دعاء الصفا والمروة من شعائر الله

دعاء الصفا والمروة من شعائر الله
دعاء الصفا والمروة من شعائر الله

دعاء الصفا والمروة من شعائر الله، حيث إنّ السعي بين الصفا والمروة من الأمور التي شرعها الله سبحانه وتعالى من أجل تذكر هاجر تلك المرأة التي كانت تسعى بين الجبلين وهي تبحث عن الماء لطفلها الذي كاد يموت عطشًا، ذلك الموقف الذي بقي في أذهان عامة النّاس لذلك كان لا بدّ من التوجه إلى الله والدعاء في أثناء السعي بينهما، وتفصيل الأدعية فيما يأتي.

السعي بين الصفا والمروة

قال تعالى في كتابه الكريم: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ}،[1]بعد الانتهاء من الطواف، يعمد الحاج أو المعتمر إلى المسعى، الذي هو طريق يربط بين جبلي الصفا والمروة، وذلك لإقامة شعيرة السعي، التي هي ركن من أركان إتمام الحج أو العمرة.

والصفا والمروة هما جبلان يقعان شرق المسجد الحرام، بين بطحاء مكة والمسجد الحرام، فيبدأ الحاج بالسعي متماً سبعة أشواط، مبتدئاً من الصفا منتهياً بالمروة، وبذلك يكون قد أتم شوطاً كاملاً، ثم يعود من المروة إلى الصفا، متماً شوطاً ثانياً، وهكذا حتى يتم سبعاً، وعندما يصعد الحاج أو المعتمر إلى جبل الصفا يبدأ بالتهليل والتكبير مستقبلاً الكعبة الشريفة، ويدعو لنفسه ولمن يحب، ويبدأ الساعي سيراً عادياً في أول الشوط ثم يتحول السير هرولةً بين الميلين الأخضرين، وذلك للرجال دون النساء، حيث لا تجوز الهرولة للمرأة.

شاهد أيضًا: دعاء قبول العمرة

دعاء الصفا والمروة من شعائر الله

يلتجئ الحاج أو المعتمر إلى جبل الصفا، متذكراً طواف هاجر وسعيها بين الصفا والمروة، متلهفةً خائفةً على رضيعها، طالبةً العون والغوث من الله عز وجل، فيدعو هو الآخر ربه مستبشراً بالإجابة، التي تكللت بها دعوة السيدة هاجر ومن دعاء الصفا والمروة من شعائر الله:

  • اللهم إني أتوجه إليك، واقفاً بين يديك، في هذا المكان الطاهر، لتقبل توبتي، وتغفر لي يا كريم.
  • اللهم إني أسألك حبك، وحب من يحبك وحب عمل صالح يقربني إليك.
  • رب اغفر لي، وارحمني، وتجاوز عن ذنوبي وخطاياي، واغسلني من ذنوبي، بالماء والثلج والبرد.
  • اللهم إني أسألك الجنة، وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار، وما قرب إليها من قول أو عمل.
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار.

شاهد أيضًا: دعاء التوكل على الله وطلب العون منه

أدعية مشروعة بين الصفا والمروة

المنظر بديعٌ بين الصفا والمروة، حيث الجموع من الحجاج والمعتمرين يسعون، وكلٌ منهم يدعو الله تعالى ويتضرع إليه قائلاً:

دعاء الهرولة بين الصفا والمروة

عندما يصل الساعي إلى الميل الأخضر، فهو يسرع الخطوات، تأسياً بنبي هذه الأمة محمد صلى الله عليه وسلم ويلج بالدعاء قائلاً:

  • اللهم أكرمني بحبك، وحب نبيك، وحب ملائكتك، وحب عبادك الصالحين، يا كريم، يا رب.
  • اللهم املأ قلبي إيماناً، ورضني بما قسمت لي، حتى لا أحب تعجيل ما أخرت، ولا تأخير ما عجلت.
  • اللهم مالك الملك، تؤتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء، وتذل من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله.
  • اللهم أعني على طاعتك، واكتب لي ولأحبتي رضاك، وأسعدني بعفوك يوم ألقاك، يا عفو يا غفور.
  • اللهم إني أسألك مسألة المساكين، والمتذللين والخاضعين لك، بأن تكشف كرباتي، وتكرمني من فضلك العظيم.
  • اللهم لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك، لك الملك ولك الحمد، وأنت على كل شيء قدير، اغفر لي وارحمني، يا كريم.
  • اللهم باعد بيني وبين خطاياي، كما باعدت بين المشرق والمغرب، وأكرمني بالرحمة والمغفرة، يا عظيم.
  • اللهم دعوتني إلى بيتك فلبيت، ودعوتني إلى طاعتك فأطعت، فأكرمني بدخول جنتك، يوم لا ظل إلا ظلك.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي.

