثوري، وبه قال ابن القاسم ورواه عن مالك.

حكم وطء الجارية وابنتها من ملك اليمين

في ختام ما ورد من كلام عن هل يجوز وطء الجارية المتزوجة أفتى أكثر أهل العلم بتحريم وطء الجارية وابنتها من ملك اليمين، ولا يجوز أيضًا أن يطأ بملك اليمين جارية وأختها، وهذا قول غالبية أهل العلم، بينما ذهب بعض أهل العلم إلى كراهة الجمع بين الجارية وابنتها أو بين الجارية وأختها في الوطء في ملك اليمين، والله تعالى أعلم. [3]
هل يجوز وطء الجارية المتزوجة
بهذه المعلومات نصل إلى نهاية مقال هل يجوز وطء الجارية المتزوجة وكنا قد مررنا فيه على تعريف الجواري في الإسلام وتحدثنا عن هل يجوز وطء الجارية بغير رضاها ومررنا على مجموعة من الأحكام الشرعية التي تتعلق بأمور الجواري والإماء في الشريعة الإسلامية.
المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ سورة النساء، الآية 3.
  2. ^ alukah.net، الجواري في الإسلام، 14/08/2022
  3. ^ ar.islamway.net، تحريم وطء الجارية المشتركة رابط المادة: http://iswy.co/e1436p، 14/08/2022
  4. ^ سورة الإسراء، الآية 32.
  5. ^ islamweb.net، حكم معاشرة الخادمة كملك اليمين، 14/08/2022
  6. ^ سورة البقرة، الآية 221.
  7. ^ ar.islamway.net، حرمة وطء الأمة الكافرة بالملك، 14/08/2022
  8. ^ صحيح الجامع، عائشة وأنس بن مالك، الألباني، 5654، صحيح.
  9. ^ ar.islamway.net، هل يجوز للسيد إرغام ملك اليمين على المعاشرة إن امتنعت رابط المادة: http://iswy.co/e140p3، 14/08/2022
  10. ^ سورة النساء، الآية 24.
  11. ^ ar.islamway.net، السبي يقطع نكاح المرأة المسبية، 14/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *