دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله

دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله
دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله

دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله، ذلك الدعاء الذي يبدأ المسلم به يومه فيستقيم ميزان حياته، حيث إنّ الاعتراف بأنّ الله هو الواحد الأحد الفرد الصمد هو خير معين لأن يكون المسلم في يومه سعيدًا لا يطلب العون إلا من رحمته ولا يسأل الخير إلا منه وحده، في هذا المقال سيتم الحديث عن مجموعة الأذكار التي يبتدئ بها كل مؤمن يومه لينال الخير والرضا من رب الأرباب.

مفهوم دعاء الصباح

إنّ دعاء الصباح هو الذكر الذي يبدأ به المسلم يومه، ويناجي من خلاله ربه، فينشرح به صدره ويشعر بحفظ الله ورعايته له، ويكسبه الحسنات، ويحط عنه السيئات، وهو عبادة خفيفة لا تحتاج إلى مجهود سوى تحريك اللسان فقط ولكن مع استحضار القلب والعقل معاً.

والدعاء يقرب المؤمن من الله عز وجل، ويحفظ له بيته وأولاده ونفسه، ويجعله على صلةٍ دائمةٍ بالله تعالى، ويحفظه من العين والحسد، ويمد جسمه بالطاقة، ويغفر له ذنوبه، ويزيد حسناته، ويكفيه همه وغمه وحزنه، ويبعد عنه الشيطان وكيده، ويقربه من الله تعالى، وقراءة الأذكار تنقل الإنسان من حوله وقوته إلى حول الله عز وجل وقوته، فالذكر عبادة وطاعة وقد وعد الله تعالى الذاكرين له بذكرهم في الملأ الأعلى.

شاهد أيضًا: أذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة

دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله

يبدأ المسلم يومه بدعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله وهو:

“أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيء قدير، ربِّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شرّ ما في هذا اليوم وشر ما بعده، ربِّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربَّ أعوذ بك من عذابٍ في النار وعذابٍ في القبر”.

وقت أذكار الصباح

يقرأ المؤمن أذكار الصباح ليستفتح يومه بذكر الله عز وجل، وقد اختلف بعض العلماء حول توقيت قراءة أذكار الصباح وذلك لعدم ورود نص مخصوص في تحديد وقتها، فبعضهم قال إنها تبدأ من نصف الليل الأخير والبعض الآخر قال بأن توقيتها الصحيح يبدأ من أذان الفجر، وهذا هو القول الأرجح، وهو يوافق رأي ابن القيم رحمه الله.[1]

أما عن تحديد نهاية وقت قراءة تلك الأذكار، فقد رأى ابن تيمية مع مجموعة من العلماء أنه ينتهي بطلوع الشمس، ولكن لا بأس إن قيلت بعد طلوعها إن كان تركها لعذر، وذلك أفضل من تركها نهائياً فذكر الله مطلوبٌ ومحببٌ في أي وقت من الأوقات.[1]

شاهد أيضًا: أذكار الصباح مكتوبة بخط كبير

أذكار الصباح مختصرة

وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم الكثير من الأذكار التي كان يواظب عليها كل صباح ومنها:

  • آية الكُرسِيّ: {اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[2]

  • اللهمَّ إني أسألُك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهمَّ إني أسألُك العفو والعافية في دِيني ودنياي وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي.

  • اللّهـمَّ أَنْت رَبِّـي لا إله إلا أَنت، خلقْتني وَأَنا عَبْـدك، وأَنا عَلـى عَهْدك ووعـدك ما استطعت، أَعـوذُ بك من شـر ما صنعت، أَبـوء لك بنعْـمتك عَليَّ، وَأَبـوءُ بذنبي، فاغْفـر لي فإنَّـه لا يغفِر الذُّنـوب إِلا أَنت.

  • اللَّهمَّ عافِني في بدني اللَّهمَّ عافِني في سمعي، اللَّهمَّ عافِني في بصري لا إله إلَّا أنت.

  • اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الكُفْرِ والفقرِ، وأعوذُ بكَ من عذابِ القبرِ، لا إلهَ إلَّا أنت. 3 مرات.

  • أَصبَحْنا على فِطرةِ الإسلامِ، وعلى كلمةِ الإخلاص، وعلى دين نبينا محمدٍ صلَّى الله عليه وسلم، وعلى ملة أبينا إبراهيم، حنيفاً مسلماً، وما كان من المشركين.

أفضل الأدعية وأذكار الصباح

ألا بذكر الله تطمئن القلوب، إن المؤمن ذاكراً لله شاكراً لأنعمه دائماً وأبداً، فإذا استيقظ في الصباح كان أول كلامه ذكر الله ومناجاته عز وجل، والرسول صلى الله عليه وسلم قد علّم صحابته والأمة من بعدهم كنوزاً عظيمةً ذِكْرها راحةً لنفس المؤمن وسكينةً لروحه، ومما يمكن قوله في الصباح:

دعاء الصباح مكتوب قصير

من خير ما يقوله المرء في الصباح:

  • اللهم في هذا الصباح لا ترد لنا دعاء، ولا تخيب لنا رجاء، وبشرنا بكل ما يسعدنا ويريح قلبنا، وأكرمنا بفرجٍ ننتظره ويسرٍ نتمناه، اللهم بدل همنا فرجاً، وعسرنا يسراً، واجعل صباحنا هذا بدايةً جميلةً، وراحةً دائمة، وأمنياتٍ محققة، يا خير من دعي، ويا خير من أجاب.
  • اللهم في صباحك هذا أسألك العفو والعافية، والمعافاة التامة الدائمة، اللهم وكلتك أمري فلا تخذلني، وأصلح لي شأني كله، وإلى غيرك لا تكلني، وعوضني عن كل ألمٍ سكن قلبي، وكل حزنٍ أتعب روحي، وكل مرضٍ أتعب جسدي، برحمةٍ وسكينةٍ وسعادةٍ.
  • اللهم يا من لا يعجزه شيءٌ في الأرض ولا في السماء، طهر صباحي من الهم والحزن، وافتح لي أبواب رحمتك ورزقك، وأيدني وانصرني وأكرمني من واسع فضلك يا كريم، واجعل لي نصيباً من الخير في كل خير تقسمه، ونصيباً من النور في كل نورٍ تنشره، ونصيباً من الرزق في كل رزقٍ تبسطه، يا كريم، يا رب العالمين.
  • اللهم يا مدبر الليل والنهار، أصبحنا وأصبح الملك لك، يا مالك أمرنا، بدل ضيقنا بفرج، وعجزنا بقوة، وأحلامنا بواقع، وأخرجنا من حولنا وقوتنا إلى حولك وقوتك، وأكرمنا بعافيةٍ ليس بعدها ضرر، ونعيم ليس بعده كدر، واجمعنا بوالدينا ومن نحب بجوار خير البشر.
  • اللهم في صباحك هذا، أرح قلبي ونفسي وجسدي، وأبعد عني كل ما يؤذيني ويزعجني، وكن معي في كل لحظةٍ ولمحةٍ ونفس، ومُدّني بصبرٍ ليس له آخر، واجعل بعد صبري فرحةً تسكن أعماقي، وتريح قلبي وفكري.

شاهد أيضًا: دعاء الدخول الى المنزل مكتوب من السنة النبوية وأفضل الأدعية

دعاء الصباح جميل

من أجمل الأدعية التي يبتدئ بها المسلم يومه الجميل:

  • اللهم إني أسألك في هذا الصباح، أن تجعل يومي هذا أجمل الأيام، وحظي فيه أجمل الحظوظ، وجَمِّلني بأحسن الأخلاق، وارزقني أوسع الأرزاق، وارفع شأني وقدري وذكري في الدنيا والآخرة، وسخر لي الأرض بمن عليها من عبادك، والسماء بمن فيها من ملائكتك، واجعلني من أحبابك يا رب العالمين.
  • اللهم في صباحك هذا، افتح لنا أبواب رحمتك، وكرمك، ومغفرتك، وآتنا من كل خيرٍ، واصرف عنا كل شر، وارزقنا نوراً وهدايةً بالإيمان، وصحةً وعافيةً في الأبدان، ولا تدع لنا ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضاً ولنا فيها صلاح، إلا وقضيتها لنا يا أرحم الراحمين.
  • اللهم في هذا الصباح، أسألك بنور وجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض، أن ترزقني زيادةً في الدين، وسعةً في الرزق، وأن تجعلني في حفظك وتحت كنفك، وأن تكرمني بسعادةٍ في الدنيا والآخرة، وأن تلبسني ثوب الصحة والعافية، وترزقني من واسع رزقك، وتتقبل أعمالي بالقبول الحسن، وأن تكرمني بجنة الفردوس في الآخرة يا الله.
  • اللهم يا منزل الكتاب، ويا مجري السحاب، ويا فاتح الأبواب، ويا جامع الناس ليوم الحساب، نسألك في هذا الصباح أن ترزقنا حمداً يملأ الميزان، ورحمةً تدخلنا بها الجنان، وأعمالاً ترضى بها عنا يا كريم، ونسألك عيشةً هنيّة، وميتةً سويّة، ومرداً غير مخزٍ ولا فاضح، اللهم أكرمنا بعافيةٍ في الجسد، ورزقٍ كالغيث، وذريةٍ صالحة، وفرج عنا ما أهمنا وأغمنا، وارحمنا رحمةً تغننا بها عن رحمة من سواك، واجعل لنا من كل همٍّ فرجاً، ومن كل ضيقٍ مخرجاً.
  • اللهم إنا نسألك في هذا الصباح أن تشملنا برحمتك، وتحفنا برعايتك، وتكرمنا من أوسع أبواب كرمك، وأن تسترنا فوق الأرض، وتحت الأرض، وتغفر لنا يوم العرض، وأن ترزقنا عملاً صالحاً متقبلاً، ورزقاً واسعاً غدقاً، وأسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك من شر ما استعاذ منك به نبيك محمد صلى الله وعليه وسلم.

شاهد أيضًا: دعاء الاستيقاظ من النوم للاطفال

حديث أصبحنا وأصبح الملك لله

في دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله ورد حديث نبوي شريف عن الصحابي الجليل براء بن عازب قال فيه: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا أصبح قال : أصبحنا وأصبح الملكُ للهِ ، والحمدُ للهِ ، لا إلهَ إلا اللهُ وحدَه لا شريكَ له ، اللهمَّ إني أعوذُ بك من الكسلِ والكبرِ وعذابِ القبرِ”.[3]

أهمية الدعاء في حياة الإنسان

للدعاء أجرٌ وثوابٌ عظيم، والمؤمن دائماً يلجأ إلى ربه بالدعاء، لأنه يعلم حق العلم أنه خير عبادة، وأن الله تعالى هو من يفرج كروبه ويكرمه، وأن حسن الظن بالله عز وجل يغير حياته ويعطه سؤله، وللدعاء فوائد عديدة منها:

  • يقرب المؤمن من الله تعالى، ويفتح أمامه كل الأبواب المغلقة.
  • يعرّف المؤمن على مفهوم التوكل على الله، والاستعانة به.
  • يحمي المؤمن من الوقوع في فخ التكبر، ويشعره بالضعف والذلة والحاجة إلى الله عز وجل.
  • يفرّج الهم والكرب عن المؤمن، ويكشف عنه المحن والمصائب.
  • يساعد على تحقيق أمنيات المسلم وتطلعاته، ويجلب له الخير والبركة.
  • يحقق الانتصار في المعارك والحروب.
  • يكفّر الذنوب والمعاصي ويرفع الدرجات، ويفتح أبواب الخير المغلقة.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال دعاء الصباح أصبحنا وأصبح الملك لله، وذكرنا ما هي خير الأدعية التي يُمكن للمسلم  أن يقولها في بداية يومه، وأتينا على ذكر أهمية الدعاء في حياة المسلم وكيف يمكن أن يغير الإنسان حياته من خلال الدعاء وطلب العون.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ alukah.net، متى يبتدئ وقت أذكار الصباح والمساء؟، 18/01/2022
  2. ^ سورةالبقرة، 255
  3. ^ نتائج الأفكار، ابن حجر العسقلاني، البراء بن عازب، 2/355 ، حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.