دعاء يقال عند الصفا والمروة في العمرة

دعت هاجر ربها تبارك وتعالى، عند الصفا والمروة، فحقق لها ما تمنت، وفرج همها، وأنبع لها ماء زمزم، لتشرب وتسقي رضيعها منه، وحيث وقفت ودعت، يقف الحاج أو المعتمر، داعياً راجياً ربه:

  • اللهم إني أسألك الرزق والتوفيق، والرحمة والمغفرة والجنة، وصحبة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى.
  • اللهم يا قريب يا مجيب، يا شافي يا طبيب، يا فعال لما يريد، أكرمني بعفوك ورعايتك، يا كريم.
  • اللهم إني أدعوك في هذا المكان المبارك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري وشفاء همي وغمي، يا قادر، يا كريم.
  • اللهم إن ذنوبي ملأت صحائفي، وأنا طامع في رحمتك ومغفرتك، فاعف عني واغفرها لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  • اللهم اجعل أيامي أيام خير، لا يضيق لي فيها صدر، واجعل لي فيها توفيقاً وتيسيراً وأجر.

شاهد أيضًا: دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

دعاء الصفا والمروة من شعائر الله مكتوب

مما يُمكن للمسلم أن يقوله في دعاء الصفا والمروة من شعائر الله:

  • اللهم في هذا المكان الطاهر، أدعوك وأرجو منك الإجابة، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأخرجه، وإن كان بعيداً فقربه.
  • اللهم إني أسألك من هذا المكان المبارك، ألا ترد لي دعاء، ولا تخيب لي رجاء، وأن تدفع عني كل هم وبلاء.
  • اللهم أحمدك على نعمة الإسلام، وأشكرك على نعمة الإيمان، وأسألك الصفح والعفو والغفران.
  • اللهم يا خير المبشرين، بشرني بفرحةٍ يسعد بها قلبي، وتدمع لها عيني.
  • اللهم إني أستودعك أدعيةً أنت تعلمها، فاستجبها لي وأكرمني بإجابتها يا كريم.

أفضل الأدعية في الصفا والمروة

من خير الأدعية التي يُمكن للمسلم أن يقولها عند الصفا والمروة:

  • سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر.
  • اللهم إنك كريم رحيم، عفو غفور، تحب العفو فاعف عني.
  • لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده.
  • لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير.
  • اللهم إني أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، والفوز بالجنة، والنجاة من النار.

شاهد أيضاً: دعاء ختم القران مكتوب كامل بخط كبير

الدعاء عند صعود الصفا والمروة

إذا قصد الحاج أو المعتمر منطقة الصفا، صعد إلى جبل الصفا تأسياً بهاجر عليها السلام وتوجه إلى الكعبة المشرفة، رافعاً يديه إلى السماء، داعياً لله عز وجل:

  • اللهم إني أسألك الهدى والتقى، والدرجات العلا من الجنة، بصحبة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم.
  • اللهم يا رحيم، يا عزيز، يا أكرم الأكرمين، اغفر وارحم، وتجاوز عما تعلم، فإنك العفو القدير.
  • اللهم في هذا المكان المشرف، أدعوك وأرجوك أن تحرمني على النار، وأن تشملني برحمتك، يوم تبعث عبادك.
  • اللهم اغفر لي ذنوبي، واستر لي عيوبي، وافتح لي أبواب رحمتك وغفرانك، يا عزيز يا غفار.
  • اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر.

دعاء الصفا والمروة مكتوب

من خير الأدعية التي يمكن أن يقولها المسلم عند الصفا والمروة:

  • اللهم استرني فوق الأرض، وارحمني تحت الأرض، واغفر لي يوم العرض، يا كريم.
  • اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك من شر ما استعاذ به منك نبيك محمد صلى الله عليه وسلم.
  • اللهم أسألك في هذا المكان الطاهر أن ترزقني زيادةً في الدين، وسعةً في الرزق، وأن تجعل أعمالي خالصةً لوجهك الكريم.
  • اللهم إني أسألك عيشةً هنية، وميتةً سوية، وعافيةً في الجسد، ورزقاً في المال والولد.
  • اللهم أسألك نوراً وهداية، وفتحاً لأبواب رحمتك ومغفرتك، وإغلاقاً لأبواب سخطك ونقمتك.

شاهد أيضاً: دعاء يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر

دعاء الانتهاء من السعي بين الصفا والمروة

إن لكل منسك من مناسك الحج أو العمرة، نوعٌ من الصلة بالله تعالى، فإذا أنهى العبد الطائع لربه مناسك السعي، فسعى وهرول مسرعاً إلى ربه، طالباً منه العفو والمغفرة والرحمة، توجه إليه بقلبٍ مطمئنٍ يدعوه بما ييسره له:

  • اللهم وبعد أن أنهيت هذا المنسك، أسألك أن تريح قلبي ونفسي وجسدي، وتبعد عني كل ما يؤذيني ويؤلمني، ويتعبني ويشقيني.
  • اللهم بدل همي فرجاً، وعسري يسراً، واغسلني من ذنوبي وآثامي، وبدل سيئاتي حسنات، يا كريم.
  • اللهم اجعل الأيام القادمة من أجمل الأيام، وحظي فيها من أجمل الحظوظ، وافتح لي أبواب رحمتك وكرمك ومغفرتك.
  • اللهم اجعل خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك فيه، يا الله.
  • اللهم أحسن عاقبتي في الأمور كلها، وأجرني من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، يا عظيم.
  • اللهم لا تجعل مصيبتي في ديني، ولا تجعل الدنيا أكبر همي، ولا مبلغ علمي، ولا تسلط علي من لا يخافك ولا يرحمني.

ماذا يقال عند السعي بين الصفا والمروة

مما يمكن للمسلم أن يقوله في دعاء الصفا والمروة من شعائر الله:

  • اللهم إني أسألك خير الحياة، وخير الممات، وخير العلم، وخير العمل، وثبتني وثقل موازيني، يا كريم.
  • ربي آتني في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقني عذاب النار، يا عزيز ويا غفار.
  • اللهم اقسم لي من خشيتك ما تحول به بيني وبين معصيتك، وأجرني من فتنة المحيا، وفتنة الممات.
  • اللهم إني أسألك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت وإذا سئلت به أعطيت، أنت تعيدني إلى هذا المكان مرةً أخرى، حاجاً أو معتمراً.
  • اللهم أحمدك علي جميع نعمك، وأعوذ بك من سخطك ونقمتك، وأسألك من خيري الدنيا والآخرة، يا أكرم الأكرمين.

شاهد أيضاً: دعاء لأمي المتوفية يوم الجمعة

فضل السعي بين الصفا والمروة

إن السعي بين الصفا والمروة، هو شعيرة من شعائر الحج والعمرة، ولا يجوز التهاون به، وقد أكد المالكية والشافعية والحنابلة وطائفة من السلف، على أنه ركن من أركان الحج والعمرة، فقد طاف النبي صلى الله عليه وسلم بين الصفا والمروة سبعة أشواطٍ مبتدئاً بالصفا، مؤكداً بذلك على نصٍ في كتاب الله عز وجل.

وقد شُرع السعي اقتداءً بهاجر زوجة إبراهيم وأم وإسماعيل عليهما السلام، تلك الأسرة التي امتثلت لأمر الله عز وجل، حيث أمر الله تعالى إبراهيم عليه السلام أن يترك هاجر وابنها إسماعيل في وادي غير ذي زرع، ليس فيه طعام ولا ماء.

وعندما يسعى المؤمن بين الصفا والمروة، فإنه يشعر بالضعف والذل والحاجة إلى مولاه جل وعلا، في جميع أمور دنياه وآخرته، ويتذكر تلك المرأة التي كابدت ما كابدت وعاشت كرباً عظيماً، صابرةً محتسبةً، مطيعةً لأوامر مولاها وخالقها.[2]

شاهد أيضًا: دعاء الستر من الفضيحة وكلام الناس

وبذلك نكون قد وصلنا إلى خاتمة مقال دعاء الصفا والمروة من شعائر الله، وذكرنا ما هي خير الأدعية التي يُمكن أن تُقال عند الهرولة ما بين الصفا والمروة، وخير ما يُمكن للمسلم الدعاء به عند الانتهاء من السعي وما هو فضل السعي بين الصفا والمروة في الشريعة الإسلامية.

المراجع [ + ][ - ]
  1. ^ البقرة، 158
  2. ^ dorar.net، الفصل الثَّالث: حُكْمُ السَّعيِ والتطَوُّعِ به، 17/02/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